عرض مشاركة واحدة
قديم 2010-09-13, 10:30 PM   #43
كيوت و راسي فوق
¨°o.O (روح فضية) O.o°"
~مشرفة سابقة~


الصورة الرمزية كيوت و راسي فوق
كيوت و راسي فوق غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 14383
 تـَآريخَ وَجودكَ معـنآ :  Aug 2010
 آخ’ـر آطلآلـہ : 2011-11-30 (03:30 PM)
 المشاركات : 3,261 [ + ]
 التقييم :  7213
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 SMS ~
أنـآ السّمآء وأنت مِثل وآطِي القآع

... ... ... مَهمآ كَبرتْ بآلمسآحآت { تَحتِي ..
لوني المفضل : Deeppink
افتراضي



!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!!!!
الــــــــــــــــبــــــــــــــــ 26 ــــــــــــــــــــــــارت
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!!!!!

فاتحه الشباك وتشرب قهوة يتلاعب الهواء بشعرها السعادة تغمرها سرحت بخيالها مكان ما فيه احد غيرها مرتاحة النفس ولا تفكر كيف وليه و وين زاده بالدنيا فتحت عيونها على الكعبة تطالع لها وتدعي ربها تبقى طول عمرها فيها<< أمنيتي أعيش وأموت فيها^_^ أدعو لي
سمعت جرس الباب ما اهتمت كل همها ما تقطع تفكيرها وروقانها بس
شرقت :كح ككك ككح (ألتفت مثل البرق للباب وبهمس وصدمه ما توقعته)
حـــــــــــــــــــــــــــــــــــــمـــــــــــ ــــــــــــــــــــــد
هزت راسها
لا لا لا أكيد أحلم أصحي يا أسيل حمد بالرياض أيه بالرياض بس
(أرجعت لفت له)
لا أهو يسلم أيه الحلم ما يسلم صح لا يارب أحلم إلا أهووووووووو
الجده(تقطع شرودها) : أسيل علامك اقربي سلمي على رجلك
أسيل(رجلي ): هاه أيه
قربت من حمد أهي ترجف مدت يدها
حمد(مسك يدها وقربها وباس جبينها وأبتسم) :هلا ما تبين تتحمدين لي على السلامه
أسيل(صدمتين وجوده وسلامه قدام الكل ) : هااااااااه
الجده : أستح والله أنك ما تستحي
حمد(بخبث ) : وش سويت سلمت على مرتي ما سويت شيء
الجده : تبوسها
كل شيء قدام أسيل اللي بعالم ثاني تستوعب اللي يصير
حمد(بخبث) : بس جبينها بس أجل لو أبسـ..
أسيل(تقاطعه تعرفه مسحوب من لسانه) : الحمد لله على سلامتك
الأم : أخيرا نطقتي يمه فيك شيء
أسيل : لا أيه راسي يعورني بروح ارتاح اسمحولي
الأم : زين يمه سلامتك سوي لحمد قهوه
حمد : سلامتك من العوار
الجده : ياويلي على هالولد بسك خز
حمد(يطالع لأسيل وبأبتسامه) : حلالي يا جده
أسيل(عصبت وبهمس) : لا تطيح عيونك بسك نغزات حلالي فرحان مع وجهك
حمد(بهمس) : لا تلوميني حلو اللون الوردي عليك
أسيل طالعت لبسها بجامه مخصره ونص كم وبدون ملفع (لفه) لأول مره قدامه أستحت وأستحت زود من نظراته الناريه<<خطيره ناريه خخخخ
الجده : وش تقولون
حمد(في نفسه) : ياليل جدتي علامها (لف لها) أقول لها الكل يسلم عليك وينتظرونك
أسيل أستغلت الفرصه أنسحبت قبل يزيد الكلام ويحرجها غيرت ولبست دراعه ولفه ولبست نظارتها عارفه حمد ما يحبها وكل ما يشوفها ياخذها وتضطر تجيب غيرها للعناااااااااااااااااد بس ودخلت تسوي قهوه وأهي تتحلطم
أسيل : يعني لازم قهوه أجل اللي برى شنو شربة أففففف وش جابه مع وجهه
حمد(متسند على الباب ) : جابني بعدك يا قلبي
أسيل(تنرفزت) : أقول بلا كثر كلام وش جابك طفاره بس
حمد : أفااااااااااااا طيب مقبوله إلا بسألك ليه النظاره
أسيل(تحط القهوه على النار وبدون نفس) : ما اشوف شلون أسوي القهوه يعني
حمد : طيب ليه ما تفتكين وتلبسين عدسات ولا تعالجينهن
أسيل : ما احب
حمد : شنو هالأستقبال الجاف حمودي جايك بعد فترة غياب وكذا تستقبلينه
أسيل(تلف له وترفع حاجبها بأستهزاء) : نعم حمودي حلوه هذي ليه كيف تبيني أستقبلك أخذك بالاحضان يعني
حمد(أبتسم وفتح يديه وقرب) : ياليت يكون أحسن وأحلى
أسيل(خافت وتلفتت لقت ملعقه كبيره(ملاس)): والله بالملاس أذا قربت فاهم
حمد(كتف أيديه وبوز) : وأهون عليك
أسيل(بعصبيه بس بهمس) : أيه أرجع مو صاحي بلاش فضايح
حمد(أبتسم وغمز لها) : اللي يشوفك يصير صاحي خصوصا بالوردي تهبلين
أسيل(تلف عنه تصب القهوه) : فكرت باللي قلته لك من أسبوع
حمد : أفكر بشنو
أسيل(تحط القهوه والفناجيل ): الطلاق
حمد(عصب) : ما يفيد معك الكلام طلاق مافيه لا
أسيل طالعت له من فوق لتحت وطلعت حطت الصينيه وراحت لغرفتها تتفاد نغزات الجده وكلام وغزل حمد حطت راسها واهي تسمعهم يضحكون ويسولفون عن فراس والمقالب غفت وأهي ما حست من هم التفكير حمد موجود وش راح يصير


!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

أما بالرياض..............
الشباب سهرانين......
محمد : والله جعت
فراس(يطالع للساعه) : تو الناس على السحور
زياد : وش يصبرنا أقول من يخاويني للمطبخ
مشعل : أذا بتطبخ لروح معك خفايف ما ابي
راشد : أنا أبي شيء حار الجو بارد
فهد : ما تعرفون تسكتون أبي انام قبل السحور
فراس : بسم الله عليك من اليوم طايح سوالف مع المدام وتوك تعرف النوم
فهد(رفع راسه ويطالع له بنص عين) : من الحره اللي بقلبك
فراس : حره تاخذ العدو فهيدوه لا تخليني أتهور
محمد : أحم أحم يالأخو بشنو تتهور
فراس : يوووه نسيتك أتهور أحب خشم فهد
محمد : أحسب بعد قلت بوقف حراسه عند باب الغرفه
فراس : أفااااااااا عليك أذا أنت مو موجود أختك المصونه شهد موجوده
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههه
راشد : شابه كبدك منها
فراس(بحقد ) : إلا تفحمت
زياد : فراس أقول قم قبل تخورها شكلك ما يطمن
فراس : صدقت لا شوفت الحبيبه ولا شوفت الحبيب اللي راح للحبيبه ونساني
فهد : حالة أخوي مستعصيه لا حول ولا قوة إلا بالله زيود خذه قبل ينجن
محمد : أقول يالأخو لا تنجن وتروح غير درب المطبخ
فراس(بخبث) : بصراحه ما أضمن نفسي
محمد : أجل والله ما تروح مشعل راشد جراح قومو مع زياد هذا(يأشر على فراس) ما يتحرك من الغرفه ليوم العرس
فراس : يا آسيييييييييييييييييييي أهئ أهئ نظره وجبر خاطر
مشعل : أنثبر أنت تنظر وأختي تنحرج
أحمد : ياولد العم بتناظر بخشتها لين تشبع أنثبر مثل ما يقول أخونا الكريم
فهد (بصراخ) : بسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسس بناااااااااااااااااااااااااااااااام واللي ما يبي ينااااااااااااااااام عندكم المجلس يله براااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
طلع فراس ومحمد ومشعل وزياد وراشد وجراح يسوون عشاء والباقي ناموا
دخلوا المطبخ
راشد : ههههههههههههههههههه ياحليل محمد لزق لفراس
جراح : والله كسر خاطري كذا العرس يسوي
مشعل : تجرب بأذن الله
جراح تذكر موقف صار له مع مناير البارح كان رايح للمطبخ وسمع بكي بنت وما عبرها ويوم مر من الدرج شافها جالسه وماسكه رجلها وتنادي
: شهد خاله سعاد أي أحد يمه
جراح(عرف الصوت) : أحم أحم مناير
مناير(بخوف ) : من
جراح : أنا جراح خير علامك تبكين تبين مساعده
مناير : هاه لا لا تجي ما علي غطى رجلي طحت عليها وأنادي محد عندي
جراح : طيب والحل ما معي جوالي وما يسمعونك الساعه 3 الفجر الكل نايم تحت واللي فوق ما يسمعونك
مناير : جراح طلبتك لا تخليني والله أخاف من الظلمه حاولت أولع اللمبه ما اطولها
جراح(في نفسه) : أخلي روحي ولا أخليك
مناير : جراح جراح رحت جراح أهئ أهئ (بدت تبكي)
جراح : مناير أنا هنا ما رحت لا تبكين بجلس معك لين يفتقدن البنات وجودك وينزلن طيب
مناير : طيب بس لا تبعد ولا تسكت أخاف من الصمت
جراح(يلف ظهره لها) : بعطيك ظهري عشان تشوفيني طيب وسولفي أسولف
مناير : أسفه
جراح (متعجب) : على أيش
مناير : عطلتك
جراح : لا والله عادي(في نفسه) أعطل نفسي وأهلي وناسي عشانك يامناير
مناير(في نفسها) : آآآآآآآآآه منك يا جراح متى تحس وش تبيني أسوي أعلن حبك أنا بنت لو تكلمت عيب لو البنت تخطب الولد كان خطبتك ههههههههه حلو هذي هنود صرنا أعوذ بالله
جراح : أشوف سكتي وش تفكرين فيه لا تكون رجلك تعورك
مناير : لا خفت جراح
جراح(غمض عيونه وبخاطره) : يا حلو أسمي بلسانك الله لا يجزاك خير يا حنان كرهتيني بالبنات وكرهتيني بحلم حياتي وبروحي الله لا يوفق كل من على شاكلتك أويلااااااااااااه لو ما عرفتك ياحنان كان يمديها تقول لي حبيبي جراح مو جراح حاف
مناير : نمت
جراح: ههههههههههههههههه حلوه نمت ووين هنا
مناير(في نفسها) : لا لا لا مو قادره اجلس بنجن وجوده وصوته وضحكته الله يسامح يا جراح ما تحس لا أروح ولا بنجن منه
بدت تزحف الدرجات ودموعها على خدها قهر وألم وفراغ زحفت لين وصلت للصاله العلويه أختفت عن نظره وأهو ولا حس
جراح : مناير......... مناير فيك شيء....... مناير ردي........ مناير اذا مارديتي بلف كيفك .... مناير (لف وشاف محد فيه ووقف متعجب) وش السالفه اللي كنت فيه حقيقه ولا خيال كنت معها ولا لا كنت أكلمها ولا لا مناير مناير آآآآآآآآآه منك حبك خلاني أهوجس فيك أتخيلك أيه أحبك أحبك ليت الخيال يصير حقيقه
طلع جراح يعتقد خيال اللي شافه وتسرعت مناير قبل تسمع كلمة أحبك من جراح القدر أمر.......
زياد(يحط أيده على كتف جراح ) : يالأخو ترى أستوت الشكشوكه<< تذكرت غرام وشكشوكتها هههههههه
المهم نكمل........
جراح : هاه أيه
زياد : شفيك الخيال بعد
جراح(صديق زياد الروح بالروح) : آآآآآآه يا زياد لو شجاعتي ما تخوني كل ماشفتها كان صارت حلالي
زياد(في نفسه) : الشجاعه خانتني بعد قدام أبوي في أني أتراجع عن قراري بخطبة بنت عمي خوفي عليه خلاني حتى بعد ما أعرف حقيقة اللي سوته نجود أني أتمسك فيها
نجود : قلت لك سالم حقيقه
زياد : نجود لا تجننيني رنا سمعتك أنتي ونجد اعترفي
نجود(بحزن) : وش يفيد لو أعترفت غيداء حقيقه
زياد : أنـ..
نجود : بس يازياد لا تزيدها علينا بتقدر تقول لأبوك ما أبي غيداء
زياد : ...............
نجود : بقدر أنا أعيش مع تأنيب الضمير لأني سبب زعل أبوك منك
زياد : ................
نجود : بتكون شجاع وتقول أبي نجود ما أبي غيداء
زياد : ................
نجود : زياد عش حياتك وأنساني خلاص ما سويتها قبل تقول لأبوك بموافقتك على بنت عمك تسويها ألحين بعد ماالكل عرف بأرتباطك القريب منها
زياد : أنا بقول لأبوي ويصير اللي يصير
نجود : وأنا أقول لك أنتهينا أسفه تأخرت على خواتي باي
زياد : نجود نجود
جراح(همس له) : أذا أنا بخيالي سرحت فأنت بأهل الأسطبل اللي شفتهم أمس
زياد(أبتسم): كلن يغني على ليلاه خلنا نروح مع الشباب ولا ما يبقى لنا عشاء
جراح : ههههههههههههههههه صدقت يله
راشد : خلاص روحوا وأنا بجيب الخبز وأجي
مشعل : لا أنا بجيبه
زياد : مافينا ننتظر جيبوه وتعالوا
طلع زياد وجراح ودخلن الرباعي المرح ههههههههه
نجود : هلا بالشباب
راشد : هلا بأختي كيفكن يا بنات
البنات : بخير
مشعل(يسلم وعيونه لنجد ونجود مثل اللبس ومثل الوجه ماقدر يفرق إلا بنظرتها نظرتها الناريه له يحسها سهام حقد وغل أبتسم) : شخباركن
البنات من غير نجد : تمام
نجد(بدون نفس وبعصبيه) : أنا طالعه لغرفتنا ما ابي آكل أنسدت نفسي
سلوى : نجد نجد انا بروح أشوفها أسمحولي
راشد (طالع لمشعل اللي طلع بعد) : الله يعين
رنا (تطلع جبنه من الثلاجه) : كاسر خاطري
راشد(حس بنبرة أستهزاء) : أيه وش دخلك
رنا(تطلع لها توست) : أبدا الطيور على أشكالها تقع
نجود : رنا بس
راشد(رفع حاجبه ) : خير طيور ليه مو عاجبينك
رنا(تأشر عليه من فوق لتحت ) : أنت ولا أهو أنا وش دخلني تعجبوني ولا لا
نجود : رنووووه سكتي
رنا : أساسا ما يعجبوني الشباب اللي تحب المعاكسات
راشد : أهاااه وأنا ما يعجبوني البنات الدلوعات الما صخات السخيفات البابي والمامي
رنا (عصبت) : ليه أن شاء الله ما يعجبونك
راشد : أجل طلعتي من أهل المامي والبابي هههههههههههههههه
رنا : سخيييييييييييييييييييييييف يا بتاع ريم
راشد : ههههههههههههههههههههههه قولي غيرانه
رنا : تخسي
راشد(وقف ضحك وعصب) : نعم شنو قلتي
نجود (بتلطف الأجواء) : ولا شيء لك الحشيمه روح راشد طلبتك
راشد(يصر على ضروسه) : لولا نجود كان علمتك كلمة تخسي ما تنقال للرجاجيل
رنا : يمه يمه خوفتني أقول رح يمكن ريم تتصل ولا تحصلك
راشد: من الغيره
رنا : تخـ.. (قبل تكمل خافت من نظراته بلعت الكلمه)
راشد : رنوه أعقلي لا تخليني أحط براسي تندمين
رنا : لا والله تخوفني يعني
راشد : رنوووووووووووووووووووووووووووووووه
نجود(مسكت يدها وطلعت معها للغرفه) : هبله هبله راشد ما يتفاهم عصبي يضربك كف سنونك قدامك
رنا : يخـ...
نجود(تحط يدها على فمها وتدخلها الغرفه) : دخلي لا يسمعك ويسود ليلتنا

!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!

صحت تطالع للساعه 1 الظهر صلت ونست وجود حمد طلعت
أسيل : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
أسيل : يمـ.. (ألتقت نظراتها بحمد اللي أبتسم وغمز لها طالعت للبسها أستحت لفت تبي ترد للغرفه وقفها صوت امها) هلا يمه
الأم : لا تطبخين شيء للفطور
أسيل : ليه بتجيبون فطور من برا
الأم : لا بنروح لفيلا حمد جهزي الأغراض
أسيل(لفت لحمد اللي يبتسم وصرت على ضروسها) : أن شاء الله يمه
دخلت الغرفه تفرك أيدها ببعض
اسيل : ووووووووووووووووووجع (دقت على عبدالله ) : ألو هلا الغالي
عبدالله : هلا كيفك
أسيل : ززززززززززززفت ولله الحمد
عبدالله(فهم عليها وكتم ضحكته) : أفاااااااااااااا ليه
أسيل : حمد هنا كيف أكون بخير
عبدالله : هههههههههههههههههههه لا الحمد لله على سلامته متى وصل
أسيل : كنت عارف ولا قلت لي
عبدالله : واذا عرفتي هذا زوجك عطيه فرصه تتفاهمون
أسيل : اتفاهم عبدالله ليه أنتو معه دوم ضدي
عبدالله : حنا معك بالأول والأخير ليه تقولين كذا
أسيل(بحزن) : لأنكم تغيرتو غيركم أكرررررررررررررهه أكرههههههههههههههههههه حمد
سكرت الجوال وما أنتظرت رده عارفته دوم معه جهزت الأغراض وأهي تخطط كيف تبتعد عنه وتختفي من وجهه

!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!

في المطبخ يجهزن الفطور............
نجد : عيوش بسوي الشوربه اليوم
عايشه : خلاص من يسوي السمبوسه
رنا : انا بس مو شاطره مره
رشا : أنا معك
بهذي اللحظه دق جوال رنا مره مرتين مصر اللي يتصل تركت البصل اللي تقطعه للسمبوسه وردت
رنا : ألو
يوسف : ليه ما تردين علي
رنا(عرفته وبهمس) : أنت شنو تبي مني
يوسف : بتطمن عليك وعلى أحوالك
رنا(عصبت وبهمس) : من أهلي أنت أنا مو فاضيه لك
يوسف : مو قصدي بس حاب أكلمك وآخذ وأعطي بس
قطع كلامه لما سم صوت عند رنا
رشا(عصبت) : رنووووووووووووه وجع وين البصل مو قايله قطعيه متى تخلص السمبوسه
رنا : زين ألحين
نجد : خلصي عقاب لك المواعين تغسلينها
لمعت فكره بعقل رنا يمكن اللي تسويه ألحين يبعد يوسف عنها ويأكد انها بنت فقر
رنا : لا لا مواعين
نجد : إلا إلا يالكسوله
رنا(تسوي نفسها تصيح وتسمع يوسف) : حراااااااام عليكم تعبت كرف وشغل أنا صايمه مثلكن
عايشه(متعجبه منها) : هيييييييييييييه ترى تونا بالبدايه الطريق طويل أخلصي قطعي البصل تعتقدين دموع التماسيح بتشفع لك
رنا : أهئ أهئ أهئ الحوش والزريبه كنستهن والسيارات مسحتهن لكن وعيالكن غيرت وحرصت عليهم من الصبح والنوم محرومه منه آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآهئ يا يمه تركتيني ورحتي ليتك خذتيني (سكرت الخط)
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههه
البنات مصدومات وش تقول وتضحك
رشا : وش فيك رنا
رنا : ما فيني شيء هههههههههههههههههههههه
عايشه : أجل ليه كل هذا الكلام أمزح ياقلبي أذا ما تبين تقطعين البصل عادي
رنا : لا لا ما أقصد أمزح أقلد سندريلا بعصر العولمه بس فاضيه وأستهبل
البنات : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
نجد(تقرب لها) : هيييييييه يا سندريلا ترى ما صدقت وش السالفه
رنا (بهمس) : يوسف بس بعدين أقول لك
عايشه : طيب ضحك وضحكنا خلنا نخلص يله
البنات : يله
أما يوسف اللي حالته حاله.........
أمجد : يوسف يوسف علامك
يوسف : رنا يا أمجد
أمجد : رنا علامها
يوسف : حرام ذابحينها المسكينه بالشغل مستغلين موت أمها <<<<أنقلبت ضد رنا الخطه مسكينه يارنا خخخخخخ
أمجد : مسكينه فقيره ويتيمه طيب قل لي شنو حصل وشنو سمعت
بدا يوسف يقص عليه كل شيء سمعه وأمجد تأثر باللي سمعه

!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!
هوب هوب بس وصلنا لجده ^_^
عقدتكم حبايبي منقسمين وش أسوي الله يجمعهم ......
أسيل تصب الشوربه وتوزعها
أسيل : تفضلي جده ... بالعافيه يبه ...تفضل حمد
حمد(يغمز لها) : مشكوره
أسيل (صبت لها صحن وشالته) : أسمحولي
الأب : وين قعدي أفطري
أسيل(تبتسم) : بجلس بالحديقه الجو حلو
الجده : مو برد عليك وبعدين الشوربه ما تسد الجوع
أسيل : لا لا جده الشوربه كفايه
طلعت أسيل وعيون حمد تراقبها جلست على الكرسي الطويل ومدت رجولها على الطاوله وسندت راسها للخلف ولا لمست الشوربه
حمد(قام) : أسمحولي
سعد : وين يالحبيب أشتقنا
حمد(يبتسم) :القلب ياعم
أم حمد : رح يمه الله يهنيكم وحاول فيها تاكل ترى أكلها هالأيام مهو عاجبني
حمد : حاضر يمه
حمد قعد جنبها على نفس الكرسي أرتعبت لما شافته بغت تقوم بس أهو مسك أيدها اليمين عشان ترجع تقعد
أسيل : حمد
حمد : يا عيون حمد
أسيل(تطالع أهلها محد صوبهم وبخوف) : أيدي لو سمحت
حمد(ببلاهه) : علامها
أم ياسر (جتهم شايله الصينيه) : تفزل استاز حمد بالهنا
حمد : مشكوره
أسيل : شنو هذا
حمد : سياره ما تشوفين فطور
أسيل : لمن
حمد : لي أنا ما حبيت افطر داخل الجو هنا حلو
أسيل : حمد لو سمحت أترك يدي
حمد : مرتاح كذا
أسيل(تصر على ضروسها) : أنا مو مرتاحه
حمد : ماوراك شيء لنتي ماكله ولا قايمه مو محتاجه ليدك
أسيل(في نفسها وبعصبيه) : خلني ساكته لين يجيني الفرج وأشوف آخرتها معك يا حمد تبي يدي خذها
حمد حب يطلعها من طورها ويعصبها ما يبيها ساكته
حمد : أسيل ترى بنعيد هنا
أسيل : ...........
حمد : أمممممممم بس انا وأنتي قلت لعمي ووافق ونرجع صبح عرس فراس
أسيل : .................
حمد : علامك يعني موافقه
أسيل(في نفسها) : كيف أبعده كيف كيف أييييييييييه لقيتها (لفت لحمد وبدلع) حمد
حمد(سمع أسمه بدلع ومن من أسيل شرق) : كح كح كح
أسيل(تمسح على ظهره وتعطيه ماء) : بسم الله حلو حلو بسم الله عليك
حمد(لف لها وبنص عين) : أيش عندك
أسيل(تدعي البرائه ) : ما عندي
حمد : وليه الدلع اللي فجأه نزل عليك
أسيل(تلعب بكم الجاكيت اللي عليه وبدلع) : الدلع عشانك كم حمودي عندي
حمد : أذا قصدك أترك يدك لا
أسيل(تبتسم وتمد يدها الثانيه) : أذا تبي هذي بعد ما تنرد خذها
حمد(بخبث يضمها له) : لا أنا أبيك كلك
أسيل(في نفسها) : هيييييييين كل شيء يهون عشان الخطه تنجح (بدلع تضحك ) ههههههههه يعني وين بطير مردي لك
حمد(يمسكها من كتوفها ويبعدهاخاف) : لا مو صاحيه فيك شيء مخططه لشنو تخوفين
أسيل(ترفرف بعيونها بغنج ودلع) : أنا حرام عليك
حمد(رجع يفطر) : طيب شنو تبين
أسيل : أمممممممم خالتي ريم اللي ساكنه هنا عازمتنا وأبيك تودينا
حمد : بــــــــــــــس
أسيل : بس هاه شنو قلت
حمد : طيب روحي قولي لهم بعد صلاة العشاء
أسيل (فرحت الخطه نجحت) : تسلم بروح أقول لهم
حمد(يمسك يدها ) : وين وين
أسيل : بروح أقول لهم
حمد(بخبث) : ومكافئتي
أسيل : على شنو
حمد : أني بوديكم لخالتك
أسيل(بتعجب) : شنو مكافئتك مو خابره قلت لك عن مكافئه أذا وديتنا
حمد(يأشر على خده بخبث) : بوسيه شكر على الأقل
أسيل : هاه
حمد(أبتسم) : مكافئتي ولا ما أودي نقعد كلنا
أسيل باست خده وأنحاشت لغرفتها
حمد : ههههههههههههههههههههههههه توك أن ما جننتك يا أم عيون
أسيل(في غرفتها وقلبها طبول من اللي صار طلعت جوالها ) : ألو .. هلا خالتي
ريم : هلا وغلا بأهل الرياض
أسيل : ههههههههه هلا فيك أحنا بجده
ريم(متفاجئه) : بجده والله من متى ووينكم
أسيل : اليوم في فيلا حمد انا وأمي وأبوي وجدتي وعمي سعد وخاله سارا وخالتي تهاني وووووووووووو حمد
ريم : هههههههههههه ووووووووحمد الحبيب هنا
أسيل : خالتي لا تحرجيني
ريم : أموت باللي يستحون
أسيل : ريمي ريمو قلبي أنتي أطلب منك خدمه ماراح أنساها لك
ريم : عيوني لك
أسيل : تسلم عيونك ابيك تعزمين أهلي اللي هنا
ريم : أفاااااااااا ما يحتاج تقولين أنتم أهل بيت
أسيل : لا أفهميني ببعد عن حمد تكفين خاله ببات عندك
ريم : ههههههههههههههاااااااااي ألحين فهمت وأنا أقول مشتاقه لي
أسيل : بلييييييييييييز خالتي
ريم : طيب بخلي صالح يتصل يله باي
أسيل : أحبك أمواااااااااااح باي باي
فعلا أتصل صالح وعزمهم ولما جت الساعه 11 قالوا الرجاجيل مشينا أسيل وريم طلبوا ام أسيل تباب أسيل عندها وافقت أذا رضى أبوها حمد لما سمع عمه يوافق حس بغيض ولعن نفسه أنه ما أنتبه لخطتها كان مخطط لها شيء لكن كل خططه ذهبت أدراج الرياح<< ياقلبي يا أسيل حاسه فيه خخخخخ
حمد اتجه للبحر بعد ما وصل الأهل للفيلا ووقف يطالع البحر بغيض
حمد : خبل خبل هيييييييييييييييييييييين انا يا أسيلوه تضحكين علي تغديتي فيني قبل أتعشى فيك (تذكر كلامها قبل تنزل )
حمد (يغمز لها) : بنكمل كلامنا الليله نبي نسهر للصبح
أسيل(أبتسمت له) : هذا أذا تقابلنا
حمد(رفع حاجبه) : شنو تقصدين
أسيل(ترد له الغمزه بجرأه تقهره) : صدق خبل عبالك هذا الدلع لخاطر عيونك السود لا يابابا هذي خطه عشان أبات عند خالتي ولا اشوفك
حمد(عصب) : شنو يعني أستغليتيني كنت غبي
أسيل : وانت أستغليت الروحه عشان البوسه لأنك مغرووووووور تظن بصدقك
حمد : أسيل أسيل
حمد رجع للواقع واهو يتوعد فيها ورجع للفيلا مقهور ومعصب ولا نفسه يكلم أحد حط راسه ونام

!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!






الليله تسبق العيد <<<<< أشتقت للعيد وسهره ^_^ وأنتو
وصلوا المعتمرين للمزرعه الساعه 8 بالليل وسهرن البنات يسولفن عن اللي صار لهن هنا والأحداث والمقالب اللي سووها الشباب بفراس وقالت لهم أسيل عن اللي صار بحمد وكيف عصب يوم شافته ثاني يوم راجعه من خالتها على الساعه 12 برد الجو أكثر وأكثر نزلن البنات يجلسن برا بعد ما حطن الكراسي وسون لهن نسكافيه نزلت أسيل وهيام وبشاير وروابي وترفه
أسيل(تطالع النجوم) : إلا وين الدب القطبي بينهم
روابي :راح لبيته وش قطبيه مو صاحيه
أسيل : خخخخخخخخخ سخيفه
بشاير : سمعتن آخر خبر
هيام : قصدك شغلك
بشاير :أيه
أسيل : علامه تغير الدوام يعني
بشاير : لا بس أخوك يبيني أتركه
أسيل : هبله توافقين
بشاير : شسوي عشانه
أسيل : وليه درستي كل هذي السنين أجل غلطانه تعبتي نفسك
ترفه : يعني لو حمد قالك تتركين الشغل تتركينه
أسيل(بثقه) : أكيد لا ما اتركه
روابي : ومن يسمعك
أسيل : عنه ما سمع هذا مستقبلي
هيام : مستقبلك مع حمد منتي محتاجه الوظيفة
أسيل(بحزن) : تهقين كلامك صح
البنات انصدمن من ردها
أسيل(تكمل) : كل وحده محدده مواصفات فارس أحلامها رغباتها آمالها أحلامها حياتها مع زوجها اللي تختاره عن قناعه أنا بالاول صح كنت احس مع (حست الأسم يطلع غصب) مازن أن لي أحلام وآمال بس تلاشت مع اللي صار وكمل حمد على الباقي تحطمت وماعاد لي ثقه لا بأحلام ولا عندي رغبات لشيء
ترفه (حزن عليها أهي أقرب البنات لها وعارفتها) : لا تتشائمين يا قلبي
روابي : حمد والله مو بذاك الشين
أسيل(تبتسم بتعب وأشرت على قلبها) : قولي له مو مصدق
بشاير : أسيل ناسيه اللي صار لي مع فراس وكيف ألحين يوم شلت الغشاوه عن عيوني وشفت الجانب الحلو فيه وتغاضيت عن الجانب السيئ فيه
أسيل (بدت تحس بتعب وضغط براسها وقفت ) : يله بنات صارت الساعه 1 وبكره عيد وضحايا وانـ....
فجأه غابت عن الوعي سندنها البنات
روابي : بشويش بشويش أسيل أسيل(تضربها بخفه على وجها) أسيل حبيبتي
هيام(شوي وتصيح) : علامها
إلا يسمعون صوت نحنحه من بعيد
بشاير : وراك ياولد من انت
محمد : بشوره انا محمد
بشاير : خير محمد تبي شيء
محمد : المطبخ دخلن
بشاير : معليه محمد البنات سفور(مومتغطيات) مانقدر ندخل
محمد : بشاير عن الدلع دخلن باخذ كم شغله من المطبخ
بشاير : والله ياخوي مدري شقول أسيل طاحت علينا ونحاول نصحيها
محمد(بخوف) : خير فيها شيء
بشاير : مدري فجأه
ترفه : بروح أجيب ماء لها
بشاير : صحت
روابي : لا أسيل أسيل أصحي يا قلبي
محمد رجع وبلغ الشباب وطلع حمد وفهد وفراس وعبدالله
روابي : ردوا يا شباب محنا متغطيات
حمد(بعصبيه) : دخلن أنا جايكن لحظه شباب
دخلن البنات وبقت روابي
حمد(بخوف على أسيل قرب لها) : روابي علامها
روابي : مدري طاحت فجأة ما كان فيها شيء
حمد(يشيلها) : بسرعه جيبي لها عبايه بوديها للمستشفى
ترفه(تمد لروابي شالها) : خذي هذا
حمد لفها وطلع مع عبدالله وفراس للمستشفى ونبهوا البنات ما يقولون للأهل دخل الدكتور والممرضات وبعد وقت طلع
دكتور(يسلم على حمد ويبتسم يعرف انه شخصيه) : أهلا أهلا سيد حمد ازيك
حمد(أبتسم ) : بخير شلون أسيل
دكتور : كويسه نايمه دلوئتي
عبدالله : طيب شنو سبب الأغماء
دكتور : والله أحن أخزنا منها عينات للتحليل تطلع بكره بس خير
حمد : والأغماء
دكتور : والله أسيل باين ما تكلش كويس ومهمله بصحتها وأزن تعرزت لزغط نفسي << نجوى أذا كلامي غلط صلحيه هههههههه
حمد(يلوم نفسه ) : .................
فراس : طيب نقدر ناخذها معنا مثلك عارف بكره عيد كل عام وانت بخير
دكتور : وأنت بخير صعب تخرغ بكرا لا تبئى يومين تلاته
عبدالله (يهز راسه) : ما توافق
حمد(بعصبيه) : غصبن عنها
عبدالله : ما توافق خصوصا أنه عيد
فراس : الصحه مو لعبه
عبدالله (يلف لفراس) : ناسي عرسك لو تبي تموت بعيد الشر عنها تحضره
الممرضه طلعت وخبرتهم ان أسيل صحت دخلوا بعد ما عدلت أسيل الجلال عليها
دكنور : أزيك يا مدام حمد
حمد أبتسم يعرفها تعصب
أسيل(تصر على ضروسها) : بخير بس بلاش تميلح
الدكتور : أيه
حمد : ولا شيء
الدكتور : خوفتينا يا شيخه عليك
أسيل : عدت بخير
الدكتور : بسألك حاغه الأغماء ده حصل أبل كدا
أسيل(تطالع أخوانها وحمد) : ......................
الدكتور : يعني شكي بمحله مش أول مره تحصل
أسيل : دكتور أسامه ممكن تكتب لي خروج
عبدالله : أسيل وين
دكتور : والله صعب لا تفضلي معانا هنا يومين
أسيل : تخسي
الشباب كتموا الضحكه والدكتور انحرج
أسيل : آسفه دكتور مثلك عارف بكره عيد وصعب وما اعيد مع أهلي وبعده عرس أخوي الفال لك يارب على المدام
فراس(يكتم ضحكته) : أسوله المهم صحتك وكانك حاضره
حمد طول الوقت ساكت مشى ووقف على صوب يراقب بهدوء لوين بتوصل أسيل
أسيل(تصر بضروسها كاتمه العصبيه) : بطلع يعني بطلع وألحين انا صرت زينه وهذا شيء عادي
فراس : لا مو شيء عادي مو اول مره تحصل لك
عبدالله : ليه ما قلتي لنا ومن متى
أسيل(خلاص تعبت من النقاش وعصبت) : شنوووووووووو مسوين علي عصابه والله لأتصل على ابوي يطلعني
دكتور : دي الحاغه لمصلحتك سستر سميره غيبي لي المهدئ
أسيل : شنووووووووو لا ما اتفقنا على كذا عبدالله
عبدالله : عشان تنامين وترتاحين
أسيل(تشوف ابرة التخدير مع الدكتور) : لا لا لا ما أبي وان قربت ببطنك دكتور أسامه تعرفني متهوره لا تقرب
الدكتور ما اهتم وقرب بس أيدها اسرع على خشمه بببببببببببببببببببببببببببببقسسسسسسسسسسسس
طاحت الأبره منه وشلعت المغذي وبعدت عن السرير ولا انتبهت لحمد اللي نست وجوده بسبب هدوئه
أسيل(بعصبيه) : علامكم عادي وأذا أغماء على شنو خايفين ما تبوني اعيد معكم وأحضر عرس فراس قولوووووو
عبدالله(بيطمنها) : طيب باتي اليوم وبكره العصر تطلعين وعلى مسؤوليتي
أسيل(تحط يدها على خصرها) : والمخدر يا بابا أنا ممرضه وأعرف المخدر هذا ينوم فيل مو أسيل
فراس(يتطمن على الدكتور) : دكتور فيك شيء
دكتور (كاتم غيضه طبعا بنت اخو صاحب المستشفى وزوجه حمد بن فهد) : لا حصل خير سمير غيبي أبره ثانيه
أسيل : يا هوووووووووووووه شنو عناد ما أبــــ....
ما حست إلى اللي يشيلها ويحطها على السرير ويثبتها من كتوفها
حمد : خدرها وخلصنا
أسيل(تحاول تفك نفسها) : حمد حمد خلني حمد
حمد(يهمس بأذنها) : هذا عقابك على اللي سويتيه فيني بجده (يلف للدكتور) خلص
أسيل(بصراخ ) : لا لا لا أكررررررررررررررررررهك هددددددددددددني هـ... (وغابت عن الوعي)
شالها حمد وعدلها على السرير وغطاها
فراس : ياعيني على الحب
عبدالله : والله صرنا عذال
حمد : على تبن (لف للدكتور وأهو كاتم ضحكته) كم ياخذ المخدر
دكتور : والله حتنام بين 9 إلى 12 ساعه
حمد : طيب شخبار خشمك عسى ما انكسر
دكتور(يلمس خشمه) : لا الحمد لله أستأزن
حمد : ألحين من يبقى معها
عبدالله : أنا
فراس : طبعا أنا
حمد : وليه مو انا (لاحظ نظرت فراس وعبدالله المتفاجئين) أيه انا تراها زوجتي وأنا أحق أبقى معها منكم
عندوا الثلاثه وبقوا واتصلوا وطمنوا الكل عليها
على الساعه 6 صحوا أول أيام العيد فراس أول من صحى
فراس(يفرك عيونه) : هذي وين
حمد(يصحى بعده) : علامك تصايح
فراس : أسيل أختفت
حمد : شنووووووو
عبدالله : علامكم أصواتكم عاليه
فراس : طالع أختفت
عبدالله(يتعدل) : من
فراس : أسيل
عبدالله(يوقف دور بالحمام وانتو بكرامه ) : مهي هنا الدكتور قال 9 إلى 12 ساعه ما صار لها 5 ساعات أنا بسأل الأستقبال
فراس : لحظه لحظه (أخذ ورقه على الطاوله) : هذي منها تقول رحت للمزرعه مع مشعل وراشد اللي ماردوا لي طلب مو مثلكم وياويلكم ياويلكم أن شفت رقعة وجيهكم وبعدين ألعبوها على غيري أنا أسيل (كل عام وانتو بخير ^_^ وجه يضحك)
عبدالله(عصب) : بروح أذبح الدكتور
حمد(معصب) : خذي معك بكسر خشمه اللي ما كسرته اسيل البارحه
فراس(يقطع الورقه من عصبيته) : أبتوطى ببطنه من 9 إلى 12
راحوا واستفسرو من الدكتور اللي خبرهم أنها شربت أمس قبل يغمى منبهات نسكافيه وقهوه اللي ما يأثر المخدر على جسدها
لما صحت سألوها وخبرتهم أنها شاربه كثير من المنبهات وحاولوا ترجع لسريرها ورفضت وطلعت مع شابين
طلعوا للمزرعه وأهم يتوعدون بالأغبياء مشعل وراشد
في سيارة راشد أسيل نامت بالكرسي الثاني
راشد : سلامتك يالغاليه
أسيل : الله يسلمك
مشعل : أسيل ليه طلعتي شكلك تعبانه
أسيل : أرهاق سفر وسهر وأفوت عرس فراس واول عيد يجمعني مع أهلي من 18 سنه
مشعل : والله انك غاليه بغلات خواتي
أسيل : تسلم يا خوي إلا بسألكم أحد حس فيكم
راشد : لا مثل ماطلبتي محد يعرف كان خالد صاحي سألنا قلنا رايحين نجيب فطور وراجعين
أسيل : وأبوي وامي
مشعل : ما عرفوا بس أظن بيشوفونا ألحين وصلنا
راشد يساعد أسيل ساندها حس فهد سياره وصلت وتفاجئ بأسيل اللي يعرفه انها بتبات للعصر
فهد(يمسك يدها) : سلامتك
أسيل(تبتسم) : الله يسلمك
فهد : إلا كيف طلعوك
أسيل : طلعت من الباب
فهد : تنكتين لا تقولين الدكتور ما رخص لك
أسيل(بعصبيه) : يولي
فهد (يهمس لها) : جاك الموت يا تارك الصلاه شوفي عمي وأبوي صحوا
أسيل(بهمس) : صدقت لو واحد يهون أثنين بياكلوني
الأب(بخوف) : خير منين جايين
فهد : يبه لا تحاتي مافيه إلا كل عافيه
محسن(يشوف أيد أسيل عليها ضماد) : أسيل كنتي بالمستشفى
الأب : مستشفى بابا أسيل شنو فيك أنتي تعبانه
أسيل(تبتسم) : لا يبه تعبت شوي وطلبتهم أروح للمستشفى دوخه وارهاق من السفر بس
الأب(يلف لراشد) : راشد شنو قال الدكتور
راشد : مدري يبه
الأب(أعتقد راشد يستهبل عليه) : شلون ما تدري مو موديها
راشد(بخوف) : لا فراس وعبدالله وحمد
أسيل : يبه مافيني شيء كاهم جايين ورانا
محسن : من الدكتور المناوب
أسيل : الدكتور أسامه فهد وصلني تعبت من الوقفه برتاح
فهد وراشد سندوا اسيل ودخلوها للبيت وكانت أم فهد تسبح على سجادتها وشافتهم وقفت
تهاني : أسيل يمه علامك
أسيل(تبتسم) : كنت تعبانه شوي خالتي
تهاني(تمسك أيدها) :سلامتك يمه أنا أسندها روحوا
أسيل : مشكورين
فهد : أسيل أذا أحتجتي شيء قولي لي
أسيل : الله يخليك لي
طلعت أمينه وزهره وشافن تهاني ساندتها وطمنتهن أنها بخير كانت تعبانه عن الصعود فدخلت الغرفه اللي تنام فيها أمها ونامت وراسها بحضن أمها تقرى عليها
أما بهذا الوقت بالمجلس عبدالوهاب ومحسن مستلمين راشد ومشعل تهزأ بسبب أنهم طلعوها بدون أستشارت الدكتور
أحمد(بيهديهم) : يبه خلاص عم الله يهديكم ما حصل إلا كل خير
محسن (بعصبيه) : أي خير دكتور أسامه يقول طلعت على مسؤوليتها
فهد : ألحين الثلاثي المرح وينه عنها
حمد وفراس وعبدالله : السلام عليكم
عبدالوهاب(بعصبيه) : الله لا يسلم فيكم مغز أبره
فراس (خاف) : خير يبه
محسن : كيف تطلع أسيل بدون علمكم
حمد : والله ياعم
محسن : عمى بشكلكم بلا مو عيب 3 رجال بشنبات تقدر عليكم أسيل
عبدالوهاب : كان أتصلتوا علينا
فهد : يبه الله يهداك خلاص أسيل وأنت عارفها
عبدالله : والله يا عم ما أعتقدنا أنها تطلع قال لنا الدكتور ان المخدر ياخذ من 9 إلى 12 ساعه بس تفاجئنا أنها بعد 5 ساعات أختفت
محسن(بدا يهدى ) : قالي الدكتور أسامه أنها بسبب المنبهات
فراس(يبي يلطف الجو) : إلا ما سألته شلون خشمه
محسن : خشمه علامه
فراس : هههههههههههه عطته أسيل بقس على خشمه
الكل :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
عبدالله : قالت له ما تبي مخدر وماطاع وعطته بقس
محمد : وبعدين
عبدالله(يطالع لحمد) : زوجها المحترم قدر عليها وخدروها
فهد(يغمز له) : أخص يا ولد عمي كيف ما عطتك بقس مثله خابرها عنديه
فراس(غمز لحمد ماحب يحرجه على تعليقات الشباب) : صرخ عليها وهدت
حمد(أبتسم وفي نفسه) : فديتك يا خوي
محسن : طيب يله قوموا غيروا اليوم عيد
فراس : إلا وين عمي سعد وزياد وجراح
أحمد : عند الذبايح يسنون السكاكين
حمد : أوووووووه اليوم القصابين جراح وزياد
عبدالله : تسمح لي ياعم أذبح ذبيحة أمي
عبدالوهاب : أيه ياولدي فهد وصله
أماااااااااااااااااا عند البنااااااااااااااات
اللي تلبسن وتزيين وكل وحده تقول الزين عندي نزلن كلهن مع بعض يسلمن ويهنن بالعيد على الامهات والجده
عايشه : عمه لطيفه
لطيفه : هلا
عايشه : أمي وينها
لطيفه : فالغرفه داخل مع أسيل نايمه
عايشه : أسيل علامها
لطيفه : تعبانه شوي
عايشه(بخوف) : بسم الله عليها بروح أشوفها
نجد(تلف لها) : تشوفين من
عايشه : أسيل
روابي : أسيل أهي هنا
عايشه : ليه وين لازم تكون
روابي : أنا لما كلمت حمد البارحه قال لازم تبات بالمستشفى يومين
نجود(شوي وتصيح) : يا قلبي يا أختي مستشفى ليه محد قال لنا
هيام : ما بغينا نخوفكم
تهاني : يا بنات أسيل بخير والله لا تخافن بس لا تروحن نايمه خلنها لين تصحى وأسألنها عن اللي تبنه
الجده : يا جعل ينعاد عليكم بالخير
الكل : أميييييييييييييييييييييييين
أمينه : يمه خلصوا الذبايح
الجده : والله توهم بدوا
مناير : جده تكفين بنروح نشوفهم
الجده : عيب شنو تروحن
شهد(تحب راسها) : تكفين والله نتغطى عدل
أمينه(تبتسم) : يمه خليهن يروحن
الجده : روحن بس لاتقربن كثير
البنات : ان شاء الله
طلعن البنات إلا عايشه وترفه وطبعا بشاير عروسنا المستحيه ورشا اللي ما تتحمل منظر الدم بعد ما تغطن جلسن يشوفن الشباب
هيام : بنات من هذا اللي مسوي عمامه
نجد : أخوي عبدالله
روابي(في نفسها) : ما شاء الله عليك يا هنيك يا نوره فيه صدق ياحظ اللي عبدالله من نصيبها (سرحت بذكرى صارت لها)
كان عندها مناوبه بالمستشفى وترفه وبشاير بعد راحت تسهر عندهن بغرفة الممرضات سمعتهن يجيبن سيرته
بشاير : شنو يغصبونه
ترفه(بحزن) : يسونها أمي أبوي يبونه ياخذ نوره بنت عمي متعب
بشاير : وعبدالله شنو رايه
ترفه : راااااااااااااااااااااافض بنت عمي بنت ولا كل البنات عقل وثقل بسم الله عليها وست بيت ممتازه
روابي(تدخل) : السلام عليكم من ست البيت لا يكون بشاير خابرتها بيض ما تعرف تقلي
ترفه و بشاير : عليكم السلام
بشاير : خخخخخخخ سخيفه يعني من شطرك مقطعه نفسك الشيف اسامه
روابي : لا صدق من ست البيت
ترفه : خطيبة أخوي عبدالله
روابي (طاح منها القلاص وانكسر ) : هاه أووووه بسم الله
ترفه : طاح الشر
بشاير : فيك شيء أنجرحتي
روابي : لا لا (في نفسها) قلبي اللي أنجرح آآآآآآآآآآآآآآآآه
بشاير : خلي الخدامات يجن ينظفنه
روابي(تخفي صدمتها بتصنع الفرح) : ماشاء الله عبدالله خطب لا هههههه ويقولون مضرب عن الزواج أثره طاح
ترفه : ههههههههههههههههههههه حتى العروس طاحت تحبه بجنون
روابي : الله يهنيهم (طالعت للساعه) يووووه تأخرت يله بنات باي
روابي رجعت للواقع على صوت أمها
روابي : هلا
أمينه : يله بنات قومن
روابي : خير يمه
أمينه : خذن الصواني وروحن جيبن اللحم فيها عشان نوزعه
سلوى : والله أنا ما بروح بخيسوني
نجد : أنا باخذ وأجيب من لحم
نجود : معاك
رنا : سلوى خلينا نروح يله
سلوى: لا لا والله ما أبي وووووووع
شهد : خلاص خليها أروح معك أنا
مناير : وأنا بشيل لوحدي
أمينه : روابي تساعدك
روابي(تطالع لعبدالله بخاطرها) : مع ان قربك يعذبني ما قد أهتميت بأحد ولا لفت نظري غيرك(وقفت) تامرين يالغلا يله
أمينه : شيلنه عدل لا يطيح بالتراب
البنات : أن شاء الله
روابي : السلام عليكم وعيدكم مبارك
الشباب : وعليكم السلام من العايدين
روابي : يعطيكم العافيه أسمحولنا بناخذ اللحم
حمد : روابي ثواني
عبدالله ماكان يشوفهن أحترام لأخوانهن وأهلهن لأنه غريب بس يوم سمع أسمها غصب عنه لا أراديا رفع البصر لها وأهي تتجه لأخوها
روابي : لبيه
نجد ونجود(يسلمن على عبدالله ويعايدنه) : عيدك مبارك
عبدالله : أيامكن سعيده
عبدالله : شلون أسيل
نجود : نايمه ما صحت للحين
نجد : عبود شنو حصل لها
عبدالله : والله مدري الدكتور يقول يمكن قلة أكل ونفسيه
نجود(تبتسم) : طيب حط اللحم
عبدالله(يرفع حاجبه) : وليه ما تحطينه انتي
نجود : وووووووووووووووع كله دم زين جيت أشيل الصحن
نجد(تدفها بشويش) : وخري الحمد لله والشكر لو تشرحين مثلنا شنو راح تسوين
نجود (منقرفه) : نجيييييييييييد وووووووجع
نجد(ترفع قطعت لحم وتقربها لنجود بخبث) : أعتذري
نجود : هييييييييه هزلت ما بقى إلا أهي أعتذر
نجد(تتقرب ونجود تتراجع) : أعتذري
نجود : عبدالله شفها
عبدالله : نجد أعقلي
نجد : والله لو ما اعتذرت لأحطها فوق راسها
: اللحم مو للعب حطيه
نجد عرفته مشعل بس جنا على نفسه ياشين الحشريه سوت نفسها متفاجئه ولفت
وطراااااااااااااااااااااااااااااااااخ صفقت اللحمه فيه على ثوبه كله دم
نجد (مسويه نفسها منصدمه) : أسفه بس خرعتني
مشعل (يطالع لثوبه ثوب العيد ويطالع لها بعصبيه) : عميه
نجد(ترفع حاجبها وبسخريه) : يمكن بس مو حشريه
مشعل فهم أنها قاصدتها عصب بزود بس سكت لما سمع شهد
مشعل : هلا
شهد : عطني ثوبك أغسله لك ساعه ويكون مثل أول
مشعل (يخز نجد ووده يذبحها) : ثواني بلبس وأجيبه لك
عبدالله : نجد نجد يله شيلي مع نجود
نجد : هاه أيه يله بسم الله
عبدالله(يحط السكين فوق اللحم) : يا بنات أذا صحت أسيل خلنها تكلمني
نجود : تبشر (وأهن متجهات للبيت بعصبيه) أيش اللي سويتيه
نجد : شنو سويت
نجود(عصبت زياده) : نجيدوه مشعل
نجد(ببرود) : أهو جابه لنفسه أحنا نضحك ليه يدخل عمره
نجود : والله شكيت أنك قاصدتها
نجد(بعناد ) : أيه
نجود : يمه منك والله ولا خفتي نظرته تروع
نجد : يولي يله خلينا نستعجل بروح أشوف أسولتي
نجود : يله
أما عند روابي وحمد........
روابي : حمد والله بخير نايمه (بخبث) ياعيني على الحب يوم تحبها ليه تكابر
حمد : مو حب أهي زوجتي مسؤوله مني
روابي : هههههههههههههه طيب صدقنا
حمد : روووووحي مناير تنتظرك
روابي : زين زين لا تدف باي
حمد : باي
رجعن البنات ودخلت روابي المطبخ على أمها
روابي : يمه وش تسوين شنو هالريحه الحلوه
أمينه (تبتسم) : تكه
روابي : يم يم بساعدك
أمينه : حياك إلا أسيل صحت
روابي(تحرك التكه) :يمه تو الناس الساعه 9 وأهي مانامت عدل البارحه والبنج يبيه وقت لين يروح مفعوله
أمينه : عرفتي ليه أغمى عليها
روابي : خالي محسن يقول قلة اكل ونفسيه بس ينتظرون نتائج التحليل بعد يومين يطلعن عارفه اليوم وبكره عطله
أمينه : الله يستر أن شاء الله ما يكون شيء كبير ياقلبي يا أسيل أيه قبل أنسى بيت عمك محمد بيجون اليوم
روابي: واااااااااااو غزل بتجي
أمينه : غزل وعيسى
روابي : عيسى جاء بعد شنو عنده
أمينه (تطالع لروابي وتبتسم) : يقولون ناوي يستقر ويدور على بنت الحلال
روابي(بفرح ) : ألف مبروك ومن بنتـ...(حست بنظرات أمها وارتعشت ) يمه لا يكون
أمينه : لا يكون
روابي : بس أنا ما افكر بعيسى أكثر من أخ
أمينه : بس شعور عيسى رجال له مركز لا ومهو معارض شغلك
روابي : يمه عيسي طيار كل يوم ببلد ما أقدر أعيش حياتي أنتظر رجعته
أمينه : روابي هذا مو عذر لا تقررين ألحين صلي صلاة الأستخاره وشوفي يمكن ترتاحين
روابي : توعديني أذا ما أرتحت ما تجبريني
أمينه : أنا ما أجبرت أوراد على فهد أجبرك أنا للحين حافظه وصيت أبوك أني ما أجبر حركي التكه لا تحترق
روابي(بخاطرها) : أنا اللي أحترق ولا أحد حاس فيني منين طلع لي هالعيسي أففففففففففف يارب صبرني
أمينه : روااااااااااااااااااااابي التكه
روابي : هاه لا جت سليمه شوية أصابات وحروق
أمينه (معصبه ) : تنكتين مع وجهك تقلعي برا هونت لا تساعديني
روابي : أحسن أروح للبنات باي
أمينه : باااااااااااي بس روحي

بنفس الوقت
بدت أسيل تصحى وأبتسمت لشوفت أمها وعايشه
أسيل(تبتسم) : صباح الخير وعيدكم مبارك
الأم وعايشه : صباح النور وايامك سعيده
الأم : هاه يمه شلونك
أسيل(تكابر) : بخير يمه
عايشه : أيش حصل لك أمس
أسيل : مافيه أغمى علي يمكن من ارهاق السفر وقلة النوم
عايشه : أكيد
أسيل : أيه
عايشه : بس سمعت مو اول مره يغمى عليك
الأم (بخوف) : أسيل صدق
أسيل : يمه لا تحاتين أهي مره بس
الأم : جوعانه
أسيل : لا يمه المغذي سد نفسي بس حابه أغير عشان أعايد الكل
عايشه(توقف) : بروح أجيب لك ملابس
أسيل : لحظه وين رايحه أنتي وكرشتك هذي أنا بروح أخذ دش وأغير ريحة المستشفى مغرفتني
الأم : أسندك يمه
أسيل : لا يالغلا أنا بخير
طلعت أسيل تجاهد رغم التعب والدوخه اللي تحس فيهن
عايشه : يمه أسيل مو عاجبتني
الأم (بحزن) : ضعفانه حيل وكارهه الأكل
عايشه : صدقتي لاحظته
الأم : ما تشتهي دوم هذي كلمتها
عايشه : يمكن لأن عرسها قرب
الأم : والله يمه أسيل تغيرت من يوم اللي حصل مع مازن وزواجها من حمد والله مدري اللي سويناه صح أنا ضغطنا عليها تاخذ حمد ولا غلط
عايشه : أنا بروح لها أنتي طلعي للحريم عايديهن
الأم : يمه أنتبهي لأختك تراها بالفتره هذي محتاجه لنا
طلعت من الحمام (وأنتو بكرامه) وشاف عايشه جالسه أبتسمت لها
عايشه : حمام الهنا عقبال حمام صباحتك
أسيل(تنشف شعرها) : ...........
عايشه(في نفسها) : الظاهر كلامك صح يا يمه
أسيل (تمشط شعرها) : عيوش
عايشه : هلا
أسيل : بأي شهر أنتي ألحين
عايشه(تحط يدها على بطنها وتبتسم) : السادس توني داخلته
أسيل (تدعي الفرح) : يعني تحضرين عرسي
عايشه(تعرفها ولا خفى عليها حركتها أبتسمت) : أيه وأنا بذيك الحزه اللي أزف فيها أسيل
أسيل : الله يخليك لي
عايشه : أسيل أمي تقول أنك ماتاكلين وباين عليك الضعف كثير
أسيل : ياقلبي أمي تكبرها الفتره اللي فاتت كنت مشغوله مع بشاير تتجهز لعرسها وناسيه أني تعبت لين لقيت لأمل ثوب عرسها والعمره اللي رحت لها وشغلي اللي يبي روحه وجيه وعرسـ.....
عايشه : قوليها عرسي علامك
أسيل : يوووووووووه نسيته تصدقين ماجهزت له شيء حتى ثوب العرس تظنين ألحق أخلص
عايشه : بأذن الله خلاص بعد عرس أمل نروح نجهز لك
أسيل(تضمها) : الله يخليك لي
عايشه : ولا يحرمني منك
أسيل : يله عاد أنتي وكرشتك طلعوا بغير ملابسي
عايشه : مقبوله الطرده يله باي
أسيل : باي

!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!


جلسن البنات بالصاله الداخليه ياخذن راحتهن بالسوالف بعد ماكثروا بجيه أهل سناء(أم خالد) وأهل لطيفه (أم أحمد) وخوال بشاير وجدة جراح وخالته اللي
جابهن وبيت عم روابي
وفــــــــــــــجــــــــــــــــأه
: السلام عليكم
البنات (لفن صوب الباب) : وعليكم السلام
أسيل(تهمس لبشاير ) : أففففففففف هذي شنو جابها
بشاير : ناسيه أنها بنت خالة حمد وخالة العريس قومي خلينا نسلم
سلمت طيف ولاحظ الكل سلامها لأسيل من غير نفس
روابي(بعصبيه تقعد جنب بنت عمها غزل) : الحمد لله والشكر
غزل : علامك روبي
روابي(تلف لها بعصبيه) : ناقصتك بعد كم مره قلت لك ما أحب أسم روبي
غزل : ههههههههههههههه طيب أمزح قولي لي علامك ومن هذي
روابي : هذي طيف بنت خالة حمد وخالة فراس المعرس
غزل : طيب أنا بس اللي لاحظت ولا الكل طريقة سلامها على أسيل
روابي : مو أسيل زوجة حمد
غزل : ما شاء الله تهبل عيني عليها بارده بس ليه النفس خايسه عليها
روابي : هذا اللي غاثني طيف تحب حمد من زمان بس من طرف واحد وأنقهرت لما حمد أخذ أسيل
غزل : أقول الحمد لله أخذ أسيل طيف ما توصل لمستوى جماله ماشاء الله
روابي(توقف) : تعالي تعالي أعرفك على البنات بتستانسين معهن
غزل : يله
غزل بنت عم روابي عمرها 20 سنه تدرس أدب أنجليزي وعندها أخو واحد عيسي 25 سنه يشتغل بطيران
قضوا البنات اليوم في فرح وسرور لولا أن وجود طيف وكلماتها اللي تقطهن بين فتره وفتره تغث بس ما عطنها مجال تغرب عليهن
بعد الغداء تجمعن البنات خلف البيت الكل راح بس خوال بشاير بقوا عشان عرسها وغزل اللي بقت بعد اقناع روابي وسلوى عمهن تبقى لبكره
صلن العصر رجعن خلف البيت مع شاي أنواع زعفران ونعناع وشاي أعشاب(يهضمن بعد الغداء الدسم ^_^) وجابن مكسرات بأنواعها
دق جوال أسيل بنفس الوقت دق جوال بشاير اللي أخذته وأبتعدت عن البنات
أسيل : ألو ... هلا لحونه ........... وانتي بصحه وسلامه............ لحقوا يعممون عني ههههههههههه ......... لا بسيطه ............ أيه أيه ........ بخير....... مجتمعه مع البنات مكسرات وشاي ............. يوصل سلمي على خاله ام سعود وعلى مها ......أيه أوكيه باي
أسيل : بنات تراها تسلم عليكم
هيام : يا حليلها أم سمر درت عنك ودقت تتطمن
أسيل : أيه إلا وين بشاير
روابي(تبتسم) : مع حبيب القلب طايحه سوالف
رشا : حرام عليكن خلنها تتهنا
الكل : أمين
بشاير : فراس لا تحاول
فراس : طيب شوي
بشاير : لا والله واذا شافوني معك
فراس : عادي أنتي زوجتي وبكره عرسنا
بشاير (بحيا) : قلتها بكرا عرسنا يعني بكره أشوفك
فراس : بشايررررررررررررررر بشوووووووووفك ألحيييييييييييييين
بشاير : فروسي لا تحرجني
فراس : عشان خاطري
: لا
فراس : نعم شنو لا
: أيه لا شنو الدنيا سايبه تشوفها ماتعرف تنتظر لبكره
فراس(عصب) : وأنتي وش دخلك
: أحم أحم وش دخلني معك أخت المعرس أسيل
فراس : هههههههههههههههههههههه أسيلوه ووجع كيفك يالدبه
أسيل : بخير أقول أنت شنو تبي
فراس : بشوف عروستي
أسيل : آسفه
فراس : أسيل عشان أخوك حبيبك
أسيل (بخبث) : والله يا فراس ما تشوفها عشان تعرف كيف أسيل تنتقم لنفسها
فراس : تنتقمين مني ليه
أسيل : على اللي سويتوه فيني
فراس : طيب كان معي حمد وعبدالله لييييييييييه أنا بالذات حرااااااااااااااام
أسيل : شوف أنا أعرف نقطت ضعفك(تطالع لبشاير اللي ميته ضحك) وعبود ما كلمته زعلانه عليه أما ذاك
فراس : ذاك قولي زوجي
أسيل : طيب زوووووووووجي رضيت الصراحه مدري كيف أعاقبه المغرووووووووووووور
فراس : أسيل أذا ما كلمت بشاير بقول لحمد أنك تقولين عنه مغروووووووووووووووووووور
أسيل(بأستهزاء) : هين أذا حصلني يله يله أشغلتنا باي أيه وعلى فكره لا تتصل الجهاز مغلق ومعي باي
فراس (عصب) : أسيلوووووووه
سكرت الخط وأخذت الجوال بعد موافقة بشاير
عبدالله : ههههههههههههه
فراس : تضحك مع وجهك
عبدالله : ليه معصب
فراس : من أختك
عبدالله : ما كأنها أختك علامها أسيل شنو سوت فيك بعد
فراس : بعد ليه مسويه لك شيء بعد
عبدالله(يقعد جنبه على كراسي المجلس الخارجيه) : ما تكلمني زعلانه علي
فراس : أما أنا كنت أكلم بشاير وأحاول أقنعها أني أشوفها دخلت أسيل بالخط عرض ورفضت وقفلت الجوال وأخذته
عبدالله : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههه
جراح وحمد وفهد : السلام عليكم
فراس وعبدالله : وعليكم السلام
فهد : ضحكونا معكم
عبدالله : أبدا أسيل معاقبه فراس على اللي سواه أمس فيها
فراس : حتى أنت
عبدالله(يكتف أيديه) : على الأقل أنا ما أحرمتني من شوفت العروس
حمد : أنت كنت تبي تشوف بشاير
فراس : أيه
فهد : ياويلي منك مجنون لهذي الدرجه مستعجل بكره عرسك شفها لين تمل
فراس : شنو فيها بعايدها
جراح(يغمز له) : تعايدها
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
فهد : والله طحتو فيها وما سلم غير حمد منها
فراس : هااااااااااااااااااااي ضحكتني أسيل تقول الصراحه مدري كيف أعاقبه هالمغرور
حمد : مغرور ما نستها هههههههههههه
عبدالله : حاقده علينا
فراس : حاقده معليه رادها لها أنتظري يا أسيل
فهد : وناسه دامها زعلانه عليكم بستغل الفرصه واروح أجلس معها ومع خواتي بروحنا
فراس : هذا اللي يبيني أذبحه أنثبر
عبدالله (يوقف) : أسمحولي
حمد : وين قاعدين
عبدالله : باخذ امي زهره وبنمر على جدي ونعايده وبروح للوالد عنده عشاء الليله تراه موصي تجون
فراس : بيروح غير خاله زهره أحد
عبدالله : لا
حمد : بس والبنات
فهد : وليه السؤال هذا الغير بريء هاه هاه
حمد : هوااااااااه بس سؤال
عبدالله : الخوف منك لا أسيل وزعلانه والتوأم مشغولات وعيوش زوجناها أحمد
أحمد : كأني سمعت أسمي خير
فهد : أيه عبدالله يقول خلاص عايشه زوجناها أحمد لأنه بيودي خالتي للجد عناد ومحد رايح معه
أحمد : أيه قالت لي بتعايده
عبدالله : أذا حاب آخذها معي وأرجعها
أحمد (يغمز له) : لا ما تقصر أنا بوديها لأن عندنا كم مشوار بعدها
فراس : هههههههههههههههههه قل تبون تطلعون مع بعض
أحمد : تجرب بكره البعد وتعرف
فراس : مجرب والله مجرب
الشباب : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
عبدالله(يطلع جواله) : ألو هلا يمه ...... طيب طلعي مع السلامه (لف للشباب) تامرون على شيء
الكل : سلم بس
عبدالله : ما أوصيكم حياكم الليله أودعناكم
عبدالله يمشي لسيارته ويطلع مفتاح ويوم رفع النظر إلا البنت اللي لابسه جلالها وواقفه عند سيارته وقف خاف وحده من بناتهم ومضيعه
قالت :
يانسيم الورد لاهب الهبوب
ياشعاع الشمس من بعد المطر
يادواء همي وغمي والكروب
يا نديم الليل ياضوء القمر
يا حبيب الناس ياتاج البشر
يا جعل عيدك سعيد ياأغلى قمر
أبتسم عبدالله ورفع النظر لها وقال...
بسألك عن شيء بين الضلوع
ماتشوفه بس تحسه
لا يكل ولا يمل ولا يجوع
بس يوم تصد عنه توجعه
دوم يبكي واذا بكي ماله دموع
واذا بكى من حبكم أبكي معه
وش من الأشياء يكون أذا عرفته
تراك عرفت حبك وين موقعه
أحمد : شباب من هذي الواقفه عند سيارة عبدالله
جراح : يمكن وحده من البنات
فهد : طيب ليه ما تبعد عن دربه
جراح : يمكن وحده من خواته
فراس : كان راحت له ماتشوفها واقفه بعيد
كانت لحظات صمت بينهم بس
عبدالله(فتح أيديه لها وأبتسم) : تعالي يالغلا ما عايدتيني
أسيل(تمشي له وتضمه) : عيدك مبارك
عبدالله : أيامك سعيده (لفها بحيث تعطي الشباب ظهرها) رفعي جلالك بسلم عليك
أسيل (ترفع الجلال وتحبه ) : كيفك عبود
عبدالله(يقرص خدوها) : ألحين بخير جاك قلب تزعلين مني
أسيل : شلون جاك قلب تزعلني منك قلت لك ما ابي ابات
عبدالله (يضمها) : كنت خايف عليك
فهد : أقص أيدي أذا أسيل
فراس(يحط شماغه على الكرسي) : جاك الموت يا أسيل
أحمد : وين وين
فراس : بذبحها
حمد : فراسوه حدك عن زوجتي
فراس : أقول أقعد مكانك لا اذبحك معها
أسيل (لاحظت عبدالله يضحك ) : علامك
عبدالله : فراس جاينا ركض هههههههههههه
أسيل(بخوف تتخبى ورا عبدالله ) : بيذبحني
فراس(معصب) : أقول طلعي طلعي
أسيل : ما أطلع خلنا نتفاهم أول
فراس(يهز راسه) : لا لا لا أجل انا تسوين فيني كذا
أسيل : عشان تعرف الأنتقام طعمه مرررررررررررر
فراس : ياهوووووووووه عشان كنا خايفين عليك
أسيل : والله عارفه بس كل واحد يعرف نفسه
فراس : والله زعلت
أسيل (تقرب وتبوس خده ) : فديتك لاتزعل ما أقدر على زعل معرسنا
فراس(يبي ينتقم منها ويحرجها شالها وقعد يلف فيها) : فدييييييييييييييييييييييت لسانك اللي ينقط عسل
أسيل(تفشلت الكل يطالع لها بنات وشباب) : نزلني فراااااااااااااااااااااااااااااس تكفه تكفه
حمد أبتسم وأهو ميت غيره من قرب فراس وعبدالله لها واهو بعيد تمنى يكون مكان فراس أستأذن يبدل ويروح لعشاء أبو عبدالله
بعد مارجعت أسيل للبنات اللي علقن عليها وضحكن
أوراد : بنات اليوم السهره صباحي عشان خاطر بشوره اللي تبي تودع العزوبيه لقفص الزواج السعيد
ترفه : خساره ما اقدر أكون معكن أبوي عنده عشاء بروح لهم
رشا : وأنا بعد مافيني أكون معكن عمي عنده عشي بعد خساره
عايشه : وأنا بعد مشغوله بطلع مع احمد سوري
رنا : يعني لازم تسوون عرسكم بالعيد خساره بتفوتني الحفله
نجد : خسارة
رنا : بكلم أبوي وأطلبه أدعوا لي يوافق
البنات : ياااااااااااااااااااارب
قامت تكلم أبوها بعيد عن البنات...
عايشه : بنات ترى بجيب العشاء على حسابي لا تتعشن
شهد : من يجيبه
عايشه(تغمز لها) : أنا أختار وزوجي المحترم اللي أهو أخوك يدفع
روابي : الدفع عليه والله مسكين وأنتي تعزمين من حلال غيرك
عايشه : لخاطر عروستنا الحلوه (ترد على جوالها) هلا .. خلاص أجيب عباتي وطالعه .... باي
شهد (تغمز لها) : روحي لزوجك
عايشه : باي بنات
رنا(تترجى ) : باباتي تكفه تهز الرجال .........والله عارفه ووعد أبات عندكم يومين......... ترد رنو حبيبت قلبك آخر العنقود........ وانا مشتاقه
لك كثيييييييييييييير بس جمعة بنات ............(بفرح) مشكووووووووووووووره يارب يخليك لي باي (من فرحها دق الجوال وردت بدون ما تشوف الرقم)
ألووووووووو
يوسف(حس بصوتها فرح وسرور) : دوم الفرح كل عام وانتي بخير
رنا : يوسف
يوسف : قلبه
رنا (عصبت) : هييييييييييييييه وجع في قلبك ما تستحي
يوسف(بصوت عالي وعصبيه) : علااااااااااااااامك
رنا(خافت من صوته بس ماحبت تبين) : علمو عليك يا قليل الحيا أستح على وجهك
يوسف(أخذ نفس عشان يهدا ) : رنو علامك
رنا : حشا منت صاحي منت صاحي
يوسف : حشا من يسمع صوتك يضيع
رنا : أسمع يبن الناس انا تعبت معك أنا مو مثل اللي تعرفهن فأرجوك وأرجوك ثم أرجوك بلاش مشاكل من وراك
يوسف : رنو ليه ما تعطيني فرصه بعوضك عن كل الهم
رنا : شكيت لك ترى مغتر بنفسك عيييييييييييييييييب ما ترضاها لأختك
يوسف : من حقي أغتر وأنتي تكلميني
رنا : دامك زودتها أسمع يا يوسف بن طلال سمعتك دايره بالجامعه على لسان كل البنات وأرقامك يتبادلنها بينهن وأذا تحب أذكر بعضهن وأنا مني منهن
يوسف(عصب) : على شنو مغروره أساسا لنتي من ثوبي ولا أنا من ثوبك فقيره مكروفه معدومه
رنا (ببرود) : أفتخر على الأقل سمعتي ألماس مو مثل البعض تنداس الناس تذكرني بعزتي مو بأرقامي وعدد البنات
يوسف (عصب زياده) : شوفي عاد بالأول مشفق عليك وبساعدك وألحين يا رنوه والله لو ادفع الوراي واللي قدامي لألقاك وأوريك منهو يوسف بن طلال وأخليك تحت رجولي ونصيحه جيبيها من قاصرها قبل أجيبك بمعرفتي
رنا(عصبت) : تخسي لا أنت ولا عشره من أشكالك إلا رنا محد يهددها وما أنولد من يهددني لي رب خلقني ما ينساني
يوسف : الأيام بينا
رنا سكرت الخط بوجهه طلعت رقم أخته دانه الأول ما عرفت أن دانه هي دانه نفسها اللي معها بالجامعه قررت تدق وتطلب أخته تبعده عنها
دانه( عرفت المتصل) : منور منور
منيره : علامك ردي على جوالك
دانه : منيره كلميها وقولي أني مشغوله
منيره : مالي خص
دانه : تكفين منور
منيره(تاخذ الجوال ) : ألو
رنا : السلام عليكم
منيره : وعليكم السلام
رنا : الأخت دانه طلال
منيره : لا أنا أختها الكبيره خير من معي
رنا : أنا وحده وسمعيني لو سمحتي
منيره : قولي يا وحده أسمعك
دخل يوسف وأمجد وسلموا وجلسوا يسولفون مع شيخه وأم يوسف ودانه موجهه أهتمامها لمنيره اللي ملامح وجها تتغير من اللي تسمعه
منيره(تلف ليوسف) : ........
يوسف : دنونه هذا جوالك منيره من تكلم
دانه : .................
يوسف : من
أمجد : وش دخلك يمكن صاحبتها
يوسف(يصر على ضروسه) : دانوه لا تختبرين صبري من هذي
دانه(تبلع ريقها) : ر ر ر ر رنا
منيره(تحس انها أنحرجت ) : خلاص والله أنك بنت أًصل ...... لا لا ماله داعي ما يوصل للأمر هذا الحد ......... أن شاء الله هلا حياك مع السلامه
يوسف : علامك
منيره : ولا شيء
شيخه : منيره من هذي وأي أمر تقصدين
منيره : لا هذي وحده من صاحباتي
الام : بس هذا جوال دانه
يوسف : رنا صح
منيره : هاه
الأم : من رنا
شيخه : أكيد وحده من اللي يعرفهن الله لا يبلانا ويهديه
يوسف : لا هذي زوجة المستقبل
الكل : شنووووووووووووووووو
أمجد : صاحي هذي بنت فقر ما تعرفها
الأم : ياويل حالي منت طبيعي وش سوت فيك بنت الفقر
منيره : يوسف البنت تقول أبعد عنها أحسن لك ولا توصل الأمر للشرطه
يوسف(عصب) : تهددني والله وانا يوسف لأوريها
دانه : يوسف أتركها بحالها أرجوك بلاش أسلوبك هذا
يوسف : محد له دخل أنا أبيها أهي لي
الأب(داخل) : من اللي تبيها وأهي لك
شيخه : وحده بنت فقر ضحكت على عقله ويبي يتزوجها الحقيره
يوسف(عصب) : حدك يا أم يوسف لا تهينين زوجتي
الأب(عصب) : زوجتك منت صاحي تصارخ على أختك عشان وحده ما تسوى
أمجد(يمسك يده) : أمش أمش قبل تجلط أهلك
طلع يوسف مع أمجد وطلعت دانه لغرفتها قبل يسألونها وأهي ما تحب الكذب على أمها وأبوها
رنا رجعت للبنات وباين وجها حزين حسن فيها شلتها خذها بعيد وعرفن كل اللي صار وما خلنها لين رجعت البسمه لها وطمننها أن كل شيء بيكون بخير واهي تثق فيهن وقالن اذا ما وقف عند حده بيتصرفن أقصد الرباعي المرح ^_^
في غرفة البنات ....
روابي(شايله صحن حلى خاشته لليل) : طيف تجين
طيف : لا
أسيل : أحسن
طيف(بعصبيه) : خلاص بنزل عناد ببعض الناس
بشاير : رجاء بلاش مشاكل والله مالنا خلق
أسيل : أنا ما عندي مشكله
طيف: حتى أنا
طلعن البنات وسمعن تنحنح عدل لفاتهن وأسيل تتمنى الأرض تنشق وتبلعها عرفته
حـــــــــــــــــــــــــمـــــــــــــــــــــــ ــــــــد
حمد( يرفع النظر وتفاجئ بالبنات) : هلا بنات شلونكن
البنات (من غير أسيل) : بخير
طيف (حبت تحرج أسيل باين ان حمد ما أنتبه لها) : حمد شلون أسيل يقولون تعبانه
أسيل(في نفسها) : الله لا يعطيك العافيه
حمد : أهي بخير ما خبري فيها إلا أمس اليوم ما شفتها
روابي (فهمت لطيف وحبت تخرب عليها) : طيب حمد زيح شوي نبي نطلع يالغالي
حمد(نزل لأنه كان صاعد 3 درجات) : طوفن بس عطني حبة حلى أشتهيتهن
روابي : من عيوني
طيف : تصدق حمد يقولون أن الزوجين كالجسد الواحد يحسون ببعض في كل مكان
حمد(قطب حواجبه) : شنو دخل هذا
روابي(عصبت) : طيف خلاص
طيف(طنشتها) : كيف ما تحس بزوجتك وأهي تعبانه ما تسألها أذا بخير ولا لا
حمد : أذا قصدك تعبها والله ما شفتها اليوم بس زين ذكرتيني اذا شفتها بسألها
بشاير : خلاص طيف قالت روابي أسيل بخير
طيف(ما أهتمت وأشرت على أسيل اللي قدامها وورا ظهر بشاير) : كاهي قدامك شلون ما شفتها
أسيل(في نفسها) : يالحقيره يالحيوانه يا جعلك تطيحين وتنكسر رقبتك يااااااااااااااارب << من قلب حاقده ^_^
حمد(أبتسم لمحها) : أسيل شلونك ألحين
أسيل(تبلع ريقهابهمس) : بخير
حمد : عيدك مبارك
أسيل : من العايدين(نغزت بشاير بظهرها يعني أمشي)
بشاير : حمد أسمح لنا
حمد : تامرين يالعروس
بشاير أستحت ونزلت أسيل اللي ترجف متوقعه منه أي حركه لأن حمد جريء وطيف اللي تنتظر أي حركه أو ممسك على الأثنين بس هيهااااااااااااات حمد كاشفها وما حب يحرج أسيل وخلاها تمر بسلام
حمد (في نفسه) : طوفي طوفي ألحين بس الأيام بينا يا أسيل وأنتي ياطيف والله ما أنولك اللي في بالك
سهرن البنات لساعه2 الفجر كان ضحك ورقص ومقالب وحطات على بشاير ونامن بعد ليله حلوه للبنات
صحن على الساعه 1 الظهر نزلن يفطرن إلا بشاير أستحت وقررت ترفه تجيب لها فطور وقبلت تشرب عصير بس
ترفه : بعد نص ساعه الغدا لا ترفضين فاهمه
بشاير : والله مالي نفس
ترفه : ما يصير أتجيك دوخه
أنطق الباب
ترفه : أدخل
أماني(خالة بشاير) :صباح الخير
ترفه وبشاير : صباح النور
أماني : كيفك بشوره
ترفه (حست أنها حابه تجلس معها بروحها وقفت) : أسمحولي
أماني : أجلسي يا بنتي
ترفه : معليه ياخاله بنزل أشوف التجهيزات
أماني(بعد ماطلعت) : والله أنهاذوق
بشاير : ونعم الصديقه
أماني : سمعي يابنتي أنا خالتك وبحسبة أمك الله يرحمها
بشاير : الله يرحمها
أماني : سمعي اللي بقوله لك يا حبيبتي
أستمعت بشاير لكلام خالتها بأهتمام وحست أن الله عوضها بخالتها حتى أم أحمد وأم خالد ما قصرن معها بشيء
على الساعه 3 كانت الكوافيره بدت بالبنات كانت ماشاء الله فنانه وسريعه وشغلها حلوأهي وعاملاتها على الساعه 6 كل البنات خلصن ماباقي إلا تبدى بالعروس
عايشه : يله بنات تحت خلصت أستقبلن المعازيم
البنات : حاضر
بشاير : ترفه أسيل لحظه
أسيل : هلا
باشير : أمانه أمانه لا تسون مقلب
عايشه : مقلب
ترفه وأسيل يطالعن بعض : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
بشاير : يقولن أن اذا دخل فراس بيحطن أغنية مروى
عايشه : تصلح للدخله يعني
ترفه : ههههههههههههههه أيه
أسيل (تصفق وتغني ) : يابوي يابوي هاتولي عريس يابوي يابوي هاتولي عريس
عايشه(مصدومه ألحين فهمت) : يا ويلك أذا حطيتيها عرفتها
أسيل : حلوه عيوش
بشاير : لا أمانه
عايشه : بذبحك أسيلوووووووه
أسيل (تفتح الباب) : أذا صدتيني يا أم محسـ... (طرااااااااااخ)
أسيل صقعت فيه بقوه بس أهو مسكها قبل تطيح وصار شعرها على وجها لأنها مخليته مسيح (على طوله نعومي)رفعت راسها أنصدمت حمد وطالع لها أنصدم من الجمال البنات سمعن صوت رجال تراجعن صارن ورا الباب
حمد(أنصدم بالجمال اللي بين أيديه بس ما يميزها نزل أيده ومنحرج منها )آسف
عايشه : أسيل فيك شيء
أسيل كانت معطيه حمد ظهرها بترجع للغرفه ما حست إلا اللي يسحبها له
أسيل(بنفسها ) : ووووووووووووووووول تورطت الله يهداك يا عايشه
حمد(يبتسم) : هلا هلا بأسيل
أسيل (تحاول تفك نفسها منه ) : حمد عفيه خلني الحريم يشوفونا
عايشه (سكرت الباب) : خليهم
ترفه : وأسيل
عايشه : علامها واقفه مع زوجها وبعدين حمد ما ينخاف منه لا تحاتين << أحلفي لا تسمعك أسيل خخخخ
ترفه : عيوش
عايشه : معليه رب صدفه خير من ألف ميعاد
حمد(يرفع وجدها بأيده يتأملها) : قالوا أنك مزيونه بس ماشاء الله (باس جبينها)
أسيل(ولعت أحراج وشوي تبكي) : طيب خلني حمد
حمد (يبتسم) : ماودي والله تعرفين خليني أتصل على عمي بقوله بلا عرس باخذ زوجتي
أسيل(بققت عيونها) : هاااااااااااه لا لا مجنون
حمد (يرفع يدها ويبوسها ويبوس خدها) : مجنون لو ما سويت لك عرس أحلى من كل العروس أنتي أسيل وألحين روحي قبل أغير راي وما أرد (همس بأذنها) أخطفك ترا
أسيل رجعت تحس أنها تخدرت وجها مولع من الحيا من اللي صار معقوله هذا حمد المغرور الأناني وين الكلام الجارح الأسلوب المعدوم من الذوق ما سلمت من تعليقات ترفه وبشاير وعايشه
بس اللي ماتعرفه أسيل أحنا بنعرفه كان طرف ثالث أنتبه له حمد يراقب بس أسيل ما شافته
طـــــــــــــــــــــــــــــيـــــــــــــــــــ ــــــــــف
حمد حب يستفز طيف اللي تترصد لهم وأوهمها بعشقه لأسيل اللي ذابت من كلامه تعتقد طالع من قلب حمد لها ما تدري أنه من تمثيل وآآآآآآآآآآه لو تدري

على الساعه 9.........
وصلت دانه مع أمها وأختها وتعرفوا على أهل المعرس والعروس وجلسوا على الطاوله المخصصه لهم كان التزيين يغلب عليه اللون العنابي بالذهبي طاولات وشموع والنخيل والأشجار مزينه بالأضائه الملونه والكوشه عبارة عن نصف قفص ذهبي منثور عليه ورد جوري بأسماء المعاريس
ودانه أرتاحت مع البنات اللي ما حسسنها أنها غريبه وعرفها على خامس عضوه بالشله مها الدكتوره مها اللي حضرت هي وأهلها
على الساعه 10 زفوا بشاير بثوبها الفرنسي كان بسيط وجميل يغلب عليه البساطه ومسكتها الورد الجوري من تصميم فراس هديه لها كان بدون طرحه ما حبت الطرحه جلست على الكوشه والكل جاها يبارك ويهني والمصوره تلقط الصور للعائله
أسيل : بشوره خذي العصير
بشاير : تسلمين عطشانه ياقلبي
أسيل : حاسه فيك بس أنتبهي لا ينكب
بشاير : أوكيه
أسيل(دق جوالها) : ألو هلا... خلاص ..... مع السلامه (لفت لبشاير) بدخل فراس ألحين ألبسك ردائك
بشاير(ترجف) : أسوله
أسيل(تمسك يدها) : بسم الله عليك أهدي (تأشر لأوراد وعايشه يوم جن) فراس بيدخل
أوراد :بشاير أهدي لا تصيحين يخرب المكياج
بشاير : والله مو قادره
عايشه : لبسيها الرداء ببلغ راعية الدي جي
أسيل : طيب أرسلي لي عبايه ولفه
أعنوا دخول المعرس وتغطوا الحريم دخل فراس وأخوانه وعمامه عيالهم وبعد ما سلموا وصوروا شالوا عن بشاير الرداء
فراس(بلع ريقه من جمالها وباس جبينها بعد ما اشرت له عايشه ) : مبروك
بشاير(بحيا) : الله يبارك فيك
بعد ما جلسوا وباركوا لهم الأهل
أسيل : ألف مبروك ياخوي
فراس : الله يبارك فيك (تركتهم أسيل لوحدهم ولف فراس لبشاير) بشاير والله مو مصدق أنك معي
بشاير(تبتسم ) : صدق
فراس : خلينا نقوم خاطري نكون لوحدنا زهقت من الرسميات والمشلح (البشت)
بشاير : ...............
فراس : أموووووووت باللي يستحون
وجدان : ألف مبروك ياخوي
فراس : هلا جودي الله يبارك لك الفال لك ترى سعود يسلم عليك
وجدان(أستحت) : فرااااااااااااااس
أسيل(جتهم) : يا حبك للأحراج
فراس(حب يحرجها) : وأنتي بعد حمد يرسل لك سلامات ويقول الوعد بعد شهرين
أسيل(كاشفته ) : ووووووووووويه فديته سلم عليه
فراس : عينك قويه قدامي بعد
أسيل(تغمز له) : مو أنت اللي تقوله
فراس(يطالع لبشاير) : أسيل بنقوم
أسيل(حبت ترفع ضغطه) : خلاص قوم من ماسكك بس خل بشاير عندنا الليله
بشاير(كتمت ضحكتها ) :.....................
فراس(صر على ضروسه) : لا أحلفي والله
اسيل(شافته عصب محد يمزح معه) : ههههههههه خلاص أمزح
سلموا على الأهل وصعدوا لجناح حمد الخاص(السري ^_^ بنعرفه بعدين ونكتشفه) وألتقطت لهم المصوره الصور وغيروا لبسهم ونزلوا للسياره اللي حمد حلف إلا يسوقها وأحمد راح معهم فراس وبشاير جالسين بالخلف
أحمد : فراس ما أوصيك على أختي
فراس : بعيوني يا أبو محسن
حمد : فراس ترى سفرك بعد بكره المغرب لا تنسى
فراس : الله يهديك قايل لك خلها بعد أسبوع
أحمد : منت صاحي شنو الفرق
فراس : باخذ راحتي
حمد : هههههههه خذ راحتك أحد ماسكك
بشاير أنحرجت منهم واحمد حس فيها وعرف حمد وفراس الحياء معدوم منهم
أحمد : أقول أثقل أنت واهو
فراس : حمد
حمد : هلا
فراس : ترى اسيل تسلم عليك
بشاير(تشد على ايده وتهمس له) : فراس حرام عليك
فراس(بهمس) : خليها أجل تنتقم مني
حمد : فروس أيش قلت لها عشان تقول كذا
فراس : قلت لك سلام من حمد قالت ويييييييييه فديته سلم عليه
أحمد : منت صاحي تموت بالأحراج
حمد(يبتسم) : الله يسلمها
نعود للحفل ........
البنات راحن للحمامات (وأنتو بكرامه) يغسلن أيديهن بعد العشاء
دانه : مسكي نجد شنطتي عفيه ثواني بدخل الحمام
نجد : أوكيه
سلوى(بعد مادخلت دانه ) : نجد شنو رايك بدانه
نجد : تهبل صدق مثل ما قلتن
رنا : حبوبه ترى ما عندها بنات عم وولا بنات خوال كلهم اولاد
نجود(تعدل شعرها قدام المرايه) : واااااااي تعبت من الرقص
سلوى : أيه والله تعب إلا راحت مها وأهلها
نجد : أيه (دق جوال دانه) ياهوه هذا جوالها
نجود : خليه
دانه (من داخل الحمام) : بنات عفيه ردن أكيد أخوي وأخاف يعصب
نجد(تطلع الجوال ) : والله متردده ..ألو
يوسف(معصب) : تو الناس
نجد(بعدت الجوال تخرعت من صوته) : يمه يمه عصبي كبريت(عطت الجوال نجود اللي رفضت وعطته سلوى وسلوى عطته رنا تخاف)
رنا(تشجعت ) : ألو
يوسف : من أنتي ووين دانه هذا مو جوالها
رنا(حست وكأن قطار صدمها عرفت الصوت ) : مـ مـ مـ من أ أ أ أنت
يوسف(بعصبيه) : من أنا أنا أخو صاحب هذا الجوال يوسف بن طلال
رنا (حست أنها تختنق وبصوت مخنوق ) : هي بالحمام
رنا عطت نجد الجوال واشرت لها تكلمه لأنها أختنقت وطلعت من الحمامات لبرى
رنا : معقوله ليه تستغلني أهي أخته أخته وأنا غبيه أقول لها عنه كلامه وأفعاله وأتصالاته لييييييييييييييييييييييييييييه وأهي عارفه خطه يعني وأنا تسليه بينهم
البنات طلعن لها وشافنها متسنده على الطوفه(الحيطه)
سلوى : رنا فيك شيء أنادي أمي
رنا : لا
دانه : رنـ...
رنا(لفت لها بعيون دامعه) : لا تتكلمين معي
نجود (مستغربه) : علامك هذي دانه
دانه : رنا أنتي فاهمه غلط أنا
رنا(تسد أذونها) : ما أبي أفهم أكرهك أكرهك وأكرررررررررررررره أخوووووووووك طلعوا من حياتي
دانه : رنا أرجوك
رنا(تبعد عنها) : ليه يادانه ليه ماكنت أتوقع أنك كذا خساره
دانه(ترد على جوالها) : جايه جايه (سكرته) أسفه
طلعت دانه والبنات بدوامه أخذن رنا اللي أنهارت وصعدنها قبل أحد يشوفها
نجد ك رنا شنو حصل
رنا : ما أصدق
سلوى : رنا أيش حصل من كلمتي أخوها أنقلب حالك قال لك شيء
رنا : لا لالا
نجود : حرام عليك البنت طلعت تبكي أكرهك شنو هالكلمه
رنا : لأنها أخته أخت يوسف اللي يتصل
البنات : أهئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئ دانه
رنا (حطت وجها بين أيديها) : مو قادره أفهم ليه تسوي كذا تتعرف علي عشان تنقل أخباري لأخوها معاي شيء ومعاه شيء ليه حرام انا الغبيه أشكي همي لها لأخت من كان السبب بالهم آآآآآآآآآآآآآآآآآه
كانت ليلة فرح لفراس وبشاير الله يهنيهم وليله حزن لرنا ودانه والبنات حقيقه كلن يغني على ليلاه

!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!


صحت من النوم وطالعت جنبها عرفت انها عايشه حقيقه أهي أخيرا مع فراس أبتسمت شكله حلو وأهو نايم قامت تبي تاخذ دش قبل يصحى ما حست إلا باللي يسحبها له
فراس : وين
بشاير(تبتسم بحيا) : كنت باخذ دش
فراس : وتتركيني بروحي
بشاير : فراس أنا دوم بكون معك
فراس بحرك سريعه لف ودخل للحمام قبلها
فراس : هههههههههههههههههههههههههههههه
بشاير : يعني تلهيني عشان تسبق
فراس : مو انتو سنه لين تطلعن واحنا ثواني
بشاير : هييييييييييين الأيام بينا
فراس : قلبي باخذ دش وأطلع طلبي لنا غدا على ذوقك أوكيه
بشاير : أوكيه
بشاير طلبت غدا وقررت تتصل على أقرب الناس لقلبها
أسيل كانت بالأسطبل مع الوضحه
أسيل(بفرح) : هلا بالعروس
بشاير : هلا بقلبي
أسيل : ألف ألف مبروك وصباحيه مباركه يارب
بشاير : الله يبارك فيك والفال لك يارب
أسيل : هههههههههههههههه تظنين
بشاير : ليه التشائم
أسيل : لأني أسيل وأهو حمد
بشاير : يعني
أسيل : بالمختصر مانحب بعض مثلكم ولا راح نحب بعض
بشاير : غلطانه الزواج والاستقرار لما تجتمعون مع بعض بيولد الحب
أسيل(حبت تغير السالفه) : إلا شخبار ليلة البارح هااااه
بشاير(بحيا ) : أسيلوووووووووووووه
أسيل : ههههههههههههههه أموت باللي يستحون لا صدق شخبارك
بشاير : بخير لله الحمد رجعتوا للبيت
أسيل : بنرجع بعد الغدا إلا أنتو ماراح تجونا
بشاير: مدري بس الأكيد راح نجي قبل نسافر عشان نسلم عليكم يله أسوله شكله طلع
أسيل : سلمي عليه باي
بشاير : باي
أسيل(سكرت الجوال ورفعت نظرها للوضحه) : آآآآآآآآآآآآآآآآآه يالوضحه تعبت تعبت
: سلامتك من التعب
أسيل(تلف للباب) : يالدبه خرعتيني
روابي : ههههههههههههه من كنت تكلمين
أسيل : العروس تسلم عليك
روابي : يا حلوها إلا شنو اللي متعبك حاسه بشيء
أسيل : علتي عله يا روابي ما منها شفى
روابي : قولي لي حاسه أنك مهمومه
أسيل : حاسه بضيااااااااااااااااااااااااااااع
روابي : ليه أسيل حنا حولك ليه أنتي تغيرتي
أسيل (تبتسم) : لهذي الدرجه تغيرت
روابي : مو ملاحظه نفسك
أسيل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههه
روابي(تطالع لها وخافت عليها من طريقة ضحكها ) : أسيل علامك تضحكين
أسيل(تضحك ودموعها على خدها ) : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
روابي (مسكتها وهزتها ) : كفاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااايه
أسيل (طالعتها وضمتها وأهي تصيح ) : آآآآآآآآآآآآآه تعبت برتاح مو قادره أرسى على بر وأعرف الحقيقه آآآآآآآآآآآآآآآآآه
روابي (بحنيه ) : بسم الله عليك
أسيل(توخر عنها وتمسح دموعها وتبتسم) : روابي شنو رايك نتسابق بالخيل
روابي : تصدقين ودي
: حتى أنا
روابي وأسيل (لفن للباب) : حمد
حمد : حاب أتسابق معكن
روابي : أنا موافقه مدري أسيل
أسيل(تعدل لفتها) : أذا حاب
حمد (يقرب منها لدرجه أربكتها) : ليه الدموع على الخدود الورديه النديه
أسيل (بعدت ولبست نظارتها ومسحت الدموع ) : ولا شيء هذا شيء طاح بعيني
روابي : بسرج البرنسيسه بس لحظه لحظه الفايز شنو جائزته من الخسرانين
حمد : طلبن وأنا أنفذ أذا خسران
روابي : أبيك توديني السوق وأتسوق على حسابك وتعشيني بطعم فخم
حمد : وووووووووووووول صدق بطينيه (لف لأسيل وابتسم) وانتي
أسيل : اللي أطلبه
حمد : اللي تبين طلباتك مجابه
أسيل : قدها يا حمد
حمد : قداها بس بشرط الطلاق لا
روابي : أهئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئ طلاق أسيل من صدق هذا اللي تفكرين فيه
أسيل(تكتف أيديها) : أيه
حمد : غيره
أسيل : ما أبي غيره
حمد : أذاتبينه أنا أبي اذا فزت آخر الأسبوع هذا نتزوج
أسيل : أهئئئئئئئئئئئئئئئئئ مو صاحي
حمد(يرفع حاجبه ويبتسم) : أجل أنتي الصاحيه تطلبين الطلاق
أسيل(تعدل النظاره) : أيه لأن البعد رحمه
حمد : وأنا كم مره قلت لا تلبسين هالنظاره
أسيل(بعناد) : عاجبتني كيفي
روابي : ألحين تبونا نتسابق ولا لا
حمد وأسيل : أيه
روابي : يعني موافقين على شروط بعض
حمد وأسيل يتبادلون نظرات التحدي : أيييييييييييييييييه



!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
أنـــــــــــــــــــتــــــــــــــــــهـــــــــ ـــــــــــي الــــــــــــــــــــبــــــ 26 ـــــــــــــــــارت
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!










 
 توقيع : كيوت و راسي فوق
يخونني النسيان في كل لحظه..

لأني أذكركِ في اللحظه..

ألف مره..


رد مع اقتباس