عرض مشاركة واحدة
#1  
قديم 2020-03-16, 03:22 AM
غوايش
¨°o.O (روح جديدة) O.o°"
غوايش غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 42294
 تـَآريخَ وَجودكَ معـنآ : Jul 2015
 فترة الأقامة : 1784 يوم
 آخ’ـر آطلآلـہ : 2020-05-26 (05:11 AM)
 المشاركات : 39 [ + ]
 التقييم : 50
 معدل التقييم : غوايش will become famous soon enough
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي فحص وحل مشكلة البطئ في سرعة الإنترنت



شرح فحص وحل مشكلة البطئ في سرعة الإنترنت

الجميع يريد انترنت سريع. فعند مشاهدة الفيديو سواء على اليوتيوب أو مشاهدة فلم على Netflix، فإن جل ما يرغب به المشاهد هو مشاهدة تلك الفيديوهات من دون أي تقطيع وبجودة عالية تصل الى مستوى HD. لذلك، فإن زيادة سرعة الانترنت تتطلب بعض الأمور التقنية والتي يستدعي تنفيذها عمل بعض الخطوات والتي من شأنها التخلص من البطئ في سرعة الانترنت.

من أكثر الأسئلة الشائعة والمتعلقة بالإنترنت هي كيفية زيادة سرعة الإنترنت. وهل هنالك طريقة للتغلب على البطئ في الانترنت أم لا؟

هناك الكثير والعديد من الحلول المحتملة والتي يمكنك تجربتها بالفعل لحل مشكلة الانترنت البطيء. بعضها يعمل والآخر لا يعمل، أي مجرد كلام لا صحة له. لكن نحن هنا لمساعدتك وتوجيهك الى طرق الفحص السليمة والفعالة والتي ستقضي على مشاكل الانترنت بالكامل بعد التمكن من تحديد السبب الأساسي لمشكلة البطئ في سرعة الانترنت، من دون الحاجة إلى قضاء ساعات عديدة في معرفة كيفية التخلص من البطئ في الانترنت أو إضاعة الوقت في برمجة جهاز الموجه الخاص بك.

حل مشكلة الإنترنت البطيء

سنقوم بتقديم عشرة نصائح سهلة وقابلة للتطبيق لتوفير عملية اتصال أسرع بالإنترنت وإيقاف أي بطئ مرافق له.

1- تفقد حجم التنزيل المسموح به من قبل مزود الانترنت (أي سقف حجم التنزيل)

سقف حجم التنزيل الذي تسمح به شركة تزويد الانترنت هي واحدة من أهم الأمور التي يجب تفقدها قبل البدء بتفحص الأعطال المسببة لبطئ الانترنت. وعلى الرغم من ذلك، فإن معظم شركات تزويد الإنترنت لا تعلن أو تصرح عن تلك السياسة في العلانية، مع العلم أنهم المسؤول الأول والأخير عن تقليل سرعة الانترنت لتقليل كمية البيانات المنزلة من قِبَل المستخدمين.

تقوم شركات تزويد الانترنت بتحديد الحد الأقصى من كمية البيانات المسموح تنزيلها كل شهر، والتي تتراوح من بضع مئات من الميجابايت إلى مئات الجيجابايت. وإذا تجاوزت الحد المسموح به من التنزيل، فإن مزود خدمة الإنترنت الخاص بك سيقيد سرعة الإنترنت لديك وتقليلها، وستلاحظ الفرق في السرعة.

إذا كنت لا تعرف إذا ما كان لديك سقف حجم تنزيل بيانات في الانترنت أم لا، فتحقق من فاتورتك أو عن طريق الاتصال بمزود الانترنت الخاص بك والاستفسار. وإذا واصلت تجاوز الحد الأقصى للبيانات المستهلكة كل شهر، فتحدث إلى مزود الانترنت الخاص بك عن خطة أو برنامج جديد ذات حد أعلى للبيانات المسموح تنزيلها.

2- إعادة التشغيل وإعادة ضبط الراوتر

قم بإعادة ضبط جهاز الموجه أي الراوتر الخاص بك على الأقل مرة كل شهر أو أكثر وذلك لمنح الجهاز استراحة من البيانات المخزونة في الذاكرة الداخلية للراوتر وتحديث اتصالك بالإنترنت. أما إذا كنت تواجه مشكلات خطيرة في السرعة، فقد تفكر وتلجأ الى إعادة تعيين وضبط جهاز الموجه الخاص بك كل يوم، أو تغييره واستبداله بالكامل بآخر جديد في حال أن الموجه الحالي قديم ومستخدم كثيراً على مر الزمان.

إذا كان لديك مودم منفصل عن جهاز الموجه الخاص بك، فأعد ضبطه أيضاً. تؤدي إعادة ضبط المودم إلى تنشيط اتصالك بمزود خدمة الإنترنت، وهذا هو ما يعنيه إيقافه وتشغيله مرة أخرى.

الحل الأمثل لمثل تلك المشكلة هو أن تقوم باستخدام مؤقت الكتروني كهربائي يقوم بإعادة تشغيل المودم أو الراوتر الخاص بك يومياً أثناء نومك مرة كل يوم، ليبقى الاتصال بالإنترنت محدث ونشط طوال الوقت.

يجب أن تضع في عين الاعتبار أن طريقة إعادة ضبط أو تشغيل جهاز الراوتر، لن يحول الانترنت بشكل سحري من البطئ الشديد الى السرعة الفائقة، فهذه الطريقة تزيد بشكل قليل من سرعة الانترنت.

3- قم بتغيير موقع الموجه

يعتبر هذا الحل من الحلول السريعة وخاصة إذا كان جهاز الراوتر الخاص بك في بعض الزاوية البعيدة من منزلك. إذا كان الأمر كذلك، انقله الى مكان آخر كمنطقة وسط البيت للحصول على تغطية لاسلكي أفضل.

إذا لم تتمكن إشارة الـ Wi-Fi الصادرة من الراوتر من الوصول إليك، فسيعاني اتصال الإنترنت لديك ويصبح ضعيف. لذلك، ضع جهاز الموجه (أي الراوتر) الخاص بك في منتصف منزلك، ويفضل أن يكون ذلك في أي مكان تتواجد به باستمرار ومعظم الوقت. فإذا كنت تقضي كل وقتك في غرفة المعيشة وفي الطابق الأول مثلاً، فضع جهاز الراوتر على نفس المستوى الذي أنت متواجد به.

4- توجه الى استخدام خط الإيثرنت

الجميع يستخدم شبكة الـ Wi-Fi هذه الأيام، وهو أمر محتم ومفروض. الاتصالات اللاسلكية هي شبكة رائعة ومريحة، لكنها ليست سريعة دائماً. لذلك، الاتصالات السلكية مثل الإيثرنت، ستكون دائماً وعلى الدوام أسرع وأكثر موثوقية من الاتصالات اللاسلكية، إذ أن الكبل أو سلك الشبكة يرسل ويستقبل الإشارة مباشرة إلى جهازك بدلاً من الاعتماد على البث الهوائي المليء بالتشويش الناتجة عن تداخل الأمواج اللاسلكية المتعددة.

ومن هنا، وإن أمكن، قم بتوصيل أجهزتك الأكثر أهمية بالإنترنت عبر كابل الإيثرنت. ومن الأمثلة على تلك الأجهزة:

التلفزيون، كمبيوتر شخصي، رسيفر، كاميرات مراقبة، PlayStation، Xbox أو أي وحدة تحكم ألعاب أخرى. أيضاً، إذا كنت تميل إلى مشاهدة الوسائط الثقيلة من البيانات مثل مقاطع الفيديو على تلفزيون أو رسيفر الانترنت، فإن اتصالات الكبل أي الايثرنت هي الأفضل.

كل من تلك الميزات الخاصة بالإيثرنت لا تعد شيئاً أمام ميزة الأمان التي توفرها أسلاك الايثرنت مقابل الشبكات اللاسلكية. فالتجسس على خطوط الانترنت معظمها تتم عن طريق شبكات الواي فاي Wi-Fi. لذلك، إذا كنت ترغب في الحفاظ على سرية وأمن المعلومات المصرفية الخاصة بك وغيرها من المعلومات، فإن الإيثرنت الوسيلة الأفضل لذلك.

وأخيراً، التجسس الناتج عن الشبكات اللاسلكية من شأنه أن يتم اختراقها وسحب البيانات منها، ومشاركة خط الانترنت مع الغير، مما يؤدي سلباً الى تبطئي وإضعاف سرعة الانترنت الخاصة بك.

5- منع ظهور الإعلانات أثناء التصفح

تقوم معظم المواقع الالكترونية بعرض إعلانات على الصفحات الخاصة بها. وهذه الإعلانات هي عبارة عن صور، سواء صور ثابتة أو متحركة GIF، أو من الممكن أن تكون مقاطع فيديو في العديد من الأحيان والتي يتم تشغيلها تلقائياً عند تحميل الصفحة.

إن رؤية الإعلانات، أي عرض الوسائط الإعلانية تبطئ سرعة اتصالك بالإنترنت. لذلك من الأفضل منع ظهورها في بعض الأحيان، وذلك عن طريق تثبيت مكون إضافي Plugin لمنع عرض تلك الإعلانات، أي إيقاف تشغيل مقاطع فيديو التشغيل التلقائي ذات الاستهلاك العالي للإنترنت، لتوفير سرعة اتصال أفضل.

6- استخدام متصفح يمتلك تقنية ستريم لاين StreamLined Browser

إذا كنت من هؤلاء؛ الذين عادة ما تبقي عشرات علامات التبويب والنوافذ مفتوحة على متصفحك، فاعلم أن كل هذه الوسائط المفتوحة، يمكن أن تبطئ من اتصالك، وهذا هو السبب في أننا نوصي بوجود متصفح يقوم بعمل نسخ احتياطي مثل المتصفح Opera.

يعمل Opera على تبسيط جميع البيانات الموجودة على صفحات الويب لمنحك تجربة تصفح أسرع مستخدم تقنية Streamline. لا نوصي باستخدام Opera بشكل يومي، ولكن إذا كنت بحاجة إلى البحث عن شيء وكان اتصال Wi-Fi سيئاً بشكل خاص، فيمكنك التبديل واللجوء إلى المتصفح Opera دون الإخلال بالنظام الخاص بعلامة التبويب.

7- تثبيت ماسح الفيروسات والتخلص من البرامج الضارة

إذا لم تكن قد قمت بذلك بالفعل، يوصى بشدة بتثبيت برنامج مكافحة الفيروسات AntiVirus ومضاد البرامج الضارة Anti Malware.

تقوم فيروسات الحاسوب والبرامج الضارة والخبيثة بالتأثير على سرعة الإنترنت لديك وبشكل كبير جداً. فهي تقوم بمشاركة خط اتصال الانترنت الخاص بك لإرسال واستقبال المعلومات والتجسس على الضحية.

بمجرد تنزيل برنامج مكافح الفيروسات والحصول عليه، قم بعمل مسح شامل للبحث عن الفيروسات والبرامج الضارة. ثم قم بتفعيل ميزة البحث عن الفيروسات تلقائياً وبشكل منظم. إذا عثر البرنامج على فيروسات أو برامج ضارة، فقم بإزالتها وحذفها من الحاسوب الخاص بك والعودة إلى التصفح بطريقة سريعة.

8- تثبيت برنامج مساعد أو الإضافة "مسح ذاكرة التخزين المؤقت"

إذا لم تكن قد سمعت عن "ذاكرة التخزين المؤقت" أو الكاش على متصفح الإنترنت لديك، فقد حان الوقت لاكتشاف ما هي ذاكرة الكاش وطريقة عملها.

أثناء زيارتك لمواقع الويب وخاصة عند إدخال المعلومات، تجمع المتصفحات أجزاء صغيرة من المعلومات عنك، غالباً على شكل ملفات تعريف الارتباط والمسماة بالكعكات Cookies.

يقوم المسوقون وذوي أصحاب الإعلانات باستغلال واستخدام بياناتك، لإرسال إعلانات ذات صلة بالأشياء التي قد ترغب في شرائها، وذلك استناداً إلى سلوك التصفح لديك. فإذا سبق لك أن رأيت نفس الإعلان يتابعك عبر الإنترنت، فأنت الآن على دراية تامة بهذا المفهوم بالفعل.

للتخلص من كل ملفات تعريف الارتباط (الكعكات) وبرامج التتبع تلك، يجب عليك مسح "ذاكرة التخزين المؤقت" الموجودة على متصفحك. حيث يمكنك القيام بذلك يدوياً، ولكن من السهل تثبيت مكون إضافي Plugin، فمثل هذا المكون الإضافي يمكنك من القيام بذلك أي مسح ذاكرة الكاش في المتصفح بنقرة واحدة فقط. بعد ذلك، قم بعمل مسح ذاكرة التخزين المؤقت في كل يوم حتى لا تؤثر كل البيانات المتراكمة على سرعات الإنترنت لديك.

9- التفاوض مع مزود خدمة الإنترنت الخاص بك

حتى لو كان هناك مزود خدمة إنترنت واحد في مدينتك، فمن المحتمل أن يكون لديه خطط متعددة. إذا كنت لا ترغب في سرعتك الحالية، فقد يقدم مزود الخدمة الخاص بك خطة سرعة أعلى، من شأنها أن تخدمك بشكل أفضل وبسعر أعلى. نحن نعلم أنه ليس من السهل أن تدفع المزيد من المال كل شهر لقاء سرعة أعلى، ولكن إذا كان الإنترنت الخاص بك بطيء الى درجة تقودك إلى الجنون، ولا يوجد مزود أفضل في المنطقة، فقد يكون هذا الخيار هو الأفضل لديك.

كل ما عليك هو أن تتصل بمزود الخدمة واسأل عن خطط بديلة، أو قم بإجراء بعض الأبحاث عبر الإنترنت أو غيره لمعرفة ما يدفعه المستخدمون الآخرون مقابل خطط مماثلة. أيضاً، يمكنك العثور على صفقات وعروض أسعار عبر الإنترنت وعبر مراكزهم الرئيسية، والتي لن تخبرك بها الشركة عبر الهاتف بالطبع.

10- الحصول على مزود إنترنت مختلف

في بعض الأحيان يكون مزود الإنترنت الخاص بك هو المشكلة الأكبر. وهذا آخر ملاذ أو حل نتطرق اليه. لكن هذا الخيار هو عملية ربما تكون الأفضل والأرخص بالنسبة لك وعلى المدى الطويل. إذا كان مزود الإنترنت الخاص بك يمنحك اتصالاً بطيئاً بغض النظر عن عدد النصائح الأخرى التي تحاول تجربتها، ففكر في إجراء مقايضة وطلب عروض أخرى.

تحتوي معظم المناطق على أكثر من مزود خدمة إنترنت (ISP) والتي توفر عروض عديدة وتتيح لك سرعات مختلفة بأسعار منافسة. لذلك يجب أن يكون التحقق سريعاً، لمعرفة ما إذا كان لدى مزود الانترنت الآخر الذي يخدم منطقتك يمتلك أسعار أفضل لسرعات أسرع وأعلى. لذلك، يمكنك اللجوء الى هذه الطريقة والذهاب الى أفضل مزودي خدمة الإنترنت لمعرفة ما إذا كان المزود البديل للإنترنت قد يمنحك صفقة أفضل.
ملاحظات هامة تختص بعلاج البطئ في سرعة الإنترنت

يجب الأخذ بعين الاعتبار، أن تبديل مزود الاتصال بالإنترنت هو الملاذ الأخير، ولكن إذا جربت النصائح الأخرى في قائمتنا ولا تزال سرعتك بطيئة، فقد حان الوقت لإجراء ذلك التغيير. أما إذا كنت تستخدم الإنترنت عبر الأقمار الصناعية ووجدت أنه يمكنك التبديل إلى الكبل أو خط المشترك الرقمي DSL، فقم بإجراء ذلك التغيير أيضاً ومن دون تردد، إذ أنك ستلاحظ أنه سيحدث اختلاف كبير في جلسات الانترنت مثل Netflix وغيرها.
الحفاظ على سرعتك عند التصفح وسرعة التنزيل

كما نعلم، أن سرعات الإنترنت البطيئة يمكن أن تشعرك بالألم النفسي والغضب أحياناً، خاصة إذا كنت تتعامل مع اتصال بطيء و لديك أولويات عالية كل يوم. لذلك، استخدم هذه النصائح العشرة لزيادة سرعتك ولو قليلًا، دون الخوض في تفاصيل الخادم التقنية Servers بشكل مفرط وتفاصيل مملة.










رد مع اقتباس