قصص وروايات واقعيه - قصص حب - قصص طويلة : قسم خاص يتضمن مجموعه من القصص والروايات الحقيقيه والخياليه والأدبيه

إضافة رد
قديم 2016-04-01, 07:45 PM   #21
ريمآ.
¨°o.O (روح متآلقة) O.o°"


ريمآ. غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 43073
 تـَآريخَ وَجودكَ معـنآ :  Feb 2016
 آخ’ـر آطلآلـہ : 2018-05-11 (08:06 PM)
 المشاركات : 1,362 [ + ]
 التقييم :  40763
 الدولهـ
Oman
 الجنس ~
Female
 SMS ~
أهم مآبه بيآض الويهه والسمعه ،
ولآ العرب الى متى وحنآ نسآيرهآ
لوني المفضل : Burlywood
افتراضي رد: روايه كنت أشوفك شيء ثاني - روايه اماراتيه - روايه قصيره



\\


*~.. الفصــــــل الرـآآآآآآآآآآآبع عشر 14 ..~*
.. قبل الاخير ..

//


بعد يوم من الهم و التعم و الشووق دقلها و هو خلاص ما يتحمل بعادها يعشقــها
من رن تلفونها بنغمه خاصه له " لا قل ودك يفعل الله ما شاء " فزت من الرقاد و علطول شلت فونها و طالعت الاسم شوي و عقب ردت

زايد بصوت مبحوح : الوو
ميره و هي تكابر مع ان الشوق بيذبحها قالت بصوت كله رقاد : هلا

زايد حس الرووح ردتله من سمع صوتها قال بصوت مشتاق : ميره
مياري بدون ما تحس : لبيــ .. آآآآ .. نعم

زايد : بعدج على رايج
مياري بعناد : هي

زايد : عيل خلاص جهزي ثيابج و انا الحين بيي اشلج
ميره فجت ثمها : هاااا

زايد : بييي اشللللللللللللج
ميره بصوت هادي : خلاص اوكي اترياك

و سكرت التلفون على ويهه تبا تفكر ... يعني خلاص بنبدى التحدي يا زايد .. اقبل به و بنشوف شو النهايه

شلت نص اغراضها و لبست عباتها و ما حطت شي غير كحال و قلوس و نزلت تحت تتريا زايد ايي و قلبها يدق بقووه

...

وصلت الشقه عالساعه 9 و شوي كانت ترتجف بشكل مب طبيعي حاسه بان نهايتها بتكون هني بس حاولت قد ما تقدر تبعد هالافكار عنها و تقول فخاطرها .. لا لا ما بيستويلي شي بس باخذ الصور و بشرد ما علي منه .. هي صح بشرد و ما بيصير شي .. ما بيصير شي ..

و للاسف نست ربها و نست ترفع يدينها لربها اللي باذن الله بيساعدها بس شو نسوي بقليله الايمان

اقنعت عمرها بهالافكار بس جسمها مب راضي يستوعب او مب مصدق افكارها بالحرى مب واثق فيها فتم يرتجف بطريقه تخوف لانه رافض هالشي اللي قاعده تسويه

دقت الباب عالخفيف بصوت ما ينسمع من رجفه يدها

علي كان يترياها فالصاله و اول ما سمع الدق على طول فز مستعيل و فك الباب

علي بمكر : يا مرحبا السااااع هلا و الله بحبيبه قلبي
عواش و هي ترتجف قالت بصوت خفيف و هي ماسكه عمرها : خلصني عطني الصور ><
علي بخبث : لا لا نحن ما اتفقنا على جذيه اول شي قربي و شربيلج شي يبرد خاطرج و عقب بنتفاهم

عواش يتها رجفه قويه من فكره انها بتدخل الشقه و تذكرت الحلم

عواش : لا لا مابا شي بس عطني الصور
علي بخبث و هو يطالعها من فوق لتحت : يا بنت الحلال قربي ما بسويلج شي
عواش بعناد و خوف فنفس الوقت : مــــــــــآبا

علي بمكر راح بعيد عنها و انسدح عالكررسي اللي فالصاله .. طلع تلفونه من مخباه و قاللها و هو يمثل عد الاهتمام : خلاص كيفج احلى شي يوم اطرش حق محمد صورتج اللي مركبنا على صوره واحد من الشباب اللي بالي بالج

و غمزلها بابتسامه وقحه

عواش هني بغت تين الا تيننت و خلاص قالت بصوت عالي بدون ما تحس من قهرها : حقيــــــــــــر

علي : افا عليج استويلج حقير لعيونج بس انتي دخلي و بسير ايبلج الصور
عواش و كان الامل بان بعيونها : اوك انت روح و انا بدخل بس لاتتاخر
علي استانس بس ما بينلها قالها بابتسامه كبيره : من عيوني يا عيون علي انتي

و سوا عمره يروح وحده من الغرف و انخش داخلها .. تم يراقبها من بعيد لبعيد الين ما حس انها يلست و خلاص طلع و في عينه نظره خبيثه و بقووه

عواش يوم حست به قدامها طالعت يده و مالقت شي طالعت الثانيه بعد ما لقت شي خااافت و قالت بصوت متقطع : ويـ..ن الصـور و الفيديـ..وهات

علي و هو يضرب يد بيد : بح طاااارن
عواش بخوف كبير : علي ااااههه خخخل عنك هاالللسوالف ييبهن بررررد البيت
و تمت ترتجف بخوف و هي تتذكر الحلم غمضت عيونها بقوه و دمعتها طاحت

ما حست بعمرها الا و صوت المفتاح يتقفل

فتحت عيونها على وسعهن بررعب و هي تطالع علي و هو يرفع المفتاح بابتسامه و يطالعها بنظرات اوقح من الوقحه

...

نروح لسلامي اللي كانت يالسه مع اهلها فالصاله و مستغربه من نظراتهم صوبها

سلامي باستغراااب : بلاكم تطالعوني جذي
ابو سلامه : و الله و كبرتي و صرتي عروس يا بنتي
سلامي فكت ثمها بدون ما تحس : هاااااا
ام سلامي : هههه بلاك اصبر شوي في كل شي مستعيل تعالي تعالي يا بنتي عدالي شويه

سلامي قامت بهبل صوب امها و هي حاسه ان فالسالفه ان

سلامي بعد ما قعدت : هلا امييه
ام سلامه و هي تمسح على راسها و تقول و الدمعه فعينها اوول مره تحس بان عيال كبرو و هاذي هي اخر العنقود بتعرس و محد بيدوملها و بيقعد معاها فالبيت الا ابو سلامه اللي نفس حالتتها : انتي الحين 17 صح

سلامي بدلع يهال : لاا اميه شو نسيتي الاسبوع الماضي عيد ميلاديه استويت 18 و بوزت
ام سلامه : ههه افا عليج خلاص 18 18 شو نسوي بعد
ابو سلامه بعيله : احم سلامه يا بنتي يوج خطاطيب و النعم فيهم و بصراحه انا ما ابا اردهم بس رايج المهم فالاول و الاخير

سلامه تلقائي كاي بنت استحت و نزلت راسها وويهها استوى احمر

ام سلامه : هههه ماعليه انتي خذي راحتج بالتفكير و استخيري و خبرينا عن رايج
سلامه بمستحى و بصوت يالله طلع : ان شاء الله ..... بس من هم
ام سلامه : امم تحيدين ام عواش اخت ام شما حرمه عمج داقه تخطبج حق ولدها محمد

سلامه بعد فتره تذكرت من هم رفعت راسها بصدمه : شووه
ابو سلامه استغرب منها : بلاااج محمد ولد سعيد طالب يدج على سنه الله ورسوله
سلامه اتذكرت موقفها معاه و يوم شافته مع شموه قالت بعناد : ماااباه خلاص قولولهم مالنا نصيب

امسلامه و ابو سلامه استغربوو من تغيرها المفاجئ
ام سلامه : سلامه شو فيج قلبتي جذيه شي صاير
سلامه : ما صار شي بس السالفه و ما فيها اني ماباه ما ارتحت له و خلاص

ابو سلامه باستفسار و هو يطالعها : ليش متى عرفتيه عشان ما ترتاحين له

سلامه بعناااااااد : ما ارتحت له و خلاص سكروو السالفه و خبروهم انه مالنا نصيب

...




...

فامريكا

كانو سيف و سلطان فالمصح عشان يزورون مطر قبل لا يسافرون البلاد

دخلو بربشتهم المعتاده : هلووو مطر
مطر اللي كانت حالته لا تسر لا عدو و لا صديق بس الحمد الله اخف عن غيره لانه اول شي هو صادق فنيته انه يودر الخمر و ثاني شي لانه خفف عنه فاخر فتره : ههلا

سيف : شحالك مطوري حبيب قلبي اشتقتلك
سلطان : حلفت عليك تسير تحبه و الله هذا اللي ناقص سيفوه يقلع المريله بعيد بعيد عني لا تاثر فيني ما ارابع ناس كذيه

سيف : هههه امز امزح بلاك كلتني بقشوري
سلطان و مطر : هههههههههههه

سلطان : هي بعد شو تباني اشوفك تتميع فالرمسه و اسكت
سيف سوا طاف لسطان : خله عنك تعال مطر علومك شو مسوي

سلطان طالعه بنص عين بس سكت عنه لانه اساسا ياي يبا يعرف احوال مطر

مطر بهم ممزوج براحه " اللي بيركز فيها بيفهمها " : و الله شقول و شاخلي عذبوني صدق عذاب هالادمان بس بعد احس بشعور حلو يوم اتذكر اني بفتك من هالهم بعد كم اسبوع ان شاء الله

سيف و هو يحط يده على كتف مطر : شد حيلك مطر
مطر : افا عليك قدها و قدود

سلطـآن : اقول الشيوخ شرايكم اطلع و اخليكم تعيشون احلى جو
سيف : يفضل
سلطان فك عيونه و قال : عله عجبدك بيلس وياك لين تقول اووف
سيف : اوووف
مطر : هههههههههههههه

سلطان : هي صح نسيت اقولك نحن يايين نودعك بنرد البلاد و لا لنا رده لهالدار مره ثانيه

مطر انصدم : هاااااااااااا
سيف ضرب سلطان بكوعه على بطنه : لا لا اكييد بني و قريب بعد صح سلطان

سلطان طالع سيف بنظره انه شو تبا فهالبلاد ما مليت و عقب تذكر : اووووه تذكرت و غمز لسيف هع ^ــ*

مطر : اييه شو جي ما يصير برد معاكم
سيف بتطنز : قول و قسم بالله

مطر : و قسم بالله اتكلم جد شو اسوي هني بروحي انا تعودت علييكوم يالشيف

سيف سوى عمره استحى : احم احم انت ايلس تعالج هني ووعد مني لك ما تخلص العلاج الا و تلقاني قدام بيتكم " قصده الاحم احم "

مطر و هو يطالعهم : تمم
سيف و سلطان : تم

و مرت كم ساعه تمو يسولفون فيها مع مطر عشان يسلونه و عقب يا موعد طيارتهم و ترخصو منه ووعدوه انه اكييد باذن الله بيزورونه قريب

فالمطار بعد ما وصلو دار العز و الكرامه الامارات دار بوخليفه

سيف و هو يشم هوا الامارات : ااااااااااه ياكم اشتقتلج يالامارات صدق اكتشفت معني الغربه بس الحمدالله اخر مره نتغرب فيها

سلطان : هي والله دار بوخليفه محد يسواها في ذمتيه

سيف : تصدق مب قادر استوعب اني فدار و هي فدار احس تعودت عليها
سلطان : ههههههه فايق انا الحين مشتاق لبنت العم ابا اعرس بسرعه
سيف : ههه شرايك انا وياك عرس واحد
سلطان : كششششخه امرره تم
سيف تنهد : يارب يوافقون عليها

سلطان : امش امش يلا انا بروح الحين و بنتلاقا عقب
سيف : اوكي عيل فداعه الله
سلطان : فحفظ الرحمن

و توايهو و اتفقو انهم عقب بيتلاقون ركب سيف سياره المطار على اساس انه بيسوي مفاجاه لاهله و ما يبا حد منهم يعرف

...

أماعند نوره و السوسه حمده

كانو يالسين فالصاله اللي فوق " و مب دارين بالعالم " بس كل وحده فصوب
و طبعا ما يحتاي اقولكم ان في فرق شاسع بين حمده و نوره

نوره مب كاشخه وويهها ذابل من جور الايام
اما حمده فكاشخه لين وصلت لحد الدفاشه و نظرتها نظره كريهه

بس فالحلا و الجمال الطبيعي اكيد و بلا شك نوره احلى

قام راشد من الرقاد و تغسل و بدل ثيابه و كشخ بعدين طلع الصاله يشوف شو الاحوال

او ما شاف نوره حس براسه يعوووووره و قلبه ما يقدر يتنفس بس مع هذا قاوم و ما هانت عليه نوره حبيبته يخليها و يروح صوب حمده

قرب صوبهم و سلم : السلام عليكم جميعا
حمده : اهلين حبيبي تعال ايلس هني
راشد : لا لا عادي بيلس مع النوـــ... آآآآآآي " حس بنغزه قويه في قلبه " نوره

نوره فزت علطول راحت صوبه صوب حبيب قلبها راشد و بدون احساس مسكت قلبه : بلاك حبيبي
راشد و هو يتالم بقوو و زاد المه بقووه يوم مسكت نوره قلبه عقد حياته بقوه و سكر عيونه و هو يقول : آآآي نوره قلبي يااالللنووري ياكلني يا نوره احس عمريه بمووووت

نوره دمعت من هالفكره و قالت بسرعه : بسم الله عليك فعدوينك ان شاء الله

حمده خافت لانه شكله ما يطمن بس في نفس الوقت الغيره بتقطعها

راشد و هو يطالع نوره بتالم و يباها تحس فيه و ما تلومه : نوره دخيلج بعيد احس اني اموت يوم اكون عدالج

نوره طاحت دمعتين من عيونها و قالت بالم : على هالخشم ياراشد ببعد عنك و لا بتشوف رقعه وييهي مره ثانيه

استانست حمده من سمعت هالكللام و رااااشد قلبه انقبض و كانه يقولها : لا لا دخيييلج لا تتركيني و انا فاكبر مصايبيه

وودرته و روحت و هي تربع و لين وصلت غرفته سمعت حمده و هي ترفع صوتها كانها تبا تسمعها الكلام : حبيبي شوشو بلاك عيوني تعال اييلس ارتاح و لا عليك منها يعلها روحه بلا رده

راشد طاح قلبه و قال بصوت خفيف موت تلقائي : لا ان شاء الله

نوره اللي كانت بعيد ما سمعت رده و لا دفاعه عنها و زاد صياحها اللي صار يتبعه صوت و الم لانها عرفت انه مكانتها فقلب راشد انمحت خلاص ما تقدر تتحمل ابد

...

وصلو بيت هل زايد
و هم طول الوقت ساكتين و محد يتكلم غير صوت الاغنيه و هي تقول

إنت منت إنسان أكثر

قلبي مو من قلبك أصغر

ومثل ما تشعر تأكد إنّي أشعر

فيني منك .. فيك مني

غصب عنك غصب عني

التقينا واللّقا قسمة مقدر

لا فعل الزيف ولا فعل الكلام

من الحبيب اللّي وسط حضني ينام

ما لي غيرك وما لك إلاّ أنت حبايب

يكرهك نصفي ونصفي فيك ذايب

الهوى غلاب وأمر الله غالب

ألزمك طول العمر لا جي ولا أروح

كنّي مقيّد قيد مو سلاسل

قيدي إخلاص ووفا وإلاّ إنت قايل

لو يقوم الكون تخسف بي زلازل

ما أحرك ساكنِ بك مير مسموح

اللي صدق حسو فيها ميره و زايد و سرحو بكلماتها

وصلو البيت فالوقت اللي خلصت فيه الاغنيه
نزلو بهدوء و راحت ميره عشان تنزل شنطتها

زايد طالعها و هو يبا يحفظ ملامحها : لا لا افا عليج انا بنزلها عنج
ميره ذابت من نظراته و عيونه و كل شي فيه و فلحظه كانت بتنسى كل شي و ترد له بس سوت عمرها ثقيله : كيفك

و قفت عنه تسبقه صوب البيت

زايد : آآه فديت الثقيله اللي تتغلى انا علني ما خلا منج
و نزل و هو يحس بلذه يوم شل شنطتها ..

دخل البيت و علطول طلع يوم ما شافها موجوده دخل الغرفه و هو يبا يردها عن سالفه التلفون بس انصدم فيها قاعده ترمس فالفون
" من اولها "

ميرره : امرني عيوني
ههههه لهالدرجه غاليه عندك احم احم

فهالحظه شافت زايد يالس قدامها بس كملت

لا لا عادي فاضيه خذ راحتك بيبي
اممم و الله
اييه استحي
بس خلاص فديت قلبك
لا بس تكفيك وحده
اوك اوك فديت عيونك و قلبك و روحك و كل شي فيك اصلا انا كلى فدا لك

هنيه زايد فج عيونه : ناويه عموتها هااي

هههههههههه اييه عيب

ما حست الا بزايد يمط الفون منها و يضرب عالفص الاحمر فر التلفون عليها و هو معصب و طلع برااا

ميره طالعته بانتصار و هي تبتسم على غيرته 

ميره بصوت خفيف : فديت الغيورين انا
...


...



بعد سااعه وصل العين و هو مستانس عشوفه دار الزين و مشتاق خاطره فهاللحظه يلف العين بكبرها للعين فقلبه غلا محد وصله برها – عزبها – جوها كل شي فيها

دخل البيت و هو بيتشقق من الفرحه
و قال بصوت عالي و هو يصرخ : انــــــــــــــــــــآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ وصلللللللللللللللللللللللللللللـــت

ام سيف لفت برعب صوب الصوت لانه كانت عاطيتنه ظهرها و بدون ما تحس طاح المدخن من يدها و قال بصوت يالله ينسمع من الصدمه : سيف

سيف و هو يدخل و يسكر الباب طالع امه بشوق و قال : عيونه و قلبه و روحه كلهن فدا لج
قربت صوبه و لوت عليه بقو و تمت تصيح دموع فرحه بوجود سيف لين خيست كندوره سيف كلها دوع

بعدت عنه و هي تمسح دموعها بالليسو " شيله صلاه " و تقوله : الحمد الله عالسلامه يا ولدي

كانت منصدمه بقووو مب مصدقه انه سيف يااا و لا كانت حاطه ببالها اصلا لان امتحاناته كانت تخلص في مده بعيده عن احين

اشتاقت له مووووووووت لانها من العام الماضي ما شافته لانه مازارهم كان عنده دراسه قد شعر راسه

و اخيرا ييت يا عزوتي يا خوي طاحت دمعتها بدون ما تحس و ربعت له و طاحت عليه بقوه و هي تصيح و حاظنته : غبي غي ما احبك اكرهك ليش ما قلتلي انك بتي لييش ما ييت العام الماضي

و تمت تضربه على كتفه بالخفيف " اللي ما تعرفونه انه مهاري قبل لا يسافر سيف كانت واااايد متعلقه فيها واايد و صابتها وايد اشياء عقب ما راح بس الحين كبرت و خفت شوي بس هذا ما يمنع انها تشتاق له و تفضفض له

سيف باستهبال و هو يضحك و يشووف الشوق بعيونهم : سامحيني توني افهم اكرهك يعني احبك ترالاالا هع
مهاري طالعته بنص عين : حمااار

سيف و هو ييلس و ييلس مهاري عداله وين امه يالسه

سيف : حمار ريلج
مهاري دافعت عن ريلها المستقبلي و كانه موجود : وه بسم الله عليه
سيف شك فيها من شكلها : ايييييه لا يكون عرستي و انا برا و الله اذبحج
مهاري : هههههه لا طبعا شو وين نحن عايشين و لا اثرت بك دار الحمر

بدون ما يحس سيف طرت على باله مها و ابتسم ابتسامه وسيعه

مهاري وهي تطالع تغير وييهه : اووووويه لا يكون صدق ما اتخيل تكون من هالشباب سيفوه

سيف طالعها بنص عين : جب بس جب
مهاري : ايييه عرس قبل لا تفضحنا هنيه
سيف : طالعو انتووو

ام سيف : هي صح متى بتعرس يا سيف الدراسه و خلصتها و الشغل موجود اخطبلك ميثه بنت سعد
سيف بسرعهه : ها لا لا
ام سيف : شووه
سيف بتردد : ها لا اقصد ما ابا ميثه اناحاط وحده فبالي
" وقال فخاطره هذا وقتك تلاحق عمرك قبل لا يخطبون لك بنتت ثانيه غير مهااو اه من مهاو فديت قلبها انا

مهاري و هي تطالع سيف بسرحان : اووووه هذا شكله رايح فخرايطها
ام سيف بصوت عالي خلا سيف ينتبه : لا يكون تبا وحده من هالصايعات الضايعات اللي برا احللللم

سيف قرب صوب امه و هو ناوي يقنعها : اميه اصلا اللي فبالي مب صايعه اللي فبالي وحده اماراتيه حشيم عايشه مع هلها براا و بس دخيلج اميه لا تردينيه و الله انها فخاطريه

و طالع امه بنظره رجا و لكن امه صدته و قالت
: انا قلت لك احلم اخر زماني ولدي اللي ربيته حرمته تطلع صايعه ضايعه
سيف بعصبيه : مبب صاايعه انتي تعرفي عليها و شوفي

ام سيف : لا مستحيل اوصخ لساني بوحده مثلهها خلاص بكره بخطب لك ميثه بنت سعد و انتهينا
سيف فك عيونه : امي دخيلج لا تدمريني انتي شوفيها و عقب حكمي عليها حرام عليج تذبحين ولدج ضناج

مهاري اللي كانت خايفه لا تكبر السالفه : امي لا تجبرييينه شوفي البنت مثل ما قالج
أم سيف بطبعها المسيطر : لا لا لا بتاخذ ميثه يعني بتاخذ ميثه و هذي اخر كلمه لي و خلاص و ان شفتك كسرت كلمتي يا سيف لا انا امك و لا انت ولدي

مهاري فهالحظه تنحت و قالت فخاطرها " لا لا امي لا تضيعين سيف من ايدج مثل ما دمرتي راشد انتي قاعده تلعبين بحياتهم امي هذا اكبر غلط "

سيف طالعها نظره اخيره و هوو شوي و بيختنق من هالسالفه : يعني خلاص اخر راي لج
ام سيف : و لا لي رده فيه

طالعها بالم و شل السفره و فرها باهمال على كتفه و شل السويج من الديول لانه مفتاح سيارته فالغرفه و طلع و هو خايب عكس شكبه يوم هو ياي

لقته الريامي اللي توها كانت راده من بيت قوم ساروه و انصدمت منه ققالت بصراخ : سيييييييف

كانت بتقرب و بتلوي عليه بس يوم شافت ويهه اللي ما يبشر بخير علطول ربعت للبيت تبا تعرف شو صاير

اما سيف ماكان عاطنها بال و ركب السياره و تم يفكر و هو يسوق و يقول بخاطره

" لا حرام مستحيل اللي قاعد يصيرلي يعني ما بشوف مها و لا باخذها لاااااا حرام عليكم و الله حرااام محتار بين رضا امي و رضا مهاو حبيبه قلبي آآآآآآآآآه ليت قلبي ما تعلق فيها شسووي الحين اااه يا امي اااه "

ما كان منتبه لاي شي و لا كان مركز و يفكر لا بمهاو و امه

ضغط عالمسجل يبا يسمع أي شي ينسيه السالفه و فاللحظه بالذات اشتغلت قصيده مهاو لسعد علوش

اخر حركات التدلع والغنا
اللي اسمها(مها)وفي الدلع(مهاو)


فرفوره تسلف الشمس السنا
مغويه ويطرد وراها كل غاو


ان وقفت كل شي ماتباعد دنا
وكل شي متلخبط مع الوقفه تساو


واليا مشتقال النمل:الله لنا
تقاو ياجوعي على صبري تقاو


ذروة ترف..ذروه غنج..ذروه هنا
جمالها مايستوعب وماينتقاو


في iiجنبها:نوره*وعبير*ومنى
شباب...وعند البل وكشختهم فراو


مخلوق لامنه انثنى يعني انثنى
كل الزوايا تستقيم اليا تزاو


يابوي شي لايوصف ولا ينجنا
يسبب لك جروح لايمكن تداو


مثال:لاجاعت وطال بها العنا
كل الحلاو اللي على هالارض جاو


هي جايعهيارب تاكلني انا
هذي سواليف الحلاو...مع الحلاو


واليا كلت اطرف حلاوه من هنا
كل الحلاو يشوفها ويقول((وااو))


سكر المسجل بضيقه و هو يتذكر مهاو في كل بيت من القصيده
باله مشغول و عقله مشغول و السياره رايحه فيها

شلت شنطه عوده موجوده فوق كبتها و لمت اغراضها و بين ماااهي تلمهن شافت صورتها هي و راشد فشهر العسل و كان راشد فهذيك الايام يعشقها

شهقت لاكثر من مره و هي تشل الصوره بين يديها و ما قدرت تمت تشهق دموعها تطيح على صورتهم كانها تعلن ماساه فراقهم للابد

مررت اصابعها الصغيره برقه على صورتهم و بالاخص صوره راشد و الفرحه ماليه عيونها ركزت في ملامحه

عيونه الكبيره و يوم كان يقولها على كبر عيوني ما قدرت اشوف أي بنت غيرج انتي بالنسبه لي غير عن كل البنات

و خشمه سله سيف ما شاء الله

و حوااجبه تذكرت يوم كان يرفعهن دوم و يغايضها و هي تنقهر من هالحركه بالذات و تتم تربع وراه و يلعبوون

ما كان وراهم هم غير نفسهم عايشين حياتهم باحلى ما يكون بس دمرهم و دمرها بالاخص زواجه الثاني اللي هو السبب في فراقهم باستثناء امه طبعا

حست بالالم في قلبها يوم تذكرت سوالفهم مع بعض ضحكهم \ مزحهم \ حزنهم اللي كانو يتشاركونه مع بعض كل شي كل شي

بس خلاص ماشي فايده من هالكلام فراقهم حان و الله يعين قليبها ><

حطت الصوره فشنطتها الصغيره و كملت تشل اغراضها الين ما بقت و لا شي في الكبت

يوم طلعت و هي تير شنطتها لمحت راشم فالصاله على حالهم
و من حس بها راشد و طالعها هي و شنطتها فز كان شي لدغه

طالعها برجى يعني لا ترووحين
بس ويين هو ووين النوري


حمده و هي حاطه ريل على ريل و بدلع مايع و مصطنع : ها نوني بتروحين

نوره عطتها طاف و طالعت راشد نظره اخيره نزلت دمعه حاره من عينها

قالت و هي تقاوم مشاعرها : فداعه الله يالغالي

ودعتكم يا غلا المحبين .. ودعتكم وفي القلب نيران
ياسنين عمري ياعذاب سنين .. ياحب يبقى طول الازمان

الوقت من عقبك غدى شين .. وعقب الفرح بدت لي احزان
منك الجفا والصد هب زين .. لا تبادل محبك بهجران

الزين يجزى دايم بزين .. والاحسان يجزى دوم باحسان
لك عالعهد بنكون وافين .. عهد الوفاء ما فيه بهتان

وافرح اذا الاحباب لافين.. فرحه غرير بنور الاعيان
ودعتكم يا غلا المحبين.. ودعتكم وفي القلب نيران

و قفت عنه .. نزلت تحت و راشد يراقبها بعيونه الحزينه الين ما اختفت من عيونه و عقب ثواني سمع صكت الباب غمض عيونه بقووه و و حس بعينه بتنزل دمعه رفع راسه عشان لا تنزل دموعه قدام حمده

و قال في خاطره بحزن : شو اللي اسوى ليييش جيي وين كنا و كيف صرنا

" سبحان الله البيت فالطابقين فيه مشاكل الله يعينهم فهالفتره "
...


قرب صوبها بخبث ممزوج بفرحه و خش المفتاح في مخباه

قالها بامر : احسن لج تكونين هاديه و مطيعه و بتطلعين منها و لا كان صار شي

من سمعته و شفته و هو يقرب صوبها قامت و هي تهز راسها : لا لا لا ععععللي ااستهدي بااااللله

علي و لا كانه يسمعها مط شيلتها بقووه و طاح شعرها القصير

دخل يده في خصلات شعرها و بدون ما يحس مطه بقووه و هو يقول : عشان تعرفين قدر علي يوم ترمسينه تاج راسج يالزباله تفووووو عليج و عمن رباج يالصايعه

و قرب منها اكثر و هي تصرخ بس لا حياه لمن تنادي
><

ما اهتم لدموعها اهم شي انه ينتقم منها و ياخذ حقه من اللي شرواها اللي مالهن مكان اللا الزباله لا قدرن هلن و لا فكرن بسمعتهن لييش يهتم بصياحها عيل

بعد مده شلهاا علي يوم مل منها و خلاها تلبس العباه شغل أي شي و شل شيلتها معاها
فتح الباب بقوه و فرها على الارض بطريقه مافي ادفش منها لين حست انها بتتكسر حيلها مهدود هذاغير المها النفسي و الجسدى

نزل لها و مط شعرها مره ثانيه و هو يقول و يصر بضروسه : اظن عرفتي قدر عمج و تاج راسج علي يالسباله يعني ان شفتج طنشتي ما تلومين الا نفسج من اليوم كل ما اطلبج فاليوم الفلاني تيين و ريلج فوق راسج فاااهمه و اظن ما بقى لج شي تخسرينه الا سمعتج بين هلج يعني ان ما ييتي الفيديو اللي صورته الحين بيوصل لهلج فاااااااهمه

عايشه تمت تصيح و تصارخ بالم لين مط كشتها مره ثانيه و قال بصوت عالي : فاااهمه
عايشه بين دموعها صارخخت : اااااااي فاهمه و الله فاهمه

و كملت نواحها
تم يطالعها من فوق لتحت و تفل عليها بقرف : تفووووووو عليج يالله فارقى

و سكر الباب بقوه على راسها لانها تساندت عالباب

حست بعوار في راسها بس ما اهتمت لان اللي هي فيه الحين اكبر مصيبه

مر شريط حياتها فراسها و كيف هلها يحبونها وواثقين فيها و شو بتكون نظرتهم و كيف بتتم تيي لعلي غصبا عنها كل شي تمت تتذكره و هي تصيح

ما حست بعمرها الا و هي تدور في شنطتها عن أي شي حاد و كانها بهالطريقه بتهرب من بلاويها

ما حصلت الا مفتاح غرفتها شلته بسرعه و طالعته و حست به حاد
تمت تتنفس بسرعه و هي تشوفه بس ماشي الا هالحل " بنظرها "

علطول و بطريقه سريعه فتحت عباتها اللي مقطعه اساسا و شخطت عمرها بالمفتاح بصوره قويه تعورت بس حست انها ما قطعت شرايينها خلاص ماشي يمر فبالها الحين الا الانتحار ..........

ردت عادت نفس الشي مره ثانيه و ثالثه و رابعه الين ما حست انه الدم يطلع من يدها بطريقه فظيعه و راسها يدور

فهاللحظه بالذات و بالاخص يوم شافت الدم حست بكبر اللي سوته ااااااه انتحار لااا تمت تصيح و هي تشوف الدم يطلع من يدها حاولت توقفه بس وين و هي مافيها حيل لاي شي و راسها يدور من الضربه تمنت فهاللحظه ترد دقايق عشان ترد عمرها عن هالشي الفضييع

و بين ما هي تصيح ما حست الا و هي تفقد توازنهاو تطييييح بقوووووه عالارض على راسها

عاشه بصوت خفيف متالم : ااه
حست بانها نهايتها غمضت عينها و نزلت دمعه منها

ردد عقلها " سامحني يا ربي " بس وين الحين ذكرت ربها و هي طول حياتها عايشه و تغضب ربها بذنوبها اللي ماليتنها من فوق لتحت


 
 توقيع : ريمآ.
_

‏ومددتُ يدي إلى الله فأعطاني نورًا،
أتظن كل ظلام الدنيا يُخيفني؟✨💚

#
O F F✋😪'


رد مع اقتباس
قديم 2016-04-01, 07:45 PM   #22
ريمآ.
¨°o.O (روح متآلقة) O.o°"


ريمآ. غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 43073
 تـَآريخَ وَجودكَ معـنآ :  Feb 2016
 آخ’ـر آطلآلـہ : 2018-05-11 (08:06 PM)
 المشاركات : 1,362 [ + ]
 التقييم :  40763
 الدولهـ
Oman
 الجنس ~
Female
 SMS ~
أهم مآبه بيآض الويهه والسمعه ،
ولآ العرب الى متى وحنآ نسآيرهآ
لوني المفضل : Burlywood
افتراضي رد: روايه كنت أشوفك شيء ثاني - روايه اماراتيه - روايه قصيره



*~ .. الفصــل الخــــ 15 ـــآمس عشر .. ~*


//


ردد عقلها " سامحني يا ربي " بس وين الحين ذكرت ربها و هي طول حياتها عايشه و تغضب ربها بذنوبها اللي ماليتنها من فوق لتحت

فهاللحظه مر مصري كان يبا يطلع لشقته بس من شافها تروووع و خااف

راح صوب يدها اللي تنزف و هو يفكر انه اذا ماتت اكيد بيقولون هو لان شقته مجابلتنها
قال مافي حل الا انه يربط يدها اللي تنزف بالكرفته عشان ما تموت

و عقب دق بالاسعاف و يووو يشلونها

...


عند ساروه و الريماي و هم يتمشون فالحديقه

الريامي بصوت عالي : اووووويه طالعي من هاي شويخ فديت قلبها ( و بعدين فكت عيونها ) ردت للشله الخرباااانه لا
ساروه طالعتها و فز قلبها و هي تشوف ربيعتها مرابعه هالشله الصايعه مهما كان هي تبقى غاليه عندها قالت بدون ما تحس : شوييخ

ما سمعتها ردت قالت اسمها بصوت عالي و هي تقرب : شيخاااني

شويخ لفت باستغراب و طالعتها هي و الرياامي تمت ثواني لين تستوعب عقب قالت : هلااا
الرياامي : تعالي شوي

شويخ لفت للشله اللي كانو يطالعونها و يطالعونهم بنظرات تفكيرهم غلططططط

قتمت تطالعهم تروح و لا ما تروح ققالت : اووكي يالله

و روحت صوبهم

شويخ و هي متلومه شوي من ساروه : هلا سااره
ساره و هي زعلانه : اهليين

شويخ تمثل البرود : امرن بغيتن شي

هني الثنتين انصدمن

الريامي بزعل : خلاص ما نبا شي و سوري خذنا من وقتج
شويخ بسرعه : هههه زعلتي .. خلص خلاص سوري بس تعرفين لازم هع

الريامي : ما علينا ( و طالعت في عيونها ) رديتيلهم
شويخ لفت لشلتها و قالت بعد ما تنهدت : آآه هيه

ساروه الت بدون ما تحس و دمعتها في عينها ( حساسه بزياده ) : بس هاذا مب مكانج ما تفهمين نحن عرفناج يلسنا معااج عرفنا اسلوبج بس شو اللي يخليج بعدج معاهم مادري

و لفت ويهها و مسحت دمعتها

بعدين كملت : اذا انتي ما يهمج نفسج نحن يهمنا انتي مثل اختنا ما نباج تضيعين حياتج فالاشياء التافهه بسج لعب فكري فهلج فكري بامج ابووج باخوانج

شويخ قالت بالم : انتي ما شفتي اللي انا شفته انا يوم كنت بنوته محد يباني الكل معتبرني وحده عاديه ما عندها ربع وحده لا راحت و لا يت بتضل وحده مب مهمه فمدرستها كنت اشوفهن يوم الكل يطريهن و يتمنى ربعتهن تخييلي مره رابعت بنت سنه كامله بس شووو هانت عليها العشره من تعرفت على وحده فيهن و نستني هي هي تبا تشتهر الكل يبا يستوي شراتهن عشان يشتهرن و الكل يبا يرابعهن و من هالكلام بعد ما شفت اللي شفته من ربيعتيه اللي كنت معتبرتنها اغلى من اختيه قررت استوي مثلهن بوويه و شو فيها بس بتحول من بنت لتصرفات اولاد و شو بحصل البنات و الشلل و اسمي بينطرى على كل لسان هذا اللي استوى و بعد كل هالفتره ابتعدت عن هليه و اخوانيه الكل صار يشوفني عار عليهم بس اا كنت ما شوف و لين الحين ما شوف ما اهتميت لهم و استمريت فهالدرب لاني اعرف اذا رديت بنوته برد بنت لا راحت و لايت

ساروه : جـــب تعرفين شو يعني جب انتي نسيتي ربج حسبي الله عليج ما تخافين اللي مثلج ملعونات فاهمه ملعونات يعني مطرودات من رحمه الله تبين تكونين من اللي مطرودات من رحمه الله على سبيل هالبنات اللي ما بيفيدنج في شي ربعه مصلحه >< و لا بعد كل هذا ما امتحنتي ( اهتميتي ) لهلج امررره طاف بقولج سوي شي واحد بس عشان تشوفين و تفهمين ان هالبنات اللي عاطتنهن اكبر من قدرهن مب هن الا صداقه مصلحه روحيلهن يالله روحيلهن و قوليلهن بودر هالدرب و الله لو تمن وياج بسويلج اللي تبين بس لا ما بيتمن بالعكس بيضحكن عليج >< اما لو رحتي لهلج بيستانسون و بيفتخرون فيج لانهم يبون مصلحتج لا غير

ساروه كتفت يدينها و طالعتها: روحي
شويخ بتردد و العبره خانقتنها : مابا

ساروه بعناد و هي تاشر لهم بعينها : روووووووحي
شويخ و هي تتخيل شكلهم : ما با مااابا ما تفهمين

و طاحت عالارض و لمت عمرها و تمت تصيح بقوووه
الريامي نزلت بحنيه لها و لوت عليها و قالت بهمس : شفتي و الله نحن ما نبا الا مصلحتج بالعكس لو رديتي مثل قبل الكل بيفتخر فيج و ما بيطالعونج بنظرات احتقار و الاكبر من هذا ربج ربج بيرضى عليج باذن الله

شويخ و هي تشاهق كنها بنت صغيره و كانها توها استوعب كل شي صدق من قال " كفن صفعني نفعني " : اااانننا اااسفه علىىى كل شي وو الله اني افكر ارد دوووووووم بس ما كنت القى حد يشجعني فدييتكن و الله ااححححببببكن انا خلاص بووودر هالدرررب و الحين

الريامي و هي تمسح بيدها على ظهرها : زين سويتي و الله و تاكدي انه نحن معااااج دووم

...


عند سالم و بطي

بطي : مريوووووم ما اقدر اتحمل ابا اخطبج
مريم مااااتت من الفرحه فهاللحظه : و الله صددق
بطي : اكيييد انا تخبرت عنج بس و النعم فيج ما شاء الله و النعم في من رباج ( و سوى مالت بيده على التلفون )

مريم : اوويه بس استحيت
بطي يسوي عمره تعبان : بس يا غناتي لفيت الدنيا كلها و ما حصلت بيتكم ويينه هو
مريم الهبله تمت تخبره ويين بيتهم

بطي بخبث : خلاص عيل ترييييني فديتج مب مصدق اني بخطبج احبببج
مريم و هي ذايبه : اموووووت فيك هي صح حبيبي طرشتلك هديه و حطيتها فالمحل ..... تعال و خذها
بطي : من عيوني

سالم : خلاص طيحتها
بطي : امررررررره صايره خاتم فصبعي
سالم : زين خلها تحس باللي حسيت به الله يــآخذها

...

في بيت قوم حمده

ما خلت شي مالبسته و خلصت العطر من كثر ما ترشه و لبست شيله تلق من بعيد
بس عشان تثبت لعمرها و لراشد انها احلى من نوره

و اخيرا طالعت عمرها فالمنظره برضا و هي تقول : ان ما خليتك تذوب فيني من نفسك و مب من السحر ما اكون انا حمده يا راشد شو ذنبي احبك من طرف واحد

نزلت بخطوات هاديه تحت عشان تروح بيت هلها
و اول ما لمحت هي عيون راشد اللي كانت تطالعها و معقده حياتها و يوم وصلت تحت لف راشد راسه

تنهدت بهدوء" شسووويييبه عشان يحبني شسوي "

قام راشد و راحت حمده وراه عشان يروحون

بعد ربع ساعه وصلو البيت

ودخلت حمده اول عقب راشد

ام حمده قامت يوم انتبهت لحمده و قام الكل وراها : هلا هلا و الله بحمده تعالي تعالي يا بنتي
حمده ابتسمت لامها و قربت صوبها كانت ناويه تسلم عليها بالخد بس امها فاجاتها يوم لوت عليها بشوق

و عقب كملت على اختها و عيال اختها بعدين راحت و يلست عدال راشد اللي سلم عليهم من بعيد

ام حمده : شحالج حمده شو مسويه هني ان شااء الله مرتاحه
حمده : اكيد اميه راشد مب مقصر معاي بشي

غايه ( اخت حمده ) قالت بمزح : اخاف انتي اللي مضيقتبه هههههههههه
كلهم : ههههههه

راشد و هو يطالع حمده : عسل على قلبي

غايه و خواتها : اوووووووووووووووووووووووووه
عنود (اخت حمده فالثنويه ) : عيب عيب هني عزابيه
كلهم : ههههههههههههههههههههههه

و عدالهم كانو كل اليهال متجمعين و يلعبون بهدوء بس بعد دقايق تمو يصارخون و يتضاربون

عنود نقزت و راحت صوبهم و تمت تفكك بين حمده و علي " عيال خواتها " : ايه ايه بلاكم توكم كنتو سمن على عسل شو صارلكم

حمده الياهل ( 6 سنين) و هي تصارخ : مب على كيييييفك انزين
علي ( 9 سنين ) : لا على كيفي ما بتسوين اللي تبين اصلااااا حرااام و عيييييب

كلهم : هههههههه

حمده و هي تصارخ اكثر و كلهم قاعدين يطالعون ضرابتهم : لا بسوي و بستوي ساااحره اصلا هو مب عيب انا مرره سمعت خالو حمده تقول حق صديقتها شمسه تسويي سحر حق خالي راشد عشان يحبببها

هني كل اللي فالصاله صخووو و راشد فج عينه و حمده راحت فيها
قالت حمده بصوت خفيف و هي تنكر : اااااا حمد بلااااااج عيب هالكلام عيييب الكذب

حمده بعناد و بصدق باين من عيونها : انا ما اكذب خالو حتى فالعرس سمعتكم بعد

عنود وقفت مكانها و هي مصدوومه و راشد قام عالخفيف و هو فاتح عينه و قرب عند حمده الياهل

مسكها من كتوفها برقه و قالها و هو يطلع فلوس من بوكه : تبين تشترين حلاوه
حمده الياهل بعدها ما كانت متعوده على راشد فهزت راشها بهيييه بدون أي كلمه

راشد : تبين اشتريلج حلاوه قوليلي متى شفتي خالو حمده تقول جذي

حمده الياهل تمت تروي بصوت خفيف و هي خايفه من نظراتهم كلهم و قالت لراشد كل شي عن يوم شافتهم فالبيت يتكلمون عن السحر و عن انه حمده كانت تباه يحبها و حتى عن موقف العرس

راشد عطاها الفلوس بهدوء و حبها على خدها : مشكووره

و قفا عنهم و طلع بدون ما يقووول أي شي

حمده قامت تبا تلحقه : ررااااااااااشد

ام حمده بحزم : قعدي
حمده لفت لامها و طالعتها كيف معصبه قالت بتلعثم : اممممـــ...
ام حمده : بنات ردن حجركن

كلهن : ان شـآء الله

...

عند محمد

رن تلفونه فنص رقاده
قام و هو متضيج و شل التلفون

محمد : آلوووووه
... : الو

محمد عقد حياته : منوه
... : معاك الضابط حمدان الـ.......ـي

محمد يلس عالشبريه و قال بجديه : آمرني الشيخ
... : انت اخو عايشه حمد ........

محمد عصب : هي نعم في شي
... : تقدر تتفضل مستشفى توام اول شي عشان تتطمن على اختك بعدين بنتفاهم
محمد : هاااااااااا اوك اوك ياي بااااي

و سكر في ويهه

خبر ابوه و امه و تلبس بسرعه و علطول راحو توام

طلعو لغرفه عواش فالمستشفى
و لقو الشرطه و و الدكاتره داخلين طالعين

محمد و هو يتقدمهم : شو صاير
الضابط : آنا اسف بس الظاهر عايشه حاولت تنتحر
ابو محمد يوم سمعه : شوووووووووووه

اما ام عايشه فاغمى عليها اول ما سمعت الخبر و التموو عليها السيسترات و شلوها الغرفه

محمد اول ما شاف الدكتور طلع علطول راح له : ها بشر
الدكتور : اسمحلي شوي

و راح للضابط و تمو يتساسرون و يهزون راسهم و محمد و ابوه على نار الين ما يو الضابط و الدكتور صوبهم

الدكتور و هو يهز راسه : بسبب محاوله الانتحار و على ما يبدو لي ان البنت جرحت عمرها لاكثر من مره و لكن هذا سبب لها شلل كامل لانها قطعت اكثر من عرق يرتبط بالعقل مباشره و للاسف طاحت على راسها مما اثر و بقوه عليها و اصبح شلل دائم

ابو محمد حط يده على قلبه و طاح عالكرسي اللي عداله
اشرلهم كملوو يبا يعرف شو السالفه شو اللي حد بنته لهالشي

الضابط : سبب الانتحار مثل ما اكتشفنا و مثل ما كنت متوقع انه بسبب حاله صدمه للبنت و اللي ما تعرفونه انه البنت كانت قدام شقه في عماره و الشقه باسم علي ال .......ي و اكتشفنا الحين انه حاله الصدمه كانت بسبب تعرضها للـ ... للـاغتصاب

محمد و ابو محمد : شووووووووووووووووووووووووووووووووووه

الضابط يكمل : و لــكن و لكن الي عرفناه من تلفونها ان البنت كانت على علاقه مع علي و انتهت علاقتهم بانه هددها بالفضيحه و هذا اللي خلاها تروح للشقه و صار اللي صار و نحن قبضنا على علي و اكتشفنا بان له سوابق مع وايد بنات فبنتركه ياخذ الحكم فالقضاء

ابو محمد مسك قلبه : آآآآه آآآه آآ.....
و طاااح عالكرسي

محمد : أوووووووووووه لا

و شل ابووه و هو بعد على طول ودووه العنايه المركزه

يلس محمد عالكرسي و هو يفكر باهله
" كل هذا يصير كل هذاااااا اقوى مني اقوى لاردج الله يا عايشه لا ردج الله "

و قام و راح للغرفه اللي دخلو عايشه فيها لبقيه عمرها

" ليييييييييش ليييييييييييييييش سويتي جي ليييش حرام عليج سودتي ويوهنا ماقصرنا فيج بشي عطيناج الثقه و هذا اللي تسوينه امايه طايحه و ابويه فالعنايه كله منج حتى و انتي طايحه وراج بلاوي حسبي الله و نعم الوكيل حسبي الله و نعم الوكيل "

و راح لابوه و هو مقرر انه يمسح عايشه من حياته و يقول لللكل ان عايشه ماتت ..

و لكن اول ما وصل حس بانه يبا يفضفض لحد ما حس بيده الا و هي تدق ارقامها اللي حافظنها عن غيب
...

عند مياري و زايد

كانو يالسين فالصاله و رن تلفونها
طالعت الاسم و ابتسمت و زايد يطالعها بطرف عينه

مياري بدلع زايد : الوووه حبيبي
لا حياتي
هههههههه هي شفتها
ا بس مب احلى عني
ههههههههه ادري
بـــــس استحي
امووووووووووت فيك

فهاللحظه زايد قرب صوبها بعصبيه و فر التلفون عالارض بقووه لين كسره و صفعها كف على ويييييههها

زايد بصراخ : بسج لعب شكلج صدق كنتي راعيه شباب و لا الحشيم ما بتكلم شباب لاي سبب يالـ خليني ساكت احسن

ميره فتحت عيونها " لين الحين بعده مب مصدقني على سالفه قبل " قالت بحزم : انا مستحيل اتم هني ثانيه واحدهانا حشيم غصبان عنك
و اللي ما تعرفه " و رفعت التلفون من الارض " اللي كنت اكلمه سالم و اللي قبل بعد سالم تبا تساله قوووله انك مب واثق فيني قوووله هو يوم قلتله عن سالفتنا تعرف انه كان ناوي ايي و يضربك و ياخذني عنك بس انا رديته قلت بشوف مقدار ثقته فيني قلت بيتغير زايد تغير بس انت ابدا ما تغيرت بوطبيع ما ايوووز عن طبعه

زايد نزل راسه

ميره هزت راسها يباس : مستحيل ايلس معاك بعد هالكف مب عشان هالكف " و تهز راسها و حطت صبعها على قلبه " لانك بعدك مب واثق فيني و ما بتثق فيني تعرف ليش لانك مب واثق بنفسك اساسا نحن مستحيل نكمل حياتنا مع بعض فداعه الله

و طلعت و تركته وسط همومه و غيرته

امنتك الله ياحبيبي ابرحل يمكن غيابي يعرف الشوق قلبك
مع مرور الوقت ارجوك اسال

انا بغيب وان كان لك قلب ازعل
اعطيني اعذارك وانا ابقى بحبك
كلمة حبيبي في مدى الهجر تذبل
دام الصدود هو شرع حبك
لا عاش لك قلبي اذا الضيم يقبل
ولا ينفع الزين لو الغدر طبعك

ياناسين قلبي ترى الجرح يوصل

يامعلم قلبي ترى الحب اجمل
قلبي حبيبي يعرف الحب قبلك
مع مرور الوقت ارجوك اسال
خل الوصل لو يوم من بعض طبعك

...

الساعه وحده فالليل في بيت ابو راشد

مهاري و هي تدق لسيف بارقام سريعه و بخوف : امي ما يرد ما يرد ماااااا يرد

و فرت السماعه بقووه و تمت تصيح
مهاري : آآخخـــآآف آآخــ...آآف ييكوون صــآرله شي

ام راشد فزت : لا بسم الله عليه



مهاري : الحين بسم الله عليه بعد شو بعد ما خليتيه يطلع من البيت معصب اماايه حرام عليج
أم راشد و هي ماسكه راسها : بسس مهره

مهاري : لا مب بس خليني اقول اللي بخاطري و لو مره انتي تسيطرين عليهم امايه حرام ولدج راشد زوجتيه غصب و سيف بعععد ناويه تحرمينه من اللي فخاطره اووول ما قالج علطول رفضتي انتي حتى ما شفتيها حرررااام فكري بمصلحه عيالج قبل كبريااائج يا امي فكري

ام راشد : بـــــــــــــس

و تمت تصيح ندم على عيالها اللي تفقدهم واحد ورا الثاني و فنفس اللحظه


دخل سيف و ياس العالم كله فيه قال و هو منزله راسه و ياي بيطلع لفوق : سوي اللي تبينه امايه
ما حس الا بامه تطيح عليه و تلوي عليه بقوه و هي تصيح

بعد دقايق تمت تتحسس ويهه : انت بخير بخير يا ولدي
سيف باستغراب : هي اميه بلاااج

مهاري بتردد : كنا خايفين يصيرلك شي

سيف تنهد : هو كان على وشك بس الحمد الله ما صار شي
و ودر امه و ياي بيركب فوق

ام سيف : سفرني صوب البنت اللي تباها يا ولديه

سيف وقف ثواني يستوعب و عقب ركض صوب امه و حبها على راسها : صدددددق بتخطبينها لي
ام سيف : كانك تباها ما تغلا عليه

سيف بفرحه كبييييييره : ما تقصرين اميه و الله و الله مشكوووره احبج اميه

مهاري : هههههههههههههه

اما ام سيف ففرحتها غير بفرحه ولدها طالعت مهاري فابتسمتلها مهاري برضى و سوتلها اشاره صح

...

وصلو بيت مريم و قرر سالم انه يدقلها هالمره

بعد دقايق تفيقت الشيخه و ردت

مريم بملل : آف الووه لا تقولي انك اشتقتلي لانك ما طريت على بالي " وقحه "
سالم ببرود : لا يا عيون سالم اووه نسيت قصدي عيون بطي طلعي برا شوي

مريم باستغراب : هاااا

سالم : طلعي و بس
مريم : آآمممم اوووك

لبست شيلتها و طلت على برا و هي لابسه كندوره و شافت سياره واققفه فاخر الشارع و فالطرف الثاني و فيها ثنين اشرلها سالم بانها تيي كانت خايفه شوي بس قالت هو يعشقها ما بيسويلها شي

اول ما قربت من السياره شافت ريال ثاني يت بتروح بس يوم ركزت في ويهه انصدمت قالت بصوت عالي شوي : بطي

بطي باستهبال : هلا يا عيون بطي
مريم : بطي شو تسوي هني

سالم : أن اناطالبنج يا عيون بطي تعالي
مريم قربت عنده و كتفت يدينها : نعم

سالم : نعااامه ترفسج ان شاء الله
و نزل من السياره و مطها و ركبها السياره
و رد ركب قدام اما بطي فرد ورا

و حرك السياره
مريم : ردني يا حيوان بطي بطي قوله يردني البيت بلاك
سالم : جب لمي ثمج

بطي بدون ما ينتبه سالم حاول يقرب من مريم بس مريم انتبهت له و تمت تصارخ


مريم تصارخ : بطي بطي .. سااالم شووفه يحــ..حــآآآو.....

قاطعها سالم و هو يلفا على بطي بعصبيه : نحن ما اتفقنا على جذي
مريم و هي تصيح : بطي شفيك ليش تسويلي جي

بطي : ماحبج يا بنت الناس ما احبج بس كانت ابا انتقم لسالم منج و بس
مريم انصدمت : شوووووه

و ردت تصيح و تهاذي ببطي : تحبنيـ اننننت تححححبني صححح

سالم و هو يرد لبيت مريم : الله ياخذ هالحاله

سالم : يالله نزلي و ييبي كل شي شريته لج يالخايسه
مريم و هي تصيح : مابا مابا ابا اتم مع بطي بطي حبيبي قول قول انك تحبني قوول " و مسكته من كم كندورته "
بطي فر يدها : اوووووهووو ما احبج ارتحتي

مريم و هي تصارخ : لا لا انت تحبني انتو كلهم اصلا تحبوووني هي كلمكم تحبوووني كلكم " و تاشر عليهم الاثنين "
بطي يزيدها : هههه ماخذه مقلب بعمرج

هني مريم زايد صياحها : بسسسسسس بس
سالم بشفقه : يالله نزلي يالحثاله استغفر الله اكثر شي ندمت عليه اني في يوم حبيتج

مريم و هي تنزل و تهاذي : بطي يحبببنييي سااالمممم بعددد هيييي كلم تحبووووني

ما حست الا بسياره طايره تيي و تدعمها بقووه

طرااااااااااااااااااااااااااااااخ


سالم طالعها و هي طايحه عالارض و الدم يطلع منها : لاحول و لا قووه الا بالله .. الله يعينها
بطي : روح روح اللي مثلها يتلاعبون بمشاعر الناس و ينسون ربهم ما يستاهلون الا جذي

...

عند مهاري

دقتلها ميثوه و طبعا ردت عليها

مهاري : هلا و الله بالطش و الرش و ماي الورد فالغرش
ميثوه : اوووبه اووب اووب كل هذا حقي
مهاري باستهبال : لا حق يدتي
ميثوه : ههههه شحالج
مهاري : تمامز و انتي
ميثوه : يسرج الحال حوبي اقووولج عندي خبر بمليون
مهاري : بشري
ميثوه : اح اليوم العايله الكريمه بتيكم
مهاري استانست : و الله ليييييش
ميثوه بحماس : طبعا عشان نخطب ست الحسن و الجمال عشان عبد الله اخويه

مهاري باستغراب : من الريااامي
ميثوه : هههههههه عن الاستهبال انتي من غيرج
مهاري استحت : هاااا

ميثوه : هههههههه يالله اعترفي من الحين موافقه و لا لا
مهاري : شووووووه خليني استخير اول شي
ميثوه : مااالت حد يشوف عبد الله و يتردد
مهاري بعناد : هي انا

ميثووه : ماااالت
مهاري : عليج هع



محمد : الوووه
سلامه باستغراب : منووو
محمد : آنا محمد دخيلج لا تسكرين
سلامه بحزم : نعم اخوي فيه شي
محمد عقد حياته باستغراب : آخووووج أنا خطيبج يالحلووه
سلامه ببرود : سابقاا

محمد استغرب : شوووه لا يكون رفضتي سلووم
سلامه : اكيد بلا شك
محمد : سلامه انا مهموم لا تزيديني هم قولي الصدق
سلامه بتاكيد : و الله
محمد بياس : ليييييييييييييش

سلامه : باختصار لانك راعي بنات و لان شموه تترياك تخطبها مب تخطبني انا شكلك مغلط
محمد بعصبيه : سلاااااااامه
سلامه : نعم
محمد : تعرفين انج اغبى وحده على وجه الارض
سلامه عصبت : نعم
محمد : هي .. انا احبج يالخبله و لو ما احبج ما خطبتج
سلامه بوزت : كذاااب و شما
محمد : و الله و الله اني ما احب شما اكثر من اخت و الله انتي فاهمه غلط شما اللي تحبني و تحاول تقرب مني مب انا
سلامه : قول و الله
محمد : و الله العظييم
سلامه سكتت
محمد : هبله انا ناقص هبلات في دنيتي

سلامه : ايييييه لا تسب
محمد : يحقلي عيل تظنين فيني ظن السووء
سلامه و هي تحاول تدافع عن عمرها : انت اللي تبين جذي

محمد : ما علينا الحين بتوافقين و لا ايي اخطفج
سلامه : ............
محمد : السكوت علامه الرضا

سلامه سكرت التلفون في ويهه و هي مستحيه " ههههههه كنت اتحرا شي ثاني و حليله طلع برييئ و يحبني هع وه فديته "

... عند شموه

كانت حاسه بانه صاير شي لان من امس عايشه مالها حس عشان جذي حرقت تلفونها الين ما رد عليها الضابط و هو متضيج

الضابط : الوو
شما فزت : آلووه هذا تلفون عايشه

و تمت تحاول تتاكد من الرقم اللي دقتله و طلع صح

الضابط : هي نعم معاج الضابط حمدان ............ و اللي تبينها الحين فمستشفى توام في محاوله انتحار
شما : هاااااااااااااااااااااا

الضابط : مع السلامه

و سكر عنها و هم مب مهتم اما شما فعلطول لبست عباتها و طلعت
اول ما وصلت علطول سالت عنها و خبروها وين غرفتهاا

وقفت ووقف كامل جسمها عن التفكير يوم شافت ععايشه طايحه عالفراش مالها أي قوه و لا شي
"شو اللي صارلج شووووووه "

و اوول مالمحت الدكتور علطول قربت منه و سالته عنها
الدكتوره : انتي شو تصيرياها
شما ترددت بس عقب قالت : اختها
الدكتور : آها غريبه ما تعرفين لين الحين البنت حاولت تنتحر و ..........................................الخ

و خبرها كل شي من اول علاقتها بعلي الين نهايتها بالنتحار

شما تمسكت بالكرسي من الصدمه " هاااااااي هاي نهايتج يا عواش الله يعينج آآآآآآه علي علي يسوي جذي عليي آآآآه شسوي .. عشان جذي تمت تقولي لا ترمسينه آآآآآآآآآآه "

و ما قدت تتحمل و تمت تصيح

بدون ما تحس فرت تلفونها عالارض بقووه تبا تكسره و يوم شافته ما تكسر عادت الحركه مره ثانيه

شما : هذا كله منكم يا الشباب ااااااه كله منكم اكرهكم اكرهكم و انا انا شو نهايتي مثل عواش لا مستحيل ااااه سامحني ياربي سامحني "

و قامت لعايشه مره ثانيه و هالمره دخلت داخل
مسكت يدها و هي تقول " نحن دربنا كان غلط من البدايه و شوفيالنهايه يا عايشه " و تمت تصيح
" يارب اغفرلي اغفرلي كل ذنوبي و الله و الله بودر هالدرب و ما بردله مره ثانيه مستحييييييل اااااه مب قادره اتحمل اللي صارلج يا عواش "

و قامت و هي مصره تغير حياتها و تصيح حياه عواش اللي انتهت جي

...


راشد تم يلف فالشوارع بلا هدى يحاول يستوعب اللي يصير

يعني انا انسحرت سحرتني الساحره و لين الحين
و انا اقووول ليش يوم ايلس عند نوره احس بان قلبي ينغزني
الله ياخذج يا حمده الله يااخذج
الحين شسوي شقوول لنوره انا لازم ارجع النوري لازم

و حرك صوب بيت قوم نوره و هو ناوي ما يرجع الا بها

..


بعد ربع ساعه وصل و يلس فالسياره يراقب غرفه نوره " آآآآآه كلهم ضدنا "

و لبس غترته و نزل
هود و دخل

راشد : السلام عليكم
أم نوره : و عليكم السلام شحالك يا راشد

راشد و هو ييلس : و الله مب بخير
أم نوره : افا ليش
راشد : النوري مب عندي و تبين اكون بخير
أم نوره توها استوعبت و ابتسمت : آآآآآآآآآآآها ههههههههههههه
راشد و هو يعتدل في يلسته : طلبتج أم نوره
آم نوره : عطيتك
راشد : دخيلج نادي النوري و لا تقوليلها اني ابارمسها
أم نوره : فالك طيب انت روح الميلس و ما اييك الا الخير

راشد فرح : ما تقصرين الغاليه

و قام و روح الميلس و هو على نار
أول ما دخل وقف و تم يطالع الفراغ و يفكر بعده نفس الموضوع فباله " الله ياخذج يامن دمرتي حياتي سح سحر يا حمده حسبي الله و نعم الوكيل "

ما حس الا بنوره تيي و تربع و تلوي عليه من ورا عالخفيف : علاوي حبيبي متى يييت اشتقتلك " اخوها "
راشد تصنم مكانه و حس انه مشتاقلها وااااايد بس يباها تم جي مب اكثر

نوره يوم ماحست بحد يرد عليها شكت و خوزت عنه : آآآآآ..آآآسفه اخوو...يه كنننتت اتحـر..اااك علي اخوووو..يه

و يت بتروح و هي منحرجه موت من الموقف
و بحركه سريعه من راشد مطها من يدها و لوى عليها بقوه
نوره تمت منصدمهـ .. لا تعليق ..

راشد و هو لاوي عليها على قد الندم اللي ندمه انه خلاها تروح : آآآآآشف آآشف يالنوري و الله و الله مااقدر اعيش بدونج انتي انتتتي يوم رحتي حسيت بروحي ترووح معاااج ..سامحيني يالنوري

نوره ودرته و طالعت في عيونه : و انا اسفه ما اقدر ارد للمذله في بيتك الكل الكل يذلني و الحين انته
راشد بندم : و الله مب ذنبي انتي ما تعرفين انا شو شفت يالنوري انا انا كنت مسحور " فهاللحظه نوره شهقت و حطت يدها على ثمها " حمده حمده سحرتني و الله كنت اقاوم و اتعذب بس عشان ما احسسج بالتفريق بينكم النووووري انا اعشقج شوفي هالكلب اللي ينبض لاجلج

و خلاها و شل يدها و حطها على قلبه : شوفي هني محد ساكن غيرج لو شو يسوون لي ما بيسكنه غيرج

النوري تمت تشهق و دموعها تطيح تحس بان راشد رد لها بس قالت لازم ترد كرامتها

نوره : راشد : انا ما برد البيت ابدا
راشد : لييييييش
نوره نزلت راسها : انا تحملت واايد و الحين خلاص لازم تبنيلي بيت بروحي
راشد ارتاح : بــــــــس من عيووووني بس اصبري شوي عقب شهر بيخلص البيت انا باديبه من زمااان

نوره استانست و من فرحتها لوت عليه : ما اصدق و الله اني مستانسه انك رديت زايد حبيبي
راشد : و انا اللي مصدقق يعني


و قامو و لبست النوري عباتها و شلت شنطتها عشان بيروحون البيت و روحوو

و اول ما وصلو لقو حمده تنزل و ناويه تدخل البيت نوره طالعت راشد يعني شو تسوي هاي هني

نزل راشد و نزلت معاه نوره و راح صوب حمده و عطاها كف محترم
حمده : آآآآآآآآآآه

راشد : بعد لج ويه تدخلين البيت
حمده : راشد راشد حبيبي توني رايحه من امي رحت فكيت السحر دخيلجك راشد سامحني انا احبك
راشد : حبج برص ان شاء الله خافي ربج باللي سويتي هذا شرك تعرفين شو يعني شرك


حمده طاحت عالارض و تمت تصيح : و الله و الله ندمت الشيطان قص علي اااانا ما اعرف كيييف بقاابل ربي اااااااه

راشد و نوره طالعوها بشفقه و قال : روحي روحي يا بنت الله يستر عليج و المحبه ما تيي بالغصب .. ورقه طلاقج بتوصلج لا تحاتين انتي طالق طالق طالق

حمده فتحت عيونها و حطت يدها على اذنها بقوه : لا لا لا لاراااااااااشد لااااااااااااااااا

و تمت تصيح بصوت عالي فقدتهم كلهم فقدت كل اللي تحبهم الحين امها ما تكلمها و خواتها متبريات منها و راااشد طلقها من بقالها بالدنيااا اااااااااااااااه

...


 
 توقيع : ريمآ.
_

‏ومددتُ يدي إلى الله فأعطاني نورًا،
أتظن كل ظلام الدنيا يُخيفني؟✨💚

#
O F F✋😪'


رد مع اقتباس
قديم 2016-04-01, 07:46 PM   #23
ريمآ.
¨°o.O (روح متآلقة) O.o°"


ريمآ. غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 43073
 تـَآريخَ وَجودكَ معـنآ :  Feb 2016
 آخ’ـر آطلآلـہ : 2018-05-11 (08:06 PM)
 المشاركات : 1,362 [ + ]
 التقييم :  40763
 الدولهـ
Oman
 الجنس ~
Female
 SMS ~
أهم مآبه بيآض الويهه والسمعه ،
ولآ العرب الى متى وحنآ نسآيرهآ
لوني المفضل : Burlywood
افتراضي رد: روايه كنت أشوفك شيء ثاني - روايه اماراتيه - روايه قصيره



مر شهر على فراق ميره و زايد و صارت فيه تغيرات كبيره في ضع كل الشخصيات


راشد و نوره : سافرو برا لللعلاج و ربي يحفظهم و ام راشد تغيرت نظرتها لنوره و صارت تحشمها و تقدرها

شويخ و ساروه و الريامي : شويخ استوت بنوته اكثر عنهن و استون اكثر من خوات و هذا المطلوب و طبعا شويخ ودرت الشله الخربانه

مها و سيف : ههههه ام راشد سافرت لامريكا " هع " هي و سيف عشان يخطبونها " من قدها مهاو راحو لاخر العالم عشانها " و طبعا مطر اللي تعالج و صار يشتغل مع ابوه وافق علطووول و رمسو ابوها و اقنعه مطر و الحين مهاو و مطر عايشين احلى ايام خطبه في امريكا " عايشين حياتهم "



سالم : رد البيت و خبر امه تخطبله بنت خاله عوشه لانه يعرف انها تموت فيه بس ههو ما قدرها ابدا و لا اهتم لمشاعرها لان مريم كانت فعينه اما الحين فهم احلى ثنائيو سالم واااااايد فرحان و مرتاح معاها يحس بان الله عوضه بوحده احسن من مريم بمليون مره


سلامي و محمد : هههههههه نكته هالاثنين تتخيلون حياتهم مع بعض هع ملجو و تمو كل يوم ضرابه بس ماشي احلى منهم هه و مقررين يعرسون بعد شهرين


مهاري و عبد الله : ملجو مع سلامي و محمد و هم بعد شي يميزهم مهاااري واااايد تستحي و عبدالله جريييء و كل ما يبا ينرفزها يقولها شفتج فالسياره و رحمتج لان كشتج كانت غلطططططط و هي طبعا تتنرفز بس ما تسكتله ههههه يحبون بعض و اكثر شي عبد اللله يموت فيها


شماني : تااابت و استوت احلى اخت و بنت و صدق تغيرت مليون درجه غيرت بطاقتها و صارت ما تطلع وااايد وتقربت من سااروه واايد و الكل صار يحبها و شاء الله تستمر على هالدرب


عواش : لييين الحين طايحه عالفراش فالمستشفى و لللابد و محد يزورها طبعا لان محد يدري و الكل يظن انه عايشه ماتت فحادث لان محمد و ابوه " اللي كانت يايتنه جلطه بسببها " قالولهم و ام عايشه عايشه بهم و حزن بسبب تصرفات بنتها اللي ودتها فهالدرب ><


حمده : تااابت بقووه بعد و الحين تحاول تكفر عن ذنبها و تحفظ القراان و ما تودر و لا صلاه و لا سنه و اخواتها يكلمنها شوي لكن امها لين الحين متضايقه بسبب سالفه السحر بس في نفس الوقت فرحان لتغير بنتها و حمده نست الدنيا و تفكر في كيف ترضي ربها بس عشان جذي ماخلت امها الا يوم رضت عليها و سامحتها



و بـــــــــــــــــــــٍس


ههههههه لا امزح معاكم


نرد لحياه ميره و زايد



ميره عايشه فالبيت و كانها جسد بلا روح تحس كل شي تغير بقرقا زايد تحس انها تحبه و تمووووت فيه بس بعد ما تقدر تردله هي عطته فرصه بس هو ما استغلها
" اشتقتلك يا زايد الحمار اووووووووه شسوي ...


و ربعت للحمام ترجع " الله يكرمكم "


مياري : انا لازم اعرف سبب هاللوعه اللي تيني لايكووووون ......


و علطول مشت و لبست عباتها بسرعه ما تبا تتخيل شي يكون غلط
و راحت للعياده


...


بعد نص ساعه طلعت من العياده و هي حاسه بفرحه مب طبيعيه و ما تعرف شو تسوي


" نحن لازم نوقف هاللعب عشان يتربا البيبي بينا .. كذااابه انتي تبينه عشانج ... هي عشاني ريلي و اشتقتله شو فيها .. آآآه عذبتني بحبك "


ما حست بيدها الا و هي تكتب المسج و تطرشه لاسم " غناه الرووح "


" مبروك يا { ابو حمدان } عالبيبي


صرت ابوووووو


اذا حاب نوقف هالمصخره و نبدا حياه يديده تعال شلني من المستشفى


و لا تنسى تييب معاك ليمون مشتهييتنه "


وصل هالمسج زايدو هو متدمر فالبيت و يحاول ينسى ميره و طيف ميره و يتذكر كيف انه ظلمها و انه ما يلومها " اشتقتلج مييييييييييرووه ليييتج توافقين تردين لي لييت "


اول ما وصله المسج طار عالمطبخ و ياب ليمون اسود و الكل مستغربين منه و من تغيره و شل سفرته و سويجه و طيرااان عالمستشفى


ميره يوم شافته مايا فقدت الامل و حست انها بتصيح واانها خسرت زايد يوم ما طاعت تردله يت بتركب السياره عند الدريول


" الله يوفقك في حياتك يا زاايه آآه "


ما حست الا بصوت زايد وراها و هو يقول : ناويه تسوينها فيني مرره ثانيه ..


ميره لفت عليه و هي مستااااانسه و حاسه انها مالكه الدنيا حست انها تبا تلوي عليه بس تقفطت من الناس شاف زايد ماسك كيس الليمون شلته بفرحه و قالت ياللا


" اوويه ما اصدق ان زايد عندي .. حست انها نست كل اخطاءه لان الللي تشوفه في عيون زايد الحين غير تشوف فيها شوووووق .. و ... حـــــــــب "


" ميره ميره عدالي الحين ااااه دخيلكم قرصوني عشان اصدق و الله و الله احبج


ركبو السياره و زايد شل يد ميره و حبها : و الله لاعوظج عن كل دمعه نزلتيها عشاني و ما بخليج تندمين لحظه وحده انج رديتيلي لا انتي و لا البيبي


ميره طالعته بامتنان و طاحت دمعه بس هالمره دمعه فرحه: يا حمار احبك على كل اللي سويته لي


زايد طالعها بطرف عينه و ابتسم
و شغل الغنيه و قال : هذا ردي عليج يالغاليه


يا وصفة الحب يا دكتوري و طبي
يا راحة النفس في دنياي بأكملها
يا كبر حظي إن حقق مطلبي ربي
ملكت دنياي آخرها مع أولها


أكتم هوايا عن العذال و مغبي
يا كره نفسي لعذال تعاذلها
أخفض جناح المحبة طوع و ملبي
و كل الصعايب لجل عينك أذللها


محبوب قلبي يماشيني على دربي
و نفسي على درب محبوبي أميلها
يا نور عيني ترفق لا اتلاعب بي
يا حايز أحلى الوصوف و ماخذ أجملها


بعيونك السود تتجنى على قلبي
و سود المدامع زهت لو ما تكحلها
و انته هوايا و روحي و انته محبي
و غيرك عديل لروحي ما يعادلها


حركو السياره و هم بيبدون حياه يديده مافيها لا بنات و لا شباب و لا هم و لا صياح


" الله يوفقكم عانيتو كثيرررررررر "


 
 توقيع : ريمآ.
_

‏ومددتُ يدي إلى الله فأعطاني نورًا،
أتظن كل ظلام الدنيا يُخيفني؟✨💚

#
O F F✋😪'


رد مع اقتباس
قديم 2016-04-01, 07:46 PM   #24
ريمآ.
¨°o.O (روح متآلقة) O.o°"


ريمآ. غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 43073
 تـَآريخَ وَجودكَ معـنآ :  Feb 2016
 آخ’ـر آطلآلـہ : 2018-05-11 (08:06 PM)
 المشاركات : 1,362 [ + ]
 التقييم :  40763
 الدولهـ
Oman
 الجنس ~
Female
 SMS ~
أهم مآبه بيآض الويهه والسمعه ،
ولآ العرب الى متى وحنآ نسآيرهآ
لوني المفضل : Burlywood
افتراضي رد: روايه كنت أشوفك شيء ثاني - روايه اماراتيه - روايه قصيره



>

تمت

..


 
 توقيع : ريمآ.
_

‏ومددتُ يدي إلى الله فأعطاني نورًا،
أتظن كل ظلام الدنيا يُخيفني؟✨💚

#
O F F✋😪'


رد مع اقتباس
قديم 2017-04-22, 03:37 PM   #25
falconpro
¨°o.O (روح نشيطة) O.o°"


falconpro غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 44215
 تـَآريخَ وَجودكَ معـنآ :  Mar 2017
 آخ’ـر آطلآلـہ : 2019-09-07 (04:57 PM)
 المشاركات : 236 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: روايه كنت أشوفك شيء ثاني - روايه اماراتيه - روايه قصيره



مشكور على الموضوع


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صور الملك حمد بن خليفة آل ثاني - صور الامير حمد بن خليفة آل ثاني - صور ملك قطر حمد بن خليفة آل ثاني 2011 Yaser Al-Rahbi الخليج العربي - معلومات عن دول الخليج - اخر اخبار دول الخليج 8 2018-04-22 06:24 PM
عشق بدوي يابنت ماتفهمينه __ روايه قصيره وكامله هع وربي وايد حلوه وحداني ذوق قصص وروايات واقعيه - قصص حب - قصص طويلة 6 2013-05-14 03:12 PM
روايه قصيرهـ •°•¤ ساره وجواهر ¤•°• ... كاامله صآحبة السمو قصص وروايات واقعيه - قصص حب - قصص طويلة 3 2013-03-24 02:55 PM
روايه مضحكه ريم العنزي قصص وروايات واقعيه - قصص حب - قصص طويلة 0 2010-12-01 02:08 PM
ودي أشوفك ولامس أياديك ناعسة الطبع قصائد وخواطر شعراء - همس القوافي 2 2010-06-03 02:11 AM










الساعة الآن 06:39 AM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Adsense Management by Losha

HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010