مواضيع إسلامية - مواضيع في الدين - فقه - عقيدة : يهتم بكافة المواضيع و القضايا المتعلقة بديننا الحنيف

إضافة رد
#1  
قديم 2010-07-15, 06:20 PM
غلا السعوديه
غلا السعوديه غير متواجد حالياً
Saudi Arabia     Female
SMS ~
حسبت الروح ماتهجر جسد الاويجيها الموت..لقيت الروح من جسمي تفارق لحظه غيابكـ...
لوني المفضل Crimson
 رقم العضوية : 4225
 تـَآريخَ وَجودكَ معـنآ : Mar 2010
 فترة الأقامة : 3201 يوم
 آخ’ـر آطلآلـہ : 2013-03-23 (12:00 AM)
 الإقامة : آآآلسعوديه (آلجنوب)
 المشاركات : 5,198 [ + ]
 التقييم : 2744
 معدل التقييم : غلا السعوديه has a reputation beyond repute غلا السعوديه has a reputation beyond repute غلا السعوديه has a reputation beyond repute غلا السعوديه has a reputation beyond repute غلا السعوديه has a reputation beyond repute غلا السعوديه has a reputation beyond repute غلا السعوديه has a reputation beyond repute غلا السعوديه has a reputation beyond repute غلا السعوديه has a reputation beyond repute غلا السعوديه has a reputation beyond repute غلا السعوديه has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي هذا نبينا بمواقف تدهش البشريه..!



فِداكَ أبي وأمّي وروحي يارسولَ اللهِ
بـِرَغْمِ كلّ ما يَجْري حَولنا إلاّ أنّ البَشَريَّة أجْمَعَها تَقِفُ
حائِرةً أمَامَ مَوَاقِفِكَ العَظيمَةِ
والتّي ليْس لها مَثيلٌ عَبْرَ التاريخِ,

كَيْفَ لا !!

وهيَ مَواقِفُ أشْرَفِ الخلقِ أجْمَعينَ
الذي وَصفَهُ اللهُ تَعَالى بقوْلِهِ
[وَإِنّكَ لَعَلَىَ خُلُقٍ عَظِيمٍ ](القلم 4)
هُنا سَتَكونُ لنا وَقـَفاتٌ مَعَ أجَلِّ وأعْظمِ المَواقِفِ
إنّها مَواقِفُ مِن:

بُسْتان الشَّمائِلِ المُحَمَّدِيَّةِ

][ مُقـْتَطفاتٌ مِن بُسْتانِ الشَّمائِلِ المُحَمَّدِيّةِ ][

][ معَ زَوْجاتِهِ ][
كانَ صلى اللهُ عليهِ وسلمَ خَيْرَ الناسِ لِكُلِّ النّاسِ، وكانَ خَيْرَ النّاسِ لأهْلِهِ
كَما قالَ عَنْ نَفسِهِ الشَّريفةِ: {خَيْرُكُمْ خَيْرُكُمْ لأهْلِهِ وَأنا خَيْرُكُمْ لأهْلِي }
سنن التّرْمِذي.

وقَدْ ضرَبَ صلى اللهُ عليهِ وسلمَ أَرْوَعَ الأمثلَةِ في التـَّلطـُّفِ معَ
زوْجاتِهِ وحُسْنِ مُعاشَرَتِهنَّ والتـَّوَدّدِ إليْهِنّ ومُداعَبَتِهنّ،
حتى إنّهُ كانَ يَجْلِسُ عِندَ بَعيرِهِ فَيَضَعُ رُكْبتَهُ وتَضعُ صَفِيّةُ ‏
رجْلَها عَلى رُكْبَتِهِ حَتى تَرْكَبَ صحيح البخاري

وكان صلى اللهُ عليه وسلمَ يُرَقّقُ اسمَ عائشَة َـ رضي الله عنها ـ
ويقول لها: يا عَائِشُ ، صحيح البخاري
وكان يناديها بــ بـِنْتِ الصِّدِّيقِ سنن الترمذي وسنن ابن ماجة
إكْراماً لها ولأهْلِها وتَوَدُّداً وتَقرُّباً إلَيْها.
,.,


][ مَعَ الأطْفالِ ][
كانَ الحَبيبُ المُصْطفَى يتعامَلُ معَ الأطفالِ بكُلِّ حُبِّ وَحَنانٍ ...
إسْتَطاعَ أنْ يجْذِبهُمْ إليْهِ كالمَغْناطيسِ معَ كُلّ هذا القدْرِ العَظيمِ ..
لَمْ يَهابوهُ بلْ أحَبّوهُ قبْلَ كُلّ شيْءٍ

فكان يَعْمَلُ على تشْجيعِ الطفلِ على طَلَبِ العِلْمِ ومُخالَطةِ العُلماءِ

فقدْ روى مسلمٌ في صَحيحِهِ أن سَمُرَة بْنَ جُندُبٍ رضي اللهُ عنهُ
قال: لقدْ كنتُ عَلى عَهْدِ رَسولِ اللهِ صلى اللهُ عَليْهِ وسلمَ غُلاماً،
فكُنْتُ أحْفظُ عَنْهُ فما يَمْنعُني مِنَ القوْلِ إلاّ أنّ ها هُنا رِجالاً هُمْ أسَنُّ مِنّي. صحيح مسلم

كما أقـَرَّ النبيُّ صلّى اللهُ عليهِ وسلّمَ نهْجَ طريقَةِ المُداعَبَةِ
وَاللعِبِ في التَّعْليمِ وعَمِلَ بهِ

وَكَانَ يَتقرّبُ إلَى الأطفالِ بالهـِباتِ والهَدايا
ومِمّا يدُلُّ عَلى ذلِكَ ما رَواهُ مُسْلِمٌ عَن أبي هُريْرَةَ
رضي الله عنه قال: كانَ النّاسُ إذا رَأوْا أوّلَ الثّمْرِ جاءُوا بِهِ
رَسولَ اللهِ صلّى اللهُ عليهِ وسلمَ، فإذا أخَذَهُ قال:
اللّهُمَّ بارِكْ لَنا فِي ثمْرِنا وَبارِكْ لَنا في مَدينَتِنا
ثُمَّ يَدْعُو أصْغرَ وَليدٍ يَراهُ فيُعْطِيهُ ذلِكَ الثمْرَ.
صحيح مسلم
,.,
,.,


][ مَعَ غيْرِ المُسلِمينَ ][


[B]
ولْنَقرَأ سَوِيّاً عَن نبيّ الرّحْمَةِ وعن مُعاناتِهِ مَعَ اليَهودِ
الذينَ وَصفهُمْ عالِمُهُمْ وإمامُهُمْ وحَبْرُهُمْ عبدُ اللهِ بْنُ
سلامٍ رضيَ اللهُ عنهُ لِرَسولِ اللهِ صلّى اللهُ عليهِ وسلمَ بقوْلِهِ:
إِنَّ الْيَهُودَ قَوْمٌ بُهُتٌ
,.,
ومَعَ ذلِكَ فقَدْ أبْرَمَ مَعَهُمْ رسولُ اللهِ صلّى اللهُ عليهِ
وسلمَ مُعاهَدةً جاءَ فيها:

وَإِنّ الْيَهُودَ يُنْفِقُونَ مَعَ الْمُؤْمِنِينَ مَا دَامُوا مُحَارَبِينَ وَإِنّ اليَهُودَ
أُمّةٌ مَعَ الْمُؤْمِنِينَ لِلْيَهُودِ دِينُهُمْ وَلِلْمُسْلِمَيْنِ دِينُهُمْ مَوَالِيهِمْ
وَأَنْفُسُهُمْ إلّا مَنْ ظَلَمَ وَأَثِمَ فَإِنّهُ لَا يُوتِغُ إلّا نَفْسَهُ وَأَهْلَ بيتِهِ وَإِنّ
بِطَانَةَ يَهُودَ كَأَنْفُسِهِمْ وَإِنّهُ لَا يُخْرَجُ مِنْهُمْ أَحَدٌ إلّا بِإِذْنِ
مُحَمّدٍ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ وَإِنّهُ لَا يُنْحَجَزُ عَلَى ثَأْرٍ جُرْحٌ وَإِنّهُ مَنْ
فَتَكَ فَبِنَفْسِهِ فَتَكَ وَأَهْلِ بَيْتِهِ إلّا مِنْ ظَلَمَ وَإِنّ اللّهَ عَلَى أَبَرّ هَذَا ;
وَإِنّ عَلَى الْيَهُودِ نَفَقَتَهُمْ وَعَلَى الْمُسْلِمِينَ نَفَقَتَهُمْ وَإِنّ بَيْنَهُمْ النّصْرَ
عَلَى مَنْ حَارَبَ أَهْلَ هَذِهِ الصّحِيفَةِ وَإِنّ بَيْنَهُمْ النّصْحَ وَالنّصِيحَةَ
وَالْبِرّ دُونَ الْإِثْمِ ، وَإِنّهُ مَا كَانَ بَيْنَ أَهْلِ هَذِهِ الصّحِيفَةِ مِنْ حَدَثٍ
أَوْ اشْتِجَارٍ يُخَافُ فَسَادُهُ فَإِنّ مَرَدّهُ إلَى اللّهِ عَزّ وَجَلّ وَإِلَى
مُحَمّدٍ رَسُولِ اللّهِ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ وَإِنّ اللّهَ عَلَى أَتْقَى مَا فِي
هَذِهِ الصّحِيفَةِ وَأَبَرّهِ وَإِنّ بَيْنَهُمْ النّصْرَ عَلَى مَنْ دَهَمَ يَثْرِبَ ،
وَإِذَا دُعُوا إلَى صُلْحٍ يُصَالِحُونَهُ وَيَلْبَسُونَهُ فَإِنّهُمْ يُصَالِحُونَهُ

وَيَلْبَسُونَهُ وَإِنّهُمْ إذَا دُعُوا إلَى مِثْلِ ذَلِكَ فَإِنّهُ لَهُمْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ
إلّا مَنْ حَارَبَ فِي الدّينِ عَلَى كُلّ أُنَاسٍ حِصّتُهُمْ
مِنْ جَانِبِهِمْ الّذِي قِبَلَهُمْ
.
.
[/b
]][ أيّها الأحِبّـَــــــة ُ][


ما سبَقَ كان مُقتَطفاتٍ يَسيرةٍ مِن سيرَةٍ زاخِرَةٍ بالكثيرِ
مِنَ المَشاهِدِ الرّائِعَةِ التّي يَقِفُ أمامَها الإنْسَانُ

عاجِزاً عَن إيجادِ وصْفٍ لَها
ومِمّا زادَني شَرَفاً وفخْراً ... وكِدْتُ بأخْمُصي أطأ ُالثُّرَيّا
دُخولي تَحْت قوْلِكَ يا عِبادِي ... وأنْ أرْسلْتَ أحْمَدَ لي نَبِيا

لَقَدْ أرْسِـلَ محمدٌ صلّى اللهُ عليهِ و سلـمَ مَفْطـوراً عَلى الرّحمَةِ ،
فكان لينُهُ رحْمَة ًبالأمّةِ في تَنفيذِ الشّريعَةِ بدُونِ تَساهُلٍ،
وبرِفْقٍ و إعانَةٍ عَلى تحْصيلِهَا.
فلذلك جُعِل لينه مُصاحباً لرحمةٍ أوْدَعَها اللهُ سبْحانهُ فيهِ،
فاخْتارَهُ لِيكُون مَبْعوثا للناس كافـّة ً،
واختار العَرَبَ ليكُونوا هُمْ مُبَلّغَ الشّريعَةِ للعالَمِ.
,.،

,.,
رحيمٌ إنْ مَضى وقضَى .... وكانَ العَدْلَ ميزانا
شَبابَ الحَقِّ فانْطلِقوا .... مِنَ المِحْرابِ فُرْسانا

وللإسلامِ فامْتَثِلُوا .... هُدَى المُخْتارِ عُنْوانا

نقلَ لكُمْ بكلْ حب للخير لكُمْ ,,





رد مع اقتباس
قديم 2010-07-15, 08:03 PM   #2
controller
عضو مميز
ďâňĞξЯŐüŚ


الصورة الرمزية controller
controller غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 353
 تـَآريخَ وَجودكَ معـنآ :  Oct 2009
 آخ’ـر آطلآلـہ : 2017-03-18 (02:03 PM)
 المشاركات : 9,890 [ + ]
 التقييم :  227892
 الدولهـ
Oman
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Black
افتراضي



مشكووووووورة
ع الطرح
تسلمين...
الله يعطيج العافية خيووتوو


 


رد مع اقتباس
قديم 2010-07-16, 10:25 PM   #3
ليت ربي ماكتب لي لحظة وداع
¨°o.O (روح نشيطة) O.o°"


الصورة الرمزية ليت ربي ماكتب لي لحظة وداع
ليت ربي ماكتب لي لحظة وداع غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 9379
 تـَآريخَ وَجودكَ معـنآ :  Jun 2010
 آخ’ـر آطلآلـہ : 2011-05-03 (07:22 PM)
 المشاركات : 68 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Hotpink
افتراضي



جزاك الله خيرااا


 


رد مع اقتباس
قديم 2010-07-17, 12:29 AM   #4
QuEeN σƒ SeNsE
ღملكة روح العالمღ


QuEeN σƒ SeNsE غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 170
 تـَآريخَ وَجودكَ معـنآ :  Aug 2009
 آخ’ـر آطلآلـہ : 2013-07-09 (07:05 PM)
 المشاركات : 9,386 [ + ]
 التقييم :  122372
 الدولهـ
Kuwait
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Salmon
افتراضي



فِداكَ أبي وأمّي يارسولَ اللهِ

مووااقف الرسول صلى الله عليه وسلم تقف امامهاا كل البشريه
فهي ليست بموااقف عاابره وساايره
بل مواقف تركت اثااراً في قلووب الكل
ربي يعطيج العاافيه اختي ع الطرح الراائع
دوومج متميه في طرحج
واتحفتيناا بهذاا الطرح
لآآ عدمنااج
لج كل الود


 
 توقيع : QuEeN σƒ SeNsE




الْلَّهِـمْ

:~

إِنَّ أَبِيْ تَحْتَ تَرَآَبَكَّ ..

وَ لَـمْ يُكْتَبُ لَهُ صَيْـآَمَ شَهْرُكَ وَ قَيْـامِّهِ ..
فًـ أَغُفُّـرّ لَهُ وَ أَرْحَمْهُ بِرَحْمَتِكَ الْوَاسِعُهُ يُـآَ ارْحَمَ الْرَّاحِمِيْنَ ؛


رد مع اقتباس
قديم 2010-07-19, 09:15 AM   #5
غلا السعوديه


الصورة الرمزية غلا السعوديه
غلا السعوديه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4225
 تـَآريخَ وَجودكَ معـنآ :  Mar 2010
 آخ’ـر آطلآلـہ : 2013-03-23 (12:00 AM)
 المشاركات : 5,198 [ + ]
 التقييم :  2744
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 SMS ~
حسبت الروح ماتهجر جسد الاويجيها الموت..لقيت الروح من جسمي تفارق لحظه غيابكـ...
لوني المفضل : Crimson
افتراضي



جزاكم الله خيرااا ع الرد
منورين الصفحه


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سجل حضورك وخروجك بالصلاة والسلام على نبينا عسولة المنتدى مواضيع إسلامية - مواضيع في الدين - فقه - عقيدة 2786 2018-04-24 12:34 PM










الساعة الآن 10:27 PM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.
Adsense Management by Losha

HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010