قصص وروايات واقعيه - قصص حب - قصص طويلة : قسم خاص يتضمن مجموعه من القصص والروايات الحقيقيه والخياليه والأدبيه

إضافة رد
قديم 2010-09-08, 02:41 AM   #11
كيوت و راسي فوق
¨°o.O (روح فضية) O.o°"
~مشرفة سابقة~


الصورة الرمزية كيوت و راسي فوق
كيوت و راسي فوق غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 14383
 تـَآريخَ وَجودكَ معـنآ :  Aug 2010
 آخ’ـر آطلآلـہ : 2011-11-30 (03:30 PM)
 المشاركات : 3,261 [ + ]
 التقييم :  7213
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 SMS ~
أنـآ السّمآء وأنت مِثل وآطِي القآع

... ... ... مَهمآ كَبرتْ بآلمسآحآت { تَحتِي ..
لوني المفضل : Deeppink
افتراضي



الـــــــــــــــــــبــــــــــــــــــــــ التاسع ـــــــــــــــــــــــــارت


************************************************** ***

اليوم الثاني............

على الساعه 6 المغرب الوقت اللي حددنه البنات للروحه لبيت الجده الأم فضلت ماتروح تبعد عن المشاكل مع تهاني وسهام وتتجنب شوفت عبدالوهاب بعد كل هالسنين في السياره
عبدالله : متى أمركن
عايشه : والله ماأدري أيش رايك أحنا نتصل عليك
عبدالله : على راحتكن أنا بكون بالقهوه مع الشباب
عايشه : تسلم ياخوي
عبدالله : يله أنزلن وديرن بالكن على نفسكن
البنات : أن شاء الله
نزلن البنات وكان في أحد في أنتظارهن
نجود : من هذا
أسيل(تبتسم) : أبوي
الأب : أخيرا ألتقينا كيفكن يابنات
أختلطت الدموع بالأبتسامات وفرحت اللقاء بعد 18 سنه من تزييف وفاته
الأب : يله خلنا ندخل الكل بأنتظاركن
عايشه(تعدل نقابها) : بنات عدلن لفاتكن
دخلن البنات بيت الجده كبير وحلو وسلمن على الجده والعمام بالأول
الجده(تمسح دموعها) : ماشاء الله كيفكن يابنات
البنات : بخير
محسن(يسلم ) : ياحيالله من جانا
أسيل : ذا عمي محسن
: وانتي أسيل
أسيل(تلف وتبتسم) : هلا عمي سعد كيفك
سعد(يسلم عليها) : بخير ما وفيتي بوعدك أنك تشوفيني قبل أشوفك
أسيل(تطالع لأبوها) :قلب أبوي هو شافني أول سبق شوفتك
الأب : تعالن أعرفكن على الكل
وبدى التعارف البعض فرح للقاء والبعض تكبر وبان في وجهه الكره والبغض جلسن البنات في الصاله مخصصه لهن وللحريم وفي الصاله اللي يفصل بينهن إلا جدار زجاجي مخفي كانت الجده مع الشباب ......
العمه(أمينه) : كيفكن وكيف أمكن
عايشه : الحمد لله ياعمه بخير وتسلم عليكم
العمه(سهام) : إلا عساها تزوجت ولقت أبن الحلال
الأب في الصاله الثانيه سمع الكلام وكان على وشك يتكلم بس الأم منعته
الأم : أهدى ياولدي وأسمع للآخر لازم يعرفن يتصرفن خلنا ننتظر
عبدالوهاب : يايمه ماراح تخليهن لحالهن
محسن : عبدالوهاب يقول الصدق سهام مسحوبه من لسانها
الأم : أهدوووووو
عايشه : لا ماتزوجت
تهاني : أكيد من بيقبل فيها بعد
أسيل : صادقه من يقبل فيها
الكل تفاجئ شلون تأيد تهاني بكلامها الغير مقبول
عايشه (بهمس) : أسييييييييييل
أسيل : لأن أمي ما ملى قلبها غير عبدالوهاب محسن الـ..... كيف عقبه ترضى بأحد ما يسواه ولا يوصل لقلبها من بعده
تهاني : أما هذي كثري منها بدليل ردت له
نجد : يمكن ماتعرفين بس فعلا كان ممكن ترد له وللآن الأمر قيد المشاورات يامرت أبوي
تهاني(بعصبيه) : شنوووو حامض على بوزها ترد له
أسيل(حبت تغير السالفه قبل تقوم وتوطي ببطنها لفت لروابي) : إلا كيفك يادبه صار لي أسبوع ما شفتك
روابي : حرام عليك دبه بعينك وبعدين أنتي اللي أخذت أجازه
سهام : إلا ياعايشه يقولون أنك متزوجه ميكانيكي أهو هندي
عايشه أنحرجت خصوصا أن الكل يطالع لها وأهي بطبعها خجوله أيش ترد عليها ناظرت لأسيل اللي فهمت نظراتها
أسيل : لا أهو ولد خالي خلف والمهنه ماتعيبه
سهام : ووووويه وخزياه ميكانيكي مالقيتي غيره
تهاني : ههههههه الله يهداك ياسهام شنو أهو بضاعه الجود من الماجود هذا اللي لقت
أسيل : لا حول ولا قوة إلا بالله
سهام : علامك بعد أنتي ماخذه بعد منو نجار
سهام +تهاني : ههههههههههههههههههههههههههههههه
أسيل(ترفع أيدها اللي فيه خاتم ألماس باين غالي الثمن) : أنا ياأخت أبوي مخطوبه لمازن سويلم الـ.......
الكل تفاجئ بلا أستثناء عائلة سويلم عائله غنيه جدااااااا
أسيل (توقف وتمشي ناحية سهام بكل غرور) :أنا أحسن من غيري
سهام : من تقصدين يابنت زهره
أسيل(تهمس بأذن عمتها اللي بان الصدمه على وجها ) : فهمتي ألحين من أقصد
سهام(توقف ومتعجبه ) : أنت كيف عرفتي كل هذا
أسيل(تبتسم) : أعتقد أنتهينا حطينا النقاط على الحروف واللي بيته من زجاج لا يحذف الناس بالطوب
تهاني : سهام علامك
سهام(تجلس وبغيض) : ولا شئ ولا شئ
الجده(بصوت عالي) : روابي روابي
روابي : هلا ياجده
الجده : يمه بالحديقه مجهزين لكن كل شئ خذي البنات وروحن
روابي : حاضر حياكن بنات
الجده : أسيل تعالي أبيك
أسيل : حاضر
نجود(اللي من جلست تحاول تتغلب على الألم وبدى وجها يعرق وأسيل لا حظت هذا الشئ وقربت منها
أسيل : نجوده زاد الألم
نجود(تبتسم بتعب) : لا عادي
نجد(تمسك يدها ) : أنا معك دوم
أسيل : نجود خلينا نوديك
نجود : لا أسيل بعد مانطلع باخذ لي مسكن لين نروح
أسيل : عايشه أنتبهي لها واذا زاد قولولي
روابي : حياكن من هنا بنات
طلعن البنات والمنظر كان روعه الجده مجهزه لهن جلسه عربيه والحلى والقهوه
روابي : نجود فيك شئ ترى أنا دكتوره
نجود : هاه لا ولا شئ
وجدان : أجل ليه تمسكين خصرك كذا من جلستي
نجود : هههههههه هذا وأنا مستعجله ضربت جنبي بالسلم
بشاير : كل هذا عشان شوفتنا
عايشه : شوفتكن تنشرى بالذهب
رنا : نجد نجود أنتن آخر سنه أي قسم
نجد : علمي وأنتي
رنا : أممممم أنا أحب الأدب بس دخلت علمي مثل سلوى توأمت روحي
نجد : بس كذا راح تكون صعب عليك
رنا : لا ماحنى نفهم بعض
شهد : مثل حالتنا أنا ووجدان ومناير نصيرة المرأه مناير الفهد
مناير : خخخخخ سخيفه
بشاير : أيش قصة نصيرة المرأه ماقلتي لي عنها شهوده
هيام : يوووووه قديمه بشاير مناير تبي تأكد أن المرأه مثل الرجل
بشاير(تقرص خدود مناير) : فديتها مناير أول أمرأه من عائلة الـ.... تدخل المجلس البلدي
مناير : ياقلبي أنتي ياهني اللي يبي ياخذك
البنات : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
نجود(توقف) : أسمحولي
عايشه : وين فيك شئ
نجود : بغسل وجهي
نجد : أجي معك
نجود : لا أجلسي راجعه
عند الجده اللي تتكلم مع أسيل بهمس والكل يراقب ويتهامس
الجده : ودي أعرف أيش قلتي لها
أسيل : صعب ياجده
الجده : لخاطري أول مره أطلبك
أسيل : يبقى سر بينا
الجده : أوعدك
أسيل(تهمس لها) : أنا أكتشفت أشياء كثيره عن عايلتي بدون أستثناء وأكتشفت أن عمتي متزوجه مسيار من واحد أضغر منها ب8 سنوات وكان يشتغل حارس أمن بعماره وأنا آسفه أني قلـ...
الجده : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أسيل : جده علامك ضنيت راح تزعلين
الجده (بهمس) : ألحين صرنا ثنتين يعرفون عنها
وفجأه عند الصاله.......
نجود(متسنده عند الباب وبدموع) : أسييييييييل الألم شديد
أسيل والكل يركض لها وقبل يوصلون أغمى عليها من شدت الألم
أسيل : نجود نجود أصحي
محسن(يتحسس النبض) : أسيل أي ألم
أسيل : ناحية خاصرتها اليمين من أمس
خالد : وليييييه ما جبتوها للمستشفى
نجد(اللي قررت لما تأخرت نجود تروح تشوفها ولما شافتها طايحه) : نجود نجود
الأب(يضمها ) : نجد أهدي نجود بخير
نجد : بابا ماتت
أسيل(لفت لها وبصرخه) : لااااااااااا
الأب : خلونا نوديها للمستشفى
محسن(يضغط على الجهه اليمين ): خالد زياد خلونا ننقلها وأتصل خلهم يجهزون غرفه لها
الجده(بخوف على حفيدتها) : محسن خير يمه
محسن: الزايده يمه خلونا نلحق لا تنفجر
أسيل : أنا معكم عمي
عايشه(توها واصله) : أسيل علامها نجود
أسيل(تلبس عباتها) : أبوي يقول لك
فراس (يشيل أخته ) : وأنا معكم يله
في السياره أسيل والعم وفراس ونجود اللي حاطين راسها بحضن أسيل
أسيل(تتصل على عبدالله) : ألو...... عبدالله أنا أسيل........ نجود تعبت ونقلناها للمستشفى ......... طيب باي
فراس: من عبدالله هذا
العم : أخو أسيل بالرضاعه

وفي المستشفى طلب محسن تحاليل سريعه لنجود اللي نقلوها لغرفه خاصه وبقت أسيل وممرضه معها والعم وخالد وزياد وروابي كانوا بمكتب العم
نجود بدت تصحى وبدت تفتح عيونها وفي نفس الوقت كانت السستر ناويه تاخذ عينه دم
نجود(دزتها عنها) : لا لا ما أبي
الممرضه : لو سمحتي أبي عينه دم بس
نجود(مسكت أيدها) : لاء لاء لا
الممرضه(تلف لأسيل) : لو سمحتي أسيل لازم ناخذ عينه عشان المختبر ينتظرها
أسيل(تطالع نجود وسكتت وأهي عارفه أن نجود ماتحب الأبر من كانت صغيره وصعب ترضى) ......
الممرضه : أسيل علامك
أسيل(تبتسم) : نجود بس هذي المره
نجود(تهز راسها مثل الأطفال) : لا لا لا لا تحاولين
أسيل : نجود عفيه لازم ناخذ عينه للفحص نبي نعرف شنو فيك
نجود : ماأحب أسيل أنتي عارفه
الممرضه : أنا راح أنادي الدكتور محسن
نجود(تحط يدها على خصرها رجع الألم) : أأأأأأأأي أأأأأأي شنو فيني أسيل الألم فظيييييييع آآآآآآآآه يمه يمه
أسيل : نجودتي لازم تخلينا ناخذ عينه منك
محسن (بعصبيه توه داخل ) : غصبن عليها
أسيل(تلف) : عمي
نجود(بصوت عالي) : ماااااااا أبي أبره ماأبي
محسن : بزر أنتي ترى كلها أبره
نجود : لا لا ماأحبها أسيل خذيني للبيت أبي أمي
روابي(تلف لأسيل) : أسيل تمزح أهي ولا عن جد حركتها
أسيل : ماتمزح تكره الأبر وأذا مرضت ماتجي للمستشفى إلا غصب لا وأذا عطوها أبر تتبادل مع نجد الأماكن ونجد ماتخاف من الأبر وما كنا نكتشف تبادلهن للأماكن إلا متأخر وأمي حلفت أن وحده فيهن تصبغ شعرها بني عشان تفرق بينهن جنننهاااااااااا
روابي : هههههههههههه
خالد : زين نجد مو هنيه
أسيل : صدقني قادرات
زياد : طيب هذي لو غصبناها ممكن تصارخ وتصحي أهل الرياض كلهم من النوم
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
محسن(يلف لهم بعصبيه) : لا والله أنا أحاول بالخبله وأنتو طاقينها سوالف
الكل سكت .....
نجود : أأأأأأأأي يمه وينك
أسيل(ترد على الجوال) : هلا عبود ......مارضت شسووووي ....طيب ....باي
أسيل : نجود عبدالله برى معصب يوم عرف باللي قاعد تسوينه
نجود : ماأبي شنوووو على كيفكم
أسيل : مافيه غير نمسكها وناخذ دم منها غصب عنها شرايك عمي
نجود(تحط يديها على خصرها) : لا والله أحلفي آآآآه
محسن : أنا شفت بزران بس بهذا العمر لا
الكل : هههههههههههههههههههههههه
محسن : شفتي الكل يضحك عليك عيييييييب أنتي كبيره حرمه مو بزر
نجود(بدت تبكي) : أبي نجد نجددددددد
عبدالله(يدخل) : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
أسيل : عبود مدري أيش أسوي كلمها
عبدالله(يقرب بحنيه ويبتسم) : عادت حليمه لعادتها القديمه نجود صرتي حرمه عيب تسوين هالسوالف
نجود(تصيح) : كل واحد يقول حرمه وعيب مو بكيفي ما أحب الأبر ماأبيكم أبي نجد نجد
عبدالله(يطالع لها بنص عين ) : ياعياره عشان تتبادلن الأماكن
أسيل وعبدالله طالعو بعض : ههههههههههههههههههههههههههه
عبدالله : ياعم محسن لا تحاول معها
محسن : نجود لازم ناخذ العينه عشان بكره نسوي العمليه ترى تنفجر داخلك الزايده وتموتين
نجود(تشهق) : إهئئئئئئئئ عمليه
زياد(ضاق صدره لف لخالد) : خلاص أيش هالبزر
خالد : أفففففف مهي صاحيه لا وأبوي ماعصب عليها ليه لحد ألحين
نجود(سمعتهم ولفت لهم) البزر أنت وأهو والموصاحين أنتووو يااااااااااااويلي آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه
عبدالله(عصب على دلع اخته قرب منها وبعصبيه) : ماتفهمين كم مره قلت لك خلاص مدي يدك
نجود : لاء
عبدالله(يصر على ضروسه ) : ألحين نجيدوه
نجود(تصر على ضروسها) : لا ياعبودوه
أسيل تغمز لعبدالله وقربت وثبتتها مع عبدالله من كتوفها بالسرير
نجود(تحاول تفك نفسها) : عبدالله أسيل لا
عبدالله : خذو العينه منها وأخلصووووووو
نجود(بدت تصيح) : لا لا تعورني وربي
محسن : روابي خذي العينه منها
روابي(تحاول تدخل الأبره ولكن نجود حركتها كثيره) : خالي مو قادره
محسن : أنا
زياد : لا أنا أخذها عطيني
نجود : أسيل ياشينك والله أزعلك هديني
زياد(حب يغيضها) : نجود هدا هدا بس الشاطره أنتي شطوره
نجود(عصبت) : شنو قالو لك بزر أنا
زياد(يقرب) : زين يالكبيره لا تتحركين أذا تحركتي تنكسرالأبره فيك وياااااااااااااويلك عاد
نجود(تلف لأسيل) : أسيل أنتي خذي الأبره أهو لاء تكفيييييييين أنتي راضيه فيك تكفيييييين
أسيل : نجود زياد دكتور زين
نجود : والله شكله مايعرف شئ
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أسيل(تحاول تلهي نجود وتتكلم معها) : نجود وربي يعرف بس يحب يمزح
زياد(أستغل سوالفهن وغرز الأبره بأيدها) .............
نجود(تصارخ) : آآآآآآآآآآآه الله ياخذك أسيلووووووه يالخايسه أأأأأأأأي
زياد : لا تتحركين تنكسر أنا ترى ما أعرف
نجود(تصيح ) : صدق نذاااااااااااااله أأأأأأأأأأأه أنتم نذاله
زياد(يسحب الأبره بشويش) : شفتي خلصنا ومن اليوم نحاول فيك
نجود(تمسح دموعها بعصبيه) : طيب نروح البيت يله
محسن : شنو تروحين البيت أنتي راح تتمين هنا روابي خذي التحاليل للمختبر أبيهن بأسرع وقت
روابي : حاضر
عبدالله : أسيل تروحين معي
نجود(رجعت تبكي) : لا لا تخليني عبود حتى نجد مو فيه
خالد : نجود المستشفى مليان ناس
محسن : وأنا بقول للممرضات ينتبهن لك
نجود:.......................
: نجود ياقلبي أنا
الكل ألتفت للباب وتفاجئ
نجود(تبتسم) : نجد ياروحي أنا
الأب(يرفع يده وكأنه يستسلم) ماقدرت عليها مارضت تروح للبيت لين تشوف نجود
نجد(ضامه نجود) : وأنا أقدر
نجود : ولا أنا أقدر آآآآه ألم فظيع أأأأأأأأي
روابي(توها داخله وتفاجئة بنجد همست لأسيل) : أسيل صدقتي
أسيل(تهز راسها بنعم) : يبه أنت روح وأنا وعبدالله نوصلها للبيت
زياد(طلع ورجع بعد ثواني ومد يده لنجود) : خذي
نجود(تطالع له وتطالع للحبه بأيده) : أيش هذي
زياد : مسكن للألم
محسن : ورني زياد
زياد : شفها خالي مو مسكن
محسن : خذيها نجود بتريحك
نجود : ماني واثقه فيكم
خالد : خذيها وإلا والله نعطيكي أبره تسكن الألم
نجود(تلف لنجد) : نجد ماتخليني صح
نجد : ما بخيلك
زياد : يله عاد خذي
نجود(تاخذها) : ياخوفي منك هااااااات
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههه
أسيل(تهمس لعبدالله) : هذا منوم ثواني وتنام
عبدالله(يبتسم) : نجود ونجد ماراح ينسنه ياويله
خالد(يهمس لزياد) : عطيتها منوم
زياد(يهمس له) : ياأخي طالع الساعه صارت 11 بلا دلع ورانا دوامات وأهلها تعبو معها وأنا مالي خلق أجلس مع هالطفله عندي الأهم منها تبي لها بيبي ستر ومصاصه أووووووووووووووف
نجود سمعته وقبل تتكلم وترد عليه بدى مفعول الحبه وغطت في نوم نجد خافت عليها
عبدالله(حط يده على كتفها ) : لا تخافين نامت يله أحنا نروح
نجد : ماأبقى معها
أسيل(تبتسم) : ونخلي ماما يله أهي تنتظرنا عشان نطمنها على نجود
نجد : يله
روابي : وأنا من يوصلني
محسن : أنا وخالد نوصلك
خالد : زياد نوصلك معنا
زياد : أيه تكفه حدي تعبان
محسن : بكره الساعه 12 موعد العمليه راح يركبون لها مغذي ألحين عشان السوائل
الكل أتجه لبيته والقلوب مع نجود دخلت أسيل ونجد وعبدالله لبيتهم
الأم(بخوف) : هاه يمه بشري كيف أختك
أسيل(تتثاوب) : بخير يمه بكره بيسوون لها عملية الزايده
الأم : يالله سترك
عبدالله(يحب راسها) : لا تخافين مو تبين تروحين لها بدري
الأم : إلا
عبدالله : طيب خلينا ننام عشان أصحى بدري ووديك
نجد(تتثاوب بتعب) : أبي أنام
الأم : يله يمه ننام
عبدالله : تصبحون على خير
أسيل ونجد والأم : وأنت منهم


*************************************


الجده على الساعه 5 صحت وصلت ونزلت للمطبخ لأنها سمعت حركه في المطبخ


الجده: زيود صباح الخير
زياد : هلا صباح النور يمه
الجده : ليه صاحي بدري
زياد : عندي عملية مهمه وماعرفت أنام
الجده : بنت خالك صح بس أنت رجعت الساعه 12 بالليل
زياد(يشرب النسكافيه) : ماعرفت أنام نمت ساعتين بس
الجده : تبي ترجع تنام
زياد(يطالع ساعته) : لا يمه بروح المستشفى دوامي الساعه 6
الجده : طيب أنا بروح أنام شوي
زياد(ياخذ شنطته ويحب راسها) : نوم العوافي
الجده : طريق السلامه
زياد : الله يسلمك

**************************************


في بيت الخال الأم اللي تعبت من غرفه لغرفه تصحي أسيل وعبدالله

الأم : عبدالله قوم يله
عبدالله : يمه يمه تو الناس
الأم : يايمه صارت الساعه 6 قم
عبدالله : يمه تبين تداومين مع الفراشين تو الناس
الأم : يووووووه منك ياعبود
عبدالله : طيب ربع ساعه بس يمه قعدي أسيل ورجعيلي
الأم(توقف) : وتقعد
عبدالله : أحلف لك
الأم(طلعت من الغرف ودخلت غرفة البنات) : أسيل أسيل
نجد(تلبس ملابسها المدرسه) : يمه ماراح تصحى
الأم : أفففففف أقعد هذي مره وأقعد هذاك مره
نجد : يمه أيش رايك أصحيهم لك بس بشرط
الأم(تضربها على كتفها) : تتشرطين على أمك
نجد : مالي دخل هاه أيش قلتي
الأم : نسمع
نجد : أغيب اليوم وتاخذوني معكم لنجود
الأم : قلت لك من الصبح لا غياب لا
نجد : خلاص صحيهم ياأم عبدالله أنا نازله أفطر الله يعينك
الأم : أيه والله الله يعيني ياأسيل أسيلوه ووووووجع قومي


****************************************


نعود لمريضتنا الطفوليه ............

نجود بدت تصحى ومالقت أحد حولها ضلت بسريرها لأن لبس المستشفى قصير دقت الجرس لأن الألم فضيع وتبي تقول للسستر
بشاير : صباح الخير
نجود(شافت بشاير وسكتت) : صباح النور بشاير محد جاء
بشاير : تو الناس الساعه 7 نجود فيه ألم
نجود : لاء بشاير بصلي أبي لبس صلاه
بشاير(فتحت الدرج) : تفضلي جلال وسجادة صلاه
نجود(تحاول توقف بس الألم أشتد عليها) : أأأأأأي
بشاير(تسندها) : أنا معك
نجود : بدخل الحمام ( وأنتو بكرامه) بتوضأ
بشاير(تبتسم) : معاك للآخر يله
زياد(يدخل الغرفه) : السلام عليكم
نجود(لفت الجلال عليها) بشاير : وعليكم السلام
زياد(أبتسم) : وين رايحه
نجود : بصلي
زياد : أنتي يالله يالله واقفه رجعي شطوره
نجود(عصبت على أستهزائه) : مالك دخل بشاير خليني بروحي
بشاير(بعدت عنها) : على راحتك
دخلت تتوضأ وأهي بأقل حركه كانت تتألم بس خافت تقول يعطونها أبرة مسكن

**************************************

في بيت حمد..........

مناير(نازله وقعدت ) صباح الخير
حمد و الأم : صباح النور
مناير(تصب لها حليب) : يمه شنو رايك باللي حصل أمس
الأم : نجود الله يشفيها
مناير : لا لا أقصد أسيل كيف سكتت عمتي سهام
الأم : ماشاء الله عليها قدرت عليها بس أهي أيش قالت لها ماعرفتي
مناير : لاء حمد أهي كانت قاعده عندكم ماعرفت شئ
حمد : ليه قالو عني فضولي وبعدين أنا ماعطيتها بال كلش
مناير(بخبث) : لمن السالفه ولا أسيل
حمد(عصب) : منايروووووه كلي وأنتي ساكته
الأم : إلا أهي صدق مخطوبه لمازن سويلم
مناير : يمه من ذا
حمد : أيه يمه سمعت وبعدين مناير أنتي أيش دخلك فيه تسألين عنه
مناير : هاه ولا شئ
الأم : خساره لومهي مخطوبه كان خطبتها
حمد(بخوف) : لمنو يمه
الأم : يعني أخطبها لي لك طبعا
حمد (يوقف) : أعوذ بالله أنا آخذ هذي
مناير : علامها تهبل
حمد : هبل بعينك أولا أم لسانين وثانيه كأنها ضفدع على نظارتها اللي لابستهن
الأم : يايمه لا تقول كذا عن بنت عمك
مناير : وبعدين أهي أم لسانين على اللي يغلط عليها ونظارتها أهي صح كبيره وبشعه مدري ليه تلبسهن ليه ما تاخذ نظارات على الموضه
حمد (بسخريه) : وليه ما سألتيها يا فالحه
مناير(تبتسم) : وليه صار فيك فضول فجأه
حمد : جب يمه أنا رايح للشركه وأنتي (يقصد مناير) روحي لا تتأخرين على الجامعه
مناير : أن شاء الله
الأم : حافظك الله بس ترى راح نزور بنت عمك اليوم
حمد : أنا مشغول روحن أنتن
الأم : عيب يمه
حمد : يمه مشغول بأرسل لهم باكيه ورد يله مع السلامه
الأم ومناير : مع السلامه
مناير : وأنا بعد بروح لا أتأخر على الجامعه باي ماما
الأم : بحفظ الله


************************************************** ********


بدى القلق يسري لقلب بشاير وزياد لما نجود تأخرت

بشاير(تطق الباب) : نجود نجود
زياد : علامها ماترد
بشاير : والله مدري نجود نجودي
زياد : نجود
بشاير(تفتح الباب) : الحمد لله ماقفلته نجوووووووووود
نجود أغمى عليها من شدة الألم
زياد(شالها وطلعها) : أستدعي خالي بسرعه
بشاير : أن شاء الله ثواني بس
زياد(حطها على السرير) : نجود نجود أصحي نجود
محسن(يدخل بسرعه) : زياد أيش حصل
زياد : مدري أغمى عليها كانت تبي تصلي
محسن(يضغط على مكان الزايده) : قل لهم يجهزون غرفة العمليات
بشاير : ألحين تدخلونها
محسن : لازم نسويها بسرعه بلغي الدكتور سالم أنه راح يساعدني بالعمليه
زياد : وأنا
محسن : أنت شنو
زياد : خالي أنا جراح بعد خلني أتولاها
محسن : ماعندي وقت أناقش أوكيه تحت أشراف الدكتور سالم موافق
زياد(يبتسم) : موافق
محسن : بشاير جهزوها للعمليه بسرعه
بشاير(تضغط على الجرس) : حاضر
الممرضه (مها) : آمري سستر بشاير
بشاير : مها الدكتور محسن أمر نجهز المريضه نجود وننقلها لغرفة العمليات جيبي سرير واللبس بسرعه
الممرضه : ثواني ويكون كل شئ جاهز

************************************************** ***********

في المدرسه.......

آمنه : نجد نجوده وين
نجد : بالمستشفى
مها : ليه خير
نجد : صابتها الزايده
آمنه : شلون صابتها من أكل يعني شئ معين
نجد : الحمد لله والشكر أيش عرفني لما أتخرج وأدخل طب أشرح لك
أشواق : ألف لا باس عليها
نجد : تسلمين لي
فضيله (من وراهن) : سلااااام ياحلووووووين
البنات : بسم الله علينا
فضيله(تغمز لنجد) : إلا وين أختك
نجد : بالمستشفى تعبانه بالزايده
فضيله : لالا حسافه
مها : شنو حسافه
فضيله (تلف لها) : ليش الحشريه ياحلوه
آمنه : أسمحيلنا الجرس ضرب
فضيله : ولو مسموحات
نجد (تهمس) : يارب عد هذا الشهر على خير
البنات : آميييييييييييييييييييييييين

************************************************** **********


أما في بيت الخال.............

أمل(توها صاحيه ونازله) : السلام عليكم
الأم : وعليكم السلام خير وين كاشخه وطالعه يابنت خلف
أمل : يووووووووه طالعه مع مرح صاحبتي للسوق
الأم(تطالع الساعه ) : الساعه 10 بدري على السوق
أمل : يمه بنتفطر بالأول وبعدين نتسوق
ترفه(نازله ) : من ذي
أمل (بدون نفس) : مرح
ترفه : ماتبين تزورين بنت عمتك أحسن
أمل : أنا ما أحبها ليه أزورها
الأم : وأهي صادقه
ترفه : وأنتي بعد يمه
الأم : ترفه روحي لشغلك دام النفس عليك زينه بلا مثاليات
ترفه : طيب طيب مع السلامه
أمل(تكش عليها وأهي طالعه) : مالت عليك وعلى بنات عمتك أنا رايحه باي
الأم : زين لا تتأخرين
أمل : أن شاء الله
عابد: السلام عليكم
الأم : وعليكم السلام علامك راد بدري من الشغل
عابد : ولا شئ
الأم : إلا أيش صار على سالفتك أنت وعايشه وأعتقد باقي 3 أيام على موعد أبوها
عابد(يبتسم) : بكره يمه بتكون معي لي راح آخذها للشرقيه عمي متعب مجهز كل شئ
الأم (تبتسم) : عفيه ولدي


************************************************** ********

بدت تصحى من تأثير المخدروتحس بألم

نجود : آآآآآآه يمه
الأم : قلب أمك الحمد لله على سلامتك
نجود : الله يسلمك شنو حصل يمه
الأم : الحمد لله سوولك العمليه وأنتي بخير
نجود : يمه جنبي يوجعني كثير
الأم : معليش يمه مكان العمليه
نجود : كم صار لي
الأم : 4 ساعات
نجود : بنام يمه
الأم : نوم العوافي نامي يمه
محسن مع روابي يدخلون : السلام عليكم
الأم : وعليكم السلام
محسن : هاه ياأم عايشه
زهره : أم عبدالله ياأبو أحمد
محسن(أبتسم) : ياأم عبدالله صحت نجود ولا بعد
زهره : لا صحت ورجعت نامت
محسن : زين الحمد لله العمليه تمت بخير وراح تاخذ وقت تقوم وترجع تنام لا تحاتينها هذا من تأثير المخدر ياخذ له وقت
عبدالوهاب(يدخل) : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
عبدالوهاب : هاه طمنوني عليها
محسن : الحمد لله حالتها مستقره
عبدالوهاب : الحمد لله زهره شلونك
زهره : الحمد لله
محسن يغمز لروابي وطلعو وخلوهم بروحهم بهدوء
عبدالوهاب : شلون البنات
زهره : ههههههههههه الله يهداك مهن معك البارح
عبدالوهاب : والله موعارف أيش أقول أنا
عايشه(تدخل) : أوووه هلا أبوي
عبدالوهاب(وهذا وقتك) : هلا عايشه كيفك
عايشه : بخير يبه
عبدالوهاب : طيب أنا أستأذن بمر المغرب تكون صحت
عايشه : أجلس يبه أنا برجع البيت أجيب كم غرض لأمي ونجود وماأبي أخلي أمي بروحها
الأم : ليه بزر أنا
عايشه(تغمز لأبوها) : ماعاش من قال كذا يله مع السلامه
الأب(يبتسم فهم على بنته) : مع السلامه (ألتفت لزهره) زهره حاب أتكلم معك بموضوع
زهره : آمر ياأبو فهد
عبدالوهاب : من يوم أفترقنا وأنا أتمنى نلتقي ونرجع لبعض يازهره أنا من يوم شفتك وكان عمرك17 سنه حبيتك وتزوجت وأنا صغير رغم أن أهلي عارضوا وشرطو أتزوج تهاني عليك وافقت ولا أعترضت وصارت ذيك السالفه أنا أعترفلك أني تسرعت بس وربي حاولت ارجعك بس أخوانك قالو أنك تزوجتي صدقيني ندمان وربي ندمان وأتمنى نعيش مع بعض مع بناتنا ونعوض السنين اللي فاتت
زهره : ياعبدالوهاب صعب بهذا العمر نرجع لبعض أيش بيقولون الناس عنا
عبدالوهاب : ماهموني وبعدين مو من كبرنا تكفين لا تحرميني من قربكم فكري وردي لي جواب
زهره : ما أوعدك بس أفكر
عبدالوهاب : يله أنا بروح وكلي أمل تقررين لمصلحت الكل مع السلامه
زهره : مع السلامه


************************************************

على الساعه 2 الظهر وصلت مها نجد لبيتهم لأنهم جيرانهم

نجد(تلف لمها) : مشكوره ياقلبي
مها : العفو ماسوينا شئ إلا نجد
نجد : هلا
مها : مو هذي عايشه
نجد(تلف) : هذي أهي بس ليه عابد وخالي ماسكينها بالغصب
مها : شوفي شوفي كأنهم يركبونها السياره غصب وحركوا على وين أخاف صاير شئ لنجود
نجد(بخوف ) : نجود مها تكفين لا تروحين لحظه
مها : أنتظرك ماهر لا تتحرك
دخلت نجد البيت بشويش ماكان أحد موجود غير وسميه اللي تتكلم بالتلفون
وسميه : أيه ياأم عايض توهم حركوا ................ راح يكونون على الساعه 6 عندكم بأذن الله ............ أدري ياوخيتي أنا كان الموعد بعد بكره بس أمها مهي هنا عند أختها وعلى ما يفقدونها يكونون تزوجوا وزفيتوهم ................... هههههههههههههههههههه لا لا محد عرف.............. أيه صادقه عاد ذاك الوقت حللي متى يطلقونها منه
نجد(حطت يدها على فمها قبل تطلع الشهقه وتحس وسميه فيها طلعت مثل مادخلت بدون ماتحس وركبت مع مها وكانت ترجف)
مها(بخوف) : نجد بسم الله عليك علامك
نجد(ودموعها بعيونها ) : مها تكفين أحب يدك خذيني لأمي عايشه بخطر أرجوك
مها(تضمها) : بسم الله نجد لا تترجين ياقلبي انتي آمري بس امك أيش راح تسوي أبوك أحسن
نجد : لا لا أمي لأن اسيل موجوده هي تعرف تتصرف
مها : حاضر حرك للمستشفى ماهر وبسرعه
نجد : مها عطيني جوالك عفيه بدق على عبدالله
مها : خذي
نجد : ألو .....عبدالله
عبدالله : من
نجد(تصيح) : أنا نجد عبدالله ألحق علينا
عبدالله(بخوف) : نجود صار فيها شئ أمي علامك نجد
نجد : لا هذي عايشه خالي وعابد أخذوها
عبدلله : خذوها وين وليه
نجد : للشرقيه عبود أنا عند أسيل بالمستشفى راح أكلمك من عندها
عبدالله : أنا جايكم للمستشفى
نجد(تسكر الجوال) : مشكوره مها
مها : العفو طمنيني عنها نجد
نجد : أن شاء الله
نجد(نزلت وصارت تركض بالممرات واهي ترجف وفجأه طراااااااخ) : عمى ماتشوف
زياد : آسف مو أنتي نجد
نجد(رفعت راسها) : من زياد
زياد : علامك ترجفين فيك شئ
نجد : عايشه عايشه وين أسيل
زياد : مدري علامها عايشه
نجد : هاه هذي أسيل جت
أسيل(تركض لهم) : نـ...جـ...د
زياد : خذي نفس علامكم اليوم بس تركضون
أسيل(تاخذ نفس) : نجد أيش حصل لعايشه عبدالله أتصل على بس مافهمت شئ
نجد(بدت تصيح) : أنا وصلت وشفت خالي وعابد يدخلونها السياره غصب بعدها دخلت البيت حصلت وسميه تتكلم مع مرت خالي متعب وتقول أنهم جايينكم بالطريق
أسيل : عايشه رايحه تجيب أغراض أيش موديها للشرقيه
نجد : لأن الليله راح تتزوج عابد
أسيل(شهقت) أهئئئئئئئئئئئ الليله
زياد : أنا مو فاهم شئ
أسيل : كملي وبعديييييييييين
نجد : مدري قالت شئ مو فاهمته تقول ألحين خلي أبوها يعرف كيف يطلقها
أسيل : أبوي
عبدالله(وصل لهم) : أيش صاير
أسيل : عابد أخذ عايشه للشرقيه بيعرس الليله(طلعت جوالها) ألو.... هلا يبه وينك فيه....... طيب بسألك سؤال أنت طلبت من عابد يطلق عايشه............متى ............طيب هاه لا لا ولاشئ كل شئ بخير.................. يبه لا تحاتي باي
عبدالله : أيش حصل
أسيل : أبوي قايل لعابد يطلق عايشه وعنده أسبوع وخالي وعابد مو راضين فقرر يتزوج اليوم ويحطون أبوي قدام الأمر الواقع
نجد : وليه ماقلتي لأبوي عن اللي صار
أسيل : خفت أحنا نتصرف نجد كم صار لهم
نجد(تطالع ساعتها) : نص ساعه أظن
زياد : المشكله أنها لا زالت زوجته مانقدر نبلغ عنه
أسيل(تبتسم) : لا يادكتور مهما كان هذا خالي وأبو اعز أخواني ماتوصل لهذا الحد
عبدالله : هذا اللي كاسر ظهورنا كيف نتصرف
زياد : أحنا كذا نضيع الوقت
أسيل : نجد روحي لأمي ولا تقولين لها شئ أبدا
نجد : وأذا سألتني عن عايشه
أسيل : قول لهــ.....
الأم(من وراها) : تقول لي شنو
أسيل(تلف) : يمه
الأم : أنا شفتك تركضين حصل شئ فيكم إلا وين عايشه تأخرت
نجد بدأت تصيح.....
الأم(بخوف) : عايشه حصل فيها شئ تكلمووووووو
أسيل : يمه خالي أخذها للشرقيه
الأم (زاد خوفها وتسارعت ضربات قلبها) : يعني شنو
عبدالله : عمي عبدالوهاب طلب من عابد يطلق عايشه وأهو رفض وقرر ياخذها ويتزوجون الليله عند عمي متعب بدون ما نعرف
الأم : عبدالله خذي للشرقيه ألحين ألحين
أسيل : يمه أيش راح تسوين
الأم : في الطريق أخبركم
نجد : وأنا يمه
الأم : جلسي عند نجود يمه ديري بالك على نفسك وعلى أختك وحذاري حذاري عن سوالفكن
نجد : طيب فاهمه
الأم : زياد يمه أنتبه لبناتي لين أرجع
زياد : تامرين ياخاله وطمنونا عليكم
عبدالله : يله يمه

********************************************

فـــي الــشــرقــيــه..........


متعب : حسنه حسنه
حسنه : ياعونك هلا
متعب : وين عايض ومحمد
حسنه : بالمجلس خير
متعب : لا مافيه شئ إلا غرفة المعاريس جاهزه
حسنه : أيه جهزناها وهيا جالسه تبخرها إلا بس عابد وأبوه بيجون
متعب : أيه بس
حسنه : وزهره
متعب : لا ماراح تجي عشان بنتها تعبانه
هيا : السلام عليكم
متعب وحسنه : وعليكم السلام
هيا : يبه عمتي مولازم تحضر عرس بنتها
متعب : مامن عرس بس دخله وبس
حسنه : زين أهم 3 ساعات راح يكونون فيه أن شاء الله
متعب : أن شاء الله هالله هالله بالعشى الزين ولا تنسين عشى المعاريس
هيا : عاد هذا تكفل فيه عايض يقول أنا بجيبه فرحان بخويه
متعب : زين أنا بالمجلس يله
حسنه : هيا نادي على أختك خلينا نجهز العشى بدري
هيا : حاضر يمه ثواني بس

************************************************** **

أنتهى البارت التاسع

* بدت الأستعدادات للحفله بس !!! هل تتم ولا يلحقون على عايشه ؟؟؟!!!
* كيف بيتصرفون ويبطلون الزواج خصوصا انها زوجته بالشرع!!....
* هل تعود مجريات الحياه بين زهره وعبدالوهاب ....
* سمعنا عبدالله يقول ماراح ينسنه ياويله... شنو نجد ونجود محضرات لزياد ^_^ !!!!!
* لا تحرموني من توقعاتكم لأحداث البارت الجاي.......


 
 توقيع : كيوت و راسي فوق
يخونني النسيان في كل لحظه..

لأني أذكركِ في اللحظه..

ألف مره..


رد مع اقتباس
قديم 2010-09-08, 02:45 AM   #12
كيوت و راسي فوق
¨°o.O (روح فضية) O.o°"
~مشرفة سابقة~


الصورة الرمزية كيوت و راسي فوق
كيوت و راسي فوق غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 14383
 تـَآريخَ وَجودكَ معـنآ :  Aug 2010
 آخ’ـر آطلآلـہ : 2011-11-30 (03:30 PM)
 المشاركات : 3,261 [ + ]
 التقييم :  7213
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 SMS ~
أنـآ السّمآء وأنت مِثل وآطِي القآع

... ... ... مَهمآ كَبرتْ بآلمسآحآت { تَحتِي ..
لوني المفضل : Deeppink
افتراضي



************************************************** ****************************
الــــــــــبــــــــــارت الــــــــــعــــــــــاشــــــــــر

************************************************** *****************************





في المستشفى



نجود بدت تصحى وتلفت حولها
نجود : نجد
نجد : صح النوم صارلي ساعه هنا
نجود : أمي فين أنا يوم نمت كانت موجوده
نجد : راحت البيت تجيب أغراض
نجود : كم الساعه
نجد (تطالع الساعه): ثلاث وربع
نجود : نجد بصلي ما صليت ولا صلاه
نجد : تقدرين تتحركين
نجود : ساعديني
نجد (تبتسم): يـلـه
كانت نجود تتألم بشده بس فرضها مهم كانت نجد معها خطوه بخطوه تتوضأ
زياد (دخل): السلام علـ........ يا ربي هذلن وين
زياد : لا يكون جا خالهن و أخذهن يا ويلي والله
نجد ونجود (سمعنه وأهن طالعات):هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هه
زياد (يأخذ نفس): أوووووووه خوفتني أيش تسون
نجد : نجود ما صلت و ساعدتها تتوضأ
زياد : والله مو صاحيات
نجود (بعصبيه): أيه مأنا بزر
زياد (تعجب): بزر ما فهمت
نجد (تساعدها تجلس): بشويش يا قلبي
نجود : سلامتك إلا أنت إيش جابك أنا اللي أعرفه أنك مشغول و ما عندك وقت تجلس مع طفله
زياد : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
نجد : زياد أهي أمس عذبتكم صح
نجود (بعصبيه): نـــجــــد أأأأأأأي يا خـايـسـه خليتيني أعصب آآآآه
نجد (بخوف):عـلامـك
نجود : مكان العمليه يألمني
زياد (بخبث): أجيب لك مسكن
نجود (بخوف): لا لا لا لا
زياد : ما قلت لك طفله ههههههههههههههههههههههههههههه
نجود (تدمع عيونها): والله أعلم أمي عليك
نجد و زياد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههه
نجود (بعصبيه): طلعوا بره أثنينكم براااااااااااااااااااااااااااااااا
نجد و زياد طلعوا عنها و أهم يضحكون عليها
زياد : نجد أهي كذا دوم
نجد : أمممممم لا بس عند شئ أسمه أبره
زياد : وأنتي
نجد : وأنا أيش
زياد : ما تخافين
نجد (تهز راسها بلا): لا
زياد (يبتسم): طيب أيش اللي يخوفك
نجد (تبتسم): ههههاي أنا مو بهذا الغباء
زياد : أيش تقصدين
نجد : أقصد أقول عن نقاط ضعفي
زياد : يعني مو نقطه نقاط
نجد : أيه طبعا
زياد : طيب نقطه وحده وحده وحده بس
نجد : لحووووووووووووووح أنت
زياد (يبتسم): وأنت عقلك أكبر من سنك
نجد (بحيا): شكرا هذي شهاده أعتز فيها بس لا تمدحني ما راح أقول نقاطي
زياد : ههههههههههههههههههههههههههههههه
نجد : أنا بروح لنجود عن أذنك
زياد : تفضلي
زياد (في نفسه): ياوووووويلي أنا بين نارين طحت يا زياد ولا حد سمى عليك
زياد (يدق على فراس): ألو فراس
فراس : هلا زياد
زياد : أسمع في شئ حصل ولازم تعرف
فراس (بخوف): خير نجود فيها شئ
زياد : لا هذي عايشه أسمع .................................................. ...(وبدى يقوله كل السالفه)
فراس (بعصبيه): لييييييييييييييه ما قلتولنا
زياد : خاله زهره قالت راح تتصرف
فراس : كم صار لهم
زياد : تقريبا ساعه
فراس : أوكيه باي
زياد : باي
فراس خبر أبوه باللي قاله زياد له وطلع عبدالوهاب ووعياله فهد وفراس و راشد وراح معه محسن و سعد و أحمد و مشعل للشرقيه وكلهم أمل يلحقون على عايشه قبل دخلتها على عابد طلب عبدالوهاب من الجد تروح عند التوأم بالمستشفى و طلبتها رنا تروح معها ووافقت الجده


************************************************** ***********************************************



نجود (تتألم): أأأأأي يا نجد ألف و ألف وجع أحس فيه
نجد : خليني أقول لبشاير أو ترفه أو زياد
نجود : لا والله عشان يعطوني مسكن لا ما أبي
نجد : علامك نجود يعطونك حبوب مو لازم أبر
نجود : لا والله وليه أخاطر عاد لا أمي ولا أسيل هنا و زياد ما يحب يضيع وقته مع طفله
نجد : أيش سالفه طفله ثاني مره تقولينها
نجود : مالت عليه يسمي خوفي من الأبره دلع و أني طفله أحتاج مصاصه و بيبي ستر
نجد: ههههههههههههههههههههه خطير زياد تصدقين يقول حاب يعرف شنو نقاط ضعفي
نجود : بيبطي هههههههههههههههه
نجود : آآآآآآآه لا تضحكيني آآآآآآآح فظيع الألم يااااا يمه يمه
زياد (يدخل مع الجده و رنا): كأني أسمع أحد يتوجع
الجده و رنا : السلام عليكم
نجد و نجود : وعليكم السلام
يسلمن عليهن و يتحمدن لنجود بالسلامه
زياد : نجود تتألمين
نجود : ...................................
زياد (بخبث): نجوووود بابا في أح
نجود (عصبت): بابا في عينك
الجده و رنا و نجد :هههههههههههههههههههههههههههههههههه
الجده : زياد أعقل عنها
زياد : يا يمه أنا طبيب و من واجبي إذا المريض تألم أساعده
نجد : زياد لا تستغل نقطه ضعفها أنت فاهم
رنا : حرام عليك زيود أنسى أنك طبيب شوي
زياد (حب نظرة الخوف على نجود): لا لا لازم تتألم كذا حراااااااااااااااااام
نجود : من قال لك أتألم أنا بخير
الجده : زياد ما عندك شغل غير نجود
زياد (يقعد جنب جدته): لا بس خالي محسن كاتب لنجود على أبر مسكنه للألم و حاط لها مواعيد
نجود (بخوف): أحــلـــف
زياد : والله و غصبن عليك تأخذينها فاهمه
نجد : زياد سألتني عن نقطة ضعفي وحده بس صح
زياد : صح
نجد : نجود أول وأهم نقاط ضعفي
نجود : وأنت يازياد وربي ماتقدر علينا
نجد : فلا تتعب أعصابك
نجود : وماراح آخذ الأبره غصب
نجد : ولا تقلب السحر على الساحر
نجود(ترفع حاجبها) : فاهم
رنا : ههههههههههههههههه فظيعات واااااااااااااااااااااو
الجده : خلاص زياد
زياد(يوقف) : عناااااااااد راح تاخذينها وغصب يانجود ونشوف أيش تسوين يانجد ثواني بس وأجيبها
رنا : يسويها أخوي
نجد : طيب يحصل خير
الجده : لا حول ولا قوة إلا بالله حشى راحو وخلوني مع بزران
دخل زياد ومعه الأبره شايلها وغمزت نجد لنجود اللي ميته خوف كل ما قرب منها زياد بالأبره
زياد : يله بكل هدوء فسري عن يدك
نجود(بخوف) : هاااه
زياد : لا تبدين قلت بكل هدوء فسري يله
نجود(تمد يدها) : فسرها انت مو انت تبي تضرب الأبره يله
زياد(يحط الأبره على الطاوله) : أفففف طفله طيب أفسرها أنا
نجد(سحبت الأبره وضربتها بأيد زياد بكل خفه وأتقان ) : .................
زياد : أأأأأأأي أيش سويتي
نجد : أحنا حذرناك ونعرف نطق الأبر بعد ما يبيلها طب
نجود : وألحين ناااااااااااام أنت ياولد عمي
زياد(اللي بدت الدنيا تظلم بعيونه ) : ياخايسااااااااات
الجده : هههههههههههههههههههههههههه
رنا : زياد وربي نكته
نجود(تغمز له) : وأنقلب السحر على الساحر
ثواني وزياد قعد على الكرسي وغط في نووووووووووووووم
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هه
رنا : نجد خطيره تعرفين للأبر بخفه ضربتيها
نجود : أحنا نعرف لأن أمي فيها سكري وماتحب تروح للمستشفيات فأسيل علمتنا كيف نعطيها أبر السكري
نجد : وبعدين ميولنا طب
رنا : طب نجود الأبره تخافين منها كيف تدخلين للطب
نجود : أنا أب صيدله نجد تحب الجراحه كثير
الجده : ماشاء الله عليكن
نجود : وأنتي رنا
رنا : أنا مدري ضايعه
نجد : ههههههههههههههه بدى شخير
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههه


************************************************** *************



على طريق الشرقيه في سيارة عبدالله ....................


عبدالله : يمه كيف ننهي الموضوع بدون مشاكل
الأم : موعارفه خايفه على عايشه الله يستر
عبدالله : الله يستر أسيل من ركبنا وأنتي ساكته
أسيل : أفكر كيف نحلها بدون مشاكل
الأم : فكرو بشئ ماباقي شئ ونوصل
أسيل(ترد على جوالها) : ألو....... هلا يبه......... أحنا قربنا منهم............ أنت وين.......... طيب حاضر باي
الأم : أبوك أيش يبي
أسيل : يقول ننتظره عبدالله وقف جنب أبوي قريب
الأم : وعايشه
عبدالله(يهدي سرعة السياره) : يمه يعني المغرب بيدخل توها الساعه 6 خلينا ننتظر
الأم : اللي تشوفه





************************************************** ******




في بيت عبدالوهاب...............

هيام(نازله ) : هاي مام
تهاني(اللي من كثر مهي متنرفزه ماانتبهت لبنتها) ......................................
هيام(تحط يدها عل كتف امها) : أيش فيك
تهاني(بعصبيه) : أيييييييش فيني اللي فيني أبوك اللي بيذبحني
هيام(تعدل طرحتها) : خير شنو فيه بعد
تهاني : رايح ينقذ بنت ست الحسن والدلال عايشه
هيام : ينقذها من شنو
تهاني : من ولد خالتها اللي أخذها للشرقيه مدري يبي يدخل أو يعرس الليله وأبوك مو راضي
هيام : شنو فيها طيب مو بنته
تهاني : شنو فيها أحر ماعندي أبرد ماعندك أقولك معها مع زهره
هيام : ماما يني شنو أسوي لك أوكيه أنا طالعه مع طيف
تهاني : روحي وأنا بطقاق
هيام(تحبها على خدها) : ماعاش من خلاك تعالي معنا راح تنبسطين بدل الجلسه هنا
تهاني(تبتسم) : لا روحي وفرحي بدري عليك الهم
هيام : باي
تهاني : باي

نعود لطريق الشرقيه .................

وصل الأب اللي باين عليه معصب ووقف جنب سيارة عبدالله ونزلووو

عبدالوهاب(بعصبيه) : وليه ماقلتو لي من أول ماأخذها
زهره : يعني كيف راح تتصرف
عبدالوهاب : أبلغ الشرطه عنه
أسيل : يايبه أهي زوجته ما يعتبر خطف
زهره : عبدالوهاب أنا خايفه عليها
فراس : ياخاله بتكون بخير بأذن الله
محسن : ياجماعه خلونا نصلي المغرب وكل شئ يهون بأذن الله
الكل : والنعم بالله
وصلو لمسجد ودخلت أسيل وأمها مصلى نساء وبعد ما صلن قعدت زهره تقرأ قرآن وأسيل تسبح بأيديها لفت نظرها وحده بعد ما خلصت من الصلاه قامت تعدل مكياجها
أسيل(أبتسمت وفي نفسها) : فاااااضيه أكيد عروس بس ياحلوو خطتها هيييييييييييييييه أسيل شنو تفكرين نسيتي اختك وقمتي تفكرين بهذي العروس (لمعت الفكره براسها ) عروس عروووووووس صح كل عروس محتاجه مزينه هذي أهي
(لفت لأمها وحبت راسها) يمه يمه
الأم(سكرت المصحف) : خير يمه
أسيل : يمه عرفت كيف نطلع عايشه من عندهم لا ونخليهم يطلقونها بدون محاكم ومشاكل
الأم : كـــــــــيــــــــــف
أسيل : سمعي طلبي من بنات خالي يجيبن مزينه لعايشه مو عروس
الأم : منت صاحيه أنا بطلعها وأنتي تبينها تحلى بعيونه
أسيل : لا لا مو قصدي يمه فهميني بيطلبن مزينه لها وانا بنتظرها برى البيت ويوم تجي بقول هونا وبعطيها فلوس وانا أدخل بدلها وأتحجج أنها ماتقدر تجي وأرسلتني وأبدل المكان مع عايشه وتطلع ويجي أبوي ويهددهم يبلغ الشرطه لانهم أخطفوني وأهم يخافون ونشرط ما نبلغ أذا طلقوها وبيخافون من الفضيحه ويطلقون
الأم(تحب راسها بفرح) : الله يرزقك ويوفقك يابنتي
أسيل : ويخليك لي يله خلينا نقول لأبوي
خبرت أسيل أبوها بالخطه بس رفض لأنه خاف تنكشف أسيل بس أصرارها لتنفيذ الخطه وافق أسيل طلبت من فراس تروح لأي مجمع قريب لأنها محتاجه للبس وعبايه كشخه والأهم عدسات خضره وقبل تروح معه
أسيل : يمه تذكري لا تصعدين لعايشه أبدا
الأم : ليه يمه بتطمن عليها
أسيل : يمه أذا شفتيها وتبادلت معها الأماكن وحلفوك من شفتي بالغرفه يوم جيتي ماراح تكذبين صح
الأم : صح
أسيل : خلاص تحججي بتعب الطريق أي شئ بس لا تشوفينها
فراس : يله عشان مانتأخر
أسيل : يله
عبدالله : حتى حنى يمه خلينا ندخل
الأم : يله
أدخلت زهره وعبدالله للمجلس تفاجئو أخوانها بوجودهم ماصار لعابد وابوه نص ساعه واصلين
زهره(بأستهزاء) : عفيه أخواني تقررون ولا تقولون لي ما كأنها بنتي
خلف : كل شئ صار فجأه بعدين أنت أيش جابك هنا ومن قال لك
زهره : نجد شافتكم وسمعت وسميه يوم كلمت حسنه قلت دام كذا أحضر وأكون جنب بنتي
خلف: ألحين أنتو جايين بروحكم ولا معكم أحد
عبدالله : لا بس أنا وأمي
زهره : ليييييييييه تبون تحرموني من ليلة بنتي وفرحتي فيها
عابد : ليه ياعمه أبوها ماقال لك أنه هددني اطلقها يايرفع قضيه علي
زهره(تحلف لأن أسيل اللي قالت لها) : والله ماقال لي وأنتم تعرفون أني ما أحلف كذب
متعب : خلا ص كل شئ صار زاهب وتبين تشوفين بنتك روحي لها مافيها إلا كل خير محمد وصل عمتك
محمد : تفضلي ياعمه أنا معك
زهره : تسلم ياولدي والفال لك
محمد(بحزن) : ياعمه اللي أبيها ماتبيني
متعب : أنت لو تقول من والله تاخذها غصب عنها
عايض : المشكله ماتتكلم قل من ذي
محمد(طالع له وطالع لعابد وبنظراته قرف منهم) : أنا لاني عابد ولا عايض عشان أتلذذ بغصيبة بنت الناس علي حياك عمه
زهره : بسم الله عليك أهي خسرانه والله يرزقك باللي أحسن منها
دخلت زهره وسلمت على حسنه وبناتها اللي أستقبلنها بفرح
حسنه : والله ذي الساعه المباركة والله يهنيهم
زهره : أمين هيا نوره طلبتكن أبي تكون عايشه بأحلى زينه شوفن لكن مزينه تكفن يا بناتي
هيا : أفااااا ياعمه أنتي ماتطلبين تامرين بس قلت لها ورفضت أنا أعرف وحده تسوي مكياج عرايس رهيب بس ماقتنعت
زهره : أطلبيها ألحين وأهي غصب عليها ترضى
هيا : براحتك ألحين بتصل عليها
حسنه : ماتبين تشوفينها
زهره : والله ياوخيتي تعبني السفر فجأه ويوم تخلص من زينتها أشوفها
حسنه : براحتك نوره جيبي القهوه والتمر لعمتك
نوره : أن شاء الله يمه
حسنه : من جابك هنا
زهره : حبيبي ونور عيوني عبدالله
نوره قلبها تسارع ضرباته لما سمعت بطاري عبدالله أهي تحبه بس كاتمه هذا الحب من الصغر
خلف : عبدالله أبو عايشه درى عن اللي صار
عبدالله : لا يبه أبوها ممكن يسبب مشاكل
عابد : مثل يبلغ الشرطه ما أهي زوجتي
عبدالله : لا ممكن يجي هنا ويسبب لنا فضايح مع الجيران مهما يكون أحنا أهل
متعب : كفووووووووو والله
أنطق جرس الباب وقام عايض يفتحه............
عايض : خير أختي
: موهون بيت مستر متعب
عايض : أيه من أنتي
: ماأنا أم يزن دأو على الصالون مشان أم يارا بس هي ماأدرت تجي وبعتتني لتزيين عرس <<<<عرفتوها أسيل
عايض : والله مدري ماقالو لي
أسيل : أييييييييييييييف ياخي إزا ما بتعرف روح أسأل لشو موأفني بهيدي الخيسه وإزا مابدكون بدأ على أبو يزن يأطع أبو يزن على يزن على اللي يشتغل هيك شغل
عايض : أووووب بس بس دخلي الحريم داخل
أسيل : أييييييه كان هيك من الأول ولو بعد لأفوت
عايض : ايه فوتي
أسيل : دخلت الصاله كانت متلثمه بطرحتها وباين عيونها الخضراء بس
أسيل : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
هيا : خير أختي
أسيل : بونجور ماأنا المزينه أم يزن اللي طلبتوها
هيا : أنا طالبه أم يارا فين إهي
أسيل : أيه أم يارا صارت مع بنتها حمى كتير كتير وخطيييييي ماأدرت تخليها وبعدين أزا مابدكن خلا ص بمشييييي
زهره(اللي عرفتها) : لا لا ياهيا خذيها لعايشه ما عندنا وقت
هيا : ياعمه ما أعرف شغلها
أسيل : ييييييييييييه شغلي راح يعجبكن كتيييييييييييير جربيني ما بتخسري
زهره : يله يمه بسرعه
هيا : حاضر حياك معي
صعدت أسيل وهيا ودخلت غرفه كانت مقفله بمفتاح مع هيا وشافت عايشه اللي ذابحه نفسها من الصياح
أسيل(تدارت دمعها على حالة اختها وفي نفسها) : ياقلبي عليك جيت ياعمري انتي بسك بسك
هيا : عايشه هذي أم يزن المزينه
عايشه(بعصبيه) : ماااااااااأبي قلت لك ماأبي
أسيل : ليك أنت عروس
عايشه : أنتي جب شنو دخلك ذلفي
هيا : عمتي زهره قالت لازم تتزينين وتصيرين أحلى عروس
عايشه (متفاجئه) : أمي هنا وليه ماجت
هيا : لما تجهزين راح تشوفك هي قالت
أسيل(تغمز لها) : يله ياعروس مشان الماما
عايشه(مافهمتها) : وأنتي أيش دخلك طلللللللللللللعي
أسيل(تنرفزت غبيه غبيه) : ليك خطيبي مازن راجع بعد كم يوم من امريكا وما بدي تحصل مصيبه توأف فرحي
عايشه أنصدمت أسيل عرفتها وفهمت كلامها بس هيا مو فاهمه شئ
أسيل : ها بدك أعملك ميك أب ولا بروح
عايشه : لا راضيه
أسيل : طيب سيبينا لوحدنا لو سمحتي
هيا : أوكيه قولي لي أذا خلصتي
أسيل : أوكيه
طلع هيا وعايشه ضمت اسيل
عايشه(تصيح) : أسيل ساعديني ما ابيه
أسيل(تفصخ عباتها) : خذي لبسيها وهذي شنطت المكياج وطلعي وانتي راخيه راسك للأرض لا تتلفتين فاهمه
عايشه : أيش اللي يحصل مو فاهمه شئ
أسيل : مافيه وقت أبوي برى ينتظرك راح يفهمك (وبدت تطق الباب) وولييييييي ألحئوني شو هيدا
عايشه : أيش تسوين
أسيل : أذا فتحت طلعي ركض لا تردين ولا تتلفتين على الشارع سييييييييده(رجعت تطق الباب) ياست حلي عني يالهويييييييييي آآآآآآآآآه لاء شو بدك مني لااااااااااا
هيا تفتح الباب واسيل دخلت الحمام بسرعه وقفلت الباب وعايشه غطت عيونها وطلعت تركض مثل ماقالت لها أسيل
هيا(تطق الباب) : عايشه عايشه أيش سويتي في الحرمه طلعت تركض(ماسمعت رد) على راحتك أنا نازله
نزلت هيا بعد ماقفلت الباب وراها
الأم : علامها الحرمه طلعت تركض
هيا : مدري يايمه
نوره : باين عليها متروعه ما تتلفت حتى
عايض(يدخل) : هههههههههههههههههه هذي علامها طلعت تركض كذا سويتو فيها شئ
هيا : الظاهر عايشه بقت تذبحها
عايض : طيب أنا ر ايح أفتح الباب يمكن ارجعت هههههههههههههههههههههههه
زهره (تبتسم) : أشك ترجع
عايض فتح الباب وأهو ما يعرف ابو فهد ولا عمره شافه
عبدالوهاب : هذا مو بيت متعب
عايض : أيه خير
محسن(بعصبيه) : رح ناد أبوك أخلص
عايض : علامكم معصبين ومن أنتو
سعد : أذلف ناد أبوك تحقق معنا
عايض(عصب) : لا تقول أذلف فاهم
أحمد(عصب) : هيييييييييه قصر حسك لا أفرك خشتك بالقاع
عايض : تخسي ومن أنت عشان تهدد رح لاأدوس برمتك حلو جاي بيتنا ويهدد
عبدالوهاب : أنا أبو عايشه رح قل لخلف أني هنا
خلف (من وراه) : ما يحتاج يروح خير أيش تبي
عبدالوهاب : بنتي
عابد : هذي مرتي ومالك حق عليها
فهد : هذا لو ماخذ عايشه بس أنت أخذت أسيل
خلف : شنو أسيل اللي فوق عايشه
سعد : غلطان انتم خذتو اسيل لأن عايشه بالرياض في بيت أبوها
متعب : شنو أنتو تستخفون دمكم اللي جت معهم عايشه
عبدالوهاب : فهد دق على اخوك خلنا نكلم عايشه
فهد(يتصل) : ألو فراس عطني عايشه (فتح السبيكر) عايشه أنا فهد
عايشه(تصيح) : فهد بشر لحقتو على اسيل خالي وعابد خذوها يحسبونها أنا
فهد : لا تحاتين وصلنا يله مع السلامه
سعد(يطلع جواله) : أنا راح أبلغ الشرطه هذي عملية خطف وزواج أخت على أخت والظاهر أنك كنت ناوي تدخل الليله عليها فتعتبر قضية لا قضيتين خطف وأعتداء وكلكم مشتركين فيها
زهره(طلعت على الصوت) : علامكم عبدالوهاب أيش جابك
عبدالوهاب : أخوانك أخذو اسيل بدل عايشه
عبدالله : وأنا أشوف أسيل لما راحت للبيت قالو مارجعت ليه ياعابد ماتشوف ماتفرق وانت يبه غريبه
خلف : أنا متأكد زهره حلفتك بالله اللي فوق عايشه ولا أسيل
زهره : أنا ما شفتها من يوم جيت كنت تحت
فهد(بصرخه) : أخلص نزل أختي وإلا والله الشرطه
عابد : أنا رايح محمد شف لي درب
عبدالله : خذني معك
دخلو البيت وطلعو للغرفه ويوم فتحوها تفاجئوو بأسيل
أسيل(كانت تصيح وأول ماشافت عبدالله ركضت له وضمته) : عبدالله ألق علي
عبدالله(ضمها وبعصبيه) : عاااااااابد هذي أسيل
عابد(أرتبك) : أنا أنا متأكد
أسيل : عبدالله أنا قلت له ماني عايشه بس ما صدق عبدالله خذني من هنا
عبدالله : تعالي معي كيف اخليك هنا
نزلو تحت والكل أنصدم كيييييييف واسيل واول ماشافت أبوها ركضت له تبكي وضمته
أسيل(تصيح) : يبه شفت أيش كانو بيسوون فيني
عبدالوهاب(كتم ضحكته حقيقه بنته أتقنت الدور وبعصبيه مصطنعه بس متقنه) خـــــــــــــــــلـــــــــــــــــف
أسيل : يبه بلغ الشرطه
خلف(بخوف) : لا الحمد لله أنتهى الموضوع على خير
أسيل(بعصبيه) : خير أي خير وولدك بغى الليله لا لا لا ما أقدر أقول لازم ينسجن هذي جررررررررررررريمه
سعد : أنا مضطر أبلغ وأنتم مشتركين بالجريمه
متعب(معصب) : شفت أيش سويت ياخلف أنت وولدك الخبل
خلف(بترجي) : ياأسيل أنا خالك بلاش فضايح زهره تكفين قولي شئ
زهره : أسيل خلاص يمه كل شئ صار بخير
أسيل(رفعت راسها عن صدر أبوها) : بشرط
خلف : موافقين
أسيل : ألحين ألحين عابد يجيب الشيخ ويطلق عايشه
عابد : لاء طلاق لا
عبدالوهاب : سعد أطلب الشرطه
متعب(بعصبيه) :راح تطلق غصب عليك ورجلك فوق راسك أنت وأبوك جبتو لنا مصيبه أنتو تطلعونا منها
خلف : طلق وفكنا عايض جب شيخ ألحين
عابد : بس
خلف : ولا كلمه طلق وفكنا
جابو الشيخ وطلق عابد عايشه وتنفسوا الكل بعد الكتمه اللي صارت وأسيل اللي حست بأول أنتصار على خوالها
أسيل(أبتسمت) : خوالي الأعزاء هذا أول صاع أرده لكم ولك ياخال خلف بالخصوص
خلف : صاع أيش تقصدين
أسيل(تلف لعايض) : ليك مستر عايز يأطع أبو يزن على يزن على اللي يشتغل هيك شغل
عايض(مصدوم) : أنتي راعية الصالون اللبنانيه
أسيل : أيه وياخوالي فعلا عايشه اللي جت معهم بس تبادلنا الأماكن ولولا تربيتك ياخالي خلف ماطلعت بهذا الدهاء مثلك
خلف(بعصبيه) : كل هذا من تحت راسك
متعب : حنى خوالك ليه سويتي كذا
أسيل : شغلتين ما أنساهن لكم أولا 18 سنه ضاعت من عمري وعمر أمي وخواتي بالبعد عن أبونا والشئ الثاني(لفت لخلف) بيعتك للوضحه والجايات أكثر بس أنتظروا
عبدالوهاب : يله نمشي
طلعو الكل من البيت بعد ماهزوه بصدمه من أسيل وكانت الساعه 9 المساء فقررو يباتون بفندق وأتصلو على الجده تاخذ نجد معها للبيت
نجد(بعناد) : لا لا ماأبي أروح
الجده : يانجد يله أبوك قال
نجود : ياجده خليها تبات عني
ترفه : أنا فيه نجد روحي
نجد : لا لا أمي قالت لا تخلين أختك لين أرد
ترفه : نجد أنا عندها لا تحاتين
زياد اللي بدا يصحي وأهو موفاهم شنو حصل بدا يفرك عيونه يطير النوم والكل سكت وكتمو الضحكه
زياد(يتثاوب) : أنا وين ومن متى نايم
الجده : بسم الله عليك لك أربع ساعات
رنا : هههههههه لا خمس يمه
زياد(تذكر ولف بعصبيه) : نجد نجود
نجد(تبتسم) : خير
زياد : سويتيها فيني
نجود : قلنا لك وطلبناك وبعدين النوم مو غصب
ترفه : بس كان لازم تاخذين العلاج
الجده : بصراحه زين ماسون فيه كان محتاج للنوم
زياد :آآه يالملعونات هين الأيام بينا
الجده : يله نجد الساعه صارت 9 ونص أخلصي
نجد : لا
زياد : خير يمه مارجعو خوالي
الجده : لا يمه بيباتون بشرقيه وخالك قالي نجد تبات عندي بس هي رافضه
نجود : جده خليها عندي
خالد(توه داخل) : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
خالد : زياد أيش جابك لهنا مناوبتك مو خلصت
زياد : أيه بس صار شئ قلب الموازين كلها
خالد : خير أيش صار
زياد(يطالع نجد ونجود اللي يضحكن) : بعدين أقولك ألحين تبي تستلم
خالد : أيه صارت مناوبتي
زياد : أوكيه أنا بسلم الملفات وآخذ أمي ورنا ونجد ونروح البيت
نجد(تكتف أيديها) : لا أنا لا
زياد(عصب) : بلا دلع يكفينا وحده سامعه خلصي
نجد ونجود : كييييييييييييييييييييييفنااااااااااااااااااااا
زياد(زاد عصبيته) : شوفن أنا واصل حدي من اللي سويتنه فيني فلا تخلني أعطي الوحده كف هنا
خالد : زياد علامك أهدى
زياد : أنا رايح أجيب أغراضي أن ماكنت لابسه يانجد ياويلك
نجد : أنا.....
ترفه(بسرعه سدت فمها) : حاضر روح أنت ويصير خير
زياد : طيب
نجود بدت تصيح لأن زياد كان يخوف وأهو معصب
نجد : أنتي ليه تصيحين
نجود : نجد
نجد : وجع وجع زيييييييين
نجود : يوووووووجعك
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
نجود(ترجع تصيح) : نجد واللي كثير أتألم لا تتركيني
نجد(تحضنها) : أنا معك لا تصيحين
زياد(دخل وشافهن ورق قلبه لمنظرهن) : هاه خلصتو
الكل ساكت
زياد : نجد تبين تبقين مع نجود
نجد(بفرح) : أيه
زياد: بشرط نجود تاخذ المسكن عشان تنام
نجود : لا ماأبي خذها معك
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههه
نجد : يالخاينه حتى أنا مابيك
رنا : يعني مافيه حل ثاني
ترفه : أنا معها نجد
نجد(تبوس ترفه ونجود) : تصبحون على خير
نجود : وأنتي من أهله
زياد : أووووووه وأخيرا يله نروح للبيت





************************************************** ***************




في مكان آخر .........
غاده (بدلع) : حمودي
حمد : عيونه
غاده : تسلم عيونك صار لنا سنه متزوجين صح
حمد : وأحلى سنه
غاده : بوجودك جنبي
حمد : أمري
غاده : أبي زواجنا يصير شرعي وموثق وعلني بعد
حمد : زواجنى شرعي بس حنى ما تفقنا على العلني
غاده : ليه يعني مااشابه
حمد : لا تشابهين ونص بعد بس ليه هذي السيره
غاده : مو أنا أبي بيبي منك يشابهك ويقوي الرابط بينا
حمد : غاده أنا حقيقه أحبك بس رافض دخول أي وحده لبيت أحلام وأنتي من الأول عارفه بهذا الشئ
غاده : حمووووووووودي
حمد(يلف يده ورى خصرها) : خلا ص غاده خلينا نقضي الليله بسعاده بلاش ذي السوالف
غاده(في نفسها) : هين ياحمد أن ماخليتك ترضخ لي ماكون غاده
حمد : وين سرحتي
غاده : لا ابدا أفكر أنا أغلى ولا هنادي جده ولا منى الشرقيه ماشاء الله مضبط أمورك بالمدن
حمد : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
حمد(يلتفت لها) : (أعز أنسان- لمحمد عبده)
الله يخليك يااعز انسان ...... الله يخليك ياني بولهان في غيابك
الكلمه تعجز في نحرها وفي قربها ...... الليله يحضنها قمرها في صوتك دفا
وفي عروقي وفا وشعوري تعرفه أحبك ...... يابعد كل الأزمان الله يخليك
غاده(تبتسم) : الله الله يكفيني هذا الحب وانا بعد أحبك
حمد : ياقلبي أنتي




************************************************** ********




يوم آخر في حياة أبطالي....

صحى زياد ونزل وأبتسم لما شاف نجد جالسه بالصاله وعبايتها بحضنها باين لها وقت تنتظر
زياد : صباح الخير صاحيه بدري
نجد : صباح النور بروح معك لنجود
زياد : معاي لاء أنا ماآخذ أطفال معي
نجد(عصبت) : أطـــــــــــــفــــــــــــال
زياد : هههههههههههههه طيب بشرب نسكافيه ونروح
نجد : طيب أستناك هنا
زياد : ماأفطرتي
نجد : مو مشتهيه شكرا
زياد : مايصير
نجد : زيااااااااد أخلص ماابي شئ
زياد : طيب على راحتك أنا بالمطبخ
على الساعه 9 كان زياد ونجد والجده بالمستشفى فرحو بشوفت أسيل والأم وعايشه بخير
نجد(بفرح راحت لأمها) : يمه أشتقت لك
لكن الأم أستقبلتها بكف طرااااخ بدل الأحضان الكل أنصدم
الجده : ليه يازهره
نجد(تحط يدها على خدها) : يمه
الأم(بعصبيه) : أنا أيش قلت لك عن سوء الأدب ماحذرتك
أسيل : يمه الله يهداك
نجد : أيش سويت
الأم (تأشر على زياد) : واللي سويته بالدكتور زياد موعيب
زياد : الله يهداك ياخاله ماصار شئ
الأم(تمسك يدها وتهزها) : أعتذري أنا ماربيتك على كذا ماتخيلت أنك ممكن تقلين أدبك على شاب عيييييييييييييييييييب الظاهر أني سيبتلك الخيط والمخيط
نجد(منحرجه) : أسفه يمه لا تزعلين
الأم : أعتذري من الدكتور زياد مو مني
نجد : دكتور زياد أنا أسفه
زياد : ما يحتاج تعتذرين أسمحولي عندي شغل
الجده : ما أحتاج الأمر أنك تضربينها هذا ولد عمتها ومزحت معه
الأم(تطالع لنجد ونجود) : المزح له أوقات وناسه حتى لو ولد عمتهن لازم يراعن أنه رجل
أسيل : أنا بروح عندي ملفات لازم أجهزهن
الجده : هاه أيش حصل معكم هناك
نجد : يمه بروك أجيب لي نسكافيه ماأفطرت
الأم : طيب لا تتأخرين يمه
بدت الأم تحكي للجده كل اللي صار ونجد تحججت بالنسكافيه عشان تطلع من الغرفه حست أنها بتختنق جلست على الكراسي الخارجيه تتأمل الكوب اللي في يدها بصمت
: دام ماتبين تشربينه ليه شريتيه
نجد(منزله راسها) : مالك دخل
: حرام هذي خساره ماليه ونسكافييه
نجد(اللي من ألم الكف وألم القلب مالها خلق ترفع راسها وبعصبيه) : أذلف أذا تحب نفسك
: بس أنا ما أحب نفسي أحبك أنتي
نجد(عصبت ووقفت) : حبك بر........ عبدالله يوووه منك
عبدالله : هههههههه عيونه أيش فيك
نجد :..............
عبدالله : جلسي وقولي لي
نجد : أمي زعلانه على
عبدالله : ليه أيش سويتي
نجد(منحرجه) : أمس قال زياد لازم نجود تاخذ ابره ............................(وقالت له شنو حصل)
عبدالله : هههههههههههههههههههههههههههه خطيره طيب أمي لما عرفت شنو صار
نجد(تحط يدها على خدها) : بدل لا تستقبلني بحضنها عطتني كف وخلتني أعتذر من زياد
عبدالله : تسمعين لي
نجد : وأنا من لي غيرك أسمع له
عبدالله : اللي سويتيه غلط لازم ما تتجرئين مهما يكن هو رجل
نجد : توووووووووبه ماأعودها
عبدالله : واثق فيك بس لحد ألحين بملابس المدرسه مارحتي للبيت
نجد : لا بت ببيت جدتي عبود شنو حصل هناك
عبدالله خلاص عابد طلق عايشه وانتهى كل شئ
نجد : معناه خالي طردنا من بيته
عبدالله : صراحه ماني عارف بس شكله مو مستقبلنا
الأم(طلعت بعد ماتأخرت نجد) : أنتي هنا
نجد : أيه يمه
الأم(تجلس جنبها) : نجد أنتي عارفه اللي سويتيه غلط وأنا عارفه أن الكف آلمك
نجد : أيه يمه عبدالله قالي بعد أنا آسفه
الأم : طيب زين عرفتي غلطك شنو مجلسكم هنا ليه مادخلتو
نجد : نتشاور في سالفة رجوعنا للبيت يعني خالي أكيد متضايق من اللي صار
الأم (تبتسم) : تقصدون وين راح تباتون الليله
نجد وعبدالله هزو روسهم بنعم
الأم : لا تحاتون ربكم يحلها نشوف أي شقه نستأجرها كم يوم لين نلقى بيت
عبدالله : يمه عندي واحد من الربع عنده شقه أهو بيسافر كم يوم بطلبه نجلس فيها كم يوم لين نلقى حل
الأم : اللي تشوفه
عبدالله(يوقف) : أنا رايح له برجع الظهر أن وافق نروح للبيت وناخذ أغراضنا للشقه
الأم : في أمان الله
أتفق عبدالله مع صاحبه فايز أنه يبقى كم يوم مع أهله بشقه فايز قال له الشقه له لمدة اسبوعين لا يستعجل ياخذ راحته نقلت أسيل وعايشه ونجد وعبدالله أغراضهم من البيت الخال كان موجود ساعة النقل ولا أعترض وكأن السالفه جته من الله


************************************************** ******
أنتهى البارت العاشر

• شنو بيصير بحياة زهره وعيالها من تغييرات ..هذا سؤالي لأن اللي جاي أعظم (الله يستر)


 
 توقيع : كيوت و راسي فوق
يخونني النسيان في كل لحظه..

لأني أذكركِ في اللحظه..

ألف مره..


رد مع اقتباس
قديم 2010-09-08, 02:48 AM   #13
كيوت و راسي فوق
¨°o.O (روح فضية) O.o°"
~مشرفة سابقة~


الصورة الرمزية كيوت و راسي فوق
كيوت و راسي فوق غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 14383
 تـَآريخَ وَجودكَ معـنآ :  Aug 2010
 آخ’ـر آطلآلـہ : 2011-11-30 (03:30 PM)
 المشاركات : 3,261 [ + ]
 التقييم :  7213
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 SMS ~
أنـآ السّمآء وأنت مِثل وآطِي القآع

... ... ... مَهمآ كَبرتْ بآلمسآحآت { تَحتِي ..
لوني المفضل : Deeppink
افتراضي



************************************************** **************************

الــــــــــبــــــــــارت الــــــــــحــــــــــادي عــــــــــشــــــــــر

************************************************** ********************




بعد مانقلو الأغراض للشقه رجعوا للمستشفى وكانو عيال عمامهم موجودين سلمن على الكل وطلعو الشباب مع عبدالله بالكراسي الخارجيه عشان يعطون الحريم حريه وراحه......



أم خالد : يابنات شلونكن
البنات : بخير
شهد : إلا شخبار الأبره نجود
نجود(جسمها يرتعش) : وووووووجع لا تذكريني
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
بشاير : لهذي الدرجه تخافين وأنتي بهذا العمر
نجود : علامكم علي ليه الأبر ماتخوف
رنا : أنا قالي زياد أمس عن أول يوم ما صدقته أيش سوت وأمس شفت بعيني كثير خوافه
زهره : نجد نجد
نجد : هلا يمه
زهره : تعالي يمه خذي القهوه والفناجين لعبدالله يقهوي العيال
نجد : يمهم ما طلبوها
زهره : أخلصي يم لسانين
نجد : أن شاء الله
أخذت القهوه وطلعت للشباب.....
نجد : السلام عليكم
الشباب : وعليكم السلام
نجد : عبدالله خذ تقول أمي قهوه ربعك
عبدالله : مشكوره يالغاليه
نجد دارت بترجع حست بنظرات تتابعها بس ماأهتمت ....
عبدالله : نجد
نجد : هلا
مشعل(في نفسه) : قلبه بدى يدق ويدق هذي نجد وآآآآآآآه من نجد ياحلوك
عبدالله : مافي حلى قهوه
نجد : أفاااااااا من عيوني هات فلوس وأنزل وأشتريلك من السوبر ماركت حلى
عبدالله : يانحيسه ماابي روحي
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه





************************************************



في مكان آخر وبنفس الوقت ............

تهاني : مانخلص من زهره وبناتها
عبدالوهاب : علامك مهبوله منتي صاحيه
تهاني : وليه ماتبيني أكون مهبوله وأنت كل شوي رايح لها
عبدالوهاب : رايح لبنتي مو لها فاهمه
تهاني : حنيت لها تبي ترجع البرنسيسه
عبدالوهاب(في نفسه) : ليتها ترضى ترجع لي بس آآآآآخ
تهاني(بعصبيه) : رد علي
عبدالوهاب : أطلع أحسن لي من جنونك
وجدان(نازله) : بابا خذي معك
تهاني : وين رايحه
وجدان : بزور نجود مع بابا
تهاني : لا والله ماأخلص من أبوك تجين أنتي
عبدالوهاب : هذي أختها تعالي وجدان معي
تهاني : ياويلك أذا رحتي
وجدان : أنا بروح مع بابا
طلعت وجدان مع أبوها وأمها تغلي وتتوعد فيها وفي أبوها
عبدالوهاب : عفيه بنتي
وجدان : أنا عارفه زعلت ماما بس أنا حبيت خاله زهره كثير
عبدالوهاب : هن طيبات ياليت هيام جت معنا بعد
وجدان : هيام رايحه مع خاله طيف
عبدالوهاب : صراحه ماأحب طيف
وجدان : طيف طيبه بس ماأعرف ليه تغيرت
عبدالوهاب : كنت أحسبها بنت من بناتي مثلكن ماأفرق بينكن بس فجأه تغيرت من 5سنوات تحولت من طيف الناعمه لطيف كلها خبث وعدم مراعاه لشئ
وجدان(حبت تغير السالفه) : بابا ممكن آخذ ورد لنجود
عبدالوهاب : أوكيه نوصل نزلي وخذي ورد لها
وجدان : شكرا





********************************************






في أحدى الفلل ...........

هيام (طلعت للحديقه) : أفففففف قرف
طيف : هيوم ليه طلعتي الحفله واااااااااو
هيام(بعصبيه) : ماتشوفين المقرف محمود ونظراته كلها قرف قرف
طيف(تغمز لها) : الظاهر طاح ولا حد سمى عليه
هيام : شنو أنتي مو صاحيه
طيف : هيام علامك الرجال معجب لا تقعدين تعاملينه بهذا الاسلوب كوني كووووووول
هيام (عصبت) : أنتي مو صاحيه مو صاحيه أنا بنت أختك كيف تقولين لي كذا
طيف(حست ان هيام ممكن تخرب عليها خططها) : أم سوري مو قصدي خلا ص حبيبتي تحبين نمشي من هنا
هيام : يكون أحسن بجيب عباتي ونطلع
طيف : خلاص على راحتك ببلغ أسماء ونطلع ولا تزعلين
هيام(تبتسم بحسن نيه) : أوكيه
طيف (دخلت) : أسوم سوري مضطره نروح
أسماء : لا طيوف والحفله ترى على شرفكم
طيف : سوري هيام مصدع راسها وعصبيه شوي
أسماء(تغمز لها) : نروق الصداع لها وش قلتي
طيف(فجأه) : لا
أسماء(خافت ) : علامك بسم الله عليك
طيف : سمعي أنا بحذرك مو معناه أني غلطت قبل 5 سنوات أرمي بنت أختي لنفس الطريق والله ياأسماء لو حصل لها شئ لأكون ذابحتكم
أسماء(بأبتسامه صفراء) : طيوف الله يهداك أمزح مو قصدي
طيف : أنا حذرتك باي
أسماء : باي
محمود(يمشي عندها ويحرك كاس الشرب) : إلا وين راحت الغزال
أسماء : هاه راحت لبيتهم
محمود : وليه وأنا
أسماء : أنت علامك
محمود : أسماء لا تستهبلين علي أنتي قلتي أن هيام بتكون لي
أسماء : شسوي خالتها مو مخليه لي مجال أقرب منها
محمود : ههههههه أما هالطيف قويه مثل ماخبرتها لبؤه
أسماء(بخبث) : أشتقت لها
محمود : لا طيف صارت بضاعه منتهيه أبي بضاعه جديده بقراطيسها مانفتحت إلا لمحمود خالد الـ..........
أسماء : أجل أصبر وبتكون لك
محمود : إذا مو براضها غصب عنها
أسماء : هههههههههههههههههههههههه مثل ماصار مع طيف تذكر
محمود : يووووووووووه لا تذكريني يله خلينا نفرفش
أسماء : يله





********************************************





نزلت وجدان لمحل الورد القريب من المستشفى وكانت تتأمل الورد والباقات وأهي محتاره

وجدان : لو سمحت ممكن تنسق لي باقه ورد جوري
بفس الوقت كان في شاب يراقبها من يوم نزلت من سيارة أبوها
الشاب : كيف يسمحون للجوري ياخذ جوري
وجدان(تلف) : نعم
الشاب : نعم الله عليك معك حسين
وجدان(لفت عنه) : الحمدلله والشكر
حسين : ممكن نتعرف على الجوري أكيد هذا أسمك
وجدان(ماعبرته) : خلصت الباقه
حسين : أفاااا وليه القسوه كذا خابر الورد رقيق
وجدان : لوسمحت بلا ملاقه وسخافه
حسين : وربي أنك عسل وكلك رقه(حس بأيد على كتوفه لف) خير
: يالأخو أقول فارق أحسن لك
حسين: إلا أنت فارق أنا شفتها أول
وجدان(إلتفتت للصوت ألي حست أنه تعرفه وبصدمه) : محمد
محمد :وأنا ولد عمها أخلص لا أسدحك هنا وأعلمك من شافها ومن ماشافها أول
حسين(خاف لأن محمد أعرض منه) : طيب طيب لا تدف
محمد(بعصبيه) : أنتي أيش جابك هنا لوحدك
وجدان : أنا قلت لبابا أبي باقة ورد وقال معليش
محمد : وأخذتيها
وجدان : ألحين يخلصها
محمد : لوسمحت عطني الباقه
البايع :تفضل
محمد : كم الحساب
البايع : 120 ريال
وجدان : أنا أدفع
محمد : معليه خلي فلوسك
وجدان : هذي هديه مني لأختي
محمد : على راحتك يله قدامي
وجدان(في نفسها) : يااااااااااااااي موقادره أصدق أنا جنب محمد بمووووووووت ماأقدر بقول لشهوده ومناير ماراح يصدقن
محمد(قطع تفكيرها) : وجدان
وجدان : هلا
محمد : أنتي جايه معك هيام
وجدان : هيام ليه تسأل
محمد : ابدا صار لي مده ماشفتها أهي جت
وجدان(بدون نفس أنقهرت) : لاء وعطني الباقه لوسمحت مشكور أنا أشيلها
محمد عطاها الباقه وأهو مستغرب تقلب مزاجها وكان معها لين دخلت لنجود
محمد : مهي صاحيه علامها عصبت
جراح(من وراه) : بووووووووه
محمد : بسم الله علامك
جراح : هههههههههههه يالسرحان
محمد : وين الشباب
جراح : يالطيب أذن المغرب ولا أنت في عالم ثاني
محمد : جيت عبالي ألقى الحبايب ومالقيتهم
جراح : ههههههههههههههههههه ياأخي أيش تبي بالمغروره
محمد(بعصبيه) : حدك جراحوه هذي الغلا
جراح : طيب السموحه خلنا نروح نصلي
محمد : معك
أما بغرفة نجود........
شهد : وجدان علامك
وجدان : ولاشئ
زهره : وجدان كيف حالك
وجدان : بخير ياخاله تسلمين
عايشه : والله أنك ذوق ياكل الجوري
وجدان : تسلمين كم نجود عندنا
نجود : أدري وحده
مناير : طالعو الغرور أعوذ بالله
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههه
بعد أنتهاء الزياره الكل غادر وباتت زهره عند نجود مرافقه ورجعوا عبدالله وخواته للشقه





****************************************

****************************************





دخلت الجده ورنا للبيت راجعات من المستشفى............

سهام(في الصاله) : رجعتن
الجده ورنا : السلام عليكم
سهام : وعليكم مابغيتن تردن
الجده : ردي السلام عدل وبعدين قلت لك تعالي معنا رفضتي
سهام(توقف) : أنا أروح لزهروه
رنا : ماما هذي بنت أخوك وزيارة المريض واجب
سهام(بعصبيه) : جب أنتي وأطلعي غرفتك يله
الجده(تمسك يد رنا) : خذيني معك انا بعد بنام الله يهديك ياسهام
سهام : مجنونه شايفتني
الجده ورنا أكتفن بالنظر لها بأسى وحزن لحالها وطلعن لغرفهن وتركنها معصبه تحت





**************************************





إما في مكتب حمد..........

حمد(يوقع أوراق) : وهذي أهم الأوراق للفتره هذي
فراس(يتثاوب) : ياأخي منت صاحي الساعه 12ونص جايبنا نوقع اوراق
حمد : لأني بسافر ألحين وباخذ أسبوع بإيطاليا
فراس :والسفر جاء فجأه ياأخي لو مسافر لشغل قلنا ميخالف بس أستجمام ولمدام
حمد : علامك حاسدني وبعدين الفكره جت فجأه وحبيت أحتفل معها بأول سنه لنا بالبلد اللي تحبه إلا شخبار آلاء
فراس : فديتهااااااااااا ناطرتني بجده مشتاقه
حمد : أذا تبي رح لها بس لما أرجع ما يصير أثنينا نروح
فراس : شدعوه بسالك طبعا بروح لعمري انا
حمد : طيب هذي آخر ورقه أنا بطلع آخذ غاده وعلى المطار سلم على عمامي أوكيه
فراس : يوصل ولا تنسى تطمني أذا وصلت
حمد(يغمز له) أذا كنت فاضي
فراس :هههههههه أيه بهذي صادق
حمد(يرد على جواله) : هلا قلبي ....لا تأخرت ولا شئ..... مسافة الطريق.....باي
فراس : روح قبل تذبحك
حمد : خخخخخ بايخ يله مع السلامه
فراس(يضمه) : بحفظ الله ياغالي
حمد : باي
فراس : باي





**************************************




في يوم آخر في غرفة نجود بالمستشفى العمه أمينه وبناتها زايرات نجود

أمينه : يالك وحشه ياأم عبدالله
زهره : والله أنتو اللي لكم وحشه كبيره
روابي (تمد لزهره حليب) : تفضلي ياخاله
زهره : تسلمين ليه مغلبين حالكن وجايبات كل هذا
أمينه : الله يهداك شنو جبنا حليب وفطاير
عبدالله(يدخل فجأه وبصوت عالي) : أنا أو..
نجد (وراه) : غشااااااااااااش
عبدالله(يصد) : أسمحولي ماكنت عارف أن في أحد
أمينه : حياك يا ولدي
زهره : هذا عبدالله ولدي وهذي خالتك أمينه والدكتوره روابي وسلوى
عبدالله : كيفك خاله
أمينه : بخير يا ولدي حياك تقهوى معنا
عبدالله : معليه عليكم بالعافيه أنا بنتظر برى
أسيل(دخلت) : السلام عليكم هلا بعمتي وروابي وسلوى
الكل : هلا فيك
أمينه : أسيل شلونك
أسيل : بخير ياعمه أعذروني بطلع لعبدالله
روابي : شوووفوووووو يا شينهاااااا ماعبرتنا وحنى ضيوف
عايشه : أول منتو ضيوف ثاني شئ هذا عبدالله عين السيح ماتشوف مثله
زهره : أسيل تتركني أنا يمها وتروح له
أمينه : الله يخليهم لبعض
الكل : آمين
سلوى : نجود متى تطلعين
نجود : ماني عارفه
روابي : أتوقع على السبت بس مامشيتي لازم تمشين عشان العمليه
نجود : روابي كل ماتحركت توجع العمليه
سلوى(بستهزاء) : حلفي لا لا ماصدق توجع مو ياهبله أذا الشلخ الصغير يوجع شلون عمليه
نجد : نجود لازم تمشين عشان تطلعين تعبت أنام بروحي
نجود : لخاطرك بس
بشاير(دخلت) : هاااااااااي يم يم أشم ريحة حليب وفطاير
روابي : يعيني ماجابك إلا الحليب والفطاير وبعدين ليه مارحتي مو خلصت مناوبتك
بشاير(تاخذ فطيره وتجلس) : إلا خلصت بس حبيت أجلس معكم شوي
عايشه(تمد لها حليب) : مير الله يحييك تفضلي
بشاير : مشكوره ياقلبي تصدقن يااااااااي لو تشوفن أسيل وعبدالله والضحك مالي الممر وربي لولا الحيا كان جلست معهم
نجود : ليه الجلسه معنا مو حلوه
بشاير : نعم نعم خلي أحد غيرك يتكلم وأنت طول الوقت ياآآي أأأأي ياماأبي أبره وأأأي
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
نجود : جـــــــــــــــــــــب زين
بهذي اللحظه دخل فراس
فراس : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
فراس : شلونك نجود
نجود : بخير ياخوي تسلم
فراس(لف لبشاير وأبتسم) : شلونك بشاير
بشاير : كنت بخير
فراس : كنتي
بشاير(توقف) : يله السايق ينتظرني برى باي
فراس : أفااااااا يعني أذا حضرت الشياطين ذهبت الملائكه
بشاير : قلتها يله أودعناكم بخير
فراس(يبتسم) : أودعناك
بشاير(في نفسها) سخيف مالت عليك
طلعت بشاير متنرفزه وحست أسيل أن مزاجها تغير أستأذنت عبدالله وراحت لها
أسيل(تمسك يدها) : هووب لحظه علامك
بشاير(بعصبيه) : من أخوك فرييييييييس
أسيل : وش سوى بعد
بشاير :ما أدانيه أكرهه أكرهه
أسيل : ليه فراس حبوب
بشاير : المشكله أنك ماتعرفين ليه أكرهه
أسيل : طيب قولي لي
بشاير : ميخالف مره ثانيه السواق برى
أسيل : على راحتك بس أنتي ماخذه تفكير غلط عن فراس
بشاير : باي أسيل
أسيل : باي





*****************************************





في بيت الخال.......

أمل نزلت لأمها تحت بعد ماصحت من النوم
أمل : أوووه حمود عندنا حياك الله
حمود : الله يحييك أبدا مريت أسلم على خالتي ليه فيها شئ
وسميه : أفاااااا البيت بيتك بروح أجيب القهوه
أمل(تجلس) : مو الأحباب مو هنا نقلو مكان ثاني
حمود : قالت لي خالتي
أمل : أحسن كذا قلعتهم
حمود(بعد صمت وبخبث) : أمل شخبار نواف
أمل(أرتعبت وحست بالرجفه) : نواف من نواف
حمود(يطلع جواله) : شوفي هذي الصور يمكن تتذكرين
أمل شافت الصور كانت صورها مع نواف على البحر قاعدين
حمود : حلوين صح وياحلوكم تلعبون في الماي بس عن جد ماأقدر على كذا صورته وأهو يبوس خدك واااو تحفه
أمل(بدت دموعها تنزل) : حمود أرجوك
حمود (ياخذ الجوال منها) : ياربي أيش راح يسوي أبوك أذا شافهن لا لا عبدالله أحسن
أمل(تحب يده وتترجى) : لا تكفه أنا بنت خالتك حراااااام عليك
حمود(يدزها عنه) : بس هذا شرفنا مقدر
أمل : حمود طلبتك أنا أمل أموله
حمود(بخبث) : أذا نفذتي اللي أقول لك عليه راح أمسحهن ولا كأني شفت شئ
أمل : موااااااافقه
حمود : أنتي عارفه نجود أبيها
أمل : عارفه بس ماأعرف وين ساكنين
حمود : عادي أنا أسأل وأعرف عنهم كل شئ
وأمل : وأنا شنو المطلوب مني
حمود : أبيك يوم أتصل تكونين جاهزه وبس
أمل : والصور
حمود : هاااااي لما تنفذين المطلوب منك
أمل : زين
وسميه : ياحياالله حمود شلون أمك
حمود : بخير ياخاله




******************************




جراح توه صاحي لان اليوم الخميس أجازه ما يصحى إلا متأخر على الساعه 12 الظهر شاف أخوانه بسام وأبتسام
جراح : صباح الخير
أبتسام : زلاح
جراح : ههههههههههه زلاح حلوه ذي ياعيون زلاح آمري
أبتسام : زلاح نلوح نلعب
جراح(يمسح على شعرها بحنيه) : عندي شغل بسومه إلا بابا وين
حنان(من وراه) : سعد طلع أبتسام بسام على غرفكم
جراح(تخرع واللي أربكه قربها منه) : بسم الله علامك أنتي تطلعين فجأه
حنان(بدلع) : بسم الله عليك
جراح(بعد عنها) : علامك يامرت ابوي عيب عليك
حنان : أنت عارف علامي لا تتغيبا
جراح : أقول شيلي هالأفكار من عقلك وتعوذي من الشياطين فاهمه
حنان : جراح لا تتحداني فاهم
جراح(عصب) : أنتي مجنووووووووونه
حنان (بعصبيه) : أنا مجنونه
جراح(عصب بزود) : قصري حسك وبعدين أنتي ناسيه أنك مرت أبوي أطلع أبرك لي
حنان : حرام عليك حس فيني
جراح ماألتفت لها وطلع قبل يرتكب جريمه بالبيت
حنان : جراح جراااااح هين ياجراحوه والله لأوريك





*****************************





في بيت عبدالوهاب على طاولة الأكل

الأب : فراس شلون أختك
فراس : بخير يبه
الأب : فهد ماشوفك رحت لها
فهد : يبه العصر بروح أنا وأوراد
هيام : فهد خذني معك
الأم : وليه تروحين
هيام : ماما بشوف ناس جدد
الأب : هذولا خواتك شنو ناس جدد
الأم : بعدين موتبين تطلعين مع طيف
هيام : موعدي مع خالتي الساعه 7 وأكيد ماراح نتأخر صح فهد
فهد : صح ماراح نتأخر
الأب : وجدان ماتبين تروحين معهم
وجدان : لا بابا عندي مذاكره
الأب : وأنتي تهاني ماتبين تزورينها
الأم(طالعته بنظره ووقفت) : الحمد لله والشكر شبعت
راشد : أمي حاره ماتتفاهم
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
فراس(يرد على جواله) : ألو........ هلا سنيووور حمد........ههههههههههه...........وصلت متى........... الحمدلله على سلامتك................ لا لا تحاتي كل شئ تمام........ يوم السبت توصل الطلبيه............بستلمه أيه ........ أبدا سلامتك أوكيه باي
الأب : وين طاس هذي المره
فراس : أيطاليا يبه
فهد : أخلص مو بهين مع منو
فراس : بروحه بيجهز حق المبنى الجديد
راشد : أيه ياويلي على المبنى الجديد
فراس(فهم لراشد) : جب أنت
الأب : خير شنو فيكم
راشد(يطالع لفراس اللي يخزه) : أبدا العماره الجديده أقول تصميمها حلو مره
الأب(يوقف) : أنا بروح أشوف النار اللي شابه فوق أدعولي
العيال : الله يوفقك يبه
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه





**********************************





بعد يومين...........



طلعت نجود من المستشفى بعد ماتحسنت نفسيتها وأرتاحت بالنسبه للأم وبناتها أبتعادهن عن الخال ريحتهم نجود أخذت أجازه من المدرسه لمدت أسبوع
الأم : دخلي يمه الحمد لله على سلامتك
نجود : الله يسلمك يمه
عبدالله : هااه وش رايك بالشقه
نجود : تهبل ماشاء الله عبود ما يعطيناها نجلس هنا على طول
عبدالله : إلا يعطيناها يقول أن قبلت نجود تتزوجني بأعيش أنا وهي هنا
نجود : عبيددددددد
الأم : ههههههههههههههههه تعالي يمه مجهزه لك سرير داخل
نجود : لا يمه بقعد هنا بالصاله لين ترجع نجد تعبت من النوم إلا وين عيوش
عبدالله : عيوش من عرفت أنك بتطلعين اليوم أعتكفت بالمطبخ تطبخ كل اللي تحبينه
نجود(تجلس براحه) : الله يخليها لي
عبدالله : بروح أقول لها أكيد ماحست علينا
دخل عبدالله بشويش وشاف عايشه مندمجه بالطبخ
عبدالله : بوووووووووووووووووووووووه
عايشه(نقزت) : ووووووووجع عبيد
عبدالله : ههههههههههههه يارايق أنت
عايشه : متى جيتو
عبدالله : تونا داخلين ونجود بالصاله إلا أيش طابخه لنا
عايشه(تغسل يدها) : شف بنفسك بروح أسلم على نجود وراجعه
عبدالله(يفتح الجدور) : وااااااااااااو تهبل الريحه الله يرزقك ياعايشه ويعوض عليك عن عابد باللي أحسن يارب
عايشه(رجعت وسمعت وأبتسمت) : ويخليك لي يارب
عبدالله : ماتأخرتي
عايشه : ياأخي كلها 3غرف وصاله مو من كبرها خطوتين وواصله لها
عبدالله : أوكيه متى يجهز الأكل
عايشه : جوعان
عبدالله : مررررررررره
عايشه : خلاص مايبي له شئ بس توصل نجد
عبدالله : يوووه أنا بروح أجيبها
عايشه : أوكيه وجيب لنا بيبسي معاك
عبدالله : كرتون وربي لعيون عيوش إلا أسيل ما بتجي
عايشه : لا عندها استلام لليل بدل ترفه ماخذه أجازه
عبدالله : ترفه القاطعه ماتدق علي
عايشه : عبود تكفه جبها لنا أهي ماتعرف الشقه أشتقنا لسوالفها
عبدالله : طيب خليني ألحق على أم لسانين لا تذبحنا
عايشه : هههههههههههههههههههه والله لو تسمعك تاكلك
عبدالله : باي
عايشه : باي




*****************************************





بيت محسن

خالد(يكلم بالجوال) : حسناء كيفك
حسناء : خالد حبيبي مشتاقه لك بالزاف
خالد : وأنا أكثر
حسناء : أيش حصل معاك بموضوعنا كلمت أبوك عنا
خالد : لاء ماقلت له
حسناء : ليه خالد أنا بحبك كثير وبعدين أنا زوجتك
خالد : عارف بس موعارف كيف أفتح الموضوع معه
حسناء : خالد ماقدرش أجلس بالمغرب أكثر من هيك بليز أتوحشتني بزاف
خالد : معليه حسناء خلينا ننتظر وأنا بقول له
حسناء : خالد إزا ما بتتصرف أتركني أتصرف
خالد : حسناء لا تتهورين خلاص أنا بقول له
حسناء : أوكيه أنا بسكر خالد باي
خالد : باي
خالد كان يدرس بأمريكا ألتقى بحسناء كانت ممرضه مغربيه بالمستشفى اللي كان يتدرب فيه تزوجوا وصار لهم 6شهور ومن يوم رجع وأهو يحاول يقول لأبوه وموقادر بعد زواجه ب 3شهور رجع للرياض وأهي رجعت للمغرب على أمل أنه يدز لها ورقه تسمح بدخولها للمملكه على أساس أنها زوجته قرر خالد يطلب مساعده من أحمد طلع لغرفة أحمد
خالد : أحمد صاحي
أحمد : حياك خالد
خالد : أحمد حاب أتكلم معك بموضوع يخصني
أحمد : عساه خير
خالد : بصراحه في شئ ودي أقولك عنه يخصني
أحمد : خالد بصراحه خوفتني
خالد : أنا أنا بصراحه متزوج
أحمد(مصدوم) : هاااااااه
خالد : أيه
أحمد(بعصبيه) : مهبووووووول أنت ومن بنته
خالد : قصر حسك مو من السعوديه
أحمد(يمسكه من بلوزته بعصبيه) : من أمريكا قدرن يلعبن عليك
خالد : هدني أحمد لا مو من أمريكا من المغرب
أحمد(يهده وزادت صدمته بأخوه) : لا مو مصدق كيف عرفتها ماخبرتك مره سافرت للمغرب
خالد : لا أهي ممرضه كانت تشتغل بالمستشفى اللي كنت أتدرب فيه وتزوجنا
أحمد : من متى
خالد : صار لنا 6شهور قعدنا3شهور مع بعض وبعدين رجعت هنا وهي للمغرب
أحمد (عصب) : ياغبي ياحماااااار أيش سويت في عمرك وفينا
خالد : ماسويت شئ أنا تزوجت على سنة الله ورسوله ولا رحت للحرام
أحمد : لا والله مع شينه قوات عينه طيب أيش تبي فيني
خالد : تكلم أبوي وتقول له
أحمد : نعم نعم وليه ماتقول له أنت ولا بطل وشجاع تتزوج ولما تبي تقول لأبوك فقدت شجاعتك
خالد(يوقف) : الحق علي اللي جايك أبيك تساعدني
أحمد : أجلس أجلس خلنا نشوف حل لهذي المصيبه
خالد : وليه تقول مصيبه
أحمد : لان أبوي ممكن يروح فيها لو يعرف
خالد : ساعدني
أحمد : أجلس خلنا نفكر بشئ





**********************************************





بيت حمد ...............

أم حمد : ياملاك ياقلبي تعشي
ملاك : مابي أبي بابا
أم حمد : بابا مسافر عنده شغل
ملاك(تاشر بأصابعها) : صار له 3 أيام ما شفته
مناير : يمه مايصير كذا البنت من الصبح ماأكلت
أم حمد : أففففف مافيه غير نتصل بحمد لازم يكلمها
في نفس اللحظه حمد كان قاعد يتفرج على التلفزيون رن جواله بأسم الغاليه تتصل
حمد : ألو هلا وغلا بغاليتي
أم حمد : هلا حمد
حمد(يقصر على التلفزيون) : يمه كيفكم
أم حمد : بخير حمد متى ترجع
حمد : ولهتو علي يالغاليه
أم حمد : يايمه أنت دايم في البال بس هذي ملاك
حمد(بخوف) : ملاك صار شئ
غاده توها طالعه من الحمام ماخذه دش أشرت لها حمد تسكت وبدت تنشف شعرها عند المرايه
أم حمد : يايمه عيت تاكل تبيك من الصبح ماكلت
حمد : عطيني أياها
أم حمد(تمد التلفون لملاك) : خذي بابا
ملاك(بفرح) : بااااااااااااااااباااااااااااااا
حمد : قلب بابا وعمره
ملاك(بدت تصيح) : بابا ليه رحت
حمد : أنا رايح أجيب لك هديه كبيره
غاده(في نفسها) : ياعلك للمرض حتى هنا مو مخليته ياهالبزر النشبه ماأقدر أجلس معه بروحنا لازم تتصل وذي العجيز ماتعرف تتصرف لازم حمد والله أذا رديت قبل اسبوع ياحمد يبقى يقابلوني هين
حمد : خلاص بابا لا تأذين يمه سارا وأسمعي كلامها
ملاك : زين بابا لا تتأخر زين
حمد : زين يله باي
ملاك : باي باي
غاده(تبتسم) : ياحليلها هالملاك
حمد : أيه رافضه تاكل لين تكلمني
غاده : الله يخليك لها
حمد : ويخليك لي
غاده : أمين





*******************************





في الأستراحه ......................

راشد : مابغينا نجتمع
زياد : هذي حال الدنيا مشاغل
مشعل : لا والله حنى قطعنا صدق
فراس : صراحه ودي نطلع طلعه معتبره أيش رايكم
زياد : تقصد طلعه شبابيه بس
جراح : حلوووووو أتمنى كذا
محمد : طلعت بر مانبي مزرعه أبي مساحه كبيره
فراس : أوكيه أيش أيش رايكم الأربعاء ونبقى يومين
جراح : أنا عني باخذ أجازه
فراس : خلاص نبلغ فهد وحمد وخالد وأحمد وسلمان
زياد : ولا تنسى عبدالله والله والنعم فيه
جراح : أنا ماقابلته أتمنى اقابله من كثر سوالفكم عنه
راشد : طيب وين المكان
مشعل : عطوني يومين واقول لكم عنه بس أنتو جهزو كل شئ
الشباب : أوكيه


************************************************** *********************


انــــــــــتــــــــــهــــــــــى الــــــــــبــــــــــارت الــــــــــحــــــــــادي عــــــــــشــــــــــر
***********************************
طيف شنو تقصد بخططها ؟؟؟؟!!
حمود وماذا سيتنتظر نجود!!!!!!!
جراح ومرت ابوه وافكارها الخبيثه؟؟!!!!!




 
 توقيع : كيوت و راسي فوق
يخونني النسيان في كل لحظه..

لأني أذكركِ في اللحظه..

ألف مره..


رد مع اقتباس
قديم 2010-09-08, 02:51 AM   #14
كيوت و راسي فوق
¨°o.O (روح فضية) O.o°"
~مشرفة سابقة~


الصورة الرمزية كيوت و راسي فوق
كيوت و راسي فوق غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 14383
 تـَآريخَ وَجودكَ معـنآ :  Aug 2010
 آخ’ـر آطلآلـہ : 2011-11-30 (03:30 PM)
 المشاركات : 3,261 [ + ]
 التقييم :  7213
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 SMS ~
أنـآ السّمآء وأنت مِثل وآطِي القآع

... ... ... مَهمآ كَبرتْ بآلمسآحآت { تَحتِي ..
لوني المفضل : Deeppink
افتراضي



************************************************** **************************************

الــــــــــبــــــــــارت الــــــــــثــــــــــانــــــــــي عـــــــــــشــــــــــر

************************************************** **************************************



...............اليوم الثاني بشركة الأب ............


فهد(يدخل) : يبه مشغول
الأب : لا حياك فهد
فهد : قالو لي أنك طلبتني خير
الأب : حاب أستشيرك أبي أشتري بيت لخالتك زهره وبناتها
فهد : من حقك يبه هذلن خواتي وصحيح كيف يسكنن بشقه وابوهن موجود ويقدر يعيشهن بأحسن البيوت بالرياض
الأب : يعني ماعندك مانع
فهد : أفاااااااااا أنا من بكره ليه بكره من ألحين طالع على أبو عزام أقول له يدور لي على بيت يكون في منطقتنا هنا
الأب : لا لا أبعده شوي أحسن أخاف تعرف أمك وتصير مشاكل
فهد : إلا يبه أسمحلي بسألك أنت بس ناوي تدور لهن على بيت ولاترجع خالتي لك
الأب : والله يافهد أنا أتمنى وأنت عارف اللي صار أبي أعيش مع الكل
فهد : خلاص أنوي وأقدم وخلك صريح ووقف بوجه الكل
الأب : ههههههههههههههههههه اللي يشوفك يقول داخل حرب يا مجلس
فهد(يغمز له) : حرب يابو فهد الله يستر منه
الأب : صدقت ياولدي يله أنا بروح أشوفهم تجي معي
فهد : لا والله سلم عليهم بطلع للربع
الأب : طيب مع السلامه
فهد : مع السلامه





******************************





بشقة عبدالله ...........


أسيل : ألو هلا مازن
مازن : هلا أسوله سامحيني ماجيت الخميس
أسيل : أنتظرتك مازن أيش حصل
مازن : رفضوا يعطوني اجازه آسف
أسيل : والموعد اللي عطيته أبوي أنقص وجهي قدامه
مازن : آسف
أسيل : طيب متى تجي
مازن : مو قبل شهرين
أسيل(مصدومه) : شهريييييييييييييين
مازن : أسف ميخالف أنا قلت لأبوي أبي أملك وأعرس مره وحده ووافق
أسيل : يالله يصير خير
مازن : أسوله عمري لا تزعلين
أسيل : لا ماني زعلانه
مازن : أحبك أسيل
أسيل(في نفسها) : وهذا اللي ذابحني ليه ماأحس فيك أنت مغرقني بالحب وأنا مثل الثلج عادي عندي
مازن : ألو ألو أسيل
أسيل:هاه معاك
مازن : شنو فيك
أسيل : ولا شئ مازن أبوي جاي يزورنا بتجهز
مازن : أوكيه باي
أسيل : باي
أسيل قعدت تفكر بعد ما سكرت الجوال منه لنا سنه مخطوبين ليه شعوري هو هو لا فارق بين أول وألحين مااحس قلبي يتلهف له أو أذا تأخر بالأتصال أحاتيه ولا مره عاتبته على على قلة وصاله أهو يحبي أيش اللي جذبه فيني أنا لازم أحبه أو على الأقل أحسسه أني أحبه غمرني بحبه وغمرته بالجفا
نجد( تطلق الباب) : أسيل أسوله
أسيل : هلا
نجد : بابا وصل تعالي
أسيل : جايه نجد
أسيل طلعت للصاله كان أبوها مع أخواتها وعبدالله جالسين يسولفون وأمه مو معهم
أسيل(تحب راس أبوها) : شخبارك يبه
الأب :تمام
نجد(بفرح) : أسوله سمعي سمعي أبوي شنو يقول
أسيل : خير أن شاء الله
الأب : أنا راح أشتري لكم بيت
أسيل : مشكور يبه
الأب : بس عندي شرط واحد
الكل : خير
الأب : أسمع ياعبدالله انت كنت خير أخو لبناتي وربي شاهد أني أعزك معزة عيالي لهذا أنا قررت البيت راح يكون مناصفه بينك وبين زهره
الكل فرح لعبدالله وبارك له
عبدالله : مشكور ياعم ماله داعي
عايشه : تستاهل عبود
الأب(يمد له مفتاح) : وهذي هديه مني لك
عبدالله : خير شنو بعد
الأب : سياره لك تلاقيها تحت العماره بيضاء
عبدالله : هذا كثير علي
أسيل(تحب راس أبوها) : ماقصرت يالغالي وعبدالله صدق كان نعم الأخو لنا
نجد : لا عبود أنت تستاهل كل خير
الأب : صدق يستاهل بس أبي منكم تساعدوني بشئ
عايشه : خير يبه
الأب : أبيكم تقنعون أمكم نرجع لبعض
نجود : نتمنى يبه
أسيل : لا تحاتي يبه بأذن الله مايصير إلا اللي تتمنى
الأب: إلا شخبار مازن
أسيل : بخير توني مكلمته يتعذر منك مايقدر يجي قبل شهرين
الأب : خير أن شاء الله أنا بروح سلمولي على أمكم
عايشه : يبه تغد معنا
الأب : مره ثانيه يله مع السلامه
الكل : مع السلامه
الأم(طلعت بعد ماراح) : هاه يمه راح
عبدالله : أيه يمه ويسلم عليك
الأم : عساه سالم يارب
نجود : يمه سمعتي آخر خبر
الأم : خير
نجد : أنا أنا أقول أبوي بيشتري لنا بيت ويكتب نصه بأسمك ونصه بأسم عبدالله وشرى له سياره بعد
الأم(بفرح) : ألف مبروك عبدالله
عبدالله : الله يبارك فيك يمه بس كثير علي
الأم : لا يمه تستاهل اللي سويته لنا مايوفيك حقك لا البيت ولا السياره
عبدالله(يحب راسها) : يمه أنتي اللي ربيتيني شلون ماكون بار فيك
الأم : الله يخليك لي
عايشه : الله يسامحكم الدمعه تبي تفر من عيني
أسيل : خلاص ترى شوي ببكي
عبدالله : هههههه يمكن زايد الدمع عندكن خلنه ينزل
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
عايشه : بروح أزهب العشى
أسيل : خذيني معك أساعدك
عايشه(متفاجئه) : شنو شنو يمكن ماسمعت عدل عيدي اللي قلتي
أسيل : عيوش بتعلم منك يله عاد لا تحرجوني
عبدالله : حيلك فيها عيوش
اسيل : ياشينك بشويش عيوش خطوه خطوه
عايشه : وأنا بذيك الساعه اللي أعلمك الطبخ
أسيل : تسلمين لي
عايشه : يله قدامي




******************************************




............ في بيت الجده .............

سهام توها راجعه من بره و أمها بالصاله
سهام : السلام عليكم
الأم : وعليكم السلام
سهام : عن أذنك يمه بصعد غرفتي
الأم (بعصبيه): وقـفـي عندك
سهام : هلا
الأم : تعالي جلسي بكلمك
سهام : خير بعد شنو فيه
الأم : سمعي يا سهام سالفة خروجك و دخولك بدت الناس تتكلم
سهام : و أنا أيش خصني فيهم
الأم :منتي صغيره عمرك 42 سنه كبيره
سهام : مو مهم العمر المهم توني أحس نفسي شباب
الأم : عشان كذا متزوجه من واحد أصغر منك بـ 8 سنوات
سهام (متفاجئه): من قالك لك هذي أكيد أسيلوووه الخايسه
الأم : لا أنا عرفت قبل لا تعرف أسيل
سهام : كــيــف
الأم : لا تعتقدين الناس ما تلاحظ و صدق شافوك معه والهدايا اللي تجيبينهن له والشقه اللي كاتبتها بأسمه والسياره أكمل بعد
سهام : أيش فيها مو شاريتها لأحد غريب شاريتها لزوجي
: زوجـــــــــــــــــــــــــــــــــك
سهام(لفت) : رنـــــــــا
رنا : أنتي متزوجه
سهام : هااااه
رنا (تصيح) : قولي أني سمعت غلط
سهام(بعصبيه) : لا ماسمعتي غلط أنا متزوجه متزوجه سمعتي
رنا(تهز راسها بتنفي اللي تسمعه) : لا ماأصدق لييييييييييييه
سهام(بصراخ) : أنا حُــــــــــــــره
الأم : رنا روحي لغرفتك
رنا(مصدومه من اللي سمعته وطلعت تركض لغرفتها) : حراااام مستحيل مستحيل
الأم (عصبت) : سمعي يا سهام لازم تقولين لأخوانك بسنا فضايح بس
سهام(بتحدي) : وإذا ماقلت لهم
الأم : مالك جلسه في بيتي
سهام : أنا بنتك تطرديني يمه
الأم : ليه عاجبك طلعتك ودخلتك وكثير يتساؤلون وين تروحين خلااااااااااااص كل أعذارك خلصت
سهام : يمه أنا ماسويت شئ حرام متزوجه
الأم(بعصبيه) : مسياااااااااار مسيار ياسهام عيييييب عليك هذا وأنت مره شكبرك فضحتيني أنتي ماتحسين على دمك
سهام : يوووووه يصير خير أنا بروح أنام أحسن
الأم : الله يهديك
رجعت رشا من برى وقالت لها الخادمه أن رنا رفضت تاكل وبس تصيح ورفضت تنزل
رشا(تطق الباب) : رنوووو رنا
رنا (تمسح دموعها) : هلا
رشا : رنا ليه غرفتك مظلمه بولع النور
رنا : طيب
رشا : كنت تصيحين ليه
رنا(رجعت تصيح) : ماما يارشا
رشا : لا تقولين رجعت تضربك
رنا : ياليت يارشا ياليت
رشا : أجل وشو
رنا : أمي متزوجه
رشا(تفصخ عبايتها وتجلس) : يوه يارنا عبالي فيك شئ
رنا(مصدومه) : يعني أنتي مو هامك
رشا : لاء لاني عارفه بهذا الشئ من زمان
رنا : لا ماأصدق
رشا : لا صدقي معليه رنو راح تتعودين أساسا أمي مو أول زواج لها
رنا(متفاجئه) : أنت أيش تقولين
رشا : هدي حبيبتي هذي الحقيقه وزياد عارف بعد
رنا : وأنا ليه ماقلتو لي
رشا : ماحبينا نشغلك وأنتي بآخر سنه
رنا : طيب ليه تتزوج شنو ناقصها
رشا(تبتسم) : ماما تعاند أبوي ماهي عارفه أنها تضيع عمرها وتضيعنا
رنا : أحس بضيق رشا مو مصدقه بهذا العمر وتسوي كذا رشا لا تخليني أرجوك
رشا(تضم أختها ذكرتها بنفسها أول ماعرفت كانت تتمنى أحد يخفف عنها) : أنسي رنا وخليك بنفسك ودراستك وأنا معك وزياد ويمه عايشه كلنا معك أرتاحي
بقت رشا مع رنا لين نامت ودمعتها عل خدها وطفت اللمبه وطلعت
رشا(شافت أخوها وأبتسمت) : هلا زيودي
زياد : هلا وغلا أبش عندك في غرفة رنا
رشا : أبدا كنت أهديها لين نامت
زياد(بخوف) : خير حصل لها شئ
رشا : أبدا بس عرفت بسوالف أمي
زياد(متفاجئ) : زواجها كيف ومتى
رشا(يرن جوالها بس حطه صامت) : أبدا سمعت أمي وجدتي وحصل اللي حصل زيود سوري مزون تتصل علي بروح غرفتي
زياد : أوكيه تصبحين على خير
رشا : وأنت من أهله( تدخل غرفتها وترمي نفسها على سريرها) : ألو
مزون : وجع وجع لي ساعه أتصل فينك أنتي
رشا : على هونك كنت مشغوله شوي
مزون : مشغوله في أييييييييييييييش
رشا : ههههههههههه مو اللي في بالك بس رنا كانت متضايقه وكنت معها
مزون : طيب أنا متصله بقول لك جاسم دق علي
رشا : أفففففففففففففففف أيش يبغى هذا ما يفهم
مزون : لا يقول لي توسطي بينا يبيك ترجعين تكلمينه
رشا : أنا قلت له اللي بينا أنتهى حشا غبي
مزون : رشا جاسم ما ينعاب غني وولد ناس
رشا : مزون فيه ألف عيب وعيب وأذا أهو غني أنتي ناسيه أنا بنت مين وخوالي منو وعمامي من وأنا ماهمتني الفلوس قد الرجال
مزون : راح يضيع منك
رشا : يووووووولي
مزون : على راحتك طيب بكره وين نروح
رشا : ألحين بنام بكره بينا ألو
مزون : أوكيه سي يو
رشا : باي

***************************************



في صباح اليوم الثاني ....... بيت محسن .........

بشاير(تجلس على طاولة الأكل) : صباح الخير
الكل : صباح النور
خالد يطالع لأحمد ويغمز له وأحمد فهم عليه وهز راسه
بشاير : علامكم شباب بس طايحين تغزل تقول زوج وزوجته
الكل : هههههههههههههههههههه
خالد : هااااه ولا شئ
الأب : خالد أحمد فيكم شئ من يوم جلستكم ماكأنكم على بعضكم خير
أحمد(تردد) : سلامتك يبه
أم أحمد : يابوأحمد مت تظن أن أحمد وخالد كبروا
أحمد وخالد أرتبكوا وطالعو لبعض كأنهم أفهو المغزى من كلامها
الأب : والمعنى
أم خالد : يعني أنا وأم أحمد ودنا نفرح فيهم
خالد(فجأه) : أنا لا لا
الأب : علامك كأنك مقروص
شهد : هذا زواج مو ماخذينك للمشنقه
خالد : أنتي جب لا تتدخلين
الأب(عصب) : خالد تكلم مع أختك عدل وشهد لما يتكلمون الكبار الصغار يسكتون
بشاير(توقف) : شهوده يله ماوراك جامعه خلينا نروح
شهد : معاك
الأب(يلف لخالد) : ألحين فهمني ليه رافض الزواج
خالد (يطالع لأحمد) : حاسس نفسي مو مستعد
أم خالد : يمه عمرك 25 سنه شنو مو مستعد وأبوك مسوي لك ولأحمد جناح ووظيفتك ماشاء الله دخلها كويس
خالد : يمه أرجوك سكري على الموضوع أسمحولي بروح للدوام مع السلامه
الكل : مع السلامه
الأب(يلف لأحمد) : وأنت بعد مو مستعد
أحمد : لا يبه أنا من أيدك هذي لأيدك هذي
أم أحمد : على بركت الله من بكره بدور لك على وحده
الأب : يعني مو حاطه في بالك وحده معينه
أم أحمد : لا والله
أم خالد : طيب سألي أحمد أذا يبي وحده من بنات عمامه أو خواله
أحمد : اللي تنقونها لي موافق عليها أنتو اعرف
الأب(يبتسم) : طيب أنا عندي راي
أحمد : خير يبه
الأب : أيش رايك بعايشه بنت عمك عبدالوهاب
أم أحمد : عايشه الله يهداك أخذ أول فرحه ولدي مطلقه
الأب(عصب) : شنو مطلقه هذي بنت أخوي هذا أنتي تقولين كذا وأنتي عارفه كل شئ أجل الناس وش بتقول
أم أحمد(بخوف) : عارفه بس تبقى مطلقه
الأب : الرأي مو لك لأحمد
أحمد : بصراحه أنا ماعندي مانع عايشه ما تنعاب
أم خالد : ياأم أحمد أنتي ناسيه كيف كنتي تتكلمين عنها وقلتي أنك حبيتيها
أم أحمد : أعوذ بالله من الشيطان عايشه والله ماتنعاب
أحمد : يعني موافقه يمه
أم أحمد : اللي يريحك يريحني
الأب(يوقف) : على بركت الله بكلم أخوي اليوم
أم أحمد : الله يتمم بخير
أم خالد : الله يوفقهم
الأب : إلا قبل أطلع بسألكن وين مشعل ومحمد ما شفتهم
أم خالد : نايمين
الأب(عصب) : نايمين ليه مشعل ماوراه جامعه ومحمد شغله صحوهم
أم أحمد : تامر بس لا تعصب
الأب : سمعن قولن لعيالكن والله أذا مشيعيل ما نجح هذي السنه لأدخله العسكريه وبلغو محمد لو ماعتدل بدوامه مثل الناس بيحصل له ولأخوه نفس الشئ العسكريه وبس أنا حلف
أم أحمد : أن شاء الله
أم خالد : سيما سيما
سيما : يس مدام
أم خالد : شيلي الأكل
أم أحمد : أنا صاعده أقعد الثنائي المرح
أم خالد : خذي سطل ماي معاك
أم أحمد : ههههههههههههه فكره
دخلت أم أحمد والأخوان بسابع نومه شغلت المنبه اللي مثل صوت جرس البقر ههههههههه وقعدت على كرسي وسكتت لا حظت أنهم بدوا ينزعجون
أم أحمد : ياأطفال ياحلوين أصحو
محمد ومشعل : .............
أم أحمد : يا أطفالي الأعزاء عندي لكم خبر حلو من أبوكم طازه توه نازل القرار أبوكم حلف وأقسم أذا ما صحيتو ليدخلكم العسكريه
مشعل ومحمد(يقعدون بسرعه) : حلللللللللللللفييييييي
أم أحمد : يقول أذا محمد ماداوم مثل الناس ومشعل ما نجح هذي السنه ليدخلكم العسكريه مثل أحمد
مشعل : أنا ماأحب العسكريه
أم أحمد : أبوك بذاك الوقت ماراح يقول لك تحب ولا ماتحب
محمد : طيب عمي مايقول شئ ليه أبوي زعلان
أم أحمد : أبوك عارف عمك انه ساكت عشان ابوك عيب تستغل هذي النقطه
مشعل : يا ماااااااااااااااكر ثعلب تعرف كيف تستغل
محمد : جب
أم أحمد (تطالع ساعتها) : أنا بعطيكم 10دقايق وبعدها بدق على ابوكم يجهز أوراق العسكريه
مشعل ومحمد يتسابقون على الحمام( وأنتو بكرامه) ...........




********************************************




............ في الجامعه ..............


وجدان (بعصبيه): والله قهر
مناير : أنا معك
شهد : أنا أنقهرت لما مشيعل و محموووودوووه قالو
وجدان : حدك عن محمدي أنا
شهد (تضربها على كتفها): جب أنتي الأخ ولا حاس فيك
وجدان : عادي المهم أنا حاسه
مناير : جبن جب جب أحنا وين و أنتن وين
وجدان : صح أحنا لازم نسوي إضراب
شهد : طبعا كيف هم يطلعون و حنى ننحبس بالبيت
مناير : بس حنى نرفع طلب أعتراضنا لمن
شهد : طبعا لعايشه بنت سعود جدتنا
وجدان : لازم نسوي اتصالاتنا للبنات كلهن
شهد : أنا بقول لبشاير ورنا مع رشا
مناير : بشاير ما راح توافق بسبب فراس
وجدان : أنا مو فاهمه ليه ما تحبه فراس حبوب
شهد : بشاير كتومه ما تبين لأحد
وجدان : أنا على هيام و خواتي من أبوي و أوراد بعد
مناير : تظنين يشتركن معنا
وجدان : مو أخوهن عبدالله رايح و أهن على وشك دخول الأمتحانات ولازم يستعدن نفسيا مثل رنا و سلوى
مناير : أنا على روابي و سلوى و عمتي سعاد
شهد : عمتي سعاد ليه
مناير : فارس راح يطلع أكيد أكيد أهي بعد تبي تروح
وجدان : كيف نجمعهن مع بعض ووين
مناير : بس وين نطلع إذا رضن
شهد : بقول لأمي و أشوف أيش تقول
وجدان : طيب خلنا ندخل القاعه قبل الدكتوره تجي
مناير و شهد :يـلـه





************************************************




..........في شركه حمد .........


فراس : هلا حمد
حمد : هلا فروس كيف الشغل
فراس : زفت أيه وش عليك تتشمس تحت سماء أيطاليا وأنا أحترق تحت سماء السعوديه وطايح كرف بالشغل
حمد: ههههههههه الله يكفيني شر عينك
فراس : أنت ما شبعت متى ترجع مـــــــــــــتــــــــــــــى
حمد : ول ول وليه أرد أيش وراي
فراس(يصر على ضروسه) : حميدوه مو وقت مزحك آلاء ذابحتني أتصالات
حمد : أهااااااااا ولهنا ياشين الغيره
فراس : حمد لك 6 أيام مسافر أذا مارجعت بكره أنا مسافر فاهم
حمد : ههههههههههههههههههههههههه طيب طيب راح أحجز الليله
فراس : حمد في مناقصه جديده
حمد : خلاص بكره راجع وأشوفها أوكيه
فراس : أوكيه باي
حمد : باي





************************************************




............ في شقة عبدالله ...............




نجود : يمه
الأم : هلا
نجود : يمه أرجوك ليه منتي راضيه ترجعين لأبوي
الأم :توك صغيره لا تتدخلين
نجود : يمه شنو صغيره أحنا محتاجين لأبوي وأنتي عارفه
عايشه(جايبه القهوه) : تفضلي يمه
الأم : يزيد فضلك
عايشه : يمه سمحيلي نجود صادقه حنى محتاجين له كثير
الأم : والله عارفه بس أيش راح يقولون الناس
نجود : يقولون اللي يقولون نبي الفرح يدخل بيتنا
عايشه : يمه عشنا 18 سنه بحزن وهم خلاص
الأم : طيب خليني أفكر
أنطق جرس الشقه.....
عايشه : أنا بفتح
الأم : يمه شوفي من من العين السحريه
عايشه(تطالع) : يمه هذا فهد
الأم : أفتحيله
عايشه(تفتح له وتسلم عليه) : هلا بأبو عبدالوهاب
فهد : كيفك عيوش (سلم على زهره ونجود) كيفكم
الأم : بخير أنت كيفك وكيف أوراد وعبدالوهاب
فهد (بخبث) : الكبير ولا الصغير
الأم(تبتسم) : الأثنين
فهد : هههههههه بخير لله الحمد
عايشه(تمد له القهوه) : تفضل
فهد : تسلمين
نجود : فهد غريبه جاينا بدري
الأم : وجع ماتبينه يزورنا
نجود : لا لا مو قصدي حياالله في كل حزه
فهد : ههههههههههه لا أنا جاي آخذ خاله زهره
الأم : تاخذني وين
فهد : تشوفين البيت أذا أعجبك بنشتريه
الأم : لا يمه أذا عاجبكم أشتروه
فهد : لا خاله أبوي قال لازم تشوفينه
عايشه : تكفون خذوني معكم
الأم : ونجود عند منو تبقى
نجود : عادي يمه أنا بنام شوي لا تحاتين
الأم : زين جيبي عباتي وعباتك فهد ماراح نتأخر
فهد : لا ياخاله يله أنتظركم بالسياره تحت
في هذا الوقت حمود كان تحت العماره له يومين يراقب نجود ملكت كل كيانه وروحه هاجس تملكه أنها له وأهو لها فرح في نفسه فرح عارم يوم شاف الأم وعايشه يطلعن من العماره فرصه جت له على طبق من ذهب ولا يمكن تتكرر
حمود(يتصل) : ألو .......أمل
أمل : من
حمود : أنا حمود سمعيني 5 دقايق وأنا عندك فاهمه جهزي
أمل : ليه
حمود(عصب) : حمااااااره بدون أسأله وإلا ياويلك
أمل(بخوف) : أن شاء الله




***********************************



................ في المستشفى ...............


خالد : سستر ترفه لو سمحتي ملف المريضه وطفه أسماعيل
ترفه : ثواني دكتور اجيبه من قسم الملفات
خالد : وليه موموجود اليوم مراجعتها
ترفه : عارفه بس
خالد(يقاطعها) : ليه الإهمال كذا ماأقدر مو متعود أشتغل مع مهملين
المريضه : معليش دكتور
ترفه(تصر على ضروسها) : دكتور خالد لأن المريضه وطفه ماكان موعدها اليوم والملف ما يطلع من قسم الملفات إلا بمواعيد أسمحلي أجيبه
خالد (أنحرج من أسلوبه معها) : تفضلي
ترفه طلعت ولقت بشاير في وجها
بشاير : علامك معصبه تخانقتو بعد
ترفه : سمعي أنا ماأقدر أتحمله زياده كل ما يشوفني ياأهانات يازف أنا بطلب أنقل من عنده
بشاير : افاااااا ويهون الحبيب عليك(غمزت لها) أنا بكلمه لك
ترفه(أبتسمت) : لا أنا أتصرف أسمحيلي بجيب الملف له قبل يطق عرق له
أما في غرفة الممرضات......
أسيل : والله موعارفه ياروابي مو قادره أحدد مشاعري
روابي : مازن باين من كلامك أنه زين
أسيل : مدري تعبانه كثير أهو راجع بعد شهرين مو قادره أنام ولا آكل شاغل كل تفكيري
روابي : هذا مصيرك لازم تقررين وقرارك يكون صحيح أحسبي الشهرين فترة خطوبه أختبري مشاعرك وحاولي تفهمين وتتقربين منه أكثر
محسن(يدخل فجأه ) : أسيل روابي عندنا حاله طارئ تجهزن الأسعاف على وصول
روابي : معك دكتور
أسيل (تهمس لروابي) : الله يستر شكل عمي ما يطمن
الكل ينتظر عند البوابه محسن أسيل بشاير وجاهم زياد فجأه يركضون
زياد : أيش السالفه ياخال قالو لي أن لازم أكون عند البوابه
محسن : خير أن شاء الله
بشاير : أنا قلبي ينغزني عمي الأسعاف جايبه من
محسن : وصلت الأسعاف أستعدوا
أسيل(لفت للسياره اللي ورى الأسعاف) : ذا فهد أبوي فيه شئ
محسن : لاء..................(بعد صمت) نجود
الكل (بصدمه ) : نجووووووود
زياد(بخوف) : نجود
أسيل : علامها نجود(لفت لأمها اللي جت تركض) يمه علامها نجود
الأم (تبكي ) : مدري مدري ماتتحرك
محسن : يله خلونا ننقلها للطوارئ
أسيل : بفهم شنو حصل
محسن : خلينا نعالجها بالأول
زياد(بصدمه من منظر نجود) : خالي ملابسها متشققه
بشاير : باين محاولت أعتداء
أسيل : لا لا مو معقوله نجود
محسن : روابي بلغي أحمد وطلبي حضوره
روابي : أن شاء الله
دخلوها غرفة الطوارئ وركبو لها جهاز التنفس وكان راسها فيه جرح وأنتفاخ خطير
أما في هذي اللحظه لمن ارتكبو الجريمه...........
حمود يدخل ويدخل أمل للبيت غصب
أمل(تصيح وتصارخ) : ماتت ماتت ياحيوان أنت مو بشر حيوان
حمود (بعصبيه وصراخ) : جب جـــــــــب انطمي
أمل : أنا مالي شغل مالي شغل
حمود : يعني راح تقولين عني
أمل(خافت منه ومن نظراته الشراريه) : أنا أنا أنا بروح البيت
حمود(مسكها قبل تهرب) : أنتي مشتركه معي
أمل(تحاول تدزه) : هدني أنت أجبرتني هدني
حمود(بعصبيه) : أنا أوريك ياأملووووووووه
أمل(تتراجع) : حمود وخرعني لا تقرب خلني أروح للبيت تكفه
حمود(مسك يدها وسحبها لغرفته) : أذا مافيه نجود فيه أمل
أمل(تحاول تفتك وتصارخ) : لاااااااا حمود طلبتك كفايه اللي سويته في نجود حرام عليك تكمل علي خاااااااااااالتي لحقيني
حمود : ههههههههههه خالتك وينك ياخالتها ناسيه خالتك ما تسمع صمخه (يفتح باب الغرفه ودزها) هين تبين تقولين عني أنا أعرف كيف أخليك تسكتين للأبد ههههههههههههههههههههههه





************************************************** **************

ماذا سيحدث لكلن من: ..............

.نجود ماذا حدث لها ومعها ؟

..أسيل وقرارها على مازن ؟

...عايشه وموضوع زواجها من أحمد ؟

....حمد وزوجته غاده ؟

.....ترفه وبدايه لقصة حب قد تكون من طرف واحد ؟

......بشاير وكرهها لفراس اللذي يقابله حب من فراس ؟

.......زهره وقرار رجوعها لعبدالوهاب ؟

........خالد وخبر زواجه من حسناء المغربيه ؟

.........جراح وزوجة ابيه وأفكارها الخبيثه ؟

..........سهام وخبر زواجها المسيار ؟

...........ماذا حدث لأمل و حمود ؟

............وجدان تحب محمد و محمد يحب هيام وهيام من تحب معادله صـعبه ؟




************************************************** ******************************


انــــــــــتــــــــــهــــــــــى الـــــــــبـــــــــــارت الـــثـــــانــــي عــــشـــــر


يالله أنتظر ردودكم
و لاا بوقف ما راح أنزل بارتااات ثانيه


 
 توقيع : كيوت و راسي فوق
يخونني النسيان في كل لحظه..

لأني أذكركِ في اللحظه..

ألف مره..


رد مع اقتباس
قديم 2010-09-08, 11:49 PM   #15
kaka
نائب المدير العام
snap:kaka_y20|| kaka_y20:insta


الصورة الرمزية kaka
kaka غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 12964
 تـَآريخَ وَجودكَ معـنآ :  Jul 2010
 آخ’ـر آطلآلـہ : 2020-02-15 (04:46 AM)
 المشاركات : 11,945 [ + ]
 التقييم :  102022
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blue
افتراضي



يا خيتوؤوؤ,,, لا تشيلين هم المهم فيه احد متفاعل مع الروايه ألي هو أنا>>وأعوذ بالله من كلمة أنا<<
المهم نزلي البارتات 13 & 14 وألي بعده

يالله بسرعه تكفييييييييين

تـحـيـaـkـaـkـاتـيـ ....!!!!


 
 توقيع : kaka
you can follow me on
Insta : kaka_y20
SnapChat : kaka_y20
kik : kaka_y20


رد مع اقتباس
قديم 2010-09-09, 03:16 AM   #16
كيوت و راسي فوق
¨°o.O (روح فضية) O.o°"
~مشرفة سابقة~


الصورة الرمزية كيوت و راسي فوق
كيوت و راسي فوق غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 14383
 تـَآريخَ وَجودكَ معـنآ :  Aug 2010
 آخ’ـر آطلآلـہ : 2011-11-30 (03:30 PM)
 المشاركات : 3,261 [ + ]
 التقييم :  7213
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 SMS ~
أنـآ السّمآء وأنت مِثل وآطِي القآع

... ... ... مَهمآ كَبرتْ بآلمسآحآت { تَحتِي ..
لوني المفضل : Deeppink
افتراضي



قراءة ممتعه
**************************************************
الــــــــــبـــــــــــارت الــــــــــثــــــــــالـــــــــــث عــــــــــشـــــــــــر
********************************************
في المستشفى وخلف زجاج غرفة العناية المركزه كانت نجود غائبه في عالمها الغريب اسموها الغيبوبه غير عالمه ولا مدركه لبكاء أمها وعائلتها موصله بالاجهزه والاسلاك القلب الحياه العقل وغيرها
الأم(تصيح) : ياليتني ماخليتك بروحك
أسيل(تمسح دموعها) : يمه ماعرفتو اللي صار
عايشه(تصيح) : لا ماندري
فهد : ليتنا أخذناها من ذا الكلب اللي يسوي جذيه فيها
سعد : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
فهد : هاه عمي عرفتو شئ
سعد : لا مافيه أي بصمات بالشقه حتى أحمد وفريقه مالقو شئ بس بالنهايه لازم يطيح بيدنا
أسيل(وباين بصوتها حقد وغصب) : لاء ياهنيه أذا طاح بيدكم قبل أيدي
عبدالله(توه وصل وحط يده على كتفها) : ويدي بعد لأنسيه حليب أمه
أسيل(لفت له ورجعت تصيح) : عبدالله
عبدالله(ضمها) : أهدي ياقلب عبدالله اهدي اسيل
أسيل : شفت أيش سوى فيها الحيوان حيووووووووووان
عايشه(تصرخ) : يييييييييييييييمه
أسيل وعبدالله لفو لأمهم اللي أغمى عليها عبدالله شال امه لغرفة الطوارئ
وبعد دقايق صمت أمام زجاج غرفة العنايه....
عبدالوهاب : خير أيش صار لنجود
فهد(خاف من حالة أبوه) : يبه.. نجود..نجود في غيبوبه
عبدالوهاب(من الصدمه ماقدر يوقف جلس) : غيبوبه كيف ومتى
سعد : أهدى ياخوي أنا بفهمك شنو صار
عبدالوهاب : أيه فهموني بنتي شنو فيها
سعد : أحنا مو فاهمين أيش اللي حصل بالضبط غير أن فهد لما رجع مع زهره وعايشه لقوا الجيران متجمعين على الدرج وطالبين الاسعاف والشرطه وشافو نجو كلها دم ولما رحت للشقه حصلت احمد يحقق قال لي ان الجيران سمعوا صراخ نجود واستغاثتها وصراخ رجال وبعدها صرخت صرخه وشافوها طايحه وحاولو يمسكون الرجال بس انحاش
عبدالوهاب(وبان على وجهه علامات خوف وتردد في سؤاله) : سعد اصدقني القول ياخوك نجود اقصد اعتدى عليها
فهد(بأبتسامة ) : لا يبه الحمد لله ماقدر لها قدرت تخلص نفسها قبل يقدر عليها
عبدالوهاب : الحمد لله ماعرفتو من
سعد : لا بس ننتظر لين تصحى
عبدالوهاب : وين زهره والبنات
فهد : خالتي ماقدرت تستحمل فأرتفع السكري وطاحت ودخلوها غرفة الطوارئ
عبدالوهاب(بخوف) : شنووو والحين
فهد : بخير يبه بخير
عبدالوهاب : الحمد لله طيب دقيت على اخوانك
فهد : أيه يبه جايين
عبدالوهاب : وين عمك محسن بشوف نجود
فهد : أستريح يبه أنا بروح أشوفه لك

**************************
أما في مكان آخر خرجت انسانه مفعمه بالحياه كامله والكمال لله ورجعت بعد ان تحطمت اصبحت ناقصه عن بنات جيلها وسنها فقدت أعز ماتملك الفتاه أشتركت في جريمه بعد ان وسوس لها الشيطان ضد بنت عمتها ضنت بأن لن يراها احد ولكن الله رآها وكان عقابه لها بالمرصاد اصبحت هي الضحيه بعد أن حفرت الحفره بمساعدت حمود زلت قدمها ووقعت هي بالحفره
دخلت الصاله وامها موجوده
وسميه : أمل وين كنتي ومتى طلعتي
أمل :...............
وسميه : أنا أكلمك ردي علي
أمل(طالعت أمها وصدت قبل تنزل دمعتها) : أنا بروح غرفتي
صعدت أمل لغرفتها رمت نفسها على سريرها تكورت مثل الجنين برحم أمه تبكي ماحصل لها اليوم تبكي على ما فقدت ولا يمكن تسترده اللي حصل قضى عليها كيف بتتصرف ولمن تلجأ من بيصدقها انها ضحيه لا لا لا كيف تذكرت اللي حصل ببيت حمود كيف أعتدى عليها ليضمن سكوتها خبت وجها بأيديها وصاحت بصمت كيف تفضح نفسها زياده دخلت الحمام( وأنتو بكرامه) وأخذت دش تغسل أثار الخطيئه اللي دبرتها لبنت عمها وأهي من وقع فيها أمل لأول مره في حياتها تتوضأ طلعت تدور على سجاده لأنها ولامره صلت فماتوجد سجاده للصلاه بدارها راحت لغرفة ترفه اخذت جلال وسجاده وبدأت تصلي وتبكي بقلب لأول مره خاشع مترجي نادم تائه مغلوب عسى الله يغفر لها ويفرج عنها
أمها دخلت عليها وتفاجئت أمل تصلي وتقرأ بخشوع خلتها ونزلت للصاله
عابد(توه داخل) : السلام عليكم يمه
الأم : .............
عابد : يمه فيك شئ
الأم (دمعت عيونها) : عابد تصدق شفت أمل تصلي
عابد : أمل أمل أختي ههههههههه
الأم : أيه أمل خلف تصلي
عابد : أنتي متأكده أنك مو مريضه
الأم : ووووجع شنو مريضه رح شفها
عابد : سبحان الله الله يهدي
الأم : شكلها حلو وأهي تصلي
عابد : الحمد لله اللي هداها إلا بسألك شنو صار على الجماعه ماردو خبر
الأم : إلا يمه قالو يتشرفون خل عويشه وأبوها يعرفون أنهم خسرو يوم طلقتها عساها تطيح بكبدهم المطلقه
عابد : يمه خلاص هذا النصيب ولا تدعين عندك بنات قولي الحمد لله اللي رزقني وهي الله يرزقها محد ياخذ غير نصيبه شوف أمول طول حياتها تقولين صلي وتقول بعدين وألحين فجأه صلت ربك يرزق
الأم : أعوذ بالله صدق يمه روح يمه تسبح وأنا بشوف الغدا
عابد(حب راس أمه) : الله يخليك لي يله رايح

******************************
عند مدرسة نجد الكل نساها في دائرة المشاكل اللي حصلت
نجد : ياربي هذولا وين تأخر شلون أتصل فيهم
: نجد الحلوه هنا
نجد(تلف) : فضيله
فضيله : ليه مارحتي
نجد : هاه ماجو أهلي
فضيله : أوصلك معي
نجد : لا لا لا مشكوره
فضيله : ليه تخافين مني
نجد(بأحراج) : بصراحه أيه
فضيله : هههههههههههههههههههههههههههه اهذي الدرجه أخوف
نجد : مو شكلا تصرفاتك أسفه على صراحتي
فضيله : تقصدين رجوليه صح بويه
نجد : أيه فضيله انتي مو شينه ليه كذا تتصرفين وتخلين الكل ينفر منك إلا طبعا رفقة السوء
فضيله : تصدقين أنتي أول وحده تتجرأ وتسألني ليه أسوي كذا
نجد : أسفه
فضيله : بقول لك أنا أعاقب أهلي باللي أسويه
نجد : أيش تقصدين
فضيله :................
نجد : تطفلت صح
فضيله : لا لا أنا أرتحت لك وأبي أسولف لك أمي وأبوي منفصلين ماعندي أخوان من أبوي وأمي عندي من أمي وعندي من أبوي البيتين بمشاكل دائمه أنا ماكنت كذا إلا لما دخلت الثانويه كنت رقيقه رشيقه خجوله وحلوه بس في كثير من الطرفين طمع فيني وياما حاولو كنت اشكي بس محد يصدقني خفت على نفسي وخفت منهم بديت أكل وأكل بنهم وبديت ألعب ألعاب قوى وتعلمت الدفاع عن نفسي والكراتيل ولعب كوره بعد ماتغير جسمي وشكلي ماأهتميت للبس ولا لشغلات البنات لاحضت بدو ينفرون مني خلوني ولا عاد أتجهو لي
نجد(دمعه عيونها) : عشان تحافظين على نفسك
فضيله : أيه
نجد : بس ماأنتبهت أنك بالغت وأفرطتي لدرجة أن كثير أبتعدوا عنك مو بس اللي يترصدون لك نسيتي أنك تقدرين بالملاكمه والكراتيل تدافعين عن نفسك
فضيله : أستهويت فكرت القوه بدل أكون الضعيفه
نجد : بالنهايه أنتي أنثى مهما حاولت وتتغيرين لك أحساس ومشاعر البويه قناع بس
فضيله(تبتسم) : صح
نجد : فضيله بسمتك حلوه
فضيله : مشكوره نجد أمممم نجد بسألك لو تغيرت راح يحبوني ولا يبتعدون عني
نجد : اللي يحب لك الخير بيحب تغييرك وأنا أولهم فضيله أتشرف بمعرفتك
فضيله : أختفى الخوف منك
نجد : أيه ألحين ممكن تتكرمين وتتعطفين على هذي الفتاه المسكينه وتوصليني
فضيله : هههههههههه طراره تفضلي تحت أمرك
نجد : طراره مقبوله شكرا
فضيله : العفو
بعد ماوصلت نجد للشقه دقت الباب دقت دقت دقت محد فتح
نجد : أفففففف هذولا وين راحو شسوي بشوف الجيران أحسن(طقت الباب)
أم أيمن(جارتهم) : هلا مين أنتي
نجد : أسمحيلي أنا بنت جارتكم اللي قدامكم أطق الباب مافيه أحد يرد
أم أيمن : أيه خطيي ماأختك صار لها حادس
نجد (بخوف) : ميييييييين
أم أيمن : أيمن أيمن ليك أيمن الزفت
أيمن : أييييييييييه أجيت نعم
أمأيمن : هيدي بنت الست اللي أدامنا تسأل عنهم
أيمن : أيه اليوم صار حادس لوحده شبهك
نجد : نجووووود أيش صار
أيمن : مابعرف بس أيمك وأختك نألوها للمستشفى والبوليس كمان كانوا هون
نجد(تصيح ) : شسوي ألحين محد فيه
أم أيمن : بتحبي أدخلي لحد ما يجي حدا
نجد : هاااه لا شكرا
نجد نزلت ووقفت تكسي خوفها على نجود نساها خوفها انها تركب مع غريب لحالها أتجهت للمستشفى ولما وصلت كان من حضها أن راشد ومشعل واقفين برى
نجد(نزلت من التكسي) : راشد
راشد(قرب منها) : نجد أنتي نجد
نجد : راشد تكفه مامعي أجرة التكسي
راشد(يحاسب الرجال) : أنتي كيف عرفتي أنا هنا
نجد : رحت للشقه وقالت لي جارتنا راشد أيش اللي حصل
راشد : تعالي خلينا ندخل وراح أقول لك مشعل خلنا ندخل
مشعل : تطمني يانجد ان شاء الله تكون بخير
نجد : مشكور يامشعل قولو لي أيش حصل وين نجود
راشد : نجود نجود
نجد : نجود أييييييييييش
راشد : نجد خلينا ندخل أسيل بتقول لك أفضل
نجد(بدت تصيح) : لا لا تقول أنها ماتت
مشعل(خاف عليها ) : لا ماماتت نجود بالعنايه
نجد(تلف بصدمه) : العنايه أنت شنو تقول ليييييييييه
راشد : نجد لا تخافين
نجد(بعدت عنه وركضت للداخل المستشفى وكل همها تلقى العنايه) : نجود بالعنايه
راشد : نجد نجد
مشعل : أنا بقول لأسيل وأنت ألحقها
راشد : طيب بسرعه وبلغ أبوي
نجد تركض تدور عن غرفة العنايه تقرا لافته لافته ماهمها راشد اللي يناديها ماهمها الناس اللي تطالع لها همها نجوووووووووووووووووووود
مشعل ماحصل أسيل ركض لمكتب أبوه كان أبوه وعمه فيه
مشعل : يبه نجد هنا وعرفت عن نجود وقاعده تدور عليها
محسن(بعصبيه) : من قال لها
مشعل : أنا
محسن(عصب) : غبي ليه منت عارف ممكن تتعرض لصدمه هذي توأمتها غبي
عبدالوهاب : هد ياخوي خلنا نلحق عليها وبعدين حاسب
محسن : يله
وصلت نجد للعنايه وقفت خلف الزجاج كانت نجود جسد على السرير والأجهزه حولها أيدها مجبره ورأسها ملفوف بشاش جهاز القلب يعلن لنجد بانها حيه تنبض بهذا القلب الصغير رضوض وكدمات متفرقه على ذاك الجسد النحيل
نجد(تصيح) : آآآآه ياقلبي نجود راشد أمنتك من سوى فيها كذا
راشد : هاااااااااه
نجد(تلف له وبعصبيه) : قلي من ضربها من سبب كل هذا تكلم
عبدالوهاب(من وراها) : نجد
نجد(أرتمت بحضن أبوها وتصيح) : يبه يبه من السبب أيش حصل
عبدالوهاب(يضمها لصدره بحنان) : مانعرف للآن بس تصحى هي راح تقول لنا من اللي سوى كذا فيها
نجد(رفعت راسها له) : يبه أيش تقصد
عبدالوهاب :.................
نجد(تتلفت للي حولها) : قول لي يبه عمي مشعل راشد ريحوني طيب أمي أيه أمي وين عايشه ماشوف أحد وينهم
عبدالوهاب : أمك بخير ونجود راح تعدي هذي الأزمه وتقوم لا تخافين
نجد : تكفون بدخل لها
محسن : ما يصير ماراح تحس فيك
نجد : عمي أرجوووووووووك لازم أدخل ثواني بس ثواني
عبدالوهاب : دخلها ياخوي
محسن : أخاف يصير فيك شئ ماراح تتحملين
نجد(تمسح دموعها) : لا لا راح أتحمل بس أشوفها
محسن : طيب تعالي لازم تكون الملابس معقمه
راحت نجد مع عمها ووصلت روابي وسيل بهذا الوقت
أسيل : نجد وين
عبدالوهاب : دخلت تشوف نجود
أسيل : لا ليييييييييه ليه ما منعتوها
راشد : نجد رفضت ولزمت تدخل
روابي : خالي معها لا تحاتين
أسيل(تقرب من الزجاج وتطالع نجد اللي دخلت مع الممرضه وشكلها يحزن) ماراح تستحمل ما تستحمل هذي عديل الروح لها
محسن (توه وصل) : أسيل كيف أمك
أسيل : بخير جدتي عندها وعايشه
راشد : نجد تكسر خاطري
نجد(تمرر أصبعها بكل خفه وحب على يد نجود وتبكي) نجود نجود أصحي ياقلبي شنو صار أنتي وعدتيني ماتخليني نجود
الممرضه : نجود بغيبوبه من جت
نجد(تحب راسها ويدها وخدها ) : أحبك أنا محتاجه لك نجود نجود أبوس رجلك قولي لي أيش حصل من سوى كذا ياعديل الروح أصحى آآآآآآآآآآآآآآآه
مشعل(اللي مانزل عينه عنها وفي نفسه يبكي حالتها) : الله لا يوفقك يلي سويت فيهن كذا نجد ياقلبي ليتني أقدر أواسيك
زياد وخالد : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
خالد : هذي من
محسن : نجد
زياد : نجد نجد متى جت
أسيل : لها 10 دقايق
خالد : عرفت باللي صار
عبدالوهاب : لا لحد ألحين والأفضل ماتعرف غير أنها بغيبوبه
نجد(تشبك أيدها بأيد نجود) : نجود أرجوووووووك مو متعوده تسكتين عارفه دوم اقولك سكتي بس طلبتك تكلمي أعاهدك ماأقول لك أسكتي نجود ردي علي(نزلت تحب يدها وتصيح) أبوس أيدك أصحي لا تخليني نجود أضيع من دونك أبي أتكلم معك عندي سوالف وأحلام بحققها معك نجود لك سلام من بنات كثيييييير بخبرك عن فضيله بسولف لك ردي حراااااااااااااااااااااام ليييييييييييييييييييه ليتني مكانك ولا شفتك كذا آآآآآآآآآآه نجود ياااااااااااااااربي أختي آآآآآآآآآآآآآآآآآه
الممرضه(قربت منها ووقفتها) : حرام عليك قطعتي قلبي
نجد : أيش حصل لها أرجوك أبي أعرف أيش صار
أسيل(بخوف) : قاعده تسأل الممرضه شئ
عبدالوهاب : تقصدين عن نجود أحنا صدق ماقلنا لها ما تقول
أسيل : عمي طلعها طلعها قبل تعرف ماراح تتحمل
محسن : زياد خالد بسرعه طلعوها
وفــــــــــجـــــأه...
لااااااااااااااااااااااااااااااااااا نجوووووووووووووووووود لا لا لاااااااا لاااااااااااااااااااااا حراااااااااااااااااااااااااااااام ماأصدددددددددددددق ليييييييييييييييييييييييييييه آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآة يااااااااااااانجود نجووووووووووووود لاااااااااااااااا
أسيل(تصيح) : نجد لا يارب أستر طلعوها طلعوووووووووووهاااااااااااا لا نجد
نجد من الصدمه أغمى عليها ماتحملت ان أختها كانت بتفقد عذريتها شرفها وأنها بغيبوبه من ضربه تعرضت لها بالراس وأكبر أحتمال ماتصحى من غيبوبتها الممرضه مسكتها قبل تطيح دخل خالد شال نجد وطلعها من الغرفه للطوارئ أما زياد اللي هزأ الممرضه شر تهزئ
الممرضه(بخوف) : أنا أيش سويت
محسن(بعصبيه) : ماكان مسموح لك تقولين عن الحاله أحنا أهلها ماقلنا لها كيف
زياد(عصب) : غبيه غبيه أن صار لها شئ راح أحملك المسؤوليه فاااااهمه
محسن : خلا ص زياد خلنا نروح نشوف أيش صار لها
عبدالوهاب(يهدي أسيل ) : أسيل أهدي بابا أهدي ياقلبي
أسيل(تصيح) : يبه مو قادره أستحمل ماعندي حتى الطاقه أروح أشوفها
عبدالله(اللي جاهم يركض من عرف عن نجد واللي صار) : أسييييييييل
أسيل : عبدالله نجود
عبدالله(يقعد على ركبه ونص قدامها ومسح دمعتها) : نجد بخير عطوها مهدئ نامت لا تخافين
أسيل(حطت أيديها على وجها تبكي) : لييييييييه يحصل لنا كذا ليه كل هذا
عبدالوهاب : تعوذي من الشيطان
عبدالله (يوقف ومسك يدها) : تعالي نروح لامي لا تجلسين هنا
اليوم هو اليوم المأساوي الذي مر على العائله كلها واقع الخبر قوي على الكل عبدالله وخواته رفض الأب يرجعون للشقه خاف عليهم وأهم بادروه برفضهم يروحون معه لبيته بسبب تهاني ورفضوا اقتراحه لبيت أمه بسبب سهام وتدخلت العمه أمينه لما شافت الكل عنيد وطلبت يباتون ببيتها رضوا الكل على أقتراحها باتت عايشه مع أمها بالمستشفى اللي بقت تحت الملاحظه ونجد طلعت مع اسيل وعبدالله
أمينه : هلا حياكم الله
الكل : الله يحييك
عبدالله : طيب أسمحولي وأذا أحتجتن شئ أتصلن علي
أسيل(وقفت معه) : عبود وين
عبدالله(بهمس لها) : ماأقدر أبات هنا بروح بيت أبوي ولا أشوف واحد من الربع
أمينه(سمعته) : والله منت رايح وخواتك لمن تخليهن يمه عبدالله والله انك مثل ولدي هذا بيتك وأنت واحد منا
عبدالله : مشكوره ياعمه بس أنا
أسيل(بترجي) : عبدالله خلك معنا تكفه لا تبعد محتاجه لك
أمينه : يمه راح نجهز لك المجلس الثاني تنام فيه وأنتي يانجد راح تنامين مع اسيل بغرفة بنتي أوراد
نجد :..........
أسيل : تسلمين ياعمه
سلوى(تطق الباب) : يمه يمه
أمينه : أسمحولي
نجد اللي مهي بصوبهم تمسح دموعها اللي مو قادره توقفهن عن الأنسكاب دامعتا رافضتا لحقيقه ماعانته وتعانيه توأمة روحها
نجد(بهمس) : ماراح تصحى ماراح تصحى ماراح تصحى
أسيل : نجد أهدي ياقلبي
عبدالله(يمسك يدها) : لا نجد لا تقولين كذا
نجد(ترفع نظرها له وعيونها مليئه بدمعها) : أهي قالت ماراح تصحى من الغيبوبه
أسيل : لا نجد لا تقولين كذا أهي ماتعلم الغيب
دخلت العمه معها عشاء لهم نجد رفضت تاكل بس أغصبو عليها وأكلت شوي عبدالله وأسيل شافو أن حالة نجد ماتسمح أنها تداوم للمدرسه وقررو ياخذون لها اجازه كم يوم لين تتحسن حالتها النفسيه


**********************


اليوم الثاني من الحادث.........
نجد وعبدالله وأسيل كانوا من الصبح عند أمهم بغرفتها الكل قام يدعي لنجود تقوم بالسلامه
أسيل تحاول تبان قويه وكاتمه دمعتها وتداريها لخاطر أمها) : أسمحولي يمه أنا عندي شغل وراجعه لك
عبدالله : وأنا بروح للدوام بعد ماأطلع بمر وآخذكم
الأم : حافظكم الله
أسيل(طلعت وأتجهت للحمامات وأنتو بكرامه تبكي) : آآآآآه يانجود انا السبب أنا
ترفه(دخلت عليها ) : أسيل
أسيل(ضمت ترفه ) : ترفه آآآآآآه
ترفه(حطت يدها من ورا ظهر أسيل) : خلينا نطلع البكي مو زين هنا تعالي معي
طلعن لغرفة الممرضات وطلبت ترفه عصير يهدي أعصاب أسيل
ترفه : أهدي ياقلبي أهدي
أسيل(ودموعها مو راضيه توقف كأنها ما صدقت أفرج عنها لأجل أن تنسكب) : تعبت تعبت أحس بالذنب لو ماطلعنا من عندكم كان ماصار لنجود كل هذا أنا السبب أنااااااااااااااا
ترفه : لا أسيل لا تقولين كذا
أسيل : هذي الحقيقه كان محد قدر يقرب أو فكر يتعرض لها
ترفه(أخذت العصير من الفراشه) : طيب شربي عشان تهدين شوي
أسيل : ماراح أهدى لين أعرف من سوى كذا وأنتقم منه
ترفه : شربي أرجوك شربي
أسيل : حاضر


**************************

في شركة حمد اللي وصل بالليل ولا عرف إلا الصبح من أمه
حمد : وألحين كيف حالها
فراس(ياخذ نفس) : آآآآآآه ياحمد على حالها بغيبوبه
حمد : تعوذ من الشيطان ياخوي طيب وخاله زهره والبنات
فراس : كلهم بجهه ونجد بجهه تكسر الخاطر تحس أن شئ أنكسر داخلها و خاله زهره ما تحملت أرتفع السكري معها و بقت في المستشفى
حمد : طيب ما عرفتو من
فراس : لا أبداً
حمد : طيب مو يمكن صاحب الشقه اللي عطاها لعبدالله
فراس : هذا أول ما فكرنا فيه بس أهو مسافر من يوم السبت لأستراليا
حمد : الحمد لله على كل شئ و الحمد لله اللي سلمها من الأعتداء
فراس : تصدق حمد أسيل مسكينه تلوم نفسها
حمد (يرفع حاجبه): ليه عاد
فراس : تقول لو أنا ما سببت مشكله مع خالي و طلعنا من بيته كان ما صار اللي صار لنجود يا حمد أسيل ما قامت تكلم أحد ساكته
حمد : ليه مو فاهمه أن هذا مقدر و مكتوب
فراس : أنا مريت عليهم قبل أجي ما قدرت أشوفها كذا تحس فقدوا أحد أساس بيتهم
حمد : الله يقومها بالسلامه
****************************************
في نفس الوقت وفي مكان آخر.....

نجد اللي ماتفارق توأمتها إلا عند أنتهاء الزياره تقرى القرآن وبعد مده توقف وتسولف معها كأنها تكلمها وأهي موعارفه باللي يراقبها خلف الزجاج العاكس لغرفة العنايه له فتره صامت
نجد : نجود تعرفين شئ أبوي اليوم قال لي يانجد السبت بيتنا بيكون جاهر لنا وأنه حرص على أن تكون أكبر غرفه لي ولك بابا قال ما يبي يفرقنا(مسكت يدها بحنان) أمممممممم تعرفين راح أأثثها على ذوقي ههههههههه أدري ماتحبين ذوقي عاد هذي حلها بسيط سمعي والله والله أذا قمتي قبل يوم السبت بخليك تأثثينها على ذوقك وماراح أتدخل ههههههههههههههه صفقه صح والكل رابح
(نزلت لمستوى أذنها وهمست بكل حب وشوق لها) أحــــــــــــــــــــــبـــــــــــــــــك
و مـــــــــــــــــشــــــــــــــتــــــــــــــــ ــــاقــــــــــــــــــه أسمعها منك
نجد ماقدرت تتحمل لفت ناحيه الزجاج العازل وخبت وجها بين أيديها وبدت تبكي بصمت وحنين وشوق لأختها
: ياعمري كيف أواسيك والله حرام عليك ماأقدر أشوفك كذا
جراح(من وراه) : أوووه من ياعمري من عمرك أعترف اللي تبكي ولا نايمه ياروميو زمانك والله لو أقول للشباب مشعل يحب محد يصدق ههههههههه
مشعل : هههههه ياجراح اللي شاغله القلب والفكر مو توها من 3 شهور متربعه في قلبي أدورها بالسماء وحصلتها في الارض
جراح(تعجب) : بس حنا ماصار لنا أسبوعين عرفنا بوجود بنات عمي من هذي
مشعل (يدندن)
يامن خذيت القلب والروح وياك
لا تفتكر في يوم أبعد وأخليك
ماذقت طعم الحب ياشوق لولاك
كل الهنا شفته بنظرات عينك
جراح : لا لا حالتك خطيره وتغني بعد وأخيرا حبيت يامشعل
مشعل : تصدق مشعل بن محسن تقدر عليه غرشوبه
جراح : طيب هي من فيهن
مشعل(يعطيه ظهره) : هي بالقلب ياولد عمي باي
جراح : بالقلب بالقلب باي(رجع راقب نجد ونجود) آآآه يازمن أيش جنيت على التوأم أحلى علاقه شفتها
زياد(اللي قطع سرحانه) : جراح أنت هنا
جراح : هلا زياد خير أنت ليه هنا
زياد(يراقب نجد وأهي تكلم نجود بحماس) : موعد أبرة نجود عشان الدم ما يتجلط
جراح : ههههههههههههه تذكر أول مادخلت نجود لعملية الزايده رفضت الأبره وحقدت عليك ههههههههههههههههه
زياد : هههههههههههه ياليتها تصحى أن شاء الله تذبحني ما بتكلم أشتقت لدلع الطفوله وتدخل نجد عشان تساعدها
جراح(عارف وش يقصد زياد) : قول أن شاء الله
زياد : أن شاء الله يله أنا بدخل لها

******************************

بعد يومين طلعت زهره من المستشفى وأستقبلتها أمينه في بيتها لين يخلص بيتهم خلال أيام ونجود أستقرت حالتها ولازالت في غيبوبه ونقلوها لغرفه خاصه
أمينه : الحمد لله على سلامتك ياأم عبدالله
زهره : الله يسلمك وأعذرينا ثقلنا عليك
أمينه : أفا ياأم عبدالله والله أنك أخت عزيزه وغاليه
عايشه : تسلمين ياعمه
سلوى : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
سلوى : يمه أمي ساره ومناير جايات لنا
أمينه : الله مير يحييهن إلا وين روابي وأسيل ونجد
سلوى : فوق يمه
أمينه : روحي لهن نسيت أقول لكن جدتك ورنا ورشا بيجن بعد
سلوى (متفاجئه) : نعم نعم رشا بتجي حلفي
أمينه : مهبوله معناها أمك كذابه
زهره وعايشه : هههههههههههههههههههههههههههههه
سلوى : لا اسفه بس معقوله رشا طيب بروح أقول لهن
أمينه : قولي لليندا تجهز القهوه والشاي بطريقك
سلوى : تامرين يمه

وصل حمد مع أمه وأخته ودخلن للحريم وأهو راح للمجلس عند فراس وعبدالله وثواني ووصلت الجده ورنا ورشا
في مجلس الحريم.....
الجده : ألف الحمد لله على سلامتك
زهره : الله يسلمك ياخاله
رشا : أعذريني ياخاله مازرتك
زهره : معذوره يابنتي الهم شفناك
الجده : أسيل شلونك
أسيل : بخير جده لله الحمد
الجده : وين نجد
أمينه : يمه فوق جالسه مع البنات تجي بعد شوي
بدت سوالف الحريم وتمللت أسيل لان السيره فيها نجود وقلبها كل مره يعورها طلعت وجلست في الحديقه وأفكارها تجي وتروح مع نجود ودمعتها تاخذ لها طريق على خدها بدون سابق أنذار وتأنبها على ماجرى لأختها رغم أنه مالها ذنب بس ركبت الذنب فيها وبنفس اللحظه حمد اللي كان متجه للمطبخ بياخذ القهوه والشاي للمجلس لاحظ أسيل جالسه وتمسح دموعها حس وده بس يغيضها يمكن تقدر تطلع الغضب بدل تكبته مايدري لي بس حب يضايقها
حمد : أحم أحم السلام عليكم
أسيل(عدلت لفتها ونظارتها) : وعليكم السلام
حمد : شخبارك أم عيون
أسيل(في نفسها) : أنا ماني رايقه له أيييييييييييش جابه هذا
حمد : قلنا شخباااااااااااااااااارك ياااااااااا أأأأأأأأأأم عيووووووووووووون
أسيل(تقلده) : قلنااااااااااااااا بخيرررررررررررررر ياااااااااااااا مغرووووووووووور
حمد :ههههههههه شخبار نجود
أسيل(من غير نفس) : زينه
حمد : تصدقين الوضحه تسلم عليك وتقول الحمد لله أني صرت لحمد بن فهد اللي معيشني بنعمه وهناء
أسيل(بصوت واطي) : أيه مهي صارت زوجه جديده مو فرس
حمد : خير قلتي شئ
أسيل(عصبت ) : أقول تقلع من هنا مالي خلق لك
حمد(يجلس ويحط رجل على رجل) : كيييفيييييي قاعد في بيتي
أسيل(توقف) : طيب أنا أروح زين
حمد : جلسي أسيل جلسي مع هالعيون تقولين كشافات ملاعب
أسيل : أقولك بعد شوي وكيفي ماأبي أجلس
حمد(يوقف قدامها) : أجلسي فاهمه
أسيل(عصب زود) : أنا ماني وحده من حريمك ولا أشتغل عندك تكلم عدل ولا تامر علي فاهم
حمد(يمسك يدها ) : لحظه لحظه أيش قصدك بحريمي
أسيل(تسحب يدها منه) : أحذرك لا تلمسني انا لاني احلام الله يرحمها ولا غاده اللي كنت معها في أيطاليا مرتك بالمسيار
حمد(أنصدم منها) : كيف عرفتي
أسيل(تطالع له من فوق لتحت ولفت عنه) : مالك دخل
حمد(بسرعه مسكها ولفها له بعصبيه) : أنا لما أكلمك ياويلك أذا عطيتيني ظهرك
أسيل(تقطع كلامه بأستهزاء) : أنا حمد بن فهد فاهمه
حمد(يصر على ضروسه يكتم غيضه) : لا تختبرين صبري ياأسيل
أسيل(بدت تخاف بس ماحبة تبين له) : هد يدي لا تشوف شئ ما يعجبك
حمد(بعصبيه) : شلووووون عرفتي كل هذا عني شلووووووووون
أسيل رفعت يدها بتعطيه بقس مثل المره اللي فاتت يمكن يتركها بس حمد اسرع منها هذي المره ومسك يدها الثانيه بعد
حمد(بأستهزاء) : لا مو كل مره تضبط معك
أسيل(تحاول تفك نفسها) : هدني حمد مالك علي أمر هددددددددد
حمد : قولي لي كيف عرفتي عني إلا والله بتندمين فااااااااااااهمه
أسيل(رفعت رجلها وضربت ركبته بقوه) : لا مو فاهمه مالك دخل
حمد(هدها ومسك ركبته اللي يتألم منها) : آآآآآآآي يالحيوانه أوريك
أسيل ركضت للبيت وقبل تدخل سوت لحمد حركه تقهره تحره بأيديها
حمد(يدلك ركبته) : هييييييين ياأم عيون كنت ناوي أعاملك بأحترام ولكن والله لأكسر خشمك ما أكون حمد أن ما ندمتك على مواجهتي وتحدي صبري علي
ماكانوا حاسين أن في طرف ثالث شهد على اللي صار وسمع الكلام وكانت صدمه له ما يقال
أم حمد : معقول ياحمد أنت تسوي كذا لا ماأصدق
أمينه(بصوت عالي) : أم حمد تعالي تقهوي
أم حمد(تمسح دموعها) : جيت لكن
عند البنات.....
سلوى(بعصبيه) : يعني شنو منتي مقدمه الأمتحان النهائي
نجد(تمسح دموعها) : أنا ماأقدر وربي حالتها مأثره علي كيف أدرس
رنا : نجود راح تكون بخيروالأمتحانات باقي عليها شهر
سلوى : وأنتي انسانه مؤمنه وتعرفين رحمت الله وسعت كل شئ وبتصحى
نجد : أتمنى أبي أذاكر معها أشتقت لها ولخناقنا
سلوى : الله يجمعكم مع بعض
الكل : أميييييييين
رنا : خلاص يوم السبت داومي بالمدرسه
سلوى : وأنا عندي أقتراح نلخص المراجع ونجهز كل شئ أذا صحت نجود نذاكرلها اللي ذاكرناه
نجد(تمسح دموعها وتبتسم) : مشكورات
رنا : أفا عليك ما بين الخوات شكر أنتن عزيزات

*********************************
في المستشفى.......
في الغرفه اللي نقلو لها نجود بعد استقرار حالتها
زياد(ياخذ ملفها يراجع المكتوب) : نجود كيفك اليوم تصدقين نجد كثير حزينه عليك ترى مو بس اهلي الكل الكل حتى انا نجود صار لك 3 أيام والله كأنهن 3 سنوات تعدي علينا اليوم بسنه مامليتي الأبر والأدويه ماكرهتي النومه والصمت نجوده أشتقت لصياحك (يقلدها) ما أبي أبر لا ماأبي ههههههههههههههههههه أفقدتك أفقدتك ليه راضيه بالعزله (قرب منها ومسك يدها ) أسمحيلي يمكن مومن حقي بس أنتي السبب أيه أنتي برائتك عفويتك جذبتيني لك يوم صابتك الزايده وجلستي 3أيام كانت أحلى 3 أيام بعمري حبيت المستشفى لأنك فيها نجود لخاطري لخاطر نجد لخاطر كل من يحبك أصحي
زياد حس بقبضة يدها تتحرك فرح كثير هذا معناه أنها تسمعه
زياد(ركض لمكتب خاله) : خالي خالي نجود ضغطت على يدي
محسن(يوقف) : متأكد
زياد(بفرح) : أيه ضغطت
طلب محسن فريق طبي وبدوا يفحصونها ويعرفون مدى أستجابتها لهم
محسن : زياد أيش كنت تسوي هنا
زياد(بأرتباك يمسح على شعره) : هاه ولا شئ
محسن(أبتسم) : طيب أيش قلت لها خلاها تستجيب لك
زياد : ولا شئ ولا شئ
محسن : هههههههه طيب هذي بدايه زينه معناها هي راغبه انها تصحى بس اللي مرت فيه مخوفها ومخليها رافضه الحياه بهذا العالم من جديد بس هي تبي اللي يحبونها يساعدونها
زياد(أبتسم) : أن شاء الله
طلع محسن والطاقم الطبي
زياد : سمعتي اللي يحبونك يساعدونك ترى أول من يحبك وماراح أخليك لين ترجعين لنا نجود الأول ولا تخافين ماراح أخلي أحد يضرك أنا معك

**********************************
في بيت خلف.....
أمل(ترد على الجوال) : ألو
نواف : أمل علامك لي3 أيام أتصل ولا تردين
أمل(بحزن) : أنساني نواف
نواف :أنساك كيف أنا أحبك
أمل(بدت تبكي) : نواف أنا ما أنفعك ألحين خلاص
نواف : أمل صدقيني أنا أحبك وكلمت أبوي وقــ..
أمل(تقطع كلامه) : أنساني أنا ماأحبك كنت ألعب بمشاعرك خلاص أنتهى كل شئ
نواف(عصب) : لا ما تضحكين أمل أنتي لي لي فاهمه لي
أمل : لا نواف أنت تستحق أحسن مني أنا ما أنفعك ولا أنفع غيرك أنا أنتهيت
سكرت الجوال وبدت تصيح سمعتها ترفه اللي كانت ماره
ترفه : أمل أمل
أمل :................
ترفه(تجلس جنبها) : أمل فيك شئ قولي لي أنا أختك
أمل : لا مافيني شئ
ترفه : صارحيني طيب ليه تصيحين من زعلك
أمل(تمسح دموعها) : محد ترفه
ترفه(أبتسمت ) : تأكدي أنك أذا أحتجتي لشئ أنا جنبك دوم
أمل(في نفسها) : شلون تساعديني أيش أقول لك حمود قضى علي أو أنا أيش كنت بسبب لنجود بس الله عاقبني
ترفه : هااه حابه تقولين شئ
أمل(بتردد) : أنا أنا
ترفه : أنتي شنو
أمل(توقف) : أنا بصلي أذن العشاء
ترفه(توقف ماحبت تضغط عليها) : خلاص براحتك أنا بغرفتي تصبحين على خير
أمل : وأنتي من أهله

******************************
في يوم الجمعه ..............
حمد ما نام عدل من بعد مقابلته مع أسيل وكلامها له جلس في مكتبه وفي أيده سيجارته وقهوه قدامه
أيش السالفه ياأسيل كيف عرفتي عني وعن حياتي الشخصيه شنو عندك جواسيس من يراقبني (أخذ نفس من السيجاره وينفث الدخان بعصبيه ينفس عن غضبه بسيجاره) لا لا لاااااااا مو قادر لازم أعرف كيييييييييييييييييف عرفت أنا حمد موتي واللي يتدخل بخصوصياتي بس أعرف والله لأعاقب المسؤول شر عقاب هين ياأم عيون هييييييييييييين
أنطق الباب...
حمد : يس
الخادمه : مستر حمد بركفس
حمد : أنا ماأبي لو سمحتي جيبي لي قهوه ثانيه
الخادمه : أوكيه
حمد : ويت ويت
الخادمه : يس
حمد : وين أمي
الخادمه : في كرفتها (غرفتها)
حمد : أفطرت
الخادمه : نو
حمد : طيب روحي
حمد طلع من مكتبه لغرفة أمه طق الباب ودخل
حمد : يمه صاحيه
الأم (تمسح دموعها) : أيه تعال يمه
حمد : يمه ليه ماأفطرتي فيك شئ
الأم : لا مافيني شئ
حمد : طيب علامك
الأم (تتأمل وجه ولدها وفي نفسها) : أتمنى يكون اللي سمعته أمس مو حقيقه أتمنى ياحمد مو حقيقه
حمد : يمه يمه
الأم : هاااه لا يمه ليه
حمد : وجهي فيه شئ
الأم : حمد بسألك شئ وأتمنى أتمنى تقول الصدق
حمد (يبتسم) : أفااااااا ياأم حمد عمري كذبت عليك
الأم : لا بس غامض وأسرار كل حياتك
حمد : هههههههههههههههه
الأم : أنت متزوج
حمد(أنصدم ووقفت ضحكاته ) : هلا
الأم : أنت متزوج مسيار
حمد : ...............................
الأم (بحزن) : سكوتك معناه أن هذي حقيقه
حمد : يمه
الأم (بعصبيه) : وصمه وصمه ليييييييييييييه ياحمد ومسيار مسيار
حمد : يمه الله يخليك لا تعصبين
الأم : ليه هميتك ليه يمه أيش ناقصك عشان ما تتزوج شرعي ماتبينا نفرح
حمد : لا يمه مو كذا بعدين أنتي كيف عرفتي أكيد أسيلووووووووه
الأم : لا أنت اللي نطقتها بلسانك
حمد(منصدم) : أنا كيف ومتى
الأم : أنا سمعتك وأنت تسولف مع أسيل
حمد(بعصبيه) : أأأأأأأأأأأأهي السبب
الأم (بعصبيه) : أنت شنو شنو تغلط وترمي بلاويك على الناس
حمد (يرفع أصبعه بتهديد وعصبيه) : والله ماأخليها والله لأخليها تندم
الأم : أسمع ياحميدوه والله لو تعرضت لها لأنت اللي تندم فاهم
حمد (يقرب من أمه بيحب راسها) : يمه طلبتك لا تعصبين تكفين سامحيني
الأم(دمعت عيونها وأبعدته عنها) : أطلع بره أطلع بره الغرفه حمد
حمد (بترجي) : يمه أرجوك أسمعي لي
الأم : عصبت أطلع أطلع
حمد : طيب يمه طيب بس لا تعصبين بطلع
طلع حمد من البيت معصب ويتوعد ويتهدد بأسيل والأم اللي بكت شلون ولدها يكذب عليها ويقول ماراح أتزوج بعد المرحومه ويتعذر ويتحجج وأنت متزوج لا والمصيبه شلون تقول لعمامه أكيد بيقولون سارا ماعرفت تربي ولدها الله يسامحك ياحمد الله يسامحك

*********************************
في غرفة هيام اللي صحت تتجهز لطلعه رن جوالها
هيام : ألو
طيف : صباح الخير
هيام : صباح النور هلا طيوف
طيف : جاهزه أمر عليك
هيام : أوكيه بس ترى بمر على المستشفى قبل أروح
طيف(بخوف) : فيك شئ تعبانه
هيام : ههههههههه لا مو أنا بزور نجود
طيف : نجود وهذا وقتها
هيام : أيه وبعدين أيش فيها
طيف : ماأبي أتأخر على الناس خليها وقت ثاني
هيام : لاء بروح أول لنجود
طيف : على راحتك أجهزي 10 دقايق وأنا عندك
هيام : أوكيه باي
طيف : باي

********************************

في بيت سعد...........
جراح بعد ماأخذ دش طلع يلبس ملابسه بيستعد للطلعه مع الشباب وأهو يلبس قميصه دخلت حنان عليه بدون أستأذان
جراح(بعصبيه) : أنتي كيف تدخلين كذا
حنان (بدلع ماصخ) : عادي جراح
جراح(زادت عصبيته) : طلللللللللللللعي براااااااااااااااا أنتي مافي وجهك حيا ماتخافين ربك عيييييييييييب
الأب اللي وصل بهذي اللحظه راجع من الصلاه سمع أصوات عاليه وصراخ جراح
صعد الدرج بغضب ناوي على جراح نيه شينه بس فجأه حس وكأنه تعرض لصاعقه قويه حس الدنيا تتزلزل من تحته سمع مرته تقول
حنان : بس أنا أحبك جراح أنا لك وملك أيديك
سعد أنصدم زوجته تحب ولده وتعرض نفسها عليه
حراااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااام



***********************************
أنــــــــتــــــــ 13 ـــــــــهـــــــــــــــــى
* هل ستنكشف الحقيقه ويعرف من أرتكب الجريمه
* أسيل وعبدالله أذا عرفو الفاعل كيف راح ينتقمون منه أو منهم
* شنو تتوقعون نجود بتتغلب على خوفها وتصحى من غيبوبتها ولا بدري على هذا الكلام
* حمد كيف راح يتصرف مع أسيل اللي بظهورها بدت تتكشف أسراره
* أسيل كيف تعلم بحياة حمد الشخصيه وأسراره ببساطه
* سعد وخيانة زوجته كيف راح يتصرف مع هذا الموقف الخطير


************************************************** ***********
الـــــــــــــــبــــــــــــــــــ 14 ـــــــــــــــــــــارت
************************************************** ****************

جراح(بعصبيه) : حبك برص أنتي ماتستحين أنتي مرة أبوي بحسبة أمي
حنان(تضحك بأستهزاء) : هاااااااااااااااااي أمك أنت عارف أني تزوجت أبوك مو حبن فيه بسببك ماقدرت أوصل لك
جراح : أنتي حقيييييييييره خليتي أبوي يكرهني ويعتقد أني أبيك ماتت أمي بحسرتها والسبب أنتي من يوم جيتي وانتي مسببه المصايب لييييييييييييييييييييه
حنان : هذا بسببك لوقبل 5 سنوات قبلت حبي ماأخذت ابوك هالشيبه
جراح : جـــــــــــب أنا قلت لك مااااااااا أحببببببببك وأنتي أكبر مني وبعدين (طالع لها من فوق لتحت) على شنو أحبك أحب وحده كانت صايعه ولا زالت صايعه
حنان(بعصبيه وتهديد) : جراح أذا مانفذت اللي أبي راح أشيش أبوك عليك وأنت عارف أن اللي يوقف ضد حنونه يخسر وبعد عارف أبوك من يصدق
سعد(اللي فتح الباب وأهو بقمة العصبيه) : حنااااااااااااااااااااااااااااااان
جراح وحنان مرعوبين كانت عيونه تضرب شرار وصوته غضب كل الدنيا فيه كل واحد يتسائل شنو سمع وشنو فهم
سعد(بسرعه قرب منها ومسكها بشعرها) : يالحيواااااااااااااااااانه يالحقييييييييييييييره
حنان : أأأأأأأأأأأأأأي أتركني سعد أتركني
سعد(بصوت عالي وعصبيه) : حقيره خليتيني أكره ولدي وتموت زوجتي بحسرتها لييييييييييييييييييه لأنك عاشقه ولدي تتزوجيني لأنك تبين ولدي
حنان(تفك نفسها وبكل وقاحه) : أييييييييييييييييييييه أحبببببببببببببه أحبببببببببببببببببببببه بس أهو لا
جراح(بعصبيه) : جب جب أنتي ماتستحين ماتخافين ربك
حنان : خله يعرف الحقيقه
سعد عصب وماقدر يتحكم بأعصابه ومسكها وبدأ يضربها ضرب وضرب وجراح يحاول يفكها ليس خوف عليها ولكن على أبوه اللي كان بقمة العصبيه وصار اللي جراح متوقعه وخايف منه أبوه طاح عليه
جراح(بخوف) : يبه يبه أيش سويتي ياحيوانه
حنان : هاه انا ماسويت شئ ما سويت شئ
جراح(ركض لجواله) : ألو عمي تكفه ألحق علي أبوي طاح علي عمي ألحقني(رمى الجوال وسند راس أبوه) يبه أرجوووووك لا تخليني يبه طلبتك (حب راس أبوه الشيبه وبكى) يبه طلبتك لا تروح خلك معي يبه يبه أرجوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووك لا تخليني الله لا يسامحك يالحقيييييييييره
حنان(بخوف) : أنا مالي دخل مالي دخل بروح لأهلي
جراح(وعيونه دموع وغضب) : ذلفي الله لا يردك يبه أصحى لا تتركني يبه
وصلت سيارة الأسعاف ونقلو سعد للمستشفى بحاله حرجه

************************************************

أما في مطار الرياض وصلت طائره قادمه من المغرب نزلت حسناء وأخذت تكسي وأتجهت للمستشفى كانت متلهفه للقاء زوجها بعد 4شهور بعد عنه دخلت وحطت شناطها عند الأستقبال وسألت عن الدكتور خالد قالو عنده حاله بس تقدر تسأل أخته بشاير بغرفة الممرضات
حسناء(طقت الباب) : لو سمحتي أنتي نيرس بشاير
ترفه: لا انا نيرس ترفه نيرس بشاير مشغوله عندها حاله أقدر اساعدك بشئ
حسناء(تبتسم) : أيه بريد أسألها عن خالد
ترفه(تطالع لها من فوق لتحت) : الدكتور خالد ليه أنا أقدر أساعدك
حسناء : أنا زوجته
ترفه(أنصدمت وطاحت الملفات منها) : زوجته
حسناء : أيه زوجته كيف أوصل له
ترفه تماسكت لا تنهار قدامها صدمه لها حب حياتها صدمه بس خافت على الدكتور محسن اللي تحسبه بمثابت والد لها يشوفها وأهو الآن يتعرض لضغط نفسي بسبب حالة أخوه اللي تبلغو فيها بالطريق من ناقص صدمات بنت أخوه وأخوه وألحين ولده حست لازم تتصرف بس مو قادره تشوفه مو قادره كيف تنطق كلمة زوجته وغيرها معنيه فيها واهي ضنت انها هي اللي بتكون معنيه فيها
ترفه(تلم الملفات) : سمعي تعالي أنا راح أستدعيه بس لازم تنتظرينه بمكتبه أوكيه
حسناء : ما فيش مشكله أنتظرت 4 شهور ما بنتظره ساعه
ترفه(صدمه جديده 4شهور) : طيب تفضلي من هنا
دخلتها مكتب خالد وأتجهت لغرفة نجود لأن أسيل هي الحل الوحيد اللي شافته قدامها واهي الملجأ لها قبل تنهار
ترفه : أسيل ممكن أبيك برا
أسيل : نجود ثواني وأرجع معك نجد بس أخصريها لا تردين عليها
نجد : ههههههههه ردي علي وهزئيني ما أتكلم
عائلة نجود تتعامل معها على أساس أنها عاديه وأنهم يكلمونها وتكلمهم
أسيل(تطلع مع ترفه) : خير ترفه
ترفه (مرتبكه) : مدري شلون أقول لك بس
أسيل : خير خوفتيني
ترفه : في وحده في مكتب دكتور خالد تسأل عنه
أسيل : هههههههههههههه من معجباته بديتي تغيرين
ترفه(ودمعتها خانتها ونزلت) : لا .... زوجته
أسيل(صدمه) : شنوووووووووو زووووووووجته
ترفه : أيه
أسيل : طيب أهو وين
ترفه : طالع مع الأسعاف لبيت عمك سعد وجاي مع الأسعاف
أسيل(بصدمه) : عمي سعد
ترفه : هاااااه ماكنت بقول لك
أسيل : شفيك تكلمي
ترفه : عمك سعد طاح بالبيت ودزوله أسعاف وعمك محسن وخالد راحو له
أسيل : وليه ما قلتي لي
ترفه : اللي أنتي فيه فوق طاقتك كيف راح تتحملين
أسيل : أدري خايفه علي بس هذا عمي ومقدر خلينا نروح
ترفه : وخالد أقصد الدكتور خالد
أسيل : أنا بتصرف

************************************************** ****
في بيت الجده ..............
الجده : ياويلي على ولدي
زياد : يايمه مافيه شئ
الجده(تبكي) : وأنت من قال لك
زياد : خالد أتصل علي بروح لهم
الجده : طلبتك خذني معاك يمه
زياد : يايمه لا تروحين ألحين
الجده(تصيح زياده) : لا لا خذني تكفه ماأقدر أجلس زود
زياد : خلاص يمه خذي عباتك ويله
رنا(تمسح دموعها) : زياد طمنا عليه
زياد : أن شاء الله
رنا(صعدت لغرفة رشا) : رشا رشا
رشا (نايمه) : .................
رنا : رشا أصحي
رشا : هممممممممم خير رنوووه تو الناس
رنا : شنو تو الناس ( وبدت تصيح) رشا أصحي
رشا(خافت وعدلت نفسها) : رنا أيش حصل
رنا : خالي ......سعد نقلوه للمستشفى
رشا : خالي أيش حصل
رنا : مدري جدتي وزياد راحو له
رشا (ضمتها) : لا حول ولا قوة إلا بالله طيب خليني أغسل وجهي وأصلي ننزل نتصل على زياد ونعرف أيش حصل
رنا (تمسح دموعها) : زين لا تتأخرين

************************************************** ***

بعد ماتأكدو أن حالته أستقرت طلع محسن يطمن أمه اللي كانت جالسه بمكتبه

الأم : محسن أيش فيه أخوك
محسن(يحب راسها) : الحمد لله يمه لحقنا عليه
الأم : طيب شنو صار له
محسن : والله يمه عصب فرتفع الضغط كان راح يسبب له سكته بس الحمد لله عدى الأزمه
الأم : وليه أهو عصب أيش عصبه ماعرفتو شئ
محسن : لا يمه جراح يقول لما يصحى أسألوه
الأم : وليه حطيتوه بالعنايه لهذي الدرجه حالته صعبه
محسن : لا يمه للأحتياط الحرص واجب
الأم : أحلف أنه بخير
محسن : والله إذا عدى الأزمه بكره راح أنقله لغرفه خاصه
الأم(ترجع تصيح) : ياقلبي ياولدي
محسن : أرجوك يمه يكفي سعد ونجود لا يصير لك شئ بعد تعوذي من أبليس
خالد : على وين ماخذتني أسيل
أسيل : على مكتبك ياولد عمي
خالد : ليه فيه شئ
أسيل(توقف وتوجهه) : مصيبه
خالد : أعوذ بالله مصيبه فهميني
أسيل : زوجتك
خالد(أنصدم) : هاااااااااااااااه
أسيل : شنو هاااااااااه أيه وصلت اليوم من المغرب وسألت عنك ودخلوها لمكتبك خافو على عمي محسن من الصدمه
خالد(يبلع ريقه) : ومن هذا اللي سوى كذا
أسيل(بحزن على ترفه) : ترفه
خالد : ترفه ترفه ماغيرها
أسيل : أيه ترفه ألحين رح لها وخلصنا لا يشوفها أبوك ويطيح جنب عمي سعد
خالد : فال الله ولا فالك أنا أتصرف
أسيل : طيب هي بمكتبك أنا بروح لنجود باي
خالد : باي (متردد يدخل) أعوذ بالله خلني أدخل حسناء
حسناء(تبتسم وتقرب له) : خالد
خالد (يوخر أيديها بعصبيه) : أيش جابك أنا أيش قلت لك
حسناء(بحزن) : خالد حبيبي هذا أستقبال لزوجتك بعد 4شهورأنت ماتبيني خلاص ماتحبني
خالد (رق قلبه مسك يدها) : تعالي جلسي ياحبيبتي أنا أبيك بس ماقلت لأبوي
حسناء : أنا قلت لك أسبوع ليه خالد انا بحبك بالزاف
خالد : بس
وفجأه دخل الدكتور محسن....
محسن(متعجب) : خالد
خالد(خلاص بيموت رعب) ه ه ه هلااا أبوي

************************************************** ***

أسيل رجعت لغرفة نجود وتفاجئة بوجود هيام
اسيل(مفاجئه) : هيام
هيام(تبتسم) : هلا أسيل
أسيل(تسلم عليه) : حياك الله
هيام : الله يحييك كيفك أسيل وكيف خطيبك
أسيل : بخير من جيتي معه
طيف(من وراها) : أحم أحم
أسيل (تلف) : هلا طيف كيفك
طيف : بخير
أسيل(في نفسها) : عفيه نفس أيش أيش مالت عليك
هيام : كيف نجود ألحين
نجد : الحمد لله أن شاء الله بخير
أسيل(تصب قهوه وتقدمها لهن) : تفضلن
هيام : مشكوره
طيف : شكرا ما أشرب
هيام(منحرجه من طريقة طيف) : أممممممم ريحة الزعفران تهبل
نجد(تبتسم) : بالعافيه
طيف(تطالع لساعتها) : هيوم يله تاخرنا
أسيل : جلسن ماصار لكن 10 دقايق
طيف(بدون نفس) : أسفين عندنا شغل زين حصلنا 10 دقايق عشان نمر عليكم
نجد(خلاص مو قادره تستحملها) : والله أنتي محد غصبك على القعده روحي لا نعطلك
أسيل : نجد عيب ماقصرتي ياطيف على مرورك
هيام : طيف سبقيني وأنا لا حقتك
طيف(تاخذ شنطتها) : أنتظرك لا تتأخرين
هيام : أوكيه
أسيل : جلسي هيام مانت حابه تجلسين معنا ولا أيش
هيام : لا والله ياأسيل مواعده ناس
أسيل : على راحتك ألا ما سألتي عن عمي سعد
هيام(بخوف) : عمي علامه
أسيل : ليه ماعرفتي أنه بالعنايه
هيام : والله ماعرفت من متى
أسيل : ماصار له ساعتين بس الحمد لله عدى الأزمه قبل تصيبه جلطه
هيام : لاحول ولا قوة إلا بالله والله محد علمني أساسا أنا طلعت وماواجهت أحد من أهلي من الصبح
أسيل : لا جدتي هنا وحالتها حاله
هيام : خلاص أنا بتصل وبعتذر من الناس بعد مايصير أخلي هلي بهذي الأزمه
نجد(بفرح) : بتجلسين هنا معنا
هيام :أيه بعدين أخلي السايق يجيني ثواني بقول لطيف وأرجع عشان ماتنتظر

************************************************** *****
محسن : من هذي خالد
حسناء(تبتسم) : والدك
محسن : أيه والده أنتي من
خالد(حس بيغمى عليه مو قادر لسانه عاجز ينطق) : هاه
حسناء(توقف وتمد يدها تسلم على محسن) : هاي أنا حسناء
محسن : هلا خير أيش عندك هنا
خالد(يوقف) : يبه أنا
حسناء : انا جايه أشتغل هنا اذا ماكان عندك مانع دكتور خالد كان كريم وقال ممكن يشغلني هنا
خالد مصدوم منها وساكت خايف على أبوه لو عرف
محسن : أنتي ممرضه
حسناء : نعم
محسن : بس لهجتك مو خليجيه من وين
حسناء : من المغرب اليوم جيت
محسن : حياك بالمملكة خلاص أذا خالد قال شئ ينفذ (لف لخالد اللي يطالع لحسناء) خالد خالد
خالد(أنتبه بعد فتره) : هلااااا يبه
محسن : علامك
خالد : ولا شئ آمر يبه
محسن : عطها أوراق التعيين عندنا وشف أذا حابه يكون عندها سكن مستقل او مع الكادر الطبي في مبنى الأطباء
حسناء : ميرسيه لا جوزي راح يأمن لي سكن
محسن : زوجك هنا
حسناء(تطالع خالد بطرف عينها) : لا بس أتمنى يكون هنا قريب
خالد(في نفسه) : زوجك ساح بيموت من الرعب
محسن : أوكيه أنا أتركم مع السلامه
خالد وحسناء : مع السلامه
خالد : ليه ماقلتي له شنو منعك
حسناء(تبتسم وتميل راسها بدلع) : لأني أحبك ماأبي أسبب لك مشاكل
خالد : ياهووووووووووه أموت فيك
حسناء (تبتسم) : عارفه
خالد : أوكيه نوقع على الأوراق تعيينك وبعدين ناخذ لنا شقه خاصه اوكيه
حسناء : يس اوكيه

************************************************** ***************
هيام : بااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااك
نجد : والله وأحلى باااااااااااااااااااااااااااك
أسيل : راحت طيف
هيام : ايه راحت
ترفه(تدخل) : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
أسيل : ترفه أعرفك أختي هيام وهذي بنت خالي
هيام(تسلم عليها) : هلا ترفه كيف حالك
ترفه : بخير وأنتي
هيام : بخير وأخيرا ألتقينا ياترفه
ترفه(تطالع أسيل وترجع تطالع هيام) : أسفه ما فهمت
هيام : ياااااااااي ياترفه بشاير ما لها سالفه غيرك ترفه وترفه الظاهر العلاقه قويه بينكم من كثر ماتكلمت عنك تمنيت اشوفك وهذا اهو تحقق
ترفه(تبتسم) : تسلمين بشاير الروح
اسيل(تتصنع العصبيه) : وأنا
ترفه : لا عاد انتي القلب وعارفه بهذا الشئ
بشاير (اللي توها داخله) : ياررررررررربي على الغيرررررررره
هيام (تبتسم) : بشوره أنتي هنا
بشاير(تسلم عليها) : كيفك يابنت العم
هيام : بخير وانتي وعمي والكل
بشاير : بخير لله الحمد
ترفه (تهمس لأسيل ) : خلصتي سالفة خالد
أسيل : ايه
ترفه(بحزن) : خلاص راحو
أسيل : تروفه خلاص أنسي
ترفه (توقف) : أوكيه أسمحولي عندي شغل
هيام : جلسي ترفه
ترفه : معليش نلتقي ثاني باي
الكل : باي
نجد(طلعت ورى ترفه) : ترفه تروفه
ترفه(تلف ) : هلا
نجد : بسألك شخبار أمل
ترفه(بحزن) : والله ماني عارفه شقول أمل صارت غير ماتاكل وماتطلع بس بغرفتها تصلي وتقرى وحزينه
نجد(مصدومه بس ماحبت تبين) : يمكن الله هداها
ترفه : يمكن بس مو كذا كأنها تغيرت 180 درجه
نجد : من متى
ترفه : والله يوم حادث نجود رجعت ولقيتها بس تبكي
نجد(بدت شكوكها تتاكد) : ماقالت لك أيش فيها
ترفه : سألتها ماجاوبتني وسألت أمي قالت طلعت ورجعت غير ولحد ألحين حابسه نفسها بغرفتها
نجد(تتصنع الأبتسامه) : عساه خير يارب
ترفه : أوكيه أنا رايحه باي
نجد : باي (في نفسها وأهر راجعه لغرفة أختها وقفت تفكر) ياربي أمل طول 20 سنه تموت بالطلعات وليه تغيرت ياربي انا لي مده شاكه بشئ أقص أيدي أن مالك دخل يا امل بس وربي اذا شكي صح لموتك حلال على يدي بس شسوي أبي أتأكد كييييييييييييف (من غضبها ضربت رجلها بالأرض بعصبيه وقالت) كيف أففففففف
: كيف أني حلو
نجد(مارفعت راسها وبعصبيه) : ووووووووووووجع
: ياربي من هذا اللي مخلي أطفاله بالمستشفى يسرحون ويمرحون
نجد : جــــــــب (رفعت راسها ناويه تلعن شكله وتحط كل غضبها فيه) أنـ...... مشعل
مشعل(يبتسم ياعيون مشعل) : علامك تطالعيني كذا عارف أني حلو
نجد(تربع أيديها) : يالواثق شتبي
مشعل : أنتي شفيك
نجد(تطالعه وفي نفسها) : ياربي وين شايفتك وين وين
مشعل(أبتسم وأشر بأيده قدام وجها) : هييييييييييه
نجد(أنحرجت لأنها نست نفسها فتره تطالع له نزلت عيونها) : خير
مشعل : الخير بوجهك مشبه علي صح
نجد :..............
مشعل : علامك
نجد : أسمحلي بروح
مشعل : ليه خايفه أمك تضربك مثل ذيك المره هههههههههههههههه
نجد(تخزه ) : أيش تقصد
مشعل(في نفسه) : ياربي أبي أي سالفه عشان أوقف معك أطول مده
مشعل : أمممممم ابدا
نجد(عصبت) : أذا قصدك زياد لا لا لا تخاف أمي ماتضربني بسببك أنت غير وزياد غير عندي
مشعل(عقد حواجبه) : أيش تقصدين
نجد(حبت ترد له حركته وتقهره) : أمممممممم أبدا باي
تركته نجد وردت للغرفه ومشعل اللي يشتعل نار من داخله والغيره لأول مره يحسها ومن مِن زياد أعز الناس عنده معقوله زياد يحب نجود ونجد تحب زياد معادله صعبه مصيبه
مو بس مشعل اللي يشتعل بس هذي تشتعل غضب .......
طيف(بغضب) : رفضت
أسماء : بس أنتي عارفه محمود
طيف : شسوي فيه
أسماء : طيف عارفته اذا عصب شنو بسوي
طيف : سمعيني ولي انتي واهو زين
أسماء : قد الكلام ياطيف
طيف : أووووووووووووف (سكرت الجوال بوجها) الله ياخذك انتي ومحمود راجو اطلع على البيت
راجو : حاضر

************************************************** ************

نجد (تدخل):أووووووووه هلا شهد
شهد : هلا نجد كيفك
نجد (تسلم على شهد): تمام و أنتي
شهد : بخير
أسيل : وين رحتي
نجد : كنت أكلم تلرفه و أسألها عن أمل
أسيل : صدق قطعتنا و قطعناها
بشاير : من ذي
أسيل : أمل بنت خالي
بشاير : أيه والله ما سألت أنا بعد عنها
نجد : أسيل أنا حابه أشوفها
أسيل : أوكيه إن شاء الله نزورهم قريب
هيام (تطالع ساعتها): هذا وينه تأخر
شهد : ِمـنَ
هيام : فراس
بشاير قبضها قلبها من سمعت أسمه
أسيل : فراس يبي يجي
هيام : أيه يبي يمر يأخذني
بشاير (توقف): أوكيه أنا بروح
نجد (بخبث): وين أخوي جاي
بشاير (تضربها على راسها بشويش): جــب
أسيل : ههههههههههه بشاير جلسي معنا
بشاير : يا شينكن باي باي
أسيل : طيب خذيني معك راجعه بنات باي
البنات : باي
أسيل (طالعه مع بشاير): علامك بشوره على فراس
بشاير : ولا شئ
أسيل : بشاير أنا بنت عمك وربي أعزك مثل الأخت فضفضي لي
بشاير : المكان ما يساعد أسيل
أسيل : خلاص على راحتك تجين تشوفين عمي سعد
بشاير : أسيل الشباب كلهم مجتمعين معاه خليها على الصلاة نروح
أسيل : أوكيه أنتي عندك شغل
بشاير : لاء
أسيل : أيش رايك نروح للكفتريا نأكل أي شئ
بشاير : أوكيه
فراس (يبتسم): السلام عليكم
أسيل (تبتسم له): هلا والله وعليكم السلام
بشاير : .........................................
فراس : ردي السلام
بشاير (بدون نفس): و عليكم أسيل أنا سابقتك
فراس (بعصبيه): هذي علامها رافعه خشمها
أسيل : ههههههههههههههههههههههههههه
فراس (بعصبيه): تضحكين عاجبتك
أسيل : حرام عليك بشاير متواضعه
فراس : طيب ليه هذا الكره
أسيل : فراس أنا عرفت أنك رافضها أيش اللي تغير
فراس : أنا مو رافضها رفض بس ولا مره فكرت أنها تكون لي زوجه
أسيل : طيب أيش أختلف معك
فراس : مدري حسيت أنها بدت تسيطر على قلبي
أسيل : هههههههههههههههههههههههههههههه
فراس (بتعجب): علامك
أسيل (تعدل نظارتها): أسمحلي بس بشاير مثل اللي دخلن قلبك ولا غير
فراس : مو فاهم
أسيل : فروس معليه بروح بشاير تنتظرني
فراس (يمسك يدها): ما فيه فهميني
أسيل : معليش وربي مشغوله
فراس : طيب
أسيل (لفت وصدمت بشخص): آسفه
فراس : هلا حمد
أسيل (بخوف ترفع عيونها): حـ حمد
حمد (كان بقمت العصبيه): هلا فراس
فراس : علامك خير
أسيل : أسمحولي برو....
حمد (يقاطعها): وقفي
أسيل (تعدل نظارتها): خير
حمد : سؤال واحد بس
أسيل (فهمت حمد لأن باين عليه عصبي بس حبت تستعبط):فيه جائزه إذا جاوبت
حمد (واصله عنده): أسيلوووووه
فراس : حمد علامك على أسيل
حمد (يلف له): أنت مو فاهم شئ
فراس : ولو مو من حقك تكلمها كذا
حمد (يأخذ نفس): طـيـب
حمد (يلف لأسيل): سمـ... وين راحت
فراس : هههههههههههه الأخت من زمان أنحاشت
حمد (حده معصب): هين وين تبي تروح
فراس : أيش حصل بينكم
حمد : حصل بلاوي بلاووووووي
فراس (بخوف): بلاوي حمد
حمد (يطالع له): غبي مو مثل ما تفكر
فراس : هههههههههههه والله مو كذا
حمد : طيب بكره أقولك ألحين بروح
فراس : طيب على راحتك

أسيل وصلت لبشاير و أهي ميته ضحك على شكل حمد
أسيل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
بشاير : علامك يا الخبله
أسيل : ههههههه حمد فاتك معصب حده واصله عنده
بشاير : مِـــن مَـــن
أسيل (تأشر على نفسها): مني
بشاير (بخوف): لا يكون قلتي له عن
أسيل (تهز راسها): أيه
بشاير : وعرف مِـن
أسيل : لا لو يموت ما أقول له
بشاير (تحرك الملعقه بكوب الشاي): ما راح يسكت عنك
أسيل : خليه يولي خليه يعرف شلون يحرني بالوضحه خليه يموت بحرته
بشاير : قـدهـا
أسيل (تطق على صدرها): أفاااااا كح كح كح
بشاير : ههههههههههههههههه طمنتيني
ألحان : السلام عليكم
أسيل و بشاير : وعليكم السلام
بشاير : هلا لحونه هلا براعيه الأخبار الزينه
ألحان : يمه منكن خير
أسيل : أبداً نبي نعرف أخر الأخبار
ألحان : أول أعزمني على شئ
بشاير : أمري
ألحان : أبي قهوه
بشاير (توقف): ثواني بس لا تسولفون
ألحان : طيب إلا أسيل
أسيل : هلا
ألحان : مو اللي كنتي واقفه معه قبل شوي أخوك وحمد ولد عمك
أسيل : أيه
بشاير : تفضلي
ألحان : مشكوره والله أنه مزيون
بشاير : من
ألحان : حمد
أسيل : ومغرور
ألحان : بس لاحظت أنه معصب لما كلمك
أسيل : هههههههههههههه أيه واصل حده مني
ألحان : خير
بشاير : الهبله قالت له عن زواجه من غاده
ألحان(بخوف) : لا يكون قلتي له من
أسيل : هههههههههههههه لا ولا يحلم وأخرب على نفسي متعة أنه ياكل بنفسه
ألحان : حرام عليك
أسيل : أحسن(تقلد صوته) الوضحه تسلم عليك
بشاير : ياربي والله خايفه منه عليك
ألحان : بشوره لا تخافين حمد بصراحه بصراحه ضعيف قدام الجنس الناعم
أسيل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه حلوه ذي طيب أنا ليه ماني من النواعم كل ما شافني يعصب
ألحان : أنتي مع ذي النظارات لاااااااااااااااا
بشاير : ودي افهم بس ليه تلبسينهن كبار أسوله كبار حيل
أسيل : أتجنب الكل سواء النظرات أو الغمزات أو الكلام اللي أذا مريت قطوه علي والحيا أنعدم
بشاير(تغمز لها) : إلا غير هذا أنتي أول ماكنتي تلبسين من يوم عرفتينا لبستيها
ألحان : أول تلبس عدسات أسأليني أنا صاحبتها من زمن
أسيل : حنانات أيه أول غير وألحين غير
ألحان : عيال عمك صح
أسيل : سمعن أنا صح أني ألبس نظارات ألحين وصح عيال عمي السبب بس مو كلهم بس حمد أهم الأسباب
بشاير : ما فهمت ليه حمد غير وش مختلف عنهم
أسيل : حمد مغرور و عِـندي أول مره شافني أبداً طاح مغازله و أهو ما يعرفني
بس عرف أني بنت ولما جيتو للمزرعه قالت لي روابي أن أمها كانت رافضه بس حمد قرر يتوسط عند أمها مو لسواد عيون روابي لما عرف أني المقصوده بروحه روابي تأمل في أني ألين معه بالمره الثانيه و أخر مره لا لا قبل الأخيره تحلف فيني و توعد و أهاني و حسيت أنه ما راح يفوت لي كل اللي سويته معه فما حبيت ألفت أنتباهه بشكلي أحاول أتجنبه و ألحين أنا بنت عمه و هذه نقطه ضعفي
ألحان : لا منتي صاحيه ما فهمت أيش الرابط بين اللي قلتيه و النظاره
بشاير : أنا فهمت تقصدين يوقف لك ويخرب زواجك من مازن بحكم انه ولد عمك وأحق فيك من مازن
ألحان : أهااااااااااا حركة نذاله محيره يعني يحيرك له
أسيل : صراحه من سوالفك عنه أتوقع يسويها
ألحان : تقصدين أنا اللي خوفتك وكرهتك بحمد
بشاير : ههههههه خوافه ما اظن هههههههههههههه
أسيل : مو خوافه خوافه بس ما أحس أني مرتاحه له أقصد أولا أناني ومغرور بعدين مزوااااااااااااااااااااااااااااااااج ماله أمان
ألحان و بشاير : ههههههههههههههههههه
ألحان : ما يعيبه هذا من حقه
أسيل : خلينا منه وسولفي لي إلا شخبار بنت عمتك معه
ألحان : هههههههههههه غاده ما ينخاف عليها
بشاير : شخبار سفرتهم لأيطاليا
ألحان : أنا مو عارفه كيف حمد متحمل غاده
أسيل : ليه ما تحبينها
ألحان : غاده كانت رقيقه ضحوكه ماتعرف التكبر بس من خذت حمد وأهي تقول ياأرض أنهدي ما عليك قدي
بشاير : طيب على أيش كل هذا
ألحان : حمد غني غني غني فاهمه كل طلباتها مجابه صارت مغروره
أسيل : مثله جدر ولقى غطاه
الكل : هههههههههههههههههههههههه
بدت ألحان تسولف لهن عن أيش سوى حمد وغاده وعرفتوا ألحين كيف أسيل عرفت عن حياة حمد وطبعا لا يخفى عليها خافي فعرفت عن حياة فراس أخوها بحكم غاده وألاء زوجة فراس صاحبات وأخذن أولاد عم وكله من ألحان اللي تنقل لأسيل وبشاير أخبار حمد وفراس من غاده اللي تفتخر وتتفيخر بحمد وزواجها منه

************************************************** *********

في اليوم الثاني ............
نجد(تطالع كرسي أختها ودمعت عينها وفي نفسها) : آآآآآه يالغلا
مها(حطت يدها على كتف نجد ) : هونيها نجد وأهي تهون
آمنه : بتصحى بأذنن الله
أشواق : ماعرفتو من سوى كذا
نجد : لا صارت بغيبوبه وسرها معها بس شاكه وربي وماعندي الدليل
أشواق : من
آمنه : لا يكون تقصدين
نجد : فاهماتني أيه محد يتجرأ ألا أهو بس كيف قدر مدري
آمنه : أكيد نجود ماراح تدخله والشقه بابها مو مكسور
مها : شغله تحير تحير
: السلام عليكم
الكل لف والصدمه شلته عن الكلام : ..................
نجد(قطعت الصمت) : بنات علامكن هذي فضيله هلا فضيله حياك
فضيله(تسلم عليها) : الحمد لله على سلامتك وماتشوف شر نجود
نجد : الله يسلمك مبروك اللوك الجديد يهبل عليك
فضيله : تسلمين لي
البنات لحد الآن في حالة صدمه : ...............................................
نجد(بصراخ) : بناااااااااااااااااااااااااااااااااات
البنات : هااااه
نجد : ترى صدق هذي فضيله مو خيال
آمنه : أسفه بس أحسك مثلنا
فضيله(رفعت حاجبها) : مثلنا أيش تعنين
نجد : ههههههههه يعني مرتبه وكشخه و(غمزت لها) وبنوته حلوه
فضيله : هذا بفضل الله أولا ثم فضلك
نجد : الحمد لله على كل حال انا دليتك بس على الطريق اللي ضيعتيه وأنتي كملتي
مها : ونعم الطريق والله لا تضيعينه
فضيله(أبتسمت) : أنا حابه أطلب شغله منكن
أشواق : بشكلك هذا أطلبي وطلباتك أوامر
فضيله : هذا أول محاسن اللوك الجديد
البنات : ههههههههههههههههههههههههه
نجد : آمري
فضيله : أبي صداقتكن أذا قابلات
مها : أفاااااااااااا حياك معنا
فضيله : كنت خايفه ما تقبلني معكن وأنكن تكرهني
آمنه : لا يافضيله حنى مانكره أحد بس نكره الأسلوب والشكل اللي ينافي الطبيعه بس شنو حصل لصاحباتك اللي قبل
فضيله : صاحبات السوء هزئني وطردني يبني مثل قبل
نجد : الخايسات ماعليك منهن هلا فيك معنا
أشواق : فضيله حنا العصر بنزور نجود أيش رايك تجين معنا
فضيله : حابه أشوفها والله
نجد : حياكن راح تحس فيكن جلسي ليه واقفه فوفو
فضيله : فوفو
نجد : أسم الدلع
فضيله : أسم دلع على هذا الجسم ههههههههههههه
أشواق : بيتحسن وتشوفين
فضيله : وهذي جلسه
أمنه : نورتينا والله
الكل : أي والله
فضيله : تسلمون

************************************************** *********
وفي المستشفى ...............
زياد(كعادته دخل غرفة نجود) : صباحهم عسل كيف حبيبتي اليوم (أخذ الملف يطالعه) لا لا لا كل شئ عال اليوم حبيبتي اليوم ودوم بخير وشطوره
(بهمس) : حبيبتك
زياد(يلف وراه للصوت) : بسم الله أتهيأ أنا ولا سمعت أحد
: من حبيبتك
زياد(لف لمصدر الصوت تفاجئ) : نجووووووووووووووووود
نجود(تبتسم بتعب) : هلا
زياد(يقرب وبفرح) : أنتي أنتي صحيتي
نجود(تهز راسها يتعب) : أيه
زياد طلع يركض بأقوى ماعنده يسابق الناس والريح بيوصل بس لخاله دخل الغرفه بدون أستأذان
زياد : خـ....ا....ل.....ي
محسن : علامك مو صاحي ماتشوف عندي مريض
زياد(ياخذ نفس) : آسف بس نجود صحت صحت نجووووووووووووود صحت
محسن(بفرح) : أحلف نجود متى
زياد : توها كلمتني
محسن(يلتفت للمريض) : ثواني لو سمحت
المريض : تفضل
روابي شافت خالها وزياد يمشون أشبه للهروله ويبتسمون قربت منهم
روابي : على وين علامكم مستعجلين كذا
محسن : نجوده صحت
دخلو غرفة نجود .....
محسن(بفرح) : نجود
نجود(تبتسم بتعب) : هلا عمي
محسن(يبوس جبينها) : ألف الحمد لله على سلامتك
نجود : الله يسلمك
روابي(تمسح دموع الفرح) : سلامتك
نجود : تسلمين لي
محسن (يطلع جواله) : أنا بتصل بعبدالوهاب أبشره وجدتكم
روابي : وأنا بتصل بأسيل وأمي
زياد(قطع كلامهم) : نجود من سوى فيك كذا
نجود : مدري
محسن : ماتتذكرين
نجود : لا
روابي : يحصل أحيانا لا تخافين شوي شوي تتذكرين
محسن : ألو ........ عبدالوهاب
عبدالوهاب : هلا بأبو أحمد
محسن : عبدالوهاب نجود صحت
عبدالوهاب : أحلللللللللللللللللللللف
محسن : والله بنتك بخير
عبدالوهاب : الله يبشرك بالخير أنا جاي
خلال ربع ساعه .......
الكل أخذ خبر بصحوة نجود من الغيبوبه وأتجهوا للمستشفى فقط أبناء المدارس الجامعات ماكان عندهم خبر كبار العائله تجمعوا بغرفة نجود يتحمدون لها على السلامه أختلطت البسمه بالدمعه
الأم(بدموع) : الحمد لله على سلامتك
نجود(تمسح دموعها وأهي بحضن امها) : الله يسلمك
أحمد : ألف ألف الحمد لله على سلامتك
نجود : الله يسلمك
أحمد : ياجماعه أنا أسف بس الكل لازم يطلع عشان ضابط التحقيق ياخذ أقوالها عن اللي صار
محسن : بس أهي ماتتذكر
أحمد : هذا شغله يبه
نجود : طيب بس ممكن أكلم أسيل وعبدالله في شئ ضروري
عبدالوهاب : مافيها شئ خلونا نطلع
أسيل : خير نجود
نجود : جدي عناد علمنا ناخذ حقنا بإيدينا صح وأنا أبي قبل الشرطه تاخذه تاخذون حقي منهم
عبدالله : منهم نجود تعرفين من سوى فيك هذا
نجود : نعم اعرف وما فقدت الذاكره صورته محفوره بعقلي
أسيل(بعصبيه ) : من وانا أشرب لك من دمه
نجود :حــــــــــــــمـــــــــــــود
عبدالله : ولد خالتي
نجود : أيه
أسيل : كيف دخل نجود مافي خلع بالباب
نجود : أمل ساعدته
عبدالله وأسيل : شنووووووووووو أمل
نجود : أيه أمل
أسيل : قولي لنا وش حصل بالتفصيل
نجود : بعد ماأمي وعايشه طلعن ب 10 دقايق أنطق الباب وشفت من العين السحريه
شفت أمل تعجبت منها اول ما فتحت خذتني بالأحضان وتحمدت لي على السلامه وقالت جايه تصلح العلاقه بينا وسولفنا وبكينا وفتحنا صفحه جديده من حياتنا قلت بجيب لنا شئ نشربه قمت ورحت للمطبخ قلت برجع أسألها شنو حابه تشرب لقيتها فتحت الباب أستعربت قلت وين تبين تروحين ثواني دخل حمود قبل ترد علي خفت قلت له كيف تدخل هنا ولفيت لأمل قلت أنتي أيش سويتي وش قاعده تسوين أبتسم لي أبتسامه عمري ماانساها كلها خبث ونذاله وخسه كلها قرف وأشمئزاز نظرات تتفحص جسدي تتأملني بمكر خفت كنت مرعوبه تمنيت أنه حلم غمضت عيوني قلت يمكن أصحى بس صحيت على صوته النشاز يقول لأمل تنزل تنتظره بالسياره طلبتها(وبدت تبكي) طلبتها وطلبتها لا تخليني أمل أمل لا تخليني ماسمعتني خلتني معه بروحنا بكيت وطلبته طلع ترجيته وتذللت له قال لي أنتي لي قلت حراااااااااااام ما يجوز بكل برود يقول ما يهمني أنتي لي حلال حرام المهم أنتي لي كان أسرع مني مسكني(ضمت رجولها لجسدها ولفت أيديها حولهن) حاولت أخلص نفسي حااااااااااااااااااااااااااااااااااولت ماقدرت كان أقوى مني كنت ماأبي اضعف أن ضعفت معناه نهايتي قدرت أضربه بمنطقه حساسه طاح على الأرض ركضت لبرى الشقه لحقني مسكني من ثوبي من الخلف يجرني وأنا أحاول أخلص نفسي بس زلت رجلي وطحت من الدرج وهذا أخر ماأتذكر
عبدالله (ضمها له) : أهدي حبيبتي حيوانااااااااااااااااات
نجود : انا بسألكم انا أقصد أهو انا
أسيل (تمسح على راسها) : لا ياقلبي ماقدر يلمسك أنتي بخير
نجود(تبتسم) : الحمد لله الحمد لله أيش راح تسوين ألحين
عبدالله(بغضب يعصف بداخله) : والله لأخليهم يندون نجود سمعي لا تقولين شئ فاهمه
أسيل : أدعي أنك فاقده الذاكره
نجود : ماراح يصدقون
عبدالله : يومين بس
نجود : حاضر
طلعت أسيل وعبدالله من الغرفه...........
عبدالله : تفضل حضرت المحقق تقدر تاخذ أقوالها
أسيل(تنزل لمستوى أمها على الكرسي) : يمه أنا رايحه مع عبدالله
زهره : وين صار شئ
أسيل : بعدين (تلف لعايشه) أنتبهي على أمي
عايشه (بخوف) : أسيل علامك
عبدالله : عم عبدالوهاب أنتبه لأمي
عبدالوهاب : علامكم نجود قالت شئ
أسيل(تبتسم) : لا يبه بنروح نبشر جدي ان نجود صحت
زهره :ماتقدرون تتصلون عليه
عبدالله : ومن يجيبه يمه
زهره : طيب يمه
عبدالله : يله أسيل
فراس : عبدالله فيكم شئ
عبدالله(يبتسم) : كل خير
طلعت أسيل وعبدالله أولا لبيت العمه أمينه بدلو ملابسهم أخذت أسيل ثوب وشماغ من عبدالله وطلعوا لبيت الخال خلف دخل عبدالله وطلع المفاتيح اللي معه
عبدالله(يبتسم) : ماغيرهن
أسيل : الحمد لله خلنا ندخل
وسميه(توها طالعه من المطبخ) : عبووووووود من معك
أسيل(تفك اللثمه) : أنا
وسميه(بغضب) : أيش جابكم هنا
عبدالله : وين امل
وسميه (بعصبيه) : أيش تبون منها يله طلعو برااااااااااااااااا
عبدالله(يصعد لغرفتها) : أنا أعرف وين
وسميه(تاخذ الجوال) : وأنا راح أتصل على الشرطه
أسيل(أخذت الجوال منها) : أقول أنثبري زيييييييييين
صوت ضرب وصياح أمل تصرخ وصوت عبدالله العالي
عبدالله(ماسك أمل بشعرها ومنزلها) : ياحيوااااااااااااااانه يا حقيييييييييييييره
وسميه : عبدالله اتركها
أسيل(بعصبيه) : الموت بس راح يخلصك ياحقيره كذا تسوين فينا عبالك راح تموت لااااااااااااااااااااااا حيت سامعه حيت ماماتت
وسميه(تبكي) : خلوها علامكم عليها
عبدالله (يلبسها عباتها) : قدامي
أمل(تصيح ) : يمه ييييييييييييييييييييييييييمه ألحقيني
طلعت أمل مع عبدالله وأسيل وركضت وسميه للتلفون تبكي وتصيح على بنتها
وسميه : الو
خلف(بخوف) : علامك تصيحين
وسميه : ألحقني عبدالله وأسيل أخذوا أمل
خلف(مصدوم ) : شنوووووووووووو وين ومتى
وسميه : مو عارفه توهم طالعين خلف الحق بيذبحونها بتصل على الشرطه
خلف : لا أنا أتصرف لا تتصلين أنا برجعها ألحين
وسميه(سكرت الجوال ودقت على ترفه ) : ألو
ترفه : هلا يمه
وسميه : ترفه أسيل وعبدالله جوكم ومعهم أمل
ترفه : لاء ليه
وسميه(تصيح) : ياويلي على بنتي وين راحو
ترفه : يمه يمه أيش حصل وشنو دخل أمل بعبد الله وأسيل
وسميه : مدري اللي أعرفه دخل عبدالله وأسيل وأخذوا امل بشعرها يجرها عبدالله ويهدد وأسيل وأهو كانوا لابسين ثياب وشمغ
ترفه : طيب أهدي قولي لي قالو شئ قالو ليه يسوين كذا
وسميه : لا لا إلاااااااااااااااااا بلا قالو عبدالله قال ياحقيره ياحيوانه وأسيل قالت الموت بس راح يخلصك ياحقيره كذا تسوين فينا عبالك راح تموت لا حيت سامعه حيت ما ماتت
ترفه : ماقالو من يقصدون
وسميه : لا تكفين ترفه تصرفي رجعي بنتي قبل يذبحونها
ترفه : تامرين يمه سكري أنا بحاول أتصرف
حاولت تتصل بس الجوالات مسكره قررت تروح لعمتها يمكن تفهم
ترفه شافتهم كلهم جالسين برى لأن المحقق داخل عند نجود مع أبوها وأحمد
ترفه (تجلس قدام عمتها): عمه وين أسيل و عبدالله
زهره : راحو صار لهم كذا نص ساعه
ترفه (بخوف): وين
عايشه : علامك ترفه أيش فيك ترجفين
خالد : فيك شئ
ترفه (تمسك يد عمتها): أبوس ايدك وين أخذو أمل
زهره : أمل من أخذها
ترفه : أسيل و عبدالله
روابي : ترفه أسيل و عبدالله قالو يبون يروحون لجدكم
ترفه : كذبوا راحو لبيتنا
فراس : أسمحيلي بس فهمينا من قال لك
ترفه : أمي تقول دخلوا أسيل و عبدالله بلبس رجاجيل و أخذوا أمل غصبن عليها و كانوا يهددون وطلعوا
حمد : بنادي أحمد ثواني
عايشه : أتصلتي عليهم
ترفه : أيه أيه مغلقين جوالاتهم
أحمد : خير حمد قال أن في شئ
عايشه : ترفه قولي لأحمد أهو عسكري
أحمد : خير يا أخت ترفه
ترفه : مدري عبدالله و أسيل دخلوا البيت وخذوا أختي أمل وكانوا معصبين و قالوا ضنيتي أنتي و أهو أنها ماتت لا هي حيه
أحمد : تقصدين نجود
زهره (توقف): أنا أتصرف
أحمد : ما يصير يا خاله
زهره (تلف له): أحمد لازم أدخل
عايشه : أحمد أتركها أنت ما تعرف أسيل و عبدالله أيش ممكن يسوون أرجوك
زهره (تدخل لغرفه نجود): نـجـود
المحقق : لو سمحتي
أحمد يأشر له يسكت
نجود (تطالع أمها والكل اللي مجتمع حولها):هـلا
زهره : عبدالله و أسيل وين راحو
نجود (تنزل راسها): مدري
زهره (بعصبيه): نجووووووووود
الأب : زهره علامك على البنت
زهره : رفعي راسك وطالعيني
نجود تطالع لأمها و تقول في نفسها يا نجود لا تضعفين
زهره : أنتي تعرفين من سوا فيك كذا صح
نجود تهز راسها بلا و أهي متأكده أن أمها مو مصدقتها
ترفه (تقرب من نجود و ترتعش): نجود أمل لها دخل باللي صار لك صح
نجود (بحزن): إيــه
ترفه : ما أصدق لا ما أصدق
ترفه ما تحملت الصدمه معقوله أختها تشترك بعمليه الأعتداء على بنت عمتها حست بدوخه و رجولها مو حاملتها أغمى عليها وقبل توصل للأرض
خالد (مسكها): ترفه ترفه
محسن : أنقلوها أكيد تعرضت لصدمه روابي روحي معهم
أحمد : نجود و من الثاني
نجود : ...................................
زهره (بعصبيه): نجود عبدالله و أسيل أخذوا أمل وين
نجود(بعصبيه تصارخ): جهههههههههههههههههههنم جهنم تستاهل يارررررررررررررررررررررررررررب تمووووووووووووووووت
محسن : أنا أسف بس لازم نخدرها توها صاحيه ماراح تستحمل صدمه ثانيه
أحمد : بس لازم نعرف
زياد(يعبي الأبره بالمخدر) : ماراح تستحمل وتدخل غيبوبه ثاني مره
نجود(بخوف) : لا لا ما أبي أنام لا لاااااااااااا
محسن : لازم تنامين
نجود(تصيح) : لا لا ماأبي لأبره يمه يمه خلاص والله أهدي بس أبره لا لا
زياد : أسف بس لازم تنامين أهدي
نجود(مسكها عمها وفراس وتصارخ) : لا لا زياد يالخايس أكرهك أكرهك لا لا لا آآآآآآآآآآآآآآي زياد أكرهــ.....
زياد(أبتسم وفي نفسه) : لو تكرهيني أحبك ياطفله
محسن : خلونا نطلع
زهره : أنا بروح اشوف ترفه
عايشه : أنا ببقى مع نجود

الكل يتسائل وين عبدالله وأسيل وأيش قصة أمل والطرف الثاني بقضية نجود

************************************************** ************
أنــــــــــــــتـــــــــهـــــــــــــــى الــــــــــــبـــــــــــ 14 ـــــــــــــــــارت
************************************************** *************







أنتظروني بالبارتات الجايه


 
 توقيع : كيوت و راسي فوق
يخونني النسيان في كل لحظه..

لأني أذكركِ في اللحظه..

ألف مره..


رد مع اقتباس
قديم 2010-09-09, 06:29 AM   #17
^ غلا ^
¨°o.O (روح فعاله) O.o°"


الصورة الرمزية ^ غلا ^
^ غلا ^ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 14604
 تـَآريخَ وَجودكَ معـنآ :  Aug 2010
 آخ’ـر آطلآلـہ : 2011-03-10 (03:41 PM)
 المشاركات : 669 [ + ]
 التقييم :  1156
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 SMS ~
أنا السعوديـ رايتيـ رمز الإسلامـ
وأنا العربـ واصلـ العروبة بلاديـ
دستوريـ القرآنـ قانونـ ونظامـ
وسنة النبيـ اللهـ لنا خير هـاديـ
لوني المفضل : Magenta
افتراضي



شكل الروااااايه رووووووعه

على صاحبتها توني مابعد قريتها

لي عوده ان شاء الله


 


رد مع اقتباس
قديم 2010-09-09, 09:09 AM   #18
kaka
نائب المدير العام
snap:kaka_y20|| kaka_y20:insta


الصورة الرمزية kaka
kaka غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 12964
 تـَآريخَ وَجودكَ معـنآ :  Jul 2010
 آخ’ـر آطلآلـہ : 2020-02-15 (04:46 AM)
 المشاركات : 11,945 [ + ]
 التقييم :  102022
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blue
افتراضي



يا كيوت يا عمري لا تنزلين البارتات على أجزاء ((وش رايك تنزلينها دفعه واحده))
والله اجلس على نار إلين تنزلين البارت
ويعطيكِ العافيه
تـحـيـaـkـaـkـاتـيـ ....!!!!


 
 توقيع : kaka
you can follow me on
Insta : kaka_y20
SnapChat : kaka_y20
kik : kaka_y20


رد مع اقتباس
قديم 2010-09-09, 08:25 PM   #19
كيوت و راسي فوق
¨°o.O (روح فضية) O.o°"
~مشرفة سابقة~


الصورة الرمزية كيوت و راسي فوق
كيوت و راسي فوق غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 14383
 تـَآريخَ وَجودكَ معـنآ :  Aug 2010
 آخ’ـر آطلآلـہ : 2011-11-30 (03:30 PM)
 المشاركات : 3,261 [ + ]
 التقييم :  7213
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 SMS ~
أنـآ السّمآء وأنت مِثل وآطِي القآع

... ... ... مَهمآ كَبرتْ بآلمسآحآت { تَحتِي ..
لوني المفضل : Deeppink
افتراضي




قراءه ممتعه
راح أنزل 4 بارتات
بارتين كل عاده
و بارتين عيديه مني
إلى أحلى أعضاء بالمنتدى

************************************************** ******************
الــــــــــــــــبــــــــــــــ 15 ـــــــــــــــــــــــــــارت
************************************************** ************

في هذا الوقت كان عبدالله واسيل قدام بيت حمود أسيل وأمل جالسات بالكرسي الخلفي وعبدالله قدام
عبدالله(بعصبيه) : ياحيوانه تعرفين شباب وطلعات
أسيل : أهدى وبعدين بعد ما هددك بالصور أيش حصل
أمل(تصيح) : هددني أذا ما ساعدته راح يوري عبدالله الصور رضيت أساعده
عبدالله(لف عليها وعطاها كف طلعت كل حرته على خدها) : حقيره بعتي شرف بنت عمتك ليييييييييييييييييييييييييييييييييييييييه كان جيتي لي
أمل (من قوة الكف طاح راسها بحظن اسيل ) : وأنت من متى كنت معنا أو مهتم فيني لا تلومني لو نفسك بالأول أنت ماتعرف غير عمتي وبنات عمتي وأبوي ما يعرف غير الفلوس وعابد الورشه كلن لها بنفسه وكرهه
عبدالله(حس بتأنيب الضمير ) : كملي
أمل (تتعدل) : بعدين رحنا لنجود ودخلته وبعد 10 دقايق طلع يركض قال أنها ماتت طاحت من الدرج وماتت
أسيل : طيب
أمل(تلف لها وبعيونها زاد الدمع ) : لااااااااااا مو طيب مو طيب الله عاقبني باللي بغيت أسويه فيكم وبنجود حمود أعتدى علي اناااااااااااااااا عشان يضمن سكوته انا ضعت ضعت
أسيل(تضمها وتحاول تهديها) : سامحينا ياأمل
عبدالله(نزل وصعد جنب أمل) : أمل
أمل (من الخوف لزقت بأسيل) : أنا تبت والله تغيرت أنا أنا
عبدالله(أبتسم وفتح أيديه لأخته) : أنا أسف
أمل(بكت وأرتمت بحضن أخوها اللي فقدته من دهر) : سامحني ياخوي سامحني أهو وربي السبب ما قدرت ماقدرت
عبدالله(يمسح دموعها بحنيه) : والله اللي خلقني لأخذ حقك وحق نجود وحقنا من عيونه
أسيل : عبدالله ألحين الوضع أختلف حمود معتدي على امل لازم نصلح هذا الشئ أول بعدين يجي وقت الأنتقام
عبدالله : قصدك نزوجهم
أمل(بدت ترجف) : لا لالا عبدالله راح يذبحني
أسيل : ماراح يلمسك بس لازم تتزوجينه أنتي عارفه أنك ألحين ماعدت بنت بعد اللي صار لو تزوجتي راح يعرفون وتصير مصايب نزوجكم ونطلقكم ثاني يوم
أمل : توعدوني
أسيل وعبدالله : نوعدك
عبدالله : ماراح يصيبك شئ وعد بس خلونا نمسك هالحيوان
أسيل : الأمور تعقدت كيف نسوي التحاليل لهم وبعدين وين نروح كل اللي خططنا له تغير
عبدالله : عند جدي مانقدر نروح بعدين لوحدنا ما نقدر نتصرف هذي الحقيقه تغير كل المخطط
أسيل : خالي ما نقدر نقول له من من من أييييييييييييه أبوي
أمل : ماراح يبلغ عني
أسيل : راح أشرح له(فتحت جوالها) أووووووووه كل هذي رسائل
عبدالله : من
أسيل : الكل يطلبون تتصل عليهم ضروري ونرد أمل ونفهمهم السالفه وأن الشرطه أخذت خبر باللي صار ولازم نسلم الفاعل له ومن ذا الكلام
أمل(بحزن) : حمود خطير محد يقدريثبت عليه شئ راح ينكر
أسيل : كل ظالم وربه يبعث له اللي أظلم منه لا تحاتين
عبدالله : أششششششششششش هذا حمود توه واصل
أسيل(تفتح الباب ) : خلنا ندخل يله
عبدالله(يسحب من تحت الكرسي عصا كبيره) : يله
فعلا أنزلو وقبل يدخل البيت ضربه عبدالله بالعصا على راسه وأفقده التركيز وأغمى عليه جابت أسيل حبل وربطوه وكممو فمه وفتحوا صندوق السياره وحطوه فيه
عبدالله : تفووووو عليك يالحقير حتى صلة الرحم ماحسبت لها حساب
أسيل : خلنا نروح قبل أحد يشوفنا
عبدالله(بعد ما حركو السياره) : كيف نتصرف أذا أتصلنا على أبوك راح يعرفون
أسيل(تطالع ساعتها ) : خلنا نروح لمدرسة نجد عندي خطه أتمنى تضبط
عبدالله : أوكيه



******************************************



في بيت خلف
وسميه (تصيح) : ياويلي على بنتي
عابد : يايمه لا تحاتين
وسميه(بعصبيه) : أيش ما أحاتي أنت ما شفتهم الشر يتطاير من عيونهم
خلف : السلام عليكم
عابد ووسميه : وعليكم السلام
وسميه : هاه لقيتها
خلف : لا ترفه ردت عليك
وسميه(ترجع تصيح) : لا حتى جهازها مغــ. ترفه
ترفه اللي توها داخله وعيونها متورمه من الصياح
وسميه(ركضت لها وأرتعشت خافت من شافتها) : أذبحوها أذبحو بنتي
ترفه(بحزن) : ياليت يذبحونها
وسميه (سمعت الكلام وعصبت عطتها كف) : طراااااااااااااخ يالحماره ذي أختك
ترفه(تصيح بعصبيه) : أختي أختي الحقيره اللي خططت لكل شئ أهي اللي دخلت المعتدي على نجود فااااااااااااااااااااااهمه
خلف(مسكها بعصبيه) : أيش تقولين
ترفه : أييييييييييه أهي اللي فتحت الباب له قدمت بنت عمها للحيوان ينهش فيها يهتك عرضها
وسميه : لا ما أصدق بنتي تسوي كذا أنتي كذابه كذابه
ترفه : لااااااااااااااا صدقي أنا كيف أقدر أقابل عمتي ليه سوت كذا فينا فضحتنا لييييييه
الكل دخل بحالة حزن وبكاء مرير الصدمه شلت الكل كيف أمل بنت 20 سنه تخطط لشئ مقرف ومحرم كيف تفكر أن شرف بنت عمتها أهو شرفها ليه تستغل صلة الرحم أبشع أستغلال الأب حط وجهه بين ايديه حس أنه أنوصم بالعار
خلف(صرخ بألم) : ليييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ييييي يييييييييييييييييييييييييييه



*****************************************


أسيل : هاه نجد فهمتي
نجد(تطالع لأمل وأهي تحس ودها تذبحها تضربها لين تبرد حرتها) : .....................
أسيل(تهز نجد) : نجد نجد خليك معي
نجد(تصر على ضروسها وتكتم غيضها لأنها وعدت أسيل ما تسوي لها شئ) : أيه فهمت
عبدالله : يله نزلي
نجد : طيب
دخلت المستشفى وأتجهت لغرفة نجود الكل موجود برى كانوا الأطباء داخل يسوون فحوصات لنجود
نجد : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
عايشه(بفرح) : نجد نجود صحت صحت
نجد(عارفه بس أدعت بالصدمه) : والله حلفي متى
عايشه : من ساعتين
نجد : بشوفها
فراس : الدكاتره داخل أستني لين يطلعون
عايشه : من جابك نجد
نجد : هاه مها وصلتني محد جاني وجيت معها
أحمد : عبدالله ما جاك
نجد(تهز راسها بلا) : إلا وين أمي وأبوي
فهد : خالتي داخل مع نجود وأبوي عند عمي سعد
نجد(تحط شنطتها على الكراسي) : بروح أسلم على عمي وأرجع
فراس : أوصلك
نجد : لا أنا أدل لا تتعب نفسك
فراس : براحتك
نجد أتجهت لغرفة عمها اللي نقلوه لها بعد ما أستقرت حالته
نجد : السلام عليكم
سعد وعبدالوهاب : وعليكم السلام
نجد (تسلم على عمها وأبوها) : الحمد لله على سلامتك عمي
سعد : الله يسلمك
عبدالوهاب : شفتي نجود صحت
نجد(تبتسم) : أيه قالو لي بس ما شفتها عندها الدكاتره
جراح (يدخل) : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
جراح : كيفك نجد
نجد : بخير وانت
جراح : بخير الحمد لله على سلامة نجود
نجد : الله يسلمك يبه
عبدالوهاب : هلا
نجد : بغيتك بموضوع برا
عبدالوهاب(يوقف) : طيب أسمحولي بنوتي تبيني
بعد ما طلعوا جلسوا على الكراسي الخارجيه وبدت نجد تحكي لأبوها كل اللي صار مع نجود وأن عبدالله وأسيل قدروا عليه وأهو معهم
عبدالوهاب : خلاص نسلمه للشرطه
نجد : لا يبه بدري
عبدالوهاب : أيش المشكله
نجد (بعصبيه) : لأن الحيوان أعتدى على بنت خالي أمل
عبدالوهاب : لا حول ولا قوة إلا بالله
نجد : أسيل وعبدالله معهم أمل وحمود بالسياره ولازم يزوجونهم لبعض يوم واحد ويطلقونهم بكره وأذا بلغو الشرطه الفضيحه راح تلحق الكل وأولهم خالي
عبدالوهاب : طيب أيش راح يصير مخططين لشئ
نجد : أظن يبونك تساعدهم
عبدالوهاب : كيف
نجد : مو عارفه هم برى ينتظرونك يبه
عبدالوهاب : أنا رايح لهم
نجد : يبه ما يبون أحد يعرف أبدا
عبدالوهاب : طيب تعالي أوصلك لأمك وأطلع لهم
نجد :حاضر
عبدالوهاب خبر محسن باللي صار وأخذو من حمود وأمل التحاليل المطلوبه وأمر ان يترك كل شئ ويهتمون في خروج النتيجه بلا مانع عبدالوهاب اخذ عبدالله واللي معه لمزرعة حمد بدون علمه حمد مبلغ العمال والحراس ان عمامه ينفذ أوامرهم بدون أعتراض مافيه فرق بينه وبين عمامه
أما نجد اللي ما قدرت تستحمل شوفة نجود طاحت فيها بوس وحضن والكل يضحك ويمسح دموعه
نجد(تمسح دموعها) : ياقلبي أشتقت لك
نجود : وأنا بعد
عايشه : نجد أبوي فين راح
نجد : مدري
فهد : بعد ماكلمك طلع بسرعه
نجد : مدري
راشد ومشعل : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
راشد(يسلم على نجود) : ألف الحمد لله على سلامتك
نجود : الله يسلمك
مشعل : الحمد لله على السلامه يا بنت عمي
نجود : الله يسلمك مشعل
فراس : من خبركم
راشد : ابوي أتصل علي وأول ما خلصنا محاضرات جينا
زهره : ماتعرف أبوك وين فيه ألحين
راشد : لا خير صاير شئ
فهد : أجلسو اخبركم
نجد(استغلت أندماج الكل وهمست لنجود ) : نجود
نجود(بصوت واطي) : هلا
نجد : تطمني صادوهم حمود وأمل
نجود : الحمد لله
زهره : فيكن شئ
نجد ونجود : لا
زهره : نجد ايش صاير
نجد : ولا شئ
زهره : ألحــ
عايشه(تقاطع أمها) : يمه تفضلي أم سعود تبي تكلمك
نجد (تبلع ريقها وفي نفسها) : ياويلي هذي ام مها يارب ماتسألها يااااااااارب
زهره : ألو هلا كيفك ...... الله يسلمك ........ الحمد لله ........ لا قالت لي نجد أنها وصلتها .....(لفت لنجد) ...... لا أجل انا غلطانه من وصلها أيه زين زين ......... لا بخير لله الحمد ..... حياكن بأي وقت ......يوصل مع السلامه
نجد : والله والله مالي دخل
زهره : تعالي
نجد (تجلس جنب فهد): لا
( مشعل الي قلبه يرف حب لنجد و ميت فيها وبدلعها و برائتها وعيونه بالنهايه تبي تفضحه إذا ما تدارك عمره بس في من لاحظه و أبتسم وسكت )
زهره : تعالي أقول لك
نجد : لا و الله عارفه أيش راح تسوين
زهره : أجل ليه تكذبين
نجد : بإيش
زهره : تقولين مها اللي وصلتك
نجد : وربي ما كذبت أقصد يوم الحادث شفتي
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ه
محسن (يدخل): السلام عليكم
الكل : و عليكم السلام
محسن : علامكم أصواتكم طالعه
زهره : من هالكذابه نجد
نجد (تدعي البراءه): أناااااا
محسن : علامها
فراس : تقول وصلتها رفيقتها واللي موصلها عبدالله
محسن (يقرص خدودها): للكذب أسباب صح
نجد (تحب عمها): صحين هذا اللي فاهمني
محسن : أنا جاي أقول لكم أن أسيل و عبدالله بخير يا أم عبدالله راح يباتون ليلتين برا البيت
زهره (بخوف): وين
محسن : معهم عبدالوهاب لا تخافين عليهم
عايشه (تطالع نجد): يعني قلتي لأبوي عنهم
نجد : أيه
فهد : واللي سوا في نجود كذا أيش صار فيه
زياد و حمد (توهم دخلو): السلام عليكم
الكل : و عليكم السلام
حمد : من الي صار فيه
فهد (يلف له): توني أسأل عمي من سوا في نجود كذا
محسن : إيه معاهم
حمد : أخص مهم هينين
مشعل : طيب ليه ما سلموه لشرطه
محسن : في سبب صعب أني أقوله
زهره : ومن أهو
محسن : ...............................
نجود : حمود يمه
زهره (بصدمه): شنوووووووووو
نجد (تجلس قدام أمها): سامحيني كان لازم أول نقدر عليه
نجود : وأنا بعد سامحيني حلفت ما أسلمه إلا إذا أخذت حقي منه
نجد (تلتفت لها): صعب يا نجود الأمور أختلفت
نجود : كيف يعني
محسن : ولا شئ
نجود : أيش صار
نجد : حنانه خلاص سكتي
فهد : عمي و نجد أيش وراكم قولولنا
محسن : ولا شئ نجود لازم ترتاحين ياجماعه خلوها بروحها
نجود : انا مو تعبانه خلوكم نجد لازم تفهميني بليييييييييز
زياد : أذا ما أرتحتي نجيب لك مخدر
نجود(بعصبيه) : أنت لا تتكلم
نجد : هههههههههههه حاقده عليك
نجود : لا والله فرحانه مع هالوجه
نجد(تهز براسها بنعم ) : هههههههههههههه
زهره : حشى ماتسكتن أستحن نسيتن ان معكن ناس
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههه
نجد مع ألحاح نجود قررت تقول لها وهمست بأذنها بكلام كل الأعين لهن أرتسمت على وجه نجود ملامح صدمه وألم بدت دموعها تاخذ مجراها على خدودها غطت وجها بايدها اليمين لان اليسار مكسوره
نجود(تصيح) : بليز خلوني بروحي
زهره (بخوف) : نجود شفيك
نجود : .................
زهره (تلف لنجد) : أيش قلتي لأختك
نجد تطالع لمحسن تستنجد فيه
محسن(فهم نظرات نجد ) : تعالي ياأم عبدالله أنا بقول لك كل شئ
نجد : نجود انا أسفه أنتـ....
نجود : طلعي برا ماأبي أشوف أحد
محسن : فهد وصل خالتك والبنات لبيت عمتك
حمد : لا انا أوصلهن لا تتعب نفسك ياأبو عبدالوهاب أنا رايح لأمي أمينه أذا سمحت خالتي
زهره : طيب بس خلوني أعرف أبو احمد أيش عنده
محسن طلع مع الأم يفهمها ايش حصل والباقي فضل ينتظر
نجد : نجود
نجود : ...............
نجد : والله ماكنت أعرف إلا اليوم وما كنت بقول لك بس انتي اصريتي
نجود(تصد عنها للجهه الثانيه) :..................
نجد(تاخذ جوال عايشه) : طيب يانجود اوريك ........... ألو هلا فضيله
نجود(لفت لها بصدمه) : ............
نجد(لاحظت صدمة نجود) : هلا حياتي انتي كيفك
نجود(بققت عيونها وبهمس) : حياتك
نجد(تلف لها ) : وعمري وقلبي وحبيبتي
نجود(عصبت) : مو صاحيه مو صاحيه
نجد : هههههههههههههههههههههه ألو هلا فوفو أيه صوتها الحمد لله صحت ...... حابه تكلمينها ههههههههههههه أوكيه نجود كلميها
نجود(بعصبيه) : تخسين
الكل مو فاهم شئ
فهد : عيوش علامهن
عايشه : هذي بنت مسترجله معهن بالمدرسه
فهد : وكيف نجد تكلمها
عايشه : مدري شئ غريب خلنا نشوف أخرتها
نجد : نجود كلميها
نجود : عطيني (بعصبيه) ألووووو ..... نعم ....نعم ... ألحفي متى .... لا ماأصدق لازم اشوفك ......(لفت لنجد) .......لا الهبله ماقالت لي
نجد(عصبت) : هبله بعينك انتي وأهي
نجود : ههههههههههههه طيب باي(لفت لنجد) لا مو قادره أموت فيك
نجد : هاه سامحتيني
نجود : على اللي سويتي مع فضيله سامحتك وتستاهلين بعد
نجد(تضمها) : الحمد لله وجه فضيله خير علي
نجد ونجود : ههههههههههههههههههههههههه
فراس : منت صاحيات فهمنا وش السالفه
نجد : هذي بنت مسترجله بس ربي هداها
فراس(يغمز) : حلوه
نجد(تفكر) : أممممممممممم حلوه بس خلها بعد لربع شهور لين ترجع بنت ثاني
فراس : شنوووووووو لا لا انا بعد أربع شهور بتكون عندي اللي احلى منها
مشعل(بلقافه) : من
فراس : ياللقافه أذلف
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههه


*****************************************


اليوم الثاني.........

طلعت التحاليل واليوم الثاني تم الزواج وعبدالله قرر يعاقب حمود قبل يسلمه للشرطه
أسيل مع عبدالله عند الحمام (وانتو بكرامه )
أسيل : عبود أيش هذا
عبدالله : موس
أسيل(تبلع ريقها) : ليه تبي تشرحه مو كفايه ضربك له
عبدالله : هههههههههههههههههههههه أول مره أشوفك خايفه
أسيل(في نفسها) : كيف ما اخاف شكلك قبل شوي يخوف لولا الله ثم ابوي وقفك وبعدك عن حمود كان مات بين أيديك أثنين أموت رعب منهم أنت لما تعصب ومن عرفت حمد بحياتي
(لفت له) لا بس مو من عاداتك دوم تفهمني بس هالمره همشتني
عبدالله : ياطويلة العمر اسف مو قصدي أهمشك بس ناوي أعلمه معنى القذاره اللي سببها لنا
أسيل : مو كفايه اللي سويته فيه انت ضربته ضرب ما يقدر يمشي ولا يتحرك منه لو ضارب حيوان كان رحمته اكثر منه
عبدالله : تصدقين لولا أبوك وقفني كان مات بين أيدي نسيت كل العالم ونسيت أمل بس شفته
أسيل(تبتسم) : طيب وين حاب تحط معرسنا الليله
عبدالله : ههههههههههههههههههههه بالأسطبلات أن ما خليته يخيس عند البهايم ماكون أبو أسيل
أسيل : يسلم لي الغالي بس طلبتك أنا بسوي شئ متمنيته
عبدالله : خير امري
أسيل : ابي أحلق له شاربه لأنه ما يجوز إلا على الرجال وأهو مهو برجال على اللي سواه وشئ ثاني حمود يموووووووووووووت بشعره أبيه يمووووووووووووووت قهر
عبدالله : ههههههههههههههههههههههههه عاد شعره نقطة ضعفه لولا ابوك محلفني ماأتعرض له زود كان نحرته بس أأأأأأأأأخ ليتنا ما جبنا أبوك
أسيل(في نفسها) : الحمد لله أني طلبته يجي عارفتك
عبدالله(يمد لها الموس-الشفره) : تفضلي
طلعت أسيل وعبدالله وكان حمود مربوط عند النخله وأمل وعبدالوهاب موجودين
أسيل : حمود
حمود(بعصبيه) : خير
أسيل(تبتسم وتحرك الموس) : كم مره طلبت منك ما تتعرض لخواتي
حمود(يطالع الموس ويبلع ريقه) : كثير
عبدالله : ووكم مره حذرتك ماتجي لبيتنا
حمود : كثير
أسيل : طيب شنو أكثر شئ تحبه فنفسك
حمود : هاه
أسيل : أنت كله كوم وشوشتك كوم
حمود : وش تبين تسوين
أسيل : أولا بحلق لك شواربك لانها للرجال وانت منت برجال
حمود : شنووووووووووو
أسيل : وثاني بحلق لك اعز شئ عندك شعرك لأنك تجرأت على أعز الناس عندنا وكما تدين تدان والله لأخليك تندم
حمود : لا تكفون
عبدالله : بنسوي لك نيولوك جديد الكل بيحسدك عليه
أسيل(تدعي البرائه) : أيه حمود سوري أذا جرحتك لأن هذي اول مره
حمود : عبدالله أختك مجنونه أبعدها عني
أسيل(مسكته بشعره ورجعت راسه لورى وحطت الموس على رقبته وبعصبيه) : عارف لولا الله وأبوي وربي لأقطع رقبتك من هنا بس أبوي حلفني وبعدين الجرح اللي بيصيبك ما يجي شئ عند الجرح اللي أصابنا منك
عبدالله : اسيل شوفي شغلك

فعلا بدت تحلق له كانت تتمنى الشفره تنزل لمستوى رقبته بالخطأ بس أهم وعدو أبوها ماتوصل الأمر للقتل رغم أنه حقهم حلقت له بطريقه مضحكه وأهو يتوعد ويهدد لكن ما سمعو له وبيتوه بالأسطبل اللي كل قاذورات (أعزكم الله) وحشرات ماليه المكان زاحفه وطائره والرائحه النتنه حدث ولا حرج كانت من اسوء الليالي اللي مرت عليه بعمره
طلق أمل في اليوم الثاني رغما عنه وسلموه للشرطه اللي تفاجئو بجيتهم لأن عبدالوهاب بلغ أحمد خاف ما يقدر يسيطر على عصبيه عبدالله وقهر اسيل بعد ما ابتدى التحقيق معه تعرف بعض الجيران والبواب عليه وسجن على ذمة القضيه بإنتظار الحكم عليه


*******************************************


في بيت خلف .......
عبدالله(يحمي أمل من أبوها لا يذبحها) : يايبه خلاص
خلف(بعصبيه) : أتركني والله لأذبحها الحيوانه
وسميه(تصيح) : تكفه خلها
خلف : جــــــــــــــــــــــــب أنتي السبب ماعرفتي تربين
عبدالله : لا يايبه كلنا السبب تكفه خلاص يبه
أمل(تصيح) : يبه سامحني طلبتك
خلف(يرفسها برجله) : أذلفي
عبدالله (يضم امل) : خلاص يبه خلاص
وسميه(تحب يده) : أحب يدك بنتي
خلف(بعصبيه) : ذلفي لغرفتك لا تطلعين ابدا أبداااااااااااااااااا
عبدالله : يمه خذيها لغرفتها
وسميه(تمسك يدها) : تعالي أمل تعالي
خلف(بصوت عالي) : لا أشوفها فاهمه تقعد بغرفتها ماأبي أشوفهاااااااااااااا
عبدالله : هد يبه أجلس نتكلم
خلف(ياخذ نفس) : أعوذ بالله أيش أسوي ألحين
عبدالله : يبه أمل الله ستر عليها وزوجناها وطلقناها وحمود أخذ جزاته يايبه أحنا الرجاجيل الغلط منى أنا أعترف أني تركتها ولا أهتميت فيها عشان كذا أول ماواجهت مشكله حاولت تحلها بنفسها وطاحت بالغلط خلنا نفتح صفحه جديده نحب بعض ونهتم لبعض
خلف : مافيه أمل لشئ
عبدالله : ليه ماهذي أسيل ساعدتنا أول ماعرفت باللي صار والعم عبدالوهاب والعم محسن خلصوا كل الأمور اللي متعلقه بستر أمل
خلف(وعيونه تغارقت بالدمع) : رغم اللي سويته فيهم وقفوا معنا
عبدالله : يبه أنا أسف ماكنت خير ولد لك سامحني
خلف(يضمه) : لا يا عبدالله مهما سويت لك كنت دوم بار فيني صديت عنك ضربتك سبيتك ماعمرك غلطت علي او رفعت صوتك بوجهي سامحني ياولدي
عبدالله(يحب راس ابوه) : الله يخليك لي
خلف : ويخليك لي
عبدالله(يمسح دموعه ويبتسم) : إلا وين ترفه
خلف : ترفه آآآآآآآآه ياترفه لها 3أيام ماطلعت من غرفتها ماتبي تشوف أحد
عبدالله : أنا بصعد لها أرجوك سامح امل وتقرب منها من جديد حسسها بأبوتك
خلف : معليه مو اليوم أعصابي ماتساعدني وأنا عارف أني غلطت بحقها
عبدالله : على راحتك انا رايح لترفه
دق الباب ولا جواب ورجع دق الباب ولا جواب دخل
عبدالله(أنصدم) : تررررررررررررررررفه
ركض الأب والأم وأمل لغرفة ترفه كان راسها بحضن أخوها طايحه بغرفتها بدون حركه
وسميه : لا بنتي ترفه
خلف : عبدالله خلنا نوديها للمستشفى بسرعه
وسميه(تصيح) : خذوني معكم
خلف : جيبي عباتك والحقيني
أمل : وأنا
خلف(لف عليها بعصبيه) : أن تحركتي من البيت ياويلك
عبدالله(يشيل ترفه) : أمل أنا بطمنك يله يبه
خلف : يله وسميه لحقينا أذا ما جيتي بنروح عنك
عبدالله : بسرعه يمه

**********************************


عند باب المستشفى ..........
بشاير : ياربي من هالخايس جمال
ألحان : عادته يتاخر صح
بشاير: أيه كم مره يزفه احمد وخالد ولا فايده
ألحان : طيب سواقي وصل اوصلك معي
بشاير : لا ياقلبي روحي
ألحان : أوكيه باي
بشاير : باي
بشاير(تطالع ساعتها) : عساك للضربه ياجمال وينك
: اوصلك
بشاير(لفت بعصبيه) : يا حقيــ..... فراس
فراس(يبتسم) : هلا بشاير
بشاير(تصد عنه) : أسفه ما شفتك
فراس : عادي تمونين بشوره
بشاير(لفت له ورفعت حاجبها) : هيييييييييييييه أشوف الأخ مطيح الميانه معي خير
فراس : بنت عمي
بشاير : الزم حدك ياولد عمي في حدود لا تتعداها فاهم
فراس : طيب اوصلك
بشاير : باي حق لا اخوي ولا أبوي ولا خالي ولا عمي ولا زوجي
فراس(يبتسم) : أن شاء الله قريب
بشاير(بعصبيه) : خيررررررررررررر ايش قلت
فراس(بخوف) : لا ولا شئ
بشاير : أحسب
فراس : بشاير ترى ماعليه أوصلك أنا مو بروحي معي هيام ووجدان
بشاير : الظاهر من عاداتك تقدم خدمات التوصيل
فراس : أنا أعرض خدماتي على بنت عمي ترى انا ولد عمك وبالأخير ماني غريب
بشاير : وأنا للأخير أقولك لا لا لا السايق بالطريق
فراس : طيب ليه توقفين كذا بالحر
بشاير(تصر على ضروسها) : فراس روح بطريقك دام النفس طيبه عليك
فراس : أوف أأأأأوف كله هذا عشان توصيله ترى توصيله
بشاير : الظاهر مو متعود على الرفض ولا الصد من البنات
فراس : هههههههههههههههه بصراحه لا
بشاير : طبعا بدليل زواجك 3 مرات والأخيره آلاء
فراس(متفاجئ) : كيف عرفتي
بشاير(لفت عنه) : يقولون وش أختفى يارسول الله صلى الله عليه وسلم قال اللي بعد ماصار والله أن ما أبتعدت وتركتني لأقول لعمي وأبوي فاهم وألحين عن اذنك السايق وصل(قبل تمشي لفت له) أيه لاتوقف بالحر كثير تضرب فيوزات مخك باي
فراس : يلعن شكلك منتي هينه أيش آلاء عندك تخسي آلاء وربي لأترك آلاء لخاطر عيونك يالغلا
وجدان(من وراه) : بووووووووووووووه
فراس(أنتفض من الخوف) : ووووووووووجع روعتيني
هيام(تطالع لبشاير) : اللي ماخذ عقلك يتهنى يارب
فراس : يارب قريب راح يتهنى
وجدان : نويت يعني
فراس : ايه يله نروح
البنات : يله


أمــــــا داخــــل المــســـتــشــفــى .......
بدت تصحى وتفتح عيونها كل شئ أبيض حولها
أنا وين مت وأنتهت حياتي ولا حيه أنا وين آآآآه صداع فظيع(رفعت يدها تلمس راسها لا حظت المغذي بأيدها) انا بالمستشفى أيش حصل يمه يمه
الأم : ترفه
ترفه(تلف راسها بتعب) : يمه
الأم(بدمع) : الحمد لله على سلامتك
ترفه : ليه البكي ياعيون ترفه
الأم : خفت عليك
ترفه (بدمع ) : ليت ربي خذاني
الأم ك لا يمه لا تقولين كذا
ترفه(تشيل المغذي من أيدها) : ما أبيه
الأم :لا ترفه لا تقومين
ترفه : وخري يمه خلاص بروح للبيت وين لفتي وعباتي
الأم : بنادي ابوك وعبدالله
ثواني ويدخل عبدالله وابوه
الأب : ترفه على وين
ترفه(بدمع) : على جهنم وين بعد البيت
عبدالله (يجلس أخته على السرير) : أنتي تعبانه قعدي
ترفه(تدزه) : وووووووووووووووخر عبود وخر
عبدالله(بعصبيه) : لا علامك ترفه أيش حصل
ترفه(بصوت عالي وعصبيه) : مالكم دخل خلني برجع البيت
أسيل(تدخل) : ترفه علامك ليه شلتي المغذي
ترفه : ماأبي شئ بروح البيت
ترفه تدز عبدالله وتوقف بس من التعب أختل توازنها وطاحت على السرير مسكت راسها من الألم
أسيل(تحط يدها على كتف ترفه) : نامي ترفه خليني أركب لك المغذي
ترفه(بعصبيه توخر يد اسيل) : ما أبي خذني للبيت عبدالله
عبدالله : ترفه أرجوك
الأب : ياعمري أنتي محتاجه للعلاج
ترفه : ما أبي ما ابي
الأم (تصيح حالة بنتها) : ليه يمه تبين تذبحين نفسك
ترفه(بصوت عالي) : ايييييييييييييه كيفي خلوووووووووووني
محسن(يدخل) : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
محسن : خير ترفه صوتك عالي
ترفه(تمسح دموعها) : دكتور أكتبلي خروج ارجوك
محسن (يطالع يدها اللي تنزف دم مكان المغذي) : ليه سويتي كذا تبين تموتين نفسك هانت عليك انتي كان ممكن تدخلين بغيبوبه ليه
ترفه(تسد أذونها) : لا تنصحوني لا تنصحوني خلوني اطلع بمووووووووووووووووت هنا
أسيل : ترفه من مضايقك ليه تبين تنتحرين أنا اسيل قولي لي وش مضايقك أهون عليك
ترفه(تحط راسها على المخده وتبكي) : انا أنا
محسن(يهمس لأسيل) : انا بركبه جيبي أبره مهدئه أعصابها تعبانه وماراح تهدى بسهوله
أسيل : أن شاء الله
ترفه هدت بعد الابره ونامت ورجعوا الأم والأب وعبدالله للبيت وأسيل رجعت لنجود تبات عندها


********************************


بـــــــــــــــعـــــــــــــــد أســـــــــبـــــــــــوعـــــــيــــــــن... ..... ....

أنتقلو للبيت الجديد وخروج نجود من المستشفى
نجد : ياربي الأستقرار حلو
الأم : الله يعطينا من خيره ويكفينا شره
أسيل(تغمز لها) : أيه وأول خيره رجوعك لأبوي يالعروس
الأم(تحذفها بالكوشيه) : وووووووووووجع
أسيل : هههههههههههههههههه وانا صادقه من قدك يالعروس وأم العروس
(( الأم بعد اللي صار لبناتها وافقت ترجع لأبوهن ورمت كلام الناس ورى ظهرها تزوجو وبنفس اليوم تقدم أحمد لعايشه ووافقت عليه وملكو مع عمه واسيل اللي مازن بلغها أنه قريب بيرجع ))
عبدالله : عاد أحمد من يوم ملكنا واهو يطلبني أعزمه على الغدا وانا طارده
الكل : ههههههههههههههه
عايشه تحس بالحيا لما يذكرون اسمه قدامها
نجود : وووووووووويه فديت اللي يستحون
أسيل : عبود
عبدالله : هلا
اسيل : خلنا نفرح فيك
عبدالله : فال الله ولا فالك زواج لاء ما ابي
الأم : ليه يمه
عبدالله : ياعمري أجيب لعمري وحده تفرق بينا وتقرفني بحياتي بطلباتها واوامر انا حر الحين ملك نفسي
عايشه : وأذا طق الحب قلبك ماتصير ملك نفسك
عبدالله(يغمز لها) : الحب طق بابك
اسيل : من أسبوع شفتها
عايشه(شوي وتصيح من تعليقاتهم) : يــــــــــــمــــــــــــه
أسيل : شنو يمه أمك عروس مثلك ماصار لها اسبوع مملك عليها إلا يمه صدق المعرس ماقال لك متى يجي يعني اقصد دام مافيه عرس عايشه وعرفنا بعد شهر أنتي لمتى ناخر العرس عيب الناس كذا بتهرج عنا
الأم : جب أسيلوووووووووووه والله الحيا أنعدم عطيتك وجه
عبدالله (يسوي نفسه جدي ويكلم امه وعايشه) : أسمعن ماعندي حريم تقعد مع الرجاجيل إلا بعد العرس فاهمات مو يتصلون علي يطلبون شوفتكن لا ماعندي هالسوالف
أسيل(تصفر وتصفق) : عااااااااااااااااش أبو أسيل يا قوي
الأم(عصبت) : أنتو ما تعقلون مو وراكم أشغال
عبدالله(يطالع ساعته) : إلا أسيل عايشه ماتبي اوديكن السوق تخلصن أغراض عروستنا عيوش
أسيل : إلا ثواني نلبس
نجد ونجود : خذونا معكم
الأم : على وين
نجود : يمه زهقنا من جلسة البيت
الأم : الأمتحانات بعد اسبوعين ليه الطلعه ذاكرن أحسن
نجد : ضاقت صدورنا
عبدالله : عندكن الحوش طلعن ووسعن صدوركن
نجد : لا عبود السوق أحلى
الأم : قومن بلا هرج ذاكرن
نجد ونجود : حاااااااااااااااااضر
عبدالله : يمه أنا بالسياره قولي لعيوش وأسيل
الأم : طيب بحفظ الرحمن
عبدالله (يحب راسها) : الله يخليك لي



********************************


في بيت سعد ........
بعد ماطلع من المستشفى طلق حنان واخذ بسام وابتسام منها واهم في صياح وطلبات ما تنتهي
وجراح وابوه مو عارفين ايش يسوون
سعد(بتعب) : تعبت منهم
جراح : يبه والله مو عارف كيف اسكتهم يبون امهم
سعد(بعصبيه) : تخسي اوديهم لها خلها تولي
جراح : بس بسومه بسام خلاص
سعد : ياربي طيب لمتى بيصايحون صدعو روسنا
جراح : وين اوديهم
سعد : رح لعمتك سعاد أهم يفرحون مع عيالها
جراح : طيب بسام ابتسام نروح رياض وروان
أبتسام(تمسح دموعها) : ونلوح بلاقه
جراح : ههههههههههه بقاله أوكيه نروح بلاقه
سعد : ههههههههههههه قلب الأحرف ودهم أبي أنام شويه
جراح : تامر يبه مع السلامه
سعد : مع السلامه



*****************************



في بيت الجده ............
زياد : رنا رشا يله تأخرناااااااااااااااااااا
الجده : يووووه زيود شوي شوي الصوت
زياد : يا يمه تأخرن ابوي كم مره يتصل
الجده : تو الناس حنى المغرب
زياد : معليه مثلك عارفه أبوي مسوي العشاء بمناسبة رجوع سامي من الخارج
رشا(نازله ومن غير نفس) : ياربي يالسامي ما ابلعه ينحشر بالبلعوم
رنا : شربي وراه ماي ينزل
رشا (تضربها بكتفها) : جـــــــــــــــب
رنا : رشوه أنا لا بسه نص كم وضربتك قويه مالي خلق تحمر
زياد : يا بنات أخلصن
رشا : زين يله
زياد : مع السلامه يمه
الجده : بحفظ الله رشا
رشا : هلا
الجده : يمه لا تشدين مع أبوك وأهله فاهمه
رشا : أيه أن شاء الله
الجده : يله روحو وسلمولي عليه
******************************



في بيت سعاد...........
جراح(يجلس) : معليه يا عمه بس ما سكتوا إلا لما عرفوا انا جايينك
سعاد : مسموح يالغالي إلا شلون ابوك ألحين
جراح : بخير بس تلاحظين أنه مو مثل قبل
سعاد : الله يعينه ماهو متزوج
جراح : هههههههههههههه شنو زواج الرجال ماصار له اسبوع قايم من طيحه والسبب حرمه تبينه يتزوج ما اظن
سعاد : وأبتسام وبسام محتاجين أم
جراح : حنى معهم
سعاد : وأنت ليه ماتتزوج
جراح : ما عندي نيه اتزوج أبدااااااااااااااااااا
سعاد : ليه متشائم كذا
جراح : عفت الحريم بعد سوالف حنان
سعاد :ياعمري اصابع يدك مو مثل بعض وبعدين ليه تروح بعيد خذ من بنات عمامك او عماتك
جراح(تذكر مناير وعفويتها بس رفض المشاعر بسرعه) : معليه خليني على راحتي
سعاد(توقف) : طيب راح تتعشى عندي
جراح : لا ياعمه
سعاد : مالي شغل تتعشى عندي وراح أحفظ لأبوك عشاء تاخذه معك
جراح(يبتسم) : على راحتك



*******************************


تهاني(معصبه) : ليه لازم تبات عندها
عبدالوهاب(يعدل شماغه قدام المرايه) : خلاص أهي زوجتي ولازم أعدل بينكم يوم هنا ويوم هناك
تهاني : تكفه يالحاج متولي
عبدالوهاب : عن طولة اللسان فاهمه وأمر وأنتهينا منه
تهاني(بترجي) : طيب مولازم اليوم تروح
عبدالوهاب : أنا قلت اليوم بروح
تهاني : كذا تشمت فيني الناس ليه تسوي كذا
عبدالوهاب : وليه سويتي اللي سويتيه من 18 سنه ماكان هذا حالنا الحين
تهاني : تعاقبني على غلطه من 18 سنه
عبدالوهاب : ربك عاقبك انا رايح مع السلامه
تهاني(في نفسها) : الله لا يسلمكم



*********************************


في غرفة احمد السارح مع اغنية

عمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــري ماتمــــــــــــنيت شيئ
قدماتمنيـــــــــــتاشوفـــــــــــــــــــــ ك
واروى عيـــــــــني من حـــــــــــلاك
وتلمــــــــــــــــس كفوفي كفوفك
حتى اناعندي ظــــــــــــــــروف
يمكـــــن اصعب من ظــــــــــروفك
المســـــــــــافةبينناياحبيبي موبعيدة والظروف اللي تقول للاسف ماهي جــــــــديد
لا تعذبني معاك وانا ذايب في هواك
عمرى مــــــــــــاتمنيت شى
طق الباب فسكر الكاسيت
أحمد : ادخل
بشاير : حمودي
احمد(يتعدل) : هلا بشاير حياك
بشاير : مانمت
أحمد : لا بعدي حياك جلسي
بشاير : إلا شخبار العروس
أحمد : أأأأأأاه من عبدالله ما يرضى أجيهم او اكلمها
بشاير : كلم عمي مثلك عارف عمي رد خاله زهره
احمد : كيف اقوله
بشاير : امممممممم تحجج بشئ
أحمد : مو فاهم
بشاير : حمودي فكر أقصد قل باخذ رايها بغرفة النوم مثلا صدقني عمي ما يقول شئ
أحمد(يبتسم) : ياقلبي بشوره
بشاير : احم أحم عشان تعرفون قيمتي
أحمد : عارفين والله
بشاير : أحمد بسالك عن شئ
أحمد : خير
بشاير : خالد له علاقه مع السستر حسناء المغربيه
أحمد(أرتبك) : هاه من قال لك
بشاير : الكل بالمستشفى ملاحظ حركات وغمزات والكل جايب سيرة خالد وانا مو قادره اقول شئ لأن هذي حقيقه وانا خايفه على خالد من الحرام
أحمد : بشاير بقول لك شئ خليه سر بينا لين احصل الوقت المناسب
بشاير : خير ياخوي
أحمد : خالد متزوج حسناء
بشاير(شهقت) : إهئئئئئئئئئئئئئئئئ أنت شتقوووووووووووول
أحمد : لهم 7 شهور وموعارفين كيف نقول لأبوي
بشاير : هذي مصيبه أبوي لو عرف بيذبحه
أحمد : وانا خايف على أبوي
بشاير : كيف نقول له
أحمد : يسهلها ربك
بشاير : أوكيه انا رايحه أنام تصبح على خير
أحمد : وانتي من أهله



***********************************


صباح يوم السبت اول أيام الأسبوع في مكتب حمد
فراس(يدخل مكتب حمد) : السلام عليكم
حمد : وعليكم السلام
فراس(يجلس) : علامك تقولها من طرف خشمك
حمد(ياخذ نفس من السيجاره) : ياعمي من طفرتي أمي صار لها اسبوع ما تكلمني إلا السلام ومع السلامه
فراس : لحد ألحين زعلانه من سالفة زواجك المسيار
حمد(بعصبيه) : كله من اختك وفمها اللي ماتعرف تسكره
فراس : هد يا أبو ملاك عادي أذا عرفو اليوم بكره بعدين أحمد ربك امك ماتعرف إلا عن واحد كيف لوتعرف عن الثانيات
حمد(يطفي سيجارته ويطلع وحده ثانيه) : مدري ايش ممكن يحصل
فراس : كفايه دخان راح تذبح نفسك
حمد : خلني أطفي حرتي فيها لا اسوي شئ ما تحمد عقباه
فراس : كل هذا عشان عرفو بزواجك
حمد : تنكت أنت عارف طفارتي والتدخل بشؤوني الشخصيه بس بس لو تقول من اللي يوصل لها المعلومات أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأاخ
فراس(يلعب بكوره زجاجيه على المكتب) : على فكره حتى بشاير تعرف عن زواجي من آلاء
حمد(بتعجب) : كيف بعد هذي عرفت
فراس : مو عارف بس احس لأسيل دخل
حمد(بعصبيه) : لااااااااا فراس عقل اختك خلها تقول لي من يبلغها لا والله أنفذ اللي في بالي
فراس : في بالك مثل شنو تغصبها تتزوجك أو تحيرها وخصوصا مازن توه مو مملك عليها
حمد : تخسي انا أتزوج أم عيون لا ياعم مو كذا أنا لما أطعن أطعن بالصميم
فراس(خاف على اخته لأنه عارف حمد) : حمد لا تتعرض لأختي
حمد : خلاص تقول لي وانا ماأتعرض لها
فراس : حمد أحذرك راع العلاقه اللي بينا
حمد(يولع سيجاره) : لا تخلط بين الأمور الشخصيه (حب يغير الموضوع) إلا شخبار مناقصة ترميم الشوارع القديمه
فراس : بكره نقدم العرض ويبي له اسبوعين تطلع النتائج
حمد : طيب طيب



*******************************



في المستشفى............

أسيل وبشاير باحد غرف المرضى يغيرن الشراشف والملائات
بشاير : أسيل بسالك عن شئ
أسيل : آمري
بشاير : من متى تعرفين عن زواج خالد
أسيل(تعدل الشرشف) : من يوم وصلت حسناء على المستشفى
بشاير : ومن غيرك
اسيل : ترفه أهي اول من شافتها
بشاير : ذاك اليوم اللي فقدت فيه ترفه اعصابها وجابها عبدالله وتمنت الموت كله بسبب زواج خالد
خالد كان توه واصل للغرفه سمع اسمه ففضل ما يدخل حس بفضول وسند ظهره للحائط يسمع كلامهن للآخر
أسيل : لاء خالد أحد الأسباب السبب الرئيسي حسناء
بشاير : حسناء كيف لأنها أخذت حب ترفه منها
خالد(منصدم) : حب ترفه انا معقول ترفه تحبني
أسيل : لاء حسناء داهيه أكتشفت سر ترفه اللي خبته في قلبها من 5 سنوات فظرف يومين خالد اللي ماحس غيرة زوجته حست نظرات وحزن ترفه لشوفتهم كانت تطعنها تقهرها تشعل نار في قلبها كانت على مهل تضعف وتنهار بس
بشاير : شنو بعد قولي
اسيل : حسناء هددت ترفه ان ماتركت المستشفى وأبتعدت عن خالد تتسبب لها بمصيبه
بشاير(بعصبيه) : على كيفها
أسيل : في شئ حصل أنتي ولا الدكتور محسن أخذتو خبر فيه قبل يومين من دخول ترفه للمستشفى
بشاير : كملي
أسيل : ذاك اليوم كنت مع ترفه وحسناء والحان مناوبات بالليل سوالف وضحك دخلت حسناء علينا معها ملف الوصفات وعدد الأدويه بالمخزن قالت لترفه الأدويه ناقصه قالت أي أدويه
قالت المخدر المسكنات القويه ناقص 15 علبه ترفه قالت ماأعرف وينهم وأيش تقصدين بسؤالك لي انا بالذات قالت أن توقيعك على أستيلام 15 علبه من المخزن بأمر الدكتور محسن أنكرت ترفه وقدمت حسناء لها الملف فعلا كان توقيع ترفه
بشاير(متفاجئه) : يعني صادقه
أسيل : لاء قلت راح أتأكد من الأدويه وألحان راحت معي بقت حسناء وترفه قالت ترفه انتي تكذبين صح حسناء كانت تضحك وقالت لها بكل برود أيه أنا زورت التوقيع وأذا مانفذتي اللي طلبته وطلعتي من حياتنا راح أقدم الأوراق واسحب الأدويه وتدخلين السجن ويصير لك فضيحتين فضيحة سرقة أدويه مخدره وفضيحة اختك المصون
بشاير : لااااااااا مو معقوله كيف عرفت
أسيل : خالد حكى لها وهذا كان خاتمت أستحمالها أنهارت ودخلت المستشفى طلبت من عمي يقبل استقالتها بس رفض ووقع لها على اجازه مفتوحه ومن ثاني يوم راحت لجده عند خالتي ريم
بشاير(بعصبيه) : الحقيره كل هذا تسويه في ارق الناس اللي شفتهم

خالد اللي وصل لقمة العصبيه من بعد اللي سمعه كيف ممكن حسناء تخطط لكل هذا معقوله اهو متزوج مجرمه لهذي الدرجه هي حقيره قرر يرد الشقه لأن حسناء ما عندها دوام اليوم حب يحط النقاط على الحروف ويفهم ليه صار كذا استأذن ساعتين ويرجع



***************************


في بيت الجده ..........
رشا توها صاحيه ونزلت بالبجامه مالها خلق تغير بعد سهرت البارح في بيت أبوها
رشا : السلام عليكم
الجده ورنا : وعليكم السلام
رشا(بصوت عالي) : ملك جيبي لي كوفي
الجده : أيش بلاك شوي شوي الصوت
رنا : هههههههههههههه بلا ماتعرفين من ردينا امس وأهي معصبه
الجده : خير ابوك قال لك شئ
رشا : لا من هالزفت سامي ياكثر ما يتميلح ووووووووووووووع
ملك : تفضلي
رشا(تاخذ الكوب) : شكرا ملك جيبي لي تلفوني من الغرفه كوكلي بليز
ملك : حاضر
رنا : عاد سامي بسم الله عليه مؤدب وراقي
رشا : خذيه
رنا : خخخخخ تنكتين اهو ما يبيني عارفه من يبي
الجده : ليه أبوك رد وفتح الموضوع مره ثانيه
رشا(تاخذ الجوال من ملك) : شكرا وأهو يسكره هذا ولد عمك سامي معاه دكتوراه في أدارة الأعمال ياعمي ايش يدخلني
الجده : يارشا هذا ولـــ......
رشا(فجأه) : إهئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئ ئئئئئ
رنا : علامك الرساله اللي وصلت لك فيها شئ
رشا(تاشر على الجوال وتتلفت حولها) : هذا مرسل لي رساله
الجده : أيش فيها وعلامك تتلفتين
رشا : يمه يقول لي صباح الخير توك صحيتي شربي الكوفي على مهل حاره وووووويه فديت اللي لابس الأصفر
رنا(بخوف) : يمه شنو جني أيش عرفه بكل هذا
الجده(بعصبيه) : دقي عليه أهزأه من ذا اللي تجسس
رشا(تتصل) : مغلق الجهاز شنو مخاوي هذا كيف عرف
ثواني وتوصل رساله ثانيه.....
الجده : نفس الرقم
رشا(تهز راسها بنعم وتبلع ريقها) : يقول ماني مخاوي أذا مخاوي قلبك بس وعرفت احساسي ولأنك توأم روحي أعرف عنك كل شئ من توام روحك
رنا(تضم جدتها) : لا لازم نجيب شيخ يقرى بالبيت
الجده : صادقه
رشا : شنو شيخ السديس ما يطلعه
وصلت رساله.........
رنا : فتحيها وقولي لنا
رشا(تطالع الجوال وتوقف وترجف) : ياربي
الجده : أيش رشا
رشا : يقول السديس ينفع عشان يملك لنا مره وحده بس أنا مو جني بشر
رنا : حسبي الله على ابليسك انتي وجنيك هذا
رشا : أنا رايحه غرفتي والله مالي شغل
صعدت رشا غرفتها واهي ترجف ورنا والجده ضحكن عليها لدرجة رنا طاحت من الكرسي من شدت الضحك
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههه ههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ه
الجده(تمسح دموعها من الضحك) : ياربي يعني مافيه طريقه غير هذي الطريقه
رنا(تطلع جوالها من جيبها) : ههههههههههههههه الو خلاص حرام عليك ماتت خوف هههههههههههههههههههه طيب بينا ألو ...... يوصل باي
الجده : الله يصلحها قومي شوفيها لا تكون سوت شئ بنفسها
رنا : هههههههههههههههه طيب


*******************************


عند محطة البانزين.............
وقف يعبي السياره بترول ورفيقه دخل يشتري بيره وشبس يتسلون فيه لفت نظره جيب اسود مغيم وقف بعد ما وقفت سيارة بي ام ددبليو فيها بنت نزل السايق يعبي السياره بترول ورفعت الغشوه ذكر الله على جمالها لا إله إلا الله أنتبهت لنظراته عقدت حواجبها بغضب ونزلت الغشوه
: أكيد بنت ذوات أو شيوخ وراها حراسها ول يازينك
عمر(خويه يضربه على كتفه) : هيييييييييه ابو الشباب محمد وين أختفيت
محمد : هاه معاك
عمر(يغمز له) : معاي أو مع المزيونه
[[أنتظرووووووووو لحظه لحظه محمد ترى مو محمد محسن لا محمد ثاني راح تتعرفون عليه (^_^) ]]
محمد : ياعم ذي بنت ناس شوف الجيب كان وراها
عمر : والله مدري بس كأن في خطأ
محمد : نفس أحساسي أركب أركب حركو خلنا نشوف لفين يوصلنا هذا الأحساس
قرر محمد وعمر يلحقون سيارة البنت وثواني ضاعت السياره بين الزحمه
محمد(يضرب الدركسون بعصبيه) : ووووووووووووين راحو
عمر : لا توقف أدخل هذا الطريق بسرعه ولف باللي جاي
محمد(سوى مثل ما قاله عمر وأنصدم من اللي شافه) : أوووووووب أوب شف يسحبونها غصب عنها والسايق طايح أنزل خلنا نعرف وش السالفه
عمر(سحب زجاجة بيره) : بسرعه
(البنت تصارخ) : خلوني وش تبون ألحقوني
مسكها احد الحراس يوم شاف محمد وعمر جايين وخويه تقدم لهم
الحارس : رجاء ركبوا سيارتكم وتوكلوا بطريقكم
: لا تكفون بربكم لا تخلوني
عمر(بعصبيه) : علامها تصارخ
الحارس : معليه حنى نوصلها للبيت
محمد : تعرفينهم
: لا وربي بيخطفوني بشرفكم لا ياخذوني
عمر(عصب ورفع البيره وطراخ على راس الحارس اللي قدامهم) : يا الحقيررررررررررر
محمد ركض للثاني اللي هد البنت وبدوا ضرب بضرب أنجرح محمد وعمر من سكاكين الحراس بس بسيطه أنحاشوا الحراس والبنت قعدت تبكي وتصيح رجولها مو شايلتها من الخوف
عمر : أختي فيك شئ تأذيتي
(البنت تهز راسها بلا) : ..............
عمر : طيب أتصلي بأهلك يجون السايق فاقد الوعي
(تصيح) : بتتركوني لا تكفون
محمد(يبتسم) : ما نخليك لين نسلمك لأهلك بأمان
(طلعت جوالها) : ألو بابا (بدت تصيح) بابا ألحق علي كانوا بيخطفوني ........لا أنا بخير أنا (دلته على الشارع) .......طيب أنتظر
بعد 10 دقايق وصلت سياره نزل منها شابين يركضون للبنت


************************************************** *********

أنـــــــــــتــــــــــــــهـــــــــــــى الــــــــــــــبـــــــــــ 15 ـــــــــــــــــارت
************************************************** **********
* وش بيصير بين بشاير وفراس
** حمد واسيل وش اخرت هذا الكره
*** رشا وجنيها كما تقول عنه رنا من هو
**** خالد كيف راح يتصرف بعد ما سمع السالفه وهل ستقنعه حسناء بأسبابها
***** ترفه ماذا سيحدث لها بعد ان أنكشف حبها وخرج للنور
****** من هي المزيونه هل هي أحد بطلاتي ام شخصيه جديده على القصه
******* محمد وعمر من هما؟؟؟ أنتظروني سأعرفكم بالبارت القادم عن ابطالي الجدد




 
 توقيع : كيوت و راسي فوق
يخونني النسيان في كل لحظه..

لأني أذكركِ في اللحظه..

ألف مره..


رد مع اقتباس
قديم 2010-09-09, 08:27 PM   #20
كيوت و راسي فوق
¨°o.O (روح فضية) O.o°"
~مشرفة سابقة~


الصورة الرمزية كيوت و راسي فوق
كيوت و راسي فوق غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 14383
 تـَآريخَ وَجودكَ معـنآ :  Aug 2010
 آخ’ـر آطلآلـہ : 2011-11-30 (03:30 PM)
 المشاركات : 3,261 [ + ]
 التقييم :  7213
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 SMS ~
أنـآ السّمآء وأنت مِثل وآطِي القآع

... ... ... مَهمآ كَبرتْ بآلمسآحآت { تَحتِي ..
لوني المفضل : Deeppink
افتراضي



************************************************** ***********


البــــــــــــــــــــــــــ 16ـــــــــــــــــــــــــارت
************************************************** ***************************

بعد10 دقايق وصلت سياره نزل منها شابين يركضون
عمر(متفاجئ) : فراس
فراس(جلس جنب اخته) : هيام هيام
هيام (تصيح وتضم أخوها) : فراس
حمد(يسلم على عمر) : عمر خير ايش حصل
عمر : هلا ابو ملاك والله شفت انا وخوي محمد ...............(وبد يقص اللي صار)....... والحمد لله هذا كل اللي صار
فراس(يسلم على عمر ومحمد) : الله يجزاكم خير
عمر : ما سوينا غير الواجب
وصل الأب معه فهد بعد دقايق ونزل مسرع لهم
الأب(يضم بنته) : حصل لك شئ
هيام(تبكي وتضم ابوها واهي ترتعش) :لا الحمد لله
الأب : فهد شف السايق فيه شئ
فراس : يبه هذا عمر بن خالد خال بشاير أهو ورفيقه بعثهم الله بآخر لحظه وفكو هيام
الأب(يسلم عليهم) : محمد أنا مو قبل هذي المره شايفك
محمد(يبتسم ويحب راسه) : أنا محمد بن متعب ولد خال اسيل
الأب(يبتسم) : هلا والله يالنشمي مشكوره ياولدي ماقصرت أنت وعمر
بعطيكم نبذه عن محمد وعمر بعد ماعرفتو من هم .............
عمر خال بشاير عمره 25 سنه مزيون أبيض وشعره مايل للبني طالع على خواله السوريين ^_^ بس ضعيف رغم انه له عضلات شوي لبشاير خالها عمر وخالها عامر 20 سنه وخالتها أماني اللي عندها بنتين روان 18 ورهف12 سنه عمر يشتغل بالعسكريه بالرياض
محمد ولد خال اسيل عمره 25 سنه معطيه الله طول بعرض مايل بشرته للحنطي اللي يشوفه يقول من أصحاب كمال الأجسام حنون يشتغل بالعسكريه بالشرقيه
صداقة عمر ومحمد من الصغر عمر كان يسكن بالشرقيه مع أمه وأخوه أماني تسكن بالرياض مع زوجها بس بعد وفاة أم بشاير اللي صار له سنه ونص الجده طلبت ينتقلون للرياض عشان ماتترك حفيدتها الوحيده من بنتها عمر يحب بشاير مووووووووووت ولخاطرها نقل للرياض وترك صديق طفولته بالشرقيه اللي كل فتره فتره يسافر ويلتقي بعمر واهله محمد متعود يبات عند عمر لأن البيت شبابي وأم عمر تحبه مثل عيالها
نعود لقصتنا ^_^
محمد : أفااااااا ياعم اللي مانرضاه على خواتنا مانرضاه على بنات الناس
فهد : عمر محمد أنتو تنزفون آذوكم
محمد(يطالع كف يده المجروح) : خفيف عمر وأنت
عمر " أنا بس شفتي ضربني بقس عليها المهم أني للحين مزيون
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههه
الأب : فراس رح انت وحمد معهم للمستشفى وخذ السايق عسى ماجاه أرتجاج
فراس : هيام فيك شئ
هيام(إلي للحين ترجف) : لا بابا بروح للبيت
الأب(يضمها) : أنا برجعها للبيت فهد بلغ الشرطه واطلب من العقيد حسن يتابع الموضوع قله أبوي يسلم عليك واذا فيه أسأله ماراح ندخل مخافر اهو بيفهم
فهد : حاضر يبه
وصلوا محمد وعمر وفراس وحمد للمستشفى بشاير وأسيل لما شافن عمر ومحمد
بشاير وأسيل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هه
عمر(مسوي نفسه معصب) : على أيش تضحكن
بشاير(تغمز له) : يا بطل
أسيل(تدفها بشويش) : وووووووولي ولد خالي البطل
محمد : تتطنزن علينا وبعدين من قال لكم
بشاير : فهد اتصل وبلغنا وبعدين أنتو أبدا ما تجوزون
حمد وفراس اللي قاعدين يطالعون اللي يصير ولا فاهمين شئ
أسيل : يعني يامحمد كل ما تنزل الرياض تتهاوشون مع احد لا (تغمز له) ومزيونات حظكم المزيونات
محمد : ههههههههههههههههه حرام عليم مو كل مره
بشاير : أكشخ يالنصب صاروا حافضين وجيهكم بالمجمعات أن شافوكم داخلين ولا احد يغازل والمستشفيات أن دخلتوا مع الباب معناه غرفة الضمادات
عمر : أحنا للفزعات حاضرين
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ه
فراس : أحم أحم
أسيل(أبتسمت وسلمت على أخوها ) : محمد هذا فراس أخوي
محمد : أسمحلي لو أيدي مافيها جرح كان سلمت أسيل لما أجيهم للرياض دايم تجيب بسيرتك
فراس(أبتسم) : بالخير أن شاء الله
محمد : بخير
أسيل(بدون نفس) : وهذا حمد بن فهد ولد عمي
حمد عصب من طريقتها بس عض على لسانه وفضل يسكت لا يتهور
محمد(رفع حاجبه وأبتسم) : حمد اللي أخذ الوضحه
أسيل(تهز راسها بنعم) :...................
محمد : هلا وغلا كيفك بو ملاك
حمد : هلا فيك
محمد : لا تتعجب سمعتك سابقتك للشرقيه
حمد : عساه سمعه زينه
أسيل(تضيع السالفه قبل محمد يورطها) : محمد تعال بنظف لك الجرح وأخيطه قبل يلتهب لا ياكلني خالي متعب
حمد زاد غيضه منها ومن تصرفاتها اللي مو عاطيته أي اهتمام ولا له اهميه
بشاير : خالي خلني أشوف شفتك تعال معي الله يخليك لي يالبطل
عمر(يحب جبينها) : ويخليك لي اسمحولي
فراس(طايح تبسم لبشاير من شافها) : مسموح
حمد(يلف له بعصبيه) : فراسوه خلاص بموت غيض منها
فراس(اللي ما نزل نظره من بشاير كيف تبتسم وتسولف مع خالها) : من
حمد(يطقه على كتفه بعصبيه) : من بعد أختك أم عيوووووووووون
فراس(يمسك كتفه) : أأأأأأأأأأأأي حمد أقولك شيين
حمد(بدون نفس) : خير
فراس : أولا أيدك ثقيله ثانيا أيش رايك أخذ بشاير وأنت تاخذ أسيل ونروض هاللبؤتين
حمد(طالع فراس نظره خلت فراس يتمنى ما فتح فمه وبكل برود) : جـــــــــــب
فراس(نزل راسه) : أن شاء الله
حمد : فراس أذا ما أختك قالت لي من اللي وصل لها المعلومات لتندم هذي أهي قدامك أسألها بعد ماتخلص فاهم
فراس : حمد خلاص بقول لها بس لا تتعرض لها أتركها بحالها
حمد(يأشر على راسه) : عناااااااااااااااااااااااااااد
فراس : طيب طيب
فراس(يرد على جواله) : ألو .... هلا الوالد....... لا السايق راح يبقى الليله هنا أحتياط.......... عمر ومحمد بخير....... أوكيه ان شاء الله .......مع السلامه
حمد : خير
فراس : أبوي يقول أعزم محمد وعمر على القهوه عنده أن التحقيق بيكملونه عندنا لأن العقيد حسن فيه
حمد : أكيد عمامي أخذوا خبر والكل تجمع صح
فراس : أيه
محمد : هاه تأخرنا
فراس : أبدا
عمر : أوووووووه خلصت قبلي وأنا بس شفتي
محمد : مو طايح سوالف مع بنت أختك وأنا بنت عمتي فله لا إله إلا الله
فراس : شباب أبوي عازمكم بالبيت وممنوع الرفض
محمد(يطالع ثوبه) : موافقين بس نبي نغير
عمر : نرجع البيت نغير ما يصير ندخل وكل هدومنا دم والعزيمه مقبوله
محمد : نستأذن
فراس وحمد : مسموحين
حمد : يله رح قل لها
فراس : زيييييييييييييييييين
طق الباب الغرفه مالت الضماد.......
أسيل : حياك يالغالي
فراس : اسيل حاب أتكلم معك
أسيل : تعال آمر
فراس : أسيل أرجوك قولي لحمد من يوصل لك المعلومات
أسيل(تنظف طاولة الضماد من الشاش) : مانسى
فراس : صار له أسبوع يتحلف فيك
أسيل(رفعت راسها له) : حشى عدوته مو بنت عمه
فراس : حمد ما يحب شغلتيين كلمة لا وتدخل باموره الشخصيه
أسيل : أنا ما تدخلت في أموره الشخصيه شنو يبي يدور علي الزله يفتعل المشاكل
فراس : زين قولي من
أسيل(بعناد) : ما خصه
حمد(بعصبيه) : شنو ماخصه
أسيل(بعصبيه) : أيه ما خصك فاهم
حمد(وصل حده منها) : هذي أمور تخصني كيف عرفتي اسراري
أسيل(تكتف أيديها) : أنت غبي ولا تتغيبا أكيد خلقه
حمد(فقد اعصابه ورفع يده) : طرااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا خ
فراس(مسكه بعصبيه) : حدك حمد
حمد(بعصبيه) : ماتسمعها تهيني وانا رجال قدامها
أسيل(تحط يدها على خدها كانت تحسه يحترق من قوه كفه ورفضت تنزل دمعتها) : والرجوله بالتقوي على بنت
حمد(يصر على ضروسه ) : خلاااااااااص فراس قل لها تسكت
فراس(يسحبه معه) : خلنا نطلع أمش أمش
بشاير(دخلت وتفاجئة أسيل تبكي) : أسيل علامك
أسيل(بعصبيه) : الحيوان ضربني أأأأأأأأأأه
بشاير : جته الضربه ليه مد يده عليك
أسيل(تمسح دموعها) : جاني فراس وقال.....................(وسردت كل اللي صار لها)

وفي نفس الوقت ولكن بمكان آخر...........
خالد(بقمة العصبيه) : لييييييييييييييييييييييييييييييييه
حسناء(بعصبيه) : تريد أشوف وحده تميل لزوجي وأقف وأتفرج تاخدوووووووو
خالد(يأشر على نفسه) : مازوجك ماشاف غيرك
حسناء : مده بس بعدين يشوف غيري
خالد : ياهوووووووووووووووه ماكانت قدامي 5 سنين 5سنيييييييييييييييين ليه ما شفتها
حسناء(بكل برود تجلس وتحط رجل على رجل) : اللي حصل حصل عاد
خالد(مسكها من أيديها ووقفها) : أيش اللي عاد حصل تلفقين لها تهمه
حسناء(تفك يدها منه) : خلاص خالد صار لك ساعه ترفه ترفه ترفه خلاص طلعت من حياتنا خلنا نبدى حياه جديده
خالد(بستهزاء) : حياه جديده بعد اللي سويتيه ما امن على نفسي معك
حسناء(بخوف ) : أيش اللي تقصد
خالد(بكل برود) : أنتي طالق طالق طالق
حسناء(بدت تبكي) : لا خالد انا بحبك حرام عليك
خالد(يدزها عنه) : خلااااااااااااااص انا مات حبك بالنسبه لي
حسناء : بلييييييييييييز خالد سوري والله اعتذر منها أيش بتريد بسويه بس لا تتركني أنا بحبك
خالد : خلاص جرحتيها وانا السبب وزدت جروحها معك بدون قصد مني البنت راحت بسبيلها بكره راح تكون طيارتك على المغرب برسل لك السايق بالتذاكر وياخذك للمطار
حسناء(تصيح) : لا لا تتركني خالد أنا بحبك أرجع خااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااالد
طلع خالد وخلى حسناء اللي أنهارت تبكي تصيح حياتها اللي انتهت مع خالد ولا حست بنفسها إلا من التعب نامت


*****************************
صباح اليوم الثاني................
فراس(يدخل على حمد بمكتبه) : تفضل هذي الأوراق اللي طلبت
حمد : فراس أستنى لا تطلع
فراس(معطيه ظهره) : خير
حمد(يوقف قدامه) : علامك ياخوي أنا عارف اللي صار أمس غلط بس شسوي طلعتني من طوري ماكان قصدي
فراس(يلف عنه) : مهما كان هذي بنت عمك كان لازم تتحكم باعصابك انا ما ارضى عليها هذي أسيل الغاليه
حمد(يلفه له ويحب خشمه) : السموحه يابو حمد تووووووووووووبه سامحني عاد من الصبح مبوز علي
فراس(يبتسم) : لوبس منت غالي يله أعزمني على قهوه عشان نثبت الرضاوه
حمد : أفااااااااااا ثواني وأحلى فنجان قهوه عندك
فراس : خلاص رضيت

******************************

صحت على طق الباب تأملت حولها كانت على الأرض نايمه أيش حصل تذكرت اللي صار مع خالد البارحه طلقها ايه طلقها قامت بتثاقل وفتحت الباب
السواق : صباح الخير مستر خالد بعث لك التذكره
حسناء : متى
السواق : بعد 4ساعات راح يجي وأخذك للمطار
حسناء : أوووووووه طيب روح
رمت التذكره على الطاوله ودخلت تاخذ لها دش بعد ماطلعت جهزت لها كوفي تصحصح
حسناء هيييييييييييين ياخالد انا كذا تفعل بي تطلقني بعد ماحبيتك اوكيه أذا لم افضحك قبل أغيب عن حياتك مثل ماتريد راح اترك حياتك بعد بصمه لتتذكر حسناء دايما
جهزت شنطتها وغيرت اللبس بعد ما وضبت كل أغراضها أخلت الشقه وأتجهت للمستشفى

******************************

في بيت أسيل ................
أسيل في غرفتها طقت أمها الباب
أسيل(مسحت دموعها) : تفضلي يمه
الأم : يمه علامك ماغيرتي ماعندك دوام
أسيل :بلا بس أخذت أجازه اليوم تعبانه شوي
الأم(تقعد جنبها على السرير) : خير أسيل أيش اللي تاعبك
أسيل(لا شعوريا نزل دمعها) : يمه حمد من طلع بحياتي وأنا حياتي منقلبه
الأم : خير صار شئ بينكم
أسيل : يمه أمس ضربني هذي ثاني مره يضربني
الأم(متفاجئه) : ضربك وين وليه
أسيل تمسح دموعها وتقص لأمها كل اللي صار معهم أمس
الأم : لا تبكين ياعمري أنتي هنتيه بس هذا ما يعطيه الحق أنه يضربك ولو أنت بنت عمه
أسيل : يمه يكرهني كره العمى ويسبب الأسباب بس عشان يخانق معاي
الأم : أنا أتصرف بس اللي أطلبه منك أذا واجهتيه مره ثانيه بس سلام ومع السلامه لا تاخذين وتعطين معه كثير أذا جاء من شرق روحي غرب طيب
أسيل : حاضر يمه
الأم : أخليك ترتاحين باين مانمتي صح
أسيل : لا ما غمضت جفوني أبدا
الأم : نامي خلاص انا أتصرف
أسيل : تامرين
الأم : نوم العوافي
أسيل : الله يعافيك
ما صدقت تحط راسها وغمضت عيونها إلا وهي نايمه

*********************************

في المستشفى................
خالد يكتب وصفه لمريض عنده ودق تلفون المكتب رفعه
خالد : ألو ....... هلا الوالد ........ لا آخر مريض آمر ........ ثواني وعندك........مع السلامه
خالد(سكر التلفون ومد الوصفه) : تفضل ياعم هذا دواء غير الأول وموعدك بعد شهر ونشوف وش تغير
الرجل : مشكور ياولدي عن أذنك
خالد حط السماعه بالدرج وطلع مكتب أبوه طق الباب ودخل
خالد : أمــ........ (بصدمه) حسناء
الأب : أجلس خالد
خالد(بعصبيه) : أيش جابك هنا مو تطلقنا
الأب(بعصبيه) : يعني كلامها صحيح أنت زوجها
خالد : طليقها
حسناء(بعصبيه) : طلقني مشان ترفه
خالد(حط أصبعه على فمه) : جب فاهمه ولا تجيبين سيرتها على لسانك
الأب : أيش دخل ترفه
حسناء(عصبت) : مو جوزي أكتشف أن ترفه تحبه من 5 سنين وأهو مو عارف وفجاه عرف وطلقني مشانها
الأب(مصدوم) : ترفه تحبك ومن زمان وأنت ولا حسيت
خالد(بحزن) : ماكنت عارف والأخت حسناء عرفت وكانت تبي تلبسها قضيه عشان تبعدها عن دربي وتدخلها السجن وتهين كرامتها
الأب(متفاجئ) : شنوووووووووووووو لهذي الدرجه..............(بعد صمت لف لحسناء) طلعي من مكتبي
حسناء : بس انا
الأب(بعصبيه) : ولدي طلقك طلعي وردي بلادك طلعي
حسناء أخذت حقيبتها وطلعت تجر أذيال الخيبه ظنت أن أبو خالد لوعرف راح يذبحه يضربه على الأقل ترد جزء من كرامتها لما تشوفه مهان طلعت نهائي
من المستشفى وللمطار توجهت وطلعت من حياة خالد اللي متأكده أن خلاص ما يكن لها أي حب وموده
خالد(بعد صمت اطبق على المكتب رفع راسه لأبوه) : يبه أنـــــ.....
طراااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااخ
خالد(متفاجئ) : ..............
الأب : أنا ماعطيتك الكف عشان تزوجت من دون علمي لا مو هذا السبب
خالد : أجل أنت منت زعلان مني
الأب : لا زعلان منك لأنك خبيت عني زواجك وصعب أسامحك عليه بس الكف بسبب أنك أعمى ترفه توزن بنات المملكه أدب وأخلاق كنت أعمى ما شفتها ياخالد ياما تمنيت أنها تكون من نصيبك ودوم كنت بقولك عن الموضوع بس انت ترفض الزواج
خالد : كنت تبي تزوجني ترفه
الأب(يجلس) : كنت بس أبيها ترجع من الأجازه وأخطبها لك بس للأسف تغير كل شئ
خالد : ليه يبه كل شئ بيتصلح
الأب : أنت غبي كيف يتصلح ترفه بنت عندها كرامتها فوق كل شئ ألحين عرفت ليه كانت تبي تقدم أستقالتها الحمد لله رفضتها وانت ما تستحقها ياخالد
خالد(يبوس يد أبوه) : يبه سامحني طيش والله طيش وأنا راح اصلح كل شئ
الأب : ترفه كانت تعرف بزواجك
خالد(هز راسها بنعم) : ............................
الأب : وسبب لها صدمه معناه ذاك اليوم كنت انت وحسناء السبب صح
خالد : أيه بس والله ماكنت عارف إلا أمس لما أسيل وبشاير كانن يسولفن ليتني عرفت من زمان
الأب : يعني أيش كنت بتسوي
خالد : أتزوجها ولا أخذ غيرها
الأب(يبتسم) : حنا فيها بس أتمنى مايكون الوقت فاتنا بس خلها ترجع من الأجازه
خالد : مع أني مو فاهم شنو تقصد بس أتمنى ما فاتنا
الأب : أنا أفهمك بعدين يله خلص الدوام
خالد : أجيب شنطتي وأجي

********************************

في بيت عبدالوهاب...............
الأب : فهد شنو صار على التحقيق
فهد(يحط ملعقته) : يبه الجيب ماكان عليه لوحه وأوصاف اللي قالو عنهم محمد وعمر وهيام مالقو له تشابه بالمطلوبين
الأم : الحمد لله اللي سلم بنتي
الأب :لا تطلع بروحها لا أهي ولا وجدان فاهمه
الأم : حاضر
فهد : اللي محيرني ليه تعرضوا لها
الأب : الشيطان أعوذ بالله منه
فهد : يمه أبوي صادق ياتكونين أنتي معهن يا أحد من أخواني أو أنا
الأم : خلاص يمه أتعضنا من الأولى دايم بخليهن تحت نظري
الأب : أيه والله ياتهاني البنت بغت تروح منا
أوراد(اللي ساكته قررت تتكلم) : والله ياخالي للحين تنتفض من الخوف لولا الله ثم محمد وعمر اللي أرسلهم الله بآخر لحظه كانت هيام بخبر كان
الأم(بعصبيه) : فالك ما قبلناه
فهد(بعصبيه) : شنو خبر كان ما تعرفين تتكلمين عدل تسكرين فمك فاهمه
الأب : علامكم عليها ماقالت شئ
أرواد(حست انها مخنوقه) : أسمحولي بروح داري
الأب(بعصبيه) : تهاني فهد علامكم عليها كلتوها
فهد : ماسمعت أيش قالت
الأب : الحقيقه اللي صارت
الأم(بدون نفس) : أيه تستهزأ وتتشمت يهيام
الأب : حرام عليكم أوراد ما تتشمت أعوذ بالله منكم
فهد : وين يبه كمل غداك
الأب(يطالع له ولأمه) : ما انتم تسدون النفس
الأم : كان رحت لزهره تفتح نفسك
الأب : ما طلبتي شئ أنا رايح لها
الأم(بخوف) : هاه من صدقك
الأب(ياخذ شماغه) : أيه والله صادق انتي اللي قلتي
الأم : عبدالوهاب عبدالوهاب
فهد(يوقف) : عن أذنك يمه
الأم : على وين انت الثاني رايح تراضي المدام
فهد : أففففففففف مالي خلق لها ترضى بروحها بروح انام تعبان من الشغل
الأم : وأبوك
فهد(يرفع حاجبه) : أبوي منتي اللي قلتي له يروح لها
الأم : ماأنا هبله وأبوك ما صدق
فهد : وانا مالي دخل بينكم باي
تهاني معصبه وتاكل بنفسها من الغيض هبله كيف اقول له أهو يبيها من الله مااعرف أحط لساني داخل فمي وأسكت كله من هالأوراد لا بارك الله فيها
فهد صعد لجناحه لقى اوراد تبكي...
فهد(في نفسه) : مالي خلق لك كله عياره أبكي لين تشبعين
أوراد(تشوف فهد يتلحف ولا أهتم لها في نفسها) : لهذي الدرجه مو هامتك يافهد لا وتغلط ولا تطيب خاطري أيه لنا الله بس والله لأردها لك لأخليك تسولف وتهاجس بأوراد أنا لك كثير سكت عشان أحبك بس لا خلاص كله ولا كرامتي
طلعت أوراد لغرفة عيالها وتركته .........

*****************************

في غرفة نجد ونجود يذاكرن بأهتمام
نجد(ترمي الكتاب وتنسدح على السرير) : أفففففففففففففففففف زهقت
نجود(تفتح الصفحه الثانيه من كتاب الرياضيات) : معليه ماباقي شئ وبعدها نرتاح
نجد (تغمض عيونها) : لين نخلص كد طلعت لي قرون من الدراسه بنام شوي
نجود(تلف لها) : شنو تنامين ناسيه أنا بأجازه وماقمنا إلا الساعه 11 ماصار لنا 4 ساعات
نجد : ربع ساعه على ما يأذن الوؤذن لصلاة العصر
أنطق الباب بسرعه تعدلت نجد وأخذت الكتاب اللي رمته
نجود : تفضل
الأب(يبتسم) : السلام عليكم
نجد ونجود : وعليكم السلام
الأب : أيش تسوون
نجد(تاخذ نفس) : بعد نذاكر يالغالي
الأب(يطالع الكتاب بيدها ) : المذاكره بالمقلوب نجد
نجد(أرتبكت وعدلت الكتاب) : ههههه لا يبه يوم شفتك اعتفست
نجود +الأب : ههههههههههههههههههههههههههههههههه
نجد(تحب خشم ابوها) : فديت الغالي خل الغاليه تفك الحصار عنا
الأب : حصار شنو
نجد : رافضه نطلع يبه تعبت بعد12يوم الأمتحانات بطلع
الأب : واللي يطلعك
نجد : أعطيه عمري
الأب : يارب يحفظ عمرك خلاص عطيني يومين بطلعك طلعه تهبل
نجد(ترفع يدها وتبتسم) : يعيش أبوي
نجود(متحمسه) : يعيش
نجد : يعيش أبوي
نجد +نجود : ي ي ي ي يعييييييييييييييييييييييييييييييييش
الأم (تدخل) : علامكن
نجود(تطالع كتابها) : أبوي يشغلنا يمه
الأب(يضحك) : ههههههههههه أخص خليتنها علي
الأم : عبدالوهاب خلهن مسويه لك شاي
نجد(تهمس لأبوها) : لا تنسى يومين
الاب : زين زين ذاكرن
نجود(تغمز له) : أوكيه
الأب : عييييب ترى أمك تغار
الأم : أعوذ بالله فسد البنات علي أخلص قدامي
نجد ونجود : هههههههههههههههههههههههه
نجد : وين تظنين يطلعنا
نجود : مدري يمكن مطعم
نجد : لاااااااااااااااا ماابي أطلع من محكر وأدخل محكر ودي أروح البر
نجود : شنوووووووووووو وووووووووع بهذا الحر تراك بشهر 5 مايو مو اكتوبر
نجد : راضيه بالحر والخيسه بس فضااااااااااااااااااااااااا حريه
نجود : طيب درسي عشان أبوي لما يقول لأمي ماترفض
نجد : عاد الدراسه أهم شئ عند امي
نجود : يله بلا هذره
نجد : أوكيه

********************************

بعد صلاة العصر..............

بشاير(تمد لأبوها الشاي) : تفضل الغالي
الأب : تسلمين
شهد(نازله ركض لين أبوها فرحانه) : يبه يبه يبه
الأب(يمسك الشاي عدل شوي وينكب عليه) : أوووووب شوي شوي
أم أحمد : شهد وووجع بغيتي تحرقين أبوك
مشعل : عاد العائله صار لها فتره كل شوي مطيحين بالمستشفى تقولين يصيفون
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
الأب : علامك تركضين أحد لاحقك
شهد : أبوي فديتك الغالي صدق اللي سمعته من وجدان
الأب : .................................
شهد(عبس وجها) : يبه يعني تكذب علي اهي
أم أحمد : طيب أيش قالت لك
شهد : تقول ان يوم الأربعاء راح نطلع للمزرعه كلنا
مشعل(فرح لأنه متاكد بيشوف نجد ) : والله يبه
بشاير(تغمز له) : شعندك فرحان
مشعل(أرتبك) : لا أبدا بس عارفه ان كنا راح نطلع مع الشباب بس الأحداث اللي صارت خربت علينا
خالد و احمد : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
شهد(تترجى) : يبه مارديت علي
أحمد(يلف لبشاير) : علامها
بشاير(تهمس له) : شهد تقول في طلعه للمزرعه آخر الأسبوع
خالد : ومن مين عرفت
بشاير : وجدان بنت عمي
الأب(يبتسم) : أيه صدق
شهد(تنافز فرحانه) : واااااااااااااااااااااو واااااااااااااااااوي
أم خالد : أهجدي يابنت والله سويتو زين صار لنا مده ما طلعنا
أحمد : من فكرته هذي
الأب(يشرب الشاي) : والله عمك عبدالوهاب يقول البنات تضايقن من قرب الأمتحانات والحبسه لعبت بالنفسيه
أقترح نطلع لنا يومين
أحمد(يبتسم) : الكل
الأب(يبتسم له) : لا تخاف مرتك اولهم
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
شهد : بس يارب محد يمرض أو يدخل المستشفى
خالد : تعقدتي صح
شهد : أيييييييييييييييييييييه وأنا على وشك دخول أمتحانات أهئ أهئ
الكل : هههههههههههههههههههههههه

********************************

في غرفة اسيل ............

أسيل : مااااااااااااااااا ابي
الأم : الكل بيروح ابوك قال
أسيل : ماأبي يمه مالي خلق
الأم : ليه وأساسا وين راح تجلسين هذي اليومين
أسيل : أروح عند خالي خلف مثلك عارفه العلاقه تحسنت بينا ولا اروح عند جدي عناد بس مزرعة حمد لاااااااااااااااااء
الام(بعصبيه) : قلت لك الكل يروح وحمد خلاص أنا تصرفت وماراح يتعرض لك
أسيل : يايمه يايمه حمد كل ماشافني يا كف يازف لا ما ابي
الأم : أسيل لا تتعبين قلبي معك أبوك ماراح يرضى وما يقدر يسوي شئ
أسيل(بعصبيه) : والله ثم والله أذا داس لي على طرف لأوقفه عند حده واذا مد يده لأمد يدي مثله
الأم(متفاجئه) : مجنونه تسوينها
أسيل(تكتف أيديها) : أذا ماتبين وجع الراس خلوني عند جدي عناد
الأم(توقف) : لا لا لا يوم الأربعاء نروح للمزرعه فاهمه
أسيل : أوووووووووووووف متى تجي يامازن وتخلصني من هالهم
رن الجوال شافت الرقم وفرحت كثير.........
أسيل : هلا وغلا باللي دق
ترفه : ههههههههه هلا فيك كيفك
أسيل : زززززززززززززفت
ترفه : ليه يادافع البلا يارب
أسيل(تاخذ نفس) : آآآآه ياترفه يوم الأربعاء راح نروح لمزرعة حمد ونقعد يوووووووووومين
ترفه : أيش فيها وناسه لمه مو مثلي متقابله مع زهره وفواز وفايز اللي صدعو راسي
أسيل : مو انتي اللي هربتي ليه ليه ليه
ترفه : مو قادره أشوفه معها
أسيل : واللي يقول لك انهم تطلقو وسافرت
ترفه(بصدمه) : شنووووووووووووووووو
أسيل : والله بشاير أتصلت وقالت اليوم سافرت
ترفه(ببرود) : طيب
أسيل (عصبت) : طيب شنو عليك برود أقول لك طلقها تقولين طيب
ترفه(بحزن) : أيش أسوي يعني أروح له واقول خلاص نسيت كل اللي صار نرجع مثل قبل ترفه الهبله
اللي تحب والحبيب ولا داري عنها
أسيل : ومن قال ما يدري
ترفه(بعصبيه) : لا يكون قلتو له
أسيل : وووووووووووجع أذني ترى ابيها
ترفه(بعصبيه زايده) : من قال له
أسيل : ترفه هدي والله سمعنا وحنا نسولف أنا وبشاير ماكنا نعرف انه يسمعنا وبعدين سأل بشاير وقالت له كل شئ
ترفه : وأذا عرف عرف بعد فوات الأوان
أسيل : أيش تقصدين
ترفه : خلاص بتزوج
أسيل(بصدمه) : شنوووووووووووووووو
ترفه : اللي سمعتيه ب ت ز و ج بتزوج خلاص
أسيل : من
ترفه : عمتي ريم قالت لي أخو مصلح رجلها بيتقدم لي
أسيل : وانتي
ترفه : كنت رافضه بعد اللي سمعته منك مواااااااااااااااااااااااافقه
أسيل(بعصبيه) : بس أنتي تحبين خالد ما تحبين غيره
ترفه : خالد ماضي حب مراهقه
أسيل : ترفه لا تقبلين خالد حس بغلطته سامحيه وأبدي حياه جديده معه
ترفه(بدت تصيح) : خلاص اسيل تعبت بسكر سلمي على الكل باي
أسيل : ترفـ....... طوووووووووووووووط طوط
ماعطت أسيل فرصه تتكلم وسكرت بوجها الخط

**********************************
يوم الاربعاء ............
وصلو على الساعه 4 العصر للمزرعه سلمو على الكل ودخلو الشناط كان بيت حمد مصمم الطابق السفلي 3غرف نوم
صالتين وحده كبيره ووحده صغيره جلسه عربيه وحمامين (أنتو بكرامه) مطبخ كبير للخادمات والطابق الثاني 4 غرف وحمامين
(وانتو بكرامه) مخصص للبنات فقط

الجده : هلا والله حيالله أم عبدالله
زهره : الله يحييك ياخاله
روابي : بنات تعالن نروح فوق أوريكن الغرف وترتبن أغراضكن
طلعن البنات فوق.......
عايشه : ماشاء الله يهبل البيت
روابي : ذوق حمد أخوي
أسيل : ألحين كل هذا الطابق للبنات
بشاير : ايه قبل كنا غرفتين للبنات وغرفتين للشباب بس لما كبرنا عمي فهد الله يرحمه قرر يبني غرفتين وحمامين (وأنتو بكرامه)
جنب المجلس الكبير للشباب برا يعني عشان ناخذ راحتنا وأهم ياخذون راحتهم بعد
عايشه : عاد خمس غرف وااااااااااااو كثيره
هيام : لا الباب الخامس هذا جناح حمد الغامض
نجود : غامض غرفه غامضه
روابي : ههههههههه لا هيام تبالغ بس هذا جناح حمد الخاص غرفه وصاله وحمام (وانتو بكرامه) بس لما نكون جمعه ما يدخل
دوم يبات عند الشباب إلا أذا ضروري
عايشه : كيف تتقاسمون الغرف
رشا : حسب الأعمار والمستويات المتزوجات وغير المتزوجات وكل غرفه فيها 6 سراير
الكل : ههههههههههههههههههههههههههه
رشا : هههههههههههههههههههه لا أمزح أي غرفه تحبين تنامين فيها رفسي الباب ودخلي بس
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أسيل(تهمس لبشاير) : بشاير تكفين الغرفه اللي فيها طيفوه ما ابيها
بشاير : ههههههههههههههه انا أتصرف يابنات انا وأسيل مع بنات 18 شنه بغرفتهن اوكيه
روابي : على راحتكن
أسيل وبشاير ونجد ونجود وسلوى ورنا بغرفه وهيام ووجدان وشهد ومناير ورشا وطيف بغرفه وروابي وعايشه وأوراد والعمه سعاد بغرفه
بعد مارتبن كل شئ ........
سعاد(من تحت عند الدرج) : يا بنااااااااااااااااااااااااااات
عايشه (تطالع لها من فوق) : هلا عمه
سعاد : عيوشه الله يهداك شنو عمه لا تكبريني عمري وعمرك واحد قولي سعاد لا يسمعك فارس ويتزوج علي
عايشه : ههههههههههههههههه طيب سعوده
سعاد : أيه كذا نزلن نبي نجلس بره كلنا يله
عايشه : ثواني
خارج البيت حطو لهم زوليه(فرشه- بساط) كبير جن البنات وجلسن مع الحريم بس على صوب مجتمعات ومن بعيد كانت خيمة الرجاجيل
مقابلينهم بس بعيدهالمسافه بينهم
أوراد : عيوش كشفي النقاب
عايشه : والشباب مقابلينا
أوراد : ما يشوفونا بعيدين
عايشه(تفصخ النقاب) : حاضر
بشاير : شخبار ترفه بعد ذاك اليوم
أسيل : ماترد علي ولما أتصل ببيت خالتي ما ترضى تكلمني
بشاير : ولا أنا
أسيل : أذا خلال يومين ما ردت علي ولا أتصلت بطلب عبود نسافر جده
بشاير : خذوني معكم
أسيل(بمزح) : أزوجك عبود وأخذك معنا
بشاير : هههههههههههههههه موافقه بس أشوف ترفه
طيف (بلقافتها المعهوده) : توافقين على عبدالله وتتركين فراس عبدالوهاب
أسيل(عصبت من طريقة طيف بالأستهزاء بأخوها) : هيييييييييييييييييييييه انتي شفيه عبدالله مو تارس عينك تراه تاج راسك
طيف : تخسين أصلا أيش جاب لجاب
أسيل(توقف وقربت منها وطيف جالسه) : خير أيش قلتي
عند الشباب..........
فراس : عبود شف شف أسيل باين واصله حدها من طيف
عبدالله : وووووووووووول أسيل ما تعصب بسهوله
فهد : الصراحه طيف أستفزازيه أكيد قالت شئ وأسيل شراره
عبدالوهاب(يلبس نظارته) : من ذي اللي واقفه
فراس : يبه أسيل اللي واقفه وطيف اللي تحتها
عبدالوهاب : يتخانقن ولا يلعبن
عبدالله(يعرف اسيل وعصبيتها دق على جوالها) .........
أسيل(شافت الرقم ولفت لورى كان عبدالله يأشر له بأيده ) : خير
عبدالله : أسيل فيك شئ
أسيل(بعصبيه) : قاعده أشوف ذي اللي ماتثمن كلامها
طيف(بعناد) : ما قلت شئ قلت الحقيقه مافيه مقارنه بين ولد العز وولد......
أسيل(بعصبيه تقط التلفون لبشاير قبل طيف تكمل جملتها مسكتها من رقبه القميص ) : أيش قلتي عن أخوي
الجده : ياأسيل هدي البنت
تهاني(معصبه) : أسيلوه وووجع تركي اختي
زهره : يايمه أتركيها عنك
أسيل : لا والله تتكلم عن أخوي مو مره مرتين وثلاث وأخليها جليلة الحيا
طيف : أسيلوه تركيني
أسيل : لا والله خوفتيني أسـ...
قطع كلامها صوت أبوها ينادي لها
عبدالوهاب : أسيل أسيل
أسيل(تدزها) : يا حظك فكك ابوي راجعه لك
الجده : روحي الله يهديكن شوف أبوك
أسيل(عند أبوها ) هلا الغالي
الأب : علامك يابوك خانقه البنت
أسيل(بعصبيه) : الحيوانه تسب عبدالله أخوي وماهان علي وعيت تسكت
الأب : طيف عوبه وعياره أفتكي منها ومن شرها
أسيل : تخسي عيارتها وعباوتها لنفسها والله لأقص لسانها أن جابت سيرة عبدالله
الأب : عشان خاطري
أسيل : خاطرك غالي طيب
الأب(يحبها على خدها) : يبه الله يرزقك بالخير
أسيل(تبتسم) : ويخليك لي
الجده(بعد ماردت اسيل) : أسيل
أسيل : هلا بعيون أسيل
الجده : تسلم لي عيونك مو ذيك الوضحه
أسيل(تلف صوب المكان اللي تأشر عليه الجده) : فديتهاااااااااااااااااااااااااااا
روابي : أشتقتي لها
أسيل(تحط يدها على قلبها) : مووووووووووووووووت
أمينه : روحي لها شوفيها
أسيل(تطالع لأمها اللي تأشر بلا) : لا تكفيني شوفتها من بعيد
طيف(بأبتسامة خبث) : ولا تخافين
أسيل : أخاف من شنو
طيف : من حمد ولد خالتي
أسيل : فضيعه لما تقولين حمد ولد خالتي حطيه أعلان بالجرايد مفتخره يعني
أم حمد : حمد ماراح يقول شئ لأسيل هذي بنت عمه
سهام(بأستهزاء) : ههههه لا عاد حمد خلقه مايحب أسيل وسمعنا كم مره يعطيها كف
تهاني : عاد بصراحه بنتي احلام الله يرحمها وأهي زوجته ماعمره رفع يده عليها
طيف : أممممممم شنو السر يا أسيل الغلط من منه
سهام وطيف وتهاني (من غير الكل) : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أسيل حست أنهن حاصرنها بكلامهن وأن فعلا الحقيقه معناه الكل عارف حمد أيش يسوي كل ما شافها فضلت تسكت
زهره(تطالع لبنتها اهي ما حبت تتصادم مع حمد لأن الوضحه له بس ماهانت عليها) : أسيل
أسيل : لبيه
زهره : لبيتي في منى يارب يمه صفري صفري بقوه
الجده : تصفر
أسيل أبتسمت ووقفت بدت تصفر بقووووووووووووه تصفيرتها المتعوده عليها لما تكون على الوضحه او تبي تناديها
الكل يراقب والشباب يسمعونها.......
عبدالله(يوقف) : حلووووو
سعد : علامك
عبدالله : شوفو شوفو أسيل
محمد : والله مو فاهم شئ ليه تصفر
حمد : أنا سمعتها تصفر(وفجأه وقف) لا تكون تقصد الوضحه
عبدالله : هههههههههه أيه كذا تناديها ما قدرت تصبر عنها
محسن : بس صار لها عنها شهر وأزود راح تتذكر
حمد : الخيل الأصيل ما ينسى بس الوضحه بالحظيره بتتعب تصفر ههههههههههههههههههه
أحمد : لا بالأسطبل الخارجي
حمد(مصدوم) : شنوووووو
عبدالله : خلونا نشوف
زياد(بصدمه) : شف شف الوضحه نطت من فوق الحاجز واااااااااااااااااااو
عبدالوهاب (بخوف) : كأنها هايجه وقفها حمد وقفوها لا توطي أحد من البزران
حمد : ياعونة الله أسيل هذي هبله
طلعو الشباب وماكان موجود احد من الجهال برى بس فجاه وقفت أسيل عن التصفير
الجده : أسيل علامك شوفيها نطت السور من سمعت تصفيرك
زهره : أسيل وقفت صفري لها تجيك
أسيل تطالع لحمد وتتذكر مواقفه معها كل ما شافها حست برعشه تسري في جسدها كانت نظراتها جامده بس صوبه قطع سرحانها
بشاير : علامك الخيل تحس بصاحبها أسوله ناديها قبل يمسكونها شوفيها كيف تركض بنفس المكان
أسيل(طالعت لحمد وبهمس) : مو من حقي مو من حقي
أم حمد (لاحظت نظرات اسيل حبت تطمنها) : أسيل صفري لها حمد ما يقول شئ
أسيل : .......................................
تهاني : بلاك هبله شوفي كيف هاجت لو واطيه أحد
طيف(بأستهزاء) : معليه باين أنها ملقوفه ومتسرعه مرض والعياذ بالله
أسيل(عصبت ولفت عليها وعطتها نظره خوفت طيف وصرخت عليها):جــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــب
الكل ألتفت لها ركضت للبيت قبل تسمع كلمه زياده من سم تهاني وطيف وسهام كانت تتمنى تلمس وتركب الوضحه وتركض فيها
تمنت تمسح على ظهرها وتقول أشتقت لك فقدتك الكل لاحظها واهي تدخل لمحت حزن في عيونها واضحه من رفعت يدها تمسح دموعها
وأهي تدخل البيت
حمد( أبتعد عن الشباب وأتصل بروابي) : ألو
روابي: هلا
حمد : بعدي عن الحريم بسألك شئ
روابي(بعدت) : هلا امر
حمد : علامها أسيل وقفت عن التصفير وراحت داخل
روابي(بعصبيه) : بسبب تهاني وطيف وخاله سهام بعد
حمد : ليه أيش حصل
قالت له روابي اللي صار وأستهزاء في طريقته مع اسيل ومقارنتها بالمرحومه أحلام
حمد(عصب) : نذلات ليه كذا حقاره لهذي الدرجه
روابي: محد قدر عليهن
حمد : طيب قولي لها أذا حابه تشوف الوضحه انا سامح لها حتى تركبها بعد
روابي(بفرح) : والله
حمد : والله أسيل بنت عمي والمزرعه مزرعتها
روابي: مشكور يالغالي
حمد : يله باي
روابي : باي
حمد يفكر ليه أهتميت لها انا وش دخلني حقيقه أني متضايق منها بس لما تجي عند اهانة وحده من بنات عمي لا حقيقه بينا هواش وأنا
خاطري أذبحها وقريب بسويها لو ماقالت لي بس انا أولى من الغريب أنا اذبحها احسن (وقام يضحك على كلامه) ههههههههههههههه ههههه
الحمد لله والشكر هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أسيل اللي أنسدحت على السرير تبكي وقفت بكي لما حست ان أحد دخل......
بشاير : أسيل.........أسيل
أسيل : ......................
بشاير : علامك ردي علي
أسيل(بصوت واطي) : معليه بشوره راسي يعورني بنام
بشاير(تطالع ساعتها) : تو الناس الساعه 7 المغرب
روابي(تدخل فرحانه) : أسوله قومي نشوف الوضحه
أسيل : .......................
روابي تأشر علامها ماترد بشاير أكتفت أنها تهز كتوفها
روابي : أسيل أنا توني مكلمه حمد تدرين أيش قال
أسيل تسمعها وودها تسالها بس سوت نفسها مو مهتمه
روابي(تكمل) : قال أنك تقدرين تركبين الوضحه وان المزرعه حسبت مزرعتك وعصب لما عرف عن اللي قالنه طيف وتهاني وسهام
بشاير : والله فيه الخير هذا العشم بولد عمي
فجاه رن جوال أسيل نطت بسرعه من السرير للجوال..........
روابي (تخرعت) : يمااااااااااااااااااااااه علامها ذي
بشاير (تهمس لها) : هذي نغمة مازن أعرفها خلينا ننزل ونرد لما تخلص
روابي(تبتسم) : أوكيه
أسيل : هلا وغلا
مازن : كيفك ياحبي
أسيل : بخير لما أسمع صوتك
مازن : يوووووووووه ياناس تقدمنا وتغيرنا
أسيل(بدلع) :من عرفتك أكيد يتغير
مازن : لا ما اقدر سمعي لما ارجع ما ابي ملكه زواج على طوووووووووووووووووووووول
أسيل أنحرجت من كلامه أسيل ما تنكر بدت تتعود عليه وبدا قلبها يتعلق فيه مو عارفه حب ولا ايش تسميه
مازن : فديت اللي يستحون أسيل
أسيل : هلا
مازن : متى عرس عايشه
أسيل : أممممممممم بعد 3 أسابيع ليه
مازن : لأن بعد شهر راجع لأرض الوطن مو شهرين قللت المده
أسيل(بفرح) : أحلف والله
مازن : والله فرحانه أسيل
أسيل : كثثثثثثثثثثثثثثثير
مازن : لأني برد مبكر كل هذا شوق لي
أسيل : .................................
مازن : هههههههههههه بس تكونين عندي لأعلمك الشوق اللي لك بقلبي من سنه
أسيل(تتهرب حست انه بدى يخورها) : أمي تناديني مازن لازم أسكر
مازن : يالخاينه فاهمك بس معليه اخليك ألحين يله باي
أسيل : باي
أسيل بعد الموقف اللي صار قررت تصلي وما تنزل حطت راسها ونامت


أما عتد البنات........

سعاد : إلا أسيل وينها
نجود : نامت
سعاد : ياويلي عليها بدون عشاء
نجد : حاولت رفضت
بشاير : ياقلبي أنجرحت وأنحرجت
طيف(بحده) : ويه على شنو الحقيقه ما تجرح وإهي تجيب الأحراج لنفسها
سعاد : طيف خلاص
بشاير : ما تسكتين أنتي
طيف : أنا أعرف أسكت بنفسي بس أنتي عارفه من يسكتك صح
بشاير(بعصبيه) : طيفوه أسيل صح نامت وسكتت عنك بس أنا بنت محسن أفرك خشتك بالأرض
سعاد : بشوره خلاص
بشاير(بعصبيه) : ياعمــ...
: أحم أحم
بشاير(تنرفزت في نفسها) : ياهوووووووووو أيش جابه ذا
سعاد : هلا بالشباب حياكم
أحمد(حس ببشاير بتقوم مسك يدها همس لها) : وين الغلا قعدي
بشاير : أن شاء الله
سعاد : وين الشياب عنكم
فهد : نامو وخليناهم وقلنا نجي نسهر معكن
عايشه كانت ميته حيا وخصوصا أحمد اللي جالس قدامها وتحس بنظراته لها
نجد(تطالع الكل وانتبهت لمشعل وصدت عنه) : فهد
فهد : هلا
نجد : امممم عبود صاحي
فهد : أيه
نجود : بالمجلس ولا بالخيمه
فهد : بالمجلس
نجد ونجود وقفن وكأنهن يقرن أفكار بعض طالعن بعض وتسابقن للمجلس
هيام : علامهن
عايشه(تحس بغصه يطلع الكلام بالغصب قدام احمد) : راحن لعبدالله
فراس : ويتسابقن ليه عاد
عايشه : متعودات وعبدالله غالي ومو حابات يتركنه بروحه
أحمد(يطالع لها ويبتسم وفي نفسه) : فديت صوتها ياناس طيب رفعي النظر صوبي يابنت
فراس(يطالع حوله) : أسيل وين
سعاد : نايمه
زياد : الساعه10 بدري
روابي : راسها يعورها
عايشه(توقف) : أسمحولي
بشاير(حست بضغطت أحمد على أيدها وفهمته) : وين عيوش
عايشه : بشوف عبدالله اذا محتاج شئ
أحمد(شافها تبعد وحس الفرصه جته أبتسم ووقف) : يله باي
حمد : وين يالحبيب
خالد : أيه والله جتك الفرصه الأم نايمه والأبو نايم والأخو بالمجلس
أحمد(يبتسم) : وأحد يرفس النعمه خلني ألحق عليها قبل تدخل المجلس
سعاد : أحمد عايشه ماتحب تستحي منك
بشاير : لا لا لا روح ياخوي دربك خضر
أحمد(زاد من الأبتسامه ) : تسلم لي أختي باي
مشعل : ودي أكون معهم بشوف شلون ترد عليه
زياد : يا أخي زوجته عادي
بشاير : عايشه تستحي من خيالها فكيف بأحمد اللي ماصار لهم وقت
حمد(يهمس لروابي) : علامها أسيل
روابي(بخبث ) : ليه تحاتيها
حمد : جب عادي أسأل
روابي : يمه علامك عصبي نايمه عادي
حمد : قلتي لها اللي قلت
روابي : أيه ولا أهتمت ولا ردت علي لين دق مازن وفزت مثل المجنونه ترد عليه
حمد : مازن ...... إلا مو عارفه متى يرد
روابي : لا لما رديت لها لقيتها نامت
فهد(يتلفت حوله) : إلا وين أوراد
روابي : نامت كانت تعبانه من عيالكم
فهد(في نفسه ) : أفففففففف وش هالحاله متزوج ولا كأني متزوج حتى كلام ما تكلمني يا سلام يا مع السلامه أشتقت لها (وقف) تصبحون على خير
الكل : وأنت من اهله
فهد واهو راجع شاف أحمد مع عايشه واقفين بنص الطريق
فهد(حب يقهر أحمد) : حمووووود بقول لعبدالله على اللي اشوفه هنا
أحمد(عصب) : ياهووووووه واقف مع زوجتي
عايشه(في نفسها طايره من الفرح) : ياحلو كلمة زوجتي من فمك
فهد(بخبث) : أيه ما قدرت توقف معها في بيتهم ولا أذا غاب القطو ألعب يافار
أحمد : فار بعينك ضف خشتك خلني اعرف أقول كلمتين على بعض
فهد : ههههههههههههههه طيب الله يهنيكم
أحمد(يلف لعايشه) : مايصير لنا10 دقايق عيوش ردي علي
عايشه(ذابت من كلمت عيوش وبحيا) : نعم
أحمد(أبتسم) : الله ينعم عليك أخيرا تكلمتي خلينا نتمشى
عايشه : معليه عبدالله
أحمد(مسك يدها قبل تكمل) : عبدالله وعبدالله يابابا انتي زوجتي وأبي اتمشى معك غصبن عن الكل يله
عايشه : أحمد
أحمد : ولا كلمه تعالي بنجلس هناك ونسولف
مشت عايشه معه بدون أعتراض والكل يراقب ويضحك
حمد : هههههههههههه قدر عليها منت هين يا أحمد
فراس : ياحليله الفال لنا
طيف(تطالع بشاير) : ان شاء الله ياولد أختي
بشاير(تبي تغيضهم) : أيه ياولد عمي جعلي أرقص على عرسك وأنت وأهي زافينكم يارب
فراس(عصب وفي نفسه) : ترقصين على عرسي لا والله تبيني آخذ غيرك معصي
هيام : ما يصلح بشوره ترقصين في عرسه
سعاد(اللي مو فاهمه شئ) : وليه عاد هذا ولد عمها وترقص بعرسه من فرحتها فيه
بشاير(فرحانه في نفسها) : تسلم لي عمتي
فراس(زادت عصبيته من غباء عمته في نفسه) : ياربي ياسعاد أفهمي أستوعبي أففففففففف
رشا(تتثاوب) : تصبحون على خير
زياد يغمز لرنا اللي ثواني طلعت جوالها وردته وقفت رشا وأسمعو رنه جوالها بأستلام رساله ماحبت تفتحها لأنها عارفه منين واصله
رشا(ترفع يدها) : باي
زياد(يهمس لرنا) : تظنين دز لها شنو
رنا : زيود صار لنا أسبوع أكيد تصبحين على خير وكم كلمت غزل من توأم روحها
زياد : ههههههههههه جننها صح
رنا : ياأخي أيه صارت عصبيه مو لازم نوقف خلاص عاد
زياد : مو متغيره صارت ماتطلع كثير وتنتظر رسايله دوم تصحى بدري وتنام بدري تركت رفقت السوء مزون وغيرها
رنا : بذي صادق بس لمتى عاد تسوون كذا فيها لو عرفت بتزعل وأول لكم انا
زياد : الأسبوع الجاي راح نشوفه ونسأله أوكيه
رنا : أوكيه
مناير(توقف) : سلوى رنا بنام تروحن معي
حمد : غريبه وين شهد ووجدان عنك اليوم
مناير(بزعل) :نايمات يقولن من فرحتهن بجية المزرعه قامن بدري
حمد : طيب نوم العوافي
رنا وسلوى : خذينا معك
دخلو البنات ورجعو الشباب للمجلس ولفت انتباهم صوت ضحك عبدالله وفهد العالي
نجد(بعصبيه) : ليييييييييه
عبدالله : أحسن ليه تسون فينا مقلب
فهد : حقيقي ضنيت أنكن تتهاوشن وقمت أفكك بينكن
نجد(تناظر نفسها) : وتغرقنا ماي
عبدالله : ههههههههههه قلنا نطفي النار المشتبه فيكن
نجود (تغمز لنجد) : عاد عبود ما يحب الدغدغه وفهودي أيش عنك
فهد(يحط أيديه حول بطنه) : لا عاد لا تقربين
نجد ونجود نطت كل وحده تدغدغ الثاني ويضحكون ودموع نازله من العين من شدة الضحك فكهم من نجد ونجود صوت تنحنح خالد قبل يدخلون نجد ونجود عدلن لفاتهن
فراس(متعجب) : علامكن قاعدات بالمجلس ولا بمسبح
نجود : هذا عبدالله وفهد غرقونا ماي فغرقناهم دغدغه
نجد : يله تصبحون على خير
عبدالله : نجود كتبي ورقه عند سرير أسيل أذا صحت الصبح بنروح لجدي أوكيه
نجود : أوكيه
طلعن نجد و نجود
نجد : أممممممم نجود لاحظتي شئ
نجود (بخبث): مشعل صح
نجد : يا أختي هذا الولد يعصبني كيف يطالع لي
نجود : توك تحسين يعني
نجد : لا من زمان بس كذبت عمري ليه عاد كذا يطالع لي
نجود (تغمز لها): يا جميل
نجد : نجود بلا ملاقه و سماجه
نجود : ليه ما تستلطفينه
نجد (بعصبيه): شنو أنتي عارفه ما أحب هذي السوالف ولا عبالك نجود وزياد
نجود(تحط يدها على قلبها) : وووووويه فديت زياد
نجد : أووووص انت شنو تبين تفضحين عمرك
نجود : نجد مدري اللي احسه حب ولا أعجاب
نجد(تمسك يدها) : أمشي خلينا ننام ياجولييت

أما عند الحبايب ^_^

عايشه (توقف) : تصبح على خير
أحمد(يمسك يدها ويجلسها) : جلسي عيوش تراك جالسه مع زوجك مو مع احد غريب عيوش علامك ماترتاحين معي تراك زوجتي من فتره وأنا أطلب عبدالله أشوفك بس أهو يرفض حاب آخذ وأعطي معك(يلف الصوب الثاني) ياربي خلاص روحي من جلسنا وأنتي كلمتين على بعض ماقلتي روحي نامي مو غاصبك على القعده تصبحين على خير
عايشه (بهمس) : أحمد
أحمد : ..............
عايشه(في نفسها) : لا يكون زعل يوه طيب أيش لأسوي مو متعوده عليه
عايشه : أحم أحم أنا مرتاحه معك مو حابه أروح عندك مانع
أحمد(يلف لها ويبتسم) : ياقلبي أنتي
عايشه : بس ربع ساعه ما أبي اجلس كثير ولا تزعل مني
أحمد : بس ربع ساعه وسولفي اوكيه
عايشه : أوكيه
بقت معه ساعه الوقت مضى بدون ما يحسون حست براحه معه وأختلاف بينه وبين عابد اللي دوم مجافيها حمدت ربها انه عوضها بأحمد زينة شباب العائله وأكتشفت جوانب من شخصيته ولو قليله وأهو بعد حس براحه لها وحب خجلها وكلامها اللي تهمس فيه بين فتره وفتره

********************************

اليوم الثاني بالمزرعه..............

صحت من النوم واخذت دش وصلت بعدها لبست بنطلون أسود وبلوزه طويله لنص الساق وردي لفت لفه سوده ولبست نظارتها ونزلت للمطبخ تاكل لها سندوشه جبن وعصير برتقال طالعة ساعتها الساعه6
أسيل : أمممممم محد صاحي اروح للوضحه أشتقت لها ولمستها وركوبها
أسيل تتأمل المزرعه : وااااااااااااو تهبل ماشاء الله ذوق ولد عمي وووويه المسافه طويله اذا الوحده حابه تسوي رجيم تجي هنا تتمشى ليه ما قول لصاحباتي الدخله على 5ريالات للشخص ههههههههههههههههههههههههههههه والله لأحصل ثروه من وراك ياولد عمي
أسيل قربت من الأسطبل توها تبي تفتح الباب إلا حست بحركه تخبت ورى أكوام (تبن-قش) تسمع واحد يتكلم بالجوال عرفت صاحب الصوت حمد قررت ما تتحرك ولا تصدر أي صوت مالها خلق مشاكل معه فضلت في مكانها تسمع له
حمد : هههههههههههه أموت على الدلع....... لا هنادي مو كذا طيب ليش الزعل ياقلبي.............. عارف بس صارت مشاكل ماقدرت أجي لجده................ لا مابينكن أختلاف................ ياربي والله مارحت لمنى بالشرقيه...........غاده ساكنه معي بالرياض سهل أجيها............. وان قلت السبت بكون بجده ترضين................ هههههههههه لا ما أقدر على دلعك ياهنو
أسيل(كاتمه الضحكه) : أخص ياولد عمي انا عبالي وحده صارن ثلاث لا وغير العاشقات شنو كل شهر تغيرهن حلووووووووووووو ودي انط من الفرح واااااااااااااو
حمد : أجلس 3 أيام لعيونك........ لا لا لا فراس ماراح اتدخل بحياته............. علامها آلاء خليها تشوف حياتها مو طلقها
أسيل(حطت يدها على فمها قبل تطلع شهقتها) : طلقهاااااااااااااااااااااااا
حمد : شرح لها الأسباب ...... كيفه بنت عمه لاء ........(بحزم) هنادي لا تتدخلين بينهم........ عفيه حبيبتي أوكيه بروح أنا عشان عمامي باي يا قلبي
لما تأكدت انه دخل المجلس مشت بسرعه للبيت خوفا من انه يطلع ويشوفها أحد
(بس تجري الرياح بما لا تشتهي السفن)
:أسييييييييييييييييييييييييييييييل
أسيل(لفت وجسمها يرتعش) : أنااااا.......


************************************************** ****************

* خالد وترفه شنو بيحصل بينهم !!!!!!
* ترفه بتقبل الزواج من اخو مصلح؟؟؟؟؟؟ حقيقة حبها لخالد حب مراهقه!!!!!!!
* رشا شنو بيكون موقفها لما تعرف من الجني وشنو بيكون ردها لماتعرف ان اخوانها يعرفون من اهو؟؟؟؟؟
* أسيل وحمد والصراع بينهم شنو آخرته!!!!!!!
* من هو اللي كشف وناداها صديق أم عدو لأسيل ^_^ ؟؟؟؟!!!!
* الصراع بين أسيل وطيف هل يتجدد !!!!!!!!
* هل ستكون هناك أحداث جديده لأبطال جدد وماذا سيحدث من عجائب بالبارت القادم ^_*

************************************************** ********************
أنـــــــتـــــــــــهـــــــــى الـــــــــــبــــــــــــــ 16 ــــــــــــــــــارت
************************************************** ***************


 
 توقيع : كيوت و راسي فوق
يخونني النسيان في كل لحظه..

لأني أذكركِ في اللحظه..

ألف مره..


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
انشودة الله معي mp3 سنا,تحميل انشودة الله معي mp3 أمجد عز الدين,استماع الله معي mp3 ❀Queen őf EυropĚ❀ مواضيع إسلامية - مواضيع في الدين - فقه - عقيدة 4 2012-06-21 02:04 PM
انشودة قران الله mp3 عبد الرحمن القريوتي,تحميل انشودة قرآن الله mp3,استماع قرآن الله mp3 AraЬ PRINceSŞ منتدى المواضيع المخالفة والمكررة + ارشيف المنتدى 0 2010-04-29 09:15 PM
أحبك ... والقمر يشهد ... Yaser Al-Rahbi المواضيع العامه - الحوار والنقاش العام - البرزه العامه 5 2010-04-28 12:40 PM
أحبك لكل حبيبه من حبيبها!!!!! الله لكم والله أمير الذوق والرقه قصائد وخواطر شعراء - همس القوافي 3 2010-01-02 06:30 PM
شرح السلام عليكم ورحمة الله وبركاته حياكم الله بأفضل العب نور مسقط منتدى المواضيع المخالفة والمكررة + ارشيف المنتدى 0 2009-11-09 07:48 PM










الساعة الآن 12:34 AM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.
Adsense Management by Losha

HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010